إنّ HDR هي الخاصية التي تزيل القيود التي كانت تضعها الشاشات القديمة، فهي تقدم معلومات السطوع والألوان عبر نطاقٍ أوسع بكثيرٍ، إذ يمكن للشاشات التي تدعم تقنية المدى الديناميكي العالي إظهار صورٍ دقيقةٍ وجعل الألوان الفاتحة أكثر إشراقًا والداكنة أغمق لونًا حيث ستظهر المزيد من ظلال اللون الرمادي.

والبث عبر الإنترنت بدوره يدعم تقنية الـ HDR ولكنه بحاجةٍ إلى إنترنت باتصالٍ سريعٍ لتأمين ذلك، فإذا كان النطاق الترددي عالي بدرجةٍ كافيةٍ للحصول على فيديو بدقة 4K يمكن عندها الحصول على تقنية المدى الديناميكي العالي، حيث أنّ سرعات الاتصال الموصى بها لـ Amazon Video و Netflix لتتمكن من تقديم محتوى 4K هو على التوالي 15 Mbps و 25 Mbps.1

وبذلك فإنّ تقنية المدى الديناميكي العالي تعني تباينًا أكبر وصورةً أكثر وضوحًا، إذ أنّ عينيك تستطيعان رؤية اللون الأبيض أكثر إشراقًا والأسود أشد غمقًا أكثر مما يمكن أن تؤمنه الأجهزة التقليدية من تلفازات SDR، كما أنّ التطورات الحاصلة في عالم التلفاز قد انتقلت إلى عالم الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية التي باتت تعمل على زيادة سطوع شاشاتها، حيث كان هناك جهدٌ متضافرٌ لدعم إصدارات خدمات بث تقنية المدى الديناميكي العالي المتوافقة مع فيديوات Netflix و Amazon، إلا أنّ تقنية HDR على الهواتف المحمولة لن يكون لها نفس التأثير أو الدقة التي حققتها على شاشات التلفاز، ولكنها دون أدنى شك ستحدث فرقًا كبيرًا.2

وبذلك فقد أصبحت أجهزة التلفاز المتوافقة مع تقنية HDR شائعةً جدًا وفي نفس الوقت أصبحت الأفلام والعروض التلفزيونية التي تدعم هذه التقنية أكثر انتشارًا، وإنّ العاملين الأكثر أهميةً في شاشة التلفاز هو معدل التباين (أي إلى أي مدى يمكن أن يصبح التلفاز ساطعًا أو مظلمًا)  ودقة الألوان (أي مدى تشابه الألوان على الشاشة مع الواقع الحقيقي) حيث تجلب تقنية الـ HDR تدرجًا أكبر للألوان.3

أنواع تقنية HDR

  • Dolby Vision

هو شكلٌ من أشكال تقنية الـ HDR التي تم تطويرها وتسويقها من قبل Dolby Labs والتي تجمع بين قسم الهاردوير والبيانات الوصفية في تنفيذه، إذ يعتبر Dolby Vision أكثر دقةً من HDR10 حيث أنّ تشغيله يعتمد على قدرات التلفاز، بمعنى آخر يعتمد على مستويات السطوع الموجودة في نقطةٍ مرجعيةٍ معينةٍ فيه بدلًا من أن تكون مقيدةً بمستويات السطوع العليا للفيلم بأكمله.4

تم تصميم Dolby Vision HDR لصالح شركة Dolby Cinemas والتي دمجت بين فيديو الـ HDR وصوت Dolby Atmos لتستحوذ بذلك على سينمات Imax وتجاوزت ذلك لتصبح ملائمةً للعرض المنزلي كذلك الأمر. https://www.whathifi.com/advice/hdr-tv-what-it-how-can-you-get-it

وبذلك يكون Dolby Vision هو الاسم التجاري لتقنية المدى الديناميكي العالي HDR بدقة 4K، ولاستخدام شعار Dolby Vision على شاشة التلفاز أو مشغل Blu-Ray يجب على المصنعين الدفع مقابل التصديق على منتجاتهم وترخيص الاسم.5

  • HDR10

إنّ HDR10 هي الأكثر شيوعًا فيما يتعلق بتقنية المدى الديناميكي العالي حيث تدعمها مجموعةٌ واسعةُ من صناع أجهزة التلفاز، ويستخدم حاليًا ألوانًا بعمق 10 bit في حين تستخدم Dolby Vision عمق 12 bit، إلا أنّ كلاهما يقدم ملايين الألوان في كل بكسل لذلك سيكون من الصعب تحديد الفرق بينهما حيث يتوقف على مدى الإتقان في صناعة الفيلم أو العرض التلفزيوني. https://www.digitaltrends.com/home-theater/what-is-hdr-tv/

HDR10 هو الشكل الاصلي لتقنية HDR فهو عبارةٌ عن معيارٍ مفتوحٍ تم اعتماده من قبل العديد من الشركات المصنعة Amazon, Netflix, Blu-Ray Disc Association، ووفقًا لجمعية مستهلكي الإلكترونيات Consummer Electronics Association فإنّ HDR10 يجب أن تحقق معاييرَ معينةً تضم عينات اللون الفرعية 4:2:0 وعمق لون 10 bit ومساحة ألوان BT.2020، إذ يجب أن تنطبق هذه المعايير على الصورة التي يظهرها التلفاز.6

وإنّ سبب شيوع هذه التقنية هو بسبب كونها مصدرًا مفتوحًا فأي شخصٍ يريد إنشاء محتوى HDR10 يستطيع ذلك دون أن يقوم بدفع رسوم الترخيص، ويعد HDR10 منافسًا قويًّا لـ Dolby Vision إذ أنّ الأجهزة التي تدعم Dolby Vision غالبًا ما تدعم HDR10، ولكن تعد Dolby Vision أفضل بنظر الكثيرين كونها تدعم ما يصل إلى 10000 nits في السطوع بينما HDR10 لا تتجاوز 1000 nits، ويصل عمق الألوان في Dolby Vision إلى 12 bit بينما يصل في HDR10  إلى 10 bit.

  • +HDR10

وهو معيارٌ طورته شركة Samsung يعتمد على HDR10 عن طريق إضافة بيانات تعريفٍ ديناميكيةٍ، إذ أنّه من المحتمل أن يضيف العديد من التفاصيل إلى صورتك أكثر مما تقوم به تقنية HDR10 ولكنه مشابهٌ لها من حيث كونه مصدرًا مفتوحًا ولا يحتاج إلى ترخيصٍ للعمل به.

في بداية الإعلان عن +HDR10 جاء الدعم المعلن فقط من قبل Samsung فيما يخص جزء الهاردوير و Amazon Video فيما يخص المحتوى، وتعود أسباب نجاح هذه التقنية في كونها جعلت الصورة افضل وأكثر دقةً، إضافةً إلى كونها مجانيةً حيث يمكن لأي علامةٍ تجاريةٍ استخدامها دون الحاجة لدفع رسوم، كما أنّها أقل تحفظًا من Dolby Vision كونها تقدم لشاشات HDR مزيدًا من الحرية في إظهار نقاط قوتها خلال العرض.

  • (Hybrid Log-Gamma (HLG

وهي تقنيةٌ ليست شائعةً كما هو الحال مع HDR10 و Dolby Vision وهناك محتوى قليل لها باستثناء بعض عمليات البث التي تقوم بها BBC و Direct TV، ولكن يمكن القول أنّها تجعل تقنية HDR متاحةً على نطاقٍ أوسع وذلك كونه قد تم تطويرها من قبل BBC و Japan’s NHK لتأمين تصميم فيديو يمكن لمذيعي البث استخدامه، كما أنّها تقنيةٌ أكثر عالميةً كونها لا تستخدم بيانات التعريف على الإطلاق الأمر الذي يسمح لها بالعمل مع أجهزة SDR و HDR على حدٍ سواء.

المراجع