يمتد العمود الفقري من الجمجمة إلى العصعص، ويتألف من الفقرات والأقراص الفقرية، وفقراته هي فقرات الرقبة والفقرات الصدرية، والقطنية، والعجزية.

وللعمود الفقري عدة أدوار رئيسية في الجسم مثل: حماية الحبل الشوكي والأعصاب الشوكية الفرعية، دعم الصدر والبطن، والسماح بمرونة وحركة الجسم. وتعتبر الأقراص الفقرية intervertebral discs المسؤولة عن هذه الحركة إلى جانب قوتها الداعمة للعمود الفقري.1

العمود الفقري العنقي

يضم العمود الفقري العنقي سبع فقرات هي فقرات الرقبة وأصغر فقرات العمود الفقري. وهي بالترتيب C1 وC2 وC3 و C4 وC5 وC6 وC7، تبدأ هذه الفقرات من قاعدة الجمجمة وتمتد لأسفل حتى العمود الفقري الصدري. وتضم عظامًا أسطوانية الشكل تتموضع أمام الحبل الشوكي، وتتكدس كل واحدة فوق الأخرى لتشكل عمودًا موصولًا من العظام في الرقبة. وتعمل الأقراص بين الفقرات، إلى جانب الصفيحة والنتوءات المفصلية للفقرات المتاخمة، على خلق مساحة تخرج منها الأعصاب الشوكية. وبينما تشترك جميع الفقرات بمعظم الخصائص المورفولوجية (الصرفية)، تتميز فقرات منطقة الرقبة بالعديد من السمات البارزة.2

فهي أكثر قدرة على الحركة من المناطق الصدرية أو القطنية للعمود الفقري. وتحتوي على ثقب مستعرضي transverse foramina في كل فقرة لمرور الشرايين الفقرية التي توصل الدم إلى الدماغ.3

فقرات الرقبة

ميزات فقرات الرقبة

تتميز فقرات الرقبة السبعة عادة بأنها متينة جدًا ومقاومة للأذى، ورغم أنها أصغر العظام في الهيكل العظمي المحوري وأخفها وزنًا، لكنها تقوم بعدد من الوظائف الهامة التي تعتبر حاسمة لاستمرار بقاء الجسم. منها حماية جزء من الحبل الشوكي في كل مستوى، وحماية الأعصاب الحيوية والأوعية الدموية (المارة بالعنق) من التلف الميكانيكي الناجم عن الأقواس العظمية للفقرات الرقبية. كما تقدم أيضًا الدعم والمرونة للرأس والعنق، بما في ذلك دعم العضلات التي تسمح لهذه المنطقة من الجسم بالتحرك. فالعضلات التي ترتبط بالنتوءات الفقرية تؤمن وضعية معينة للرأس والعنق طوال اليوم وتتحمل العبء الأكبر مقارنة بعضلات الجسم الأخرى، أما المفاصل الكثيرة بين الجمجمة وفقرات الرقبة فتوفر مرونة جيدة تسمح لكل من الرأس والرقبة بالدوران والانثناء والتمدد.4

تكون الفقرة الرقبية C1 الأقرب إلى الجمجمة، هي الأصغر حجمًا، ثم تصبح الفقرات أكبر حتى تصل لأسفل عند C7، وسبب كون الفقرة السفلية أكبر لتدعم الأحمال الزائدة من أعلى. وفقرات الرقبة جميعها تكون أصغر من الفقرات الصدرية (أعلى ومنتصف الظهر)، وتوجد الفقرة الأكبر أسفل الظهر أي في العمود الفقري القطني.

فقرات الرقبة العلوية

تأتي الفقرتان C1 وC2 في أعلى الرقبة، وتعتبران فقرات غير نمطية وتتمتعان ببعض السمات المميزة مقارنة ببقية العمود الفقري العنقي.

 تدعى الفقرة العلوية C1  باسم (الأطلس). وهو اسم أطلس تيتان الأسطوري ( عملاق يوناني) الذي حمل الأرض على كتفيه، وهي الفقرة الرقبية الوحيدة التي لا تملك جسمًا فقريًا. وبدلًا من ذلك، تأخذ شكل الخاتم ( الحلقة). تتصل الأطلس بالعظم القذالي في الأعلى لدعم قاعدة الجمجمة. ويسمى هذا الاتصال المفصل الأطلسي القذالي atlanto-occipital joint. ويحدث فيه حوالي 50٪ من نطاق حركة الرأس الأمامية والخلفية.

أما الفقرة الثانية C2 فتدعى فقرة (المحور)، لأنها توفر المحور الذي تدور عليه الجمجمة والأطلس عند تحريك الرأس من جانب لآخر. ولها بروز عظمي كبير (نتوء سني الشكل)، وتندمج في الأطلس على شكل حلقة فوقها. والأطلس قادرة على الدوران حول الفقرة المحور، ما يشكل المفصل المحوري الأطلسي atlanto-axial joint.

فقرات الرقبة النموذجية

تُعرف الفقرات C3 ،C4 C5 وC6 بالفقرات العنقية النموذجية typical vertebrae لأنها تشترك بنفس الخصائص الأساسية مع أكثر فقرات العمود الفقري الصدرية أو القطنية النموذجية، لكنها تتمتع بعدد من الخصائص المميزة وأبرزها وجود الثقبة foramen في كل نتوء مستعرض. هذه الثقبة المستعرضة تحيط بالشرايين والأوردة الفقارية. وينطبق الأمر على الفقرات الرقبية جميعها ماعدا C7 التي تحتوي ثقوبها المستعرضة على الأوردة الثانوية فقط. أما الخاصية المميزة الأخرى للفقرات الرقبية فهي وجود مسار شوكي طويل يدعى البروز الشوكي.

أقسام الفقرات النموذجية

تتكون كل فقرة نموذجية من:

  • الجسم الفقري: جزء سميك له شكل أسطواني في مقدمة الفقرة العظمية. عندما تتكدس الفقرات فوق بعضها الآخر، يوفر القرص بينها وفي كل مستوى وسادة بين الفقرات العظمية ويساعد على امتصاص الصدمات. ويتحمل الجسم الفقري معظم الثقل الواقع على الفقرة.
  • القوس الفقري: يلتف القوس العظمي حول الحبل الشوكي باتجاه الظهر ويحتوي على اثنين من السويقات pedicles (عنيق) وصفيحتين رقيقتين laminae، تتصل السويقتان بالجسم الفقري من المقدمة، أما الصفيحة فتكون داخل النتوء الشوكي في الجزء الخلفي من الفقرة.
  • المفاصل الوُجيهية: تحتوي كل فقرة على مفصلين وجيهيين جانبيين، والمعروفة أيضًا باسم مفاصل Zygapophysial أو اختصارًاZ joints، يقعان بين السويقة (العنيق) والصفيحة على جانبي القوس الفقري، محدودان بغضاريف ملساء لتمنح حركة مقيدة بين فقرتين. ويمكن لمجالات الحركة الصغيرة بين الفقرتين أن تضيف مجالات حركة هامة لكامل العمود الفقري العنقي من حيث الدوران (إلى الأمام والخلف)، والانثناء الجانبي.

المراجع

  • 1 Joshua A. Waxenbaum; Bennett Futterman.، Anatomy, Back, Cervical Vertebrae، من موقع: www.ncbi.nlm.nih.gov، اطّلع عليه بتاريخ 10-6-2019
  • 2 Paul J. Slosar، Cervical Vertebrae، من موقع: www.spine-health.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-6-2019
  • 3 ، Cervical Spine Anatomy، من موقع: emedicine.medscape.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-6-2019
  • 4 Tim Barclay، Cervical Vertebrae، من موقع: www.innerbody.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-6-2019