ثماني حقائق عن الهندسة الوراثية

الهندسة الوراثية
0

الهندسة الوراثية العلم الأكثر جدلا على مر العقود القليلة الماضية، فبين المتحمسين لهذا العلم الخارق وما يمكن أن يؤديه من أدوار لصالح البشرية سواء في مجالات الطب أو الدواء أو الزراعة، وبين الخائفين منه والمتوقعين للأسوء وأنه سيتم استخدامه بشكل سيء قد يقضي على البشرية، يمضي العلم المذهل بخطى حثيثة، ببطء ولكن بثقة، ليفتح أفاق جديدة يومًا بعد يوم.

يدخل علم الهندسة الوراثية في العديد من شئون الحياة فعن طريقه يمكن انتاج أنواع مخلقة من الأدوية الهامة كالأنسلوين، ويمكن تعديل النباتات وراثيًا لتتحمل ظروف مغايره لطبيعتها، وتكبير حجمها وانتاجيتها، وكذلك تعديل الحيوانات وتحويلها لمصانع دوائية، وهناك العديد من التجارب الكثيرة، التي تتخذ علم الهندسة الوراثية مركز لتقدمها كعلوم البيولوجيا الجزيئية والتكنولوجيا الحيوية.

كل هذه العلوم بالإضافة لعلمي الوراثة والميكروبيولوجي يعملون سويًا لأجل حياة أفضل ومستقبل أكثر جودة.

اليوم نقدم لك ثمان معلومات جديدة عن علم الهندسة الوراثية لنقربك لمفهومها بشكل مبسط.

1-الهندسة الوراثية تصلح لكافة الأحياء

الهندسة الوراثية أو هندسة الجينات، هي أحدث التقنيات التي تقوم بتعديل المادة الوراثية DNA وRNA من أجل التحكم في صفات الكائن الحي سواء كان إنسانًا، حيوانًا، نباتًا، أو من الأحياء الدقيقة.

2- الجينات مسرح الأحداث الوراثي

تتواجد هذه الوحدات الوراثية (الجينات) على الكروموسومات في كل الخلايا الحية، ونستطيع العمل على تعديل هذه الجينات من أجل العديد من الفوائد الطبية أو الإنتاجية أو البحثية.

الحلزون المزدوج شريط DNA

3- آليات التعديل الوراثي

يمكن شرح إحدى آليات التعديل الوراثي بطريقة مبسطة حيث يتم عزل المادة الوراثية (المسؤولة عن تحديد صفات الكائن الحي) من الخلية الحية باستخدام إنزيمات التقطيع التي تعتبر مقصًا بيولوجيًا يقوم بقص قطع الحمض النووي المرغوب بها والمسؤولة عن صفات معينة، وبعد ذلك تُدمج هذه القطع وتُربط مع DNA كائن آخر باستخدام إنزيمات الربط وينتج عن ذلك حمض نووي معدّل يُدخل إلى خلايا HGمُضيف، قد تكون خلايا بكتيريا، فيتضاعف الحمض النووي ويتم التعبير عن الصفة المرغوبة.

إنزيمات القص في الهندسة الوراثية

4- استخدامات عدة للهندسة الوراثية

استخدمت تقنية التعديل الجيني في كثير من المجالات حيث تم تصنيع بروتين (الإنتروفين) وهو مادة كيميائية مضاد للفيروسات تحمي الإنسان من الفيروسات الممرضة. وكذلك إنتاج الإنسولين بشكل تجاري وغيرها من الأبحاث.

5- التعديل الوراثي في النباتات

التعديل الوراثي هو إدخال صفات جديدة على صنف من النباتات باستخدام تقنيات حيوية، إذ أجري تعديل على بعض النباتات لإكسابها صفات مقاومة للآفات والصقيع، وكان أول نبات يُعدل وراثيًا هو الطماطم بواسطة شركة جنرال موتورز عام 1999.

طماطم معدلة وراثيًا

6- الهندسة الوراثية وفوائدها في علم الحيوان

ويمكن استخدام الهندسة الوراثية لجعل الحيوانات تنمو بسرعة عن طريق تعديل جينات خاصة بهرمون النمو. أو لأنتاج ألبان تحتوي على مواد طبية هامة، أو حتى لزيادة كتلة اللحم في الحيوان الواحد أو زيادة الخصوبة وإنتاجية القطيع.

نباتات معدلة وراثيا

7- استخدامات الهندسة الوراثية في علم الأمراض

كما استخدمت في العلاج من الأمراض مثل تصنيع لقاحات من الـ DNA تُحرّض الجهاز المناعي للقضاء على مرض السرطان.

8- هناك محاولات عدة لعملية الاستنساخ

الاستنساخ هو إنتاج مجموعة من الكائنات الحية عبارة عن نسخة طبق الأصل من المادة الوراثية للأصل الأبوي، وذلك في أيا من الكائانات الحية  كالبكتيريا، والحشرات أو النباتات والحيوانات والبشر.

ولكن مازالت عملية الاستنساخ في الكائنات الأعلى رتبه تقابل بالعديد من المشاكل التقنية والتي تمنع نجاحهابشكل كامل.

استنساخ

اقرأ أيضًا

0

شاركنا رأيك حول "ثماني حقائق عن الهندسة الوراثية"