أثار الإعلامي المصري يوسف الحسيني جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي أمس بعد إعلانه على الهواء مباشرة أنه مصاب بمتحور أوميكرون الجديد .

وقد أكد يوسف الحسيني من خلال برنامج التاسعة الذي يقوم بتقديمه على القناة الأولى المصرية في مبنى الإذاعة والتلفزيون المصري أنه قد تحامل على نفسه من أجل الحضور أمس حتى يُشارك في تأبين الإعلامي الراحل وائل الإبراشي.

تصرف غير مهني وغير مسؤول

إن الوقوف أمام الكاميرا والحديث في ميكرفون التلفزيون به مسؤولية كبيرة على أي إعلامي وبالتالي فأن أية تصريحات يُدلي يجب أن تكون مدروسة ودقيقة.

والتعامل في وقت الأزمات والأوبئة يجب أن يكون به حرص شديد، حيث يجب أن يكون الإعلامي قدوة للجمهور في اتباع الإجراءات الاحترازية في ظل انتشار الوباء، خاصة مع زيادة انتشار الإصابات بفيروس كرونا بشكل كبير في مصر.

ويعتبر ما قام به الإعلامي يوسف الحسيني تصرف غير مهني وغير مسؤول بالمرة وفق تصريحات الأستاذة الدكتورة منى الحديدي عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

والتي أكدت بدورها أن هناك دور غاية في الأهمية للبرامج التي يتم تقديمها للجمهور ويُمكن للقطة واحدة داخل البرنامج أن تؤدي لإلغاء هذا التأثير المطلوب على الجمهور وهو ما حدث في تصريح الإعلامي يوسف الحسيني.

كما أكدت الدكتورة منى الحديدي أيضاً أن تصرف يوسف الحسيني غير مسؤول بالمرة حيث ظهر بالبرنامج وقد بدا عليه التعب والإرهاق بشكل ملحوظ نتيجة إصابته بفيروس كرونا وتحديدا بالمتحور أوميكرون الجديد وكان من الممكن أن يقوم بتأجيل الحلقة نفسها أو أن يقوم بمشاركة زملائه في الاستديو عبر برنامج زوم من منزله إلا أنه فاجأ الجميع بحضوره وإعلان إصابته بالحلقة على الهواء مباشرة وهو تصرف خاطئ وغير مسؤول.

جدل على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تصريحات الحسيني

تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو الخاص بتصريحات الإعلامي يوسف الحسيني مطالبين بضرورة محاسبته على على ما أدلى به من تصريحات بالبرنامج باعتبارها تصريحات غير مسؤولة من إعلامي شهير على التلفزيون الرسمي للحكومة المصرية.

حيث تزداد موجة انتشار فيروس كرونا في مصر بشكل كبير وعلى الإعلاميين أن يكونوا قدوة للجمهور في اتباع الإجراءات الاحترازية وتصرف الحسيني كان خاطئاً مما يستدعي محاسبته قانونيا.

فيما تم التعليق من قبل بعض رواد مواقع التواصل بشكل كوميدي على تصريحات الحسيني وصدمة العاملين بالبرنامج من تصريحاته المفاجئة وإصابته بمتحور أوميكرون على الهواء حيث كان يبدو عليه التعب والإرهاق.