0

لطالما عُرِفَت شركة سوني بتفوّقها التقني منذ زمن طويل جدا، كيف لا وهي أحد المصنعين العمالقة في اليابان، و شعار شركة سوني كان ملفتًا للنظر بالنسبة لي شخصيًا منذ الصغر، من المعروف عن الشركات اليابانية وامبراطورية اليابان بشكل عام تفانيهم الكبير في العمل، وإتقان الصناعة بجودة عالية جداً، وتعتبر من الأفضل عالميا، وتعتبر شركة سوني إحدى أكبر تلك الشركات وأعرقهم.

حديثنا اليوم عن تفوق شركة سوني في السوق ضمن مجالات تقنية متعدّدة، وسنتحدّث أيضًا حول تراجع شركة سوني في السوق بنظر الكثير من المستهلكين وحتى التقنيين.

مجالات التفوّق التقني في شركة سوني

تأسست شركة سوني كما نعرفها اليوم في عام 1958، وبذلك تعتبر من أقدم الشركات التقنية في العالم.

شركة سوني

تمتلك الشركة العديد من الأقسام المختصة في مجال الألعاب وخدمة الشبكات والموسيقى والصور، بالإضافة إلى المنتجات والحلول الإلكترونية، وأيضًا أقسام خاصة بالشاشات والتصوير والمستشعرات، كما تقدّم شركة سوني خدمات تتعلّق بالبنوك والمصارف والتأمينات، وأيضًا تمتلك وكالة تسويق على مستوى العالم.

من أبرز منتجات شركة سوني، ألعاب الفيديو والأفلام والبرامج التلفزيونية، إضافة إلى تجهيزات الاتصالات وأشباه الموصلات وحتى المنتجات الإلكترونية الخاصة بالمستهلكين مثل الهواتف الذكية والشاشات والحواسيب، تتطلّب كل تلك الأقسام والخدمات والمنتجات يدًا عاملة قوية، والكثير من المهندسين والعمال في شتى المجالات، حيث يعمل اليوم في عام 2021 حوالي 111٫000 شخص لدى شركة سوني حول العالم، وتتميّز الشركة في مجالات متعددة أهمها الألعاب والشاشات وأنظمة التصوير والهواتف والسماعات.

إقرأ أيضاً: سوني ستتيح إضافة قرص تخزين SSD إضافي لأجهزة بلايستيشن 5 قريباً

نظام الألعاب الأشهر عالميًا مع برفقة Sony PlayStation 5

تم إطلاق أول جهاز ألعاب PlayStation من شركة سوني في عام 1994، وكان معروفًا باسم PlayStation1، ويعتبر أول جهاز يعمل بنظام 32bit.

PlayStation

حقّق PlayStation1 مبيعات ضخمة جدًا حول العالم، وبالأخص بعد إطلاقه في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1995، بحلول عام 2005، أصبح جهاز PlayStation1 الأول من نوعه بالمبيعات، حيث حقّق 100 مليون شحنة عالميًا، وأبرز الألعاب التي تم تشغيلها على PS1 كانت Final fantasy 7 و Tekken و Crash Bandicoot، وقد حقّقت تلك الألعاب نجاحًا باهرًا أثمر عن عدة أجزاء لاحقة.

استمر النجاح الكبير لأجهزة PlayStation حتى عام 2013، حيث أصدرت شركة سوني جهاز PS4، والذي شكّل حينها نقلة نوعية ضخمة في مجالات المعالجة والرسوميات واللعب عبر الإنترنت، ولم يكن مجرّد جهاز خاص بالألعاب، بل كان عبارة عن مشغّل أفلام Blu-Ray، بالإضافة إلى القدرة على تصفّح مواقع الإنترنت واليوتيوب، وأيضًا تشغيل وسائط الواقع الافتراضي بعد إنتاج نظّارة PS Virtual Reality، المدعومة لاحقًا من قبل عدة ألعاب وبرامج.

PlayStation 5

كان Play Station 5 أحدث إصدارات أجهزة الألعاب من شركة سوني، وهو الجهاز الذي يمتاز بقوة معالجة كبيرة جدًا، حيث تم استخدامه في تعدين العملات الرقمية، وذلك بسبب شريحة المعالجة الفائقة، بالإضافة إلى الذواكر السريعة جدًا، وتقنيات الاتصال الأحدث، التوقعات كبيرة جدًا بخصوص جهاز PS5 مع قدراته الضخمة، ولكن ما زال الوقت مبكرًا قليلًا للحكم النهائي.

شاشات Sony Bravia فائقة الدقة

لم يقتصر تفوّق شركة سوني التقني على أجهزة الألعاب، بل امتد ليشمل مجال العرض والشاشات، حيث تم إنتاج شاشات Sony Bravia للمرة الأولى في عام 2005، اشتهرت شاشات Bravia بألوانها المميّزة والسطوع الكبير، بالإضافة إلى تقنيات متعدّدة لحماية العين من الضوء الأزرق، تتواجد أكبر مصانع Sony Bravia في اليابان والمكسيك وسلوفاكيا، ويتم تجميعها في عدة دول أخرى حول العالم.

Sony Bravia

أطلقت شركة سوني أول شاشة برافيا بنظام أندرويد في عام 2015، حيث اعتُبِرَت نظام تشغيل وعرض بنفس الوقت، مع القدرة على تحميل تطبيقات متجر Google Play بكل سهولة، وأطلقت الشركة وفي عام 2017 أول شاشة برافيا فائقة الدقة من نوع OLED بنظام أندرويد، مع معالج X1 الممتاز، وتطوّر الأمر بشكل سريع حتى العام الحالي 2021، حيث تم إنتاج شاشة A9s فائقة الدقة بتقنية 4K OLED التي تضم معالج الذكاء الاصطناعي XR.

إقرأ المزيد: سوني تبيع أكثر من 4.5 مليون بلايستيشن 5 بسعر أقل من التكلفة

أنظمة التصوير المتفّوقة من سوني (A7R IV و IMX 700)

تُعَد شركة سوني من اللاعبين الكبار في مجال التصوير والكاميرات الاحترافية، وحتى عدسات تصوير الهواتف الذكية.

كاميرا شركة سوني

في مجال الكاميرات الاحترافية، تمتلك سوني أنواعًا متعددة ومختلفة حتى تلبّي جميع احتياجات المستخدمين، وأفضل تلك الكاميرات الاحترافيه باسم A7R IV، وهي بدقة 61 ميجابكسل بنظام Mirrorless، مع مستشعر Full Frame CMOS، وتحمل الكاميرا شاشة بحجم 3 بوصة تدعم اللمس، تدعم A7R IV تصوير الفيديو بدقة 4K مع التصوير المتواصل بسرعة 10 إطارات في الثانية، وأيضًا مع تقنية التركيز التلقائي المتطورة Eye AF، ويشير حرف في اسم الكاميرا إلى الدقة “Resolution”، وتعتبر الكاميرا ذات الدقّة الأعلى بين كاميرات شركة سوني، وحتى أعلى من أغلب الكاميرات عالميًا.

كاميرا شركة سوني

أما بالنسبة لكاميرات الهواتف الذكية، فشركة سوني تمتلك حصّة سوقية بلغت 46% من سوق مستشعرات تصوير الهواتف الذكية، وذلك بفارق كبير عن أقرب منافسيها “سامسونج” والتي تبلغ حصتها السوقية 29% فقط، ويدعى أبرز مستشعرات شركة سوني الخاصة بكاميرات الهواتف الذكية IMX700، وهو موجود في سلسلة هواتف هواوي Mate 40، بالإضافة إلى هاتف هواوي Mate X2.

مستشعر شركة سوني

يأتي مستشعر IMX700 بدقة 50 ميجابكسل، وهو من أكبر المستشعرات في الأسواق حاليا حيث يأتي بحجم 1/1.28 إنش، ومن المتوقع إعلان سوني عن المستشعر الجديد IMX800 في نهاية العام الحالي 2021، وتوضّح التسريبات أن المستشعر سوف يكون الأكبر في العالم  حيث يأتي بحجم 1 إنش، وقد نراه في سلسلة هواوي القادمة P50.

أحدث هواتف سوني Xperia 1 III

تراجعت شركة سوني مؤخرًا في سوق الهواتف الذكية، وذلك بسبب عدم مواكبتها لأبرز التطوّرات الحاصلة، مع تقصير سوني في التسويق لهواتفها عالميًا، ولكن تطمح الشركة في العام الحالي 2021 بتغيير تلك النظرة والعودة مجدّدًا إلى الواجهة عن طريق هاتفها الرائد الجديد Sony Xperia 1 III.

هاتف شركة سوني

يوضّح الهاتف رغبة شركة سوني في إعطاء الجماهير كل ما تريده من مواصفات قوية، مثل معالج SnapDragon 888 من كوالكوم، مع أفضل تقنيات الذواكر وأسرعها في الوقت الحالي، إضافة إلى بطارية كبيرة بحجم 4500 ملّلي امبير مع الشحن السريع بقدرة 30 واط، يدعم الهاتف شاشة من نوع OLED بدقّة 4K، بمعدّل تحديث 120 هرتز بحجم 6.5 بوصة، وتعتبر من أفضل الشاشات المتوفّرة في السوق.

يتمتّع الهاتف بأفضل تقنيات الاتصال والتوصيل مثل WiFi 6 وبلوتوث 5.2 ومدخل USB Type-C 3.1، بالإضافة إلى دعمه لتقنيات اتصال الجيل الخامس 5G، مع الحفاظ على مدخل سماعات 3.5mm، أما بالنسبة للكاميرات، فالهاتف يعتبر كاميرا احترافية بكل المقاييس مع ثلاثة عدسات 12 ميجابكسل، وعدسة رابعة لمعلومات العمق البصري، ويمكن تصوير مقاطع الفيديو 4K على 120 إطار في الثانية مع تقنيات التثبيت البصري والتركيز التلقائي بجودة عالية جدًا.

هاتف شركة سوني

الهاتف حاليًا متوفّر في الأسواق العالمية بسعر يبلغ 1100 يورو تقريبًا.

أحدث سماعات البلوتوث

واصلت شركة سوني تفوّقها الكبير أيضًا في مجال سماعات الأذن، وذلك ظهر منذ العام الفائت مع سماعة سوني WF-1000MX 3، والتي كانت تُصَنّف إحدى أفضل السمّاعات في السوق.

سماعات شركة سوني

أطلقت الشركة الآن الخليفة الناجحة للسماعات تحت اسم WF-1000MX 4، حيث أصغت الشركة لجميع مطالب المستخدمين، وذلك عبر التعديلات الكبيرة التي أجرتها سوني على السماعة، فقد أصبحت السماعة أصغر حجمًا وأفضل من حيث الارتداء، بالإضافة إلى عزل الضجيج بشكل ممتاز.

تعتبر تقنيات عزل الضجيج الموجودة في السماعة الأفضل على مستوى العالم، وهي مدعومة بواسطة المادة الجديدة Polyurethane foam الداخلة في الأذن، والتي استبدلت السيليكون الموجود في الجيل السابق، وأيضًا يتم عزل الضجيج عبر ثلاثة ميكروفونات خارجية مع ميكروفون داخلي، حيث يعملون بتوافق تام على تجاهل جميع الأصوات المحيطة بجودة ممتازة، تدعم السمّاعة الشحن السريع عبر مدخل Type-C، بالإضافة للشحن اللاسلكي بتقنية Qi، وتصمد السماعات لمدة 8 ساعات من العمل عند شحنها بالكامل، ولكن يمكن إعادتها إلى العلبة الخاصّة بها للتزوّد بالشحن مرّة أخرى، أمّا الأمر المميّز هنا فهو قدرة العلبة على شحن السماعات مرتين أي 16 ساعة من العمل المتواصل قبل الحاجة إلى شحن العلبة مرّة أخرى.

سماعات شركة سوني

Sony WF-1000MX 4 متوفرة للشراء حاليًا بسعر 280 يورو، وهذا سعر مرتفع لكنه مُبَرّر باعتبارها الأفضل في الأسواق.

خلاصة

تلك كانت أبرز التقنيات التي وصلت إليها شركة سوني، وتجدر الإشارة إلى أن الشركة تتفوّق في مجالات كثيرة جدًا، وبفارق واضح عن أقرب المنافسين، ولكن سوني بحاجة ثورة جديدة في مجال التسويق والدعاية، لمواصلة النجاحات والسيطرة على العرش التقني مجددًا.

0

شاركنا رأيك حول "أسطورة الصناعة اليابانية منذ عام 1958 حتى الآن.. ما موقع شركة Sony على الخارطة اليوم؟"