أنظمة إدارة الأقراص GPT و MBR
0

عند تنصيب ويندوز على حاسوبك لأول مرة ستحتاج إلى تهيئة القرص الصلب أولًا، في هذه الخطوة قد يُطلب منك الاختيار بين واحد من أنظمة إدارة الأقراص MBR أو GPT. في الواقع، نظام التشغيل ويندوز لا يُوفر الكثير من المعلومات عن أنظمة الإدارة أثناء تهيئة القرص ما يترك الكثيرين في حيرةٍ من أمرهم، أيهما أختار MBR أو GPT؟ لا داعي للقلق، في هذه المقالة نُحاول تبسيط الأمور أكثر وتقريب المفاهيم الأساسية لِتكون بحوزتك معلومات كافية في المرة القادمة التي تقوم فيها بتهيئة القرص الصلب الخاص بك.

ما هي أنظمة إدارة الأقراص الـ GPT و الـ MBR؟

بدايةً، دعونا نتعرف على ما تعنيه كل كلمة:

 GPT اختصارًا لـ “GUID Partition Table”، وهو أشبه بنظام أو معيار لتخزين معلومات التقسيم على القرص الصلب “Partitions”، وذلك باستخدام مُعرفات فريدة (GUID).

MBR اختصارًا لـ “Master boot record”، هو المعيار الأساسي في تقسيم القرص الصلب، يتضمن أهم المعلومات حول الكيفية التي يتم بواسطتها تنظيم أقسام القرص.

عند تنصيب نظام تشغيل ويندوز بجميع اصداراته الحديثة، فإنه على حسب نوع القرص الصلب الموجود على حاسوبك سوف يتم تحديد عمل القرص إما مع نظام MBR او GPT، وفي بعض الحالات يمكنك التحويل من MBR إلى GPT إن كان الهارد ديسك يدعم ذلك.

تقسيمات القرص الصلب

باختصار يُمكننا القول بأن MBR تقنية تقسيم قديمة، بينما GPT هي التقنية الجديدة. لكن علينا الانتباه لأن الجديد ليس دومًا الأفضل. لا يزال العديد من بائعي الحواسيب يستخدمون نظام MBR لأنها لا تزال الأكثر شيوعًا. من مزايا تقنية GPT عن التقنية الأخرى MBR أنها تتعامل مع الأقراص الصلبة ذات السعة الكبيرة وكذلك دعم عدد أكبر من الأقسام “…Partitions: C,D”، في حين أنه من الصعب على نظام MBR إدارة أقراص يكون حجمها أكبر من 4 تيرابايت أو أكثر من أربع أقسام. إذا كان الحاسوب يستخدم UEFI -برمجية منخفضة المستوى مثل الـ BIOS ولكنها حديثة، تظهر عند إقلاع الحاسوب أي قبل إقلاع نظام التشغيل- فسيدعم نظام GPT فقط.

مقارنة بين أنظمة إدارة الأقراص MBR وGPT

مقارنةً مع تقنية MBR فإن تقنية GPT الحديثة تتميز في الجوانب التالية:

  • تقنية GPT تدعم الأقراص التي يزيد حجمها عن 2 تيرابايت عكس تقنية MBR.
  • نظام إدارة الأقراص GPT يدعم وحدات التخزين التي يصل حجمها حتى 18 إكسابايت “18 exabytes” وما يصل إلى 128 قسمًا “Partitions” لكل قرص، بينما يدعم نظام تقسيم القرص MBR وحدات تخزين لا يتجاوز حجمها 2 تيرابايت وما يصل إلى 4 أقسام أساسية فقط.
  • لنظام GPT موثوقية ودقة أكبر بسبب خاصية الاختبار الدوري CRC” cyclic redundancy check” للتأكد من صحة وكمال البرامج أو البيانات.
  • يحتوي قرص GPT على قسم نسخ احتياطي “backup partition” حفاظًا على سلامة بيانات الأقسام.

كما أشرنا سابقًا، دومًا ما نجد هذه الثنائية معًا (MBR + BIOS) و (GPT + UEFI) جنبًا إلى جنب. الأمر إجباري مع بعض أنظمة التشغيل مثل ويندوز، بينما اختياري لأنظمة أخرى مثل لينكس.

هذا الجدول يُلخص أهم الفروقات بين النظامين:

مقارنة بين أنظمة إدارة الأقراص MBR و GPT

أيهما أفضل بالنسبة لي؟

لنتعرف معًا على قاعدة الاختيار بين المعيارين:

BIOS + MBR

إذا كان البرنامج الثابت “firmware” للوحة الأم الخاصة بالحاسوب هو BIOS (أو UEFI مع BIOS)، فإن MBR يُعد الخيار الأفضل.

UEFI + GPT

من جهة أخرى إذا كانت اللوحة الأم تستخدم UEFI كـ firmware، فمن الأفضل استخدام نظام التقسيم GPT.

أنظمة إدارة الأقراص MBR أو GPT

من الأفضل اتباع هذه القاعدة خاصةً إن لم تكن خبيرًا في مجال الحواسيب، سيعمل حاسوبك بأفضل أداء وعلى أعلى المستويات:

  • سيكون أداء البرامج على حاسوبك الخاص أفضل وأسرع بكثير.
  • الاختيار الصحيح يُجنبك العديد من المشاكل المحتملة التي قد تحدث عند تثبيت أو تشغيل ويندوز.
  • سيكون من السهل على خبير الحواسيب إصلاح أي مشكلة بسهولة تامة.

نصيحة صغيرة:

إذا كانت اللوحة الأم تعمل بـواجهة UEFI فنصيحتنا ألا تستخدم Legacy BIOS لأنك ستخسر أداءً وسرعةً أكبر، إلا إذا كانت سعة القرص الصلب صغيرة جدًا.

هل القرص الصلب الخاص بحاسوبي يعمل مع MBR أو GPT؟

من السهل معرفة أي معيار تقسيم يعمل مع الهارد ديسك الخاص بك، كل ما عليك فعله هو اتباع الخطوات التالية:

  • في خانة البحث الخاصة بويندوز نكتب “partitions”

 

البحث عن: partitions

  • بعدها نختار Create and format hard disk partitions.
  • تظهر نافذة Disk Management داخلها نجد تقسيمات القرص.

أنظمة إدارة الأقراص - تافذة Disk management

  • نقرة بالزر الأيمن للفأرة على مربع Disk ثم اختر Properties.

RightClick

  • ثم انقر على تبويب Volumes، من Partition style يمكنك معرفة نوع نظام إدارة الأقراص، في حالتي أنا هو MBR.

أنظمة إدارة الأقراص - معرفة نوع النظام المُستعمل

التحويل من MBR إلى GPT، هل هذا ممكن؟

دعونا أولًا نتفق على أنّ مسألة التحويل من MBR إلى GPT أو العكس مُتعلقة تمامًا بنوع القرص الصلب، فمنهم من يدعم التحويل والبعض الآخر لا يدعم. بنسبة كبيرة سيكون بإمكانك إجراء هذه العملية إذا كان الحاسوب الذي تستخدمه جديدًا أو القرص المُستعمل حديثًا.

لمعرفة هل من الممكن التحويل بين المعيارين كل ما عليك فعله هو النقر على مربع Disk بالزر الأيمن للفأرة، إن ظهر لديك خيار “Convert to GPT Disk” فهذا يعني أنه بإمكانك التحويل من MBR إلى GPT (إذا كان الهارد يعمل بـ GPT فسيظهر لك الخيار Convert to MBR Disk)، إن لم يظهر هذا الخيار فهذا يعني أن القرص الصلب الخاص بك لا يدعم التحويل.

الخيار غير مُفعل لدي، لا يُُمكن عمل تحويل على قرص الحاسوب الرئيسي الموجود عليه الويندوز
الخيار غير مُفعل لدي، لا يُُمكن عمل تحويل على قرص الحاسوب الرئيسي الموجود عليه الويندوز

تنويه: هذه العملية حساسة ستحتاج لعمل فورمات أثناء ذلك، لذا يُرجى الانتباه وأخذ نسخة احتياطية عن ملفاتك تجنبًا لضياعها.

التحويل بين النظامين ليس بالأمر الصعب، يمكن عمله بأكثر من طريقة سواء بواسطة برامج خارجية أو بواسطة الويندوز مباشرةً وذلك باستخدام “Disk management” أو أدوات الويندوز الداخلية ” Windows Built-in Utilities”.

التحويل من MBR إلى GPT بواسطة أداة “Disk Management

من نافذة Disk Management التي شرحنا كيفية الوصول إليها سابقًا، نتبع الخطوات التالية:

  • قم بحذف كل التقسيمات “partitions” من خلال الضغط يمينًا ثم اختيار Delete Volume نفعل ذلك مع كل التقسيمات.

delete volume

  • نقرة بيمين الفأرة ثم نختار Convert to GPT disk (أو Convert to MBR disk).

للتأكد من نجاح العملية نتوجه إلى الهارد ديسك الذي أجرينا عليه العملية، نقرة بالزر الأيمن للفأرة يظهر لنا خيار Convert to MBR disk (إن كان نظام التقسيم السابق MBR).

التحويل بواسطة أداة ويندوز “Disk part

يمكنك إجراء هذه العملية بواسطة الأدوات المساعدة الموجودة في نظام التشغيل ويندوز. ستحتاج في هذه الطريقة مثل سابقتها إلى عمل فورمات شامل لوحدة التخزين.

باستخدام أداة Diskpart يمكنك إجراء عملية التحويل بسهولة، أولًا عليك القيام بعمل نسخة احتياطية لبياناتك المهمة.

اضغط على الاختصار “Windows + R زر”، ثم في مربع البحث أدخل “diskpart” واضغط علىEnter، ثم قم بإدخال الأوامر التالية (بعد كل أمر اضغط على Enter):

  • أدخل أمر ” list disk”.
  • ثم “select disk n” الحرف n يعني رقم القرص يمكنك التعرف عليه من خلال سِعته.
  • نكتب “clean” (سيتم عمل فورمات للهارد ديسك المُحدد).
  • نكتب الأمر “convert gpt” أو “convert mbr”.
  • وأخيرًا “exit”.

أنظمة إدارة الأقراص - نافذة Disk part

التحويل بواسطة برنامج خارجي

هناك العديد من البرامج التي تقوم بتحويل قرص MBR إلى GPT والعكس من بينها برنامج DiskGenius وبرنامج AOMEI Partition Assistant. هذه البرامج تقوم بعملية التحويل دون خسارة ملفاتك الخاصة (عليك دائمًا أخذ نسخة احتياطية لملفاتك المهمة تجنبًا لأي خطأ قد يحدث). في الموقع الرسمي لكل برنامج تجدون شرحًا مبسطًا للخطوات المُتبعة في عملية التحويل.

خلاصة

يمكننا القول بأن نظام إدارة الأقراص الحديث GPT يجعل عملية إقلاع الحاسوب أفضل وأسرع مقارنةً مع MBR، كما أنه يعمل على تحسين أداء الحاسوب بشكل ملحوظ خاصةً إن كان الحاسوب حديثًا. طبعًا يمكن ملاحظة كل هذا في حالة التوافق فقط كما شرحنا في الأعلى، فهذا لا يعني بالضرورة أن نظام التقسيم GPT أفضل من MBR.

كانت هذه أهم النقاط الأساسية حول أنظمة إدارة الأقراص التي يجب كل من يُريد تنصيب نظام تشغيل على حاسوبه معرفتها، لضمان أفضل وأسرع أداء يُمكن الحصول عليه.

 

0

شاركنا رأيك حول "كل ما تود معرفته عن أنظمة إدارة الأقراص GPT و MBR"