مراجعة سماعة HyperX Cloud II Wireless: الاختيار الأفضل دون كماليات زائفة!

سماعة HyperX Cloud II Wireless
محمد شريف
محمد شريف

10 د

سماعة HyperX Cloud II Wireless
التصميم
التصميم
سماعة HyperX Cloud II Wireless

مقدمة

لا شك أن وجود سماعة احترافية في عتادك هو من الأمور التي لا يجب تجاهلها، فسواء كان هدفك ممارسة الألعاب الإلكترونية أو حتى مجرد الاستماع إلى الموسيقى، ففي الحالتين يجب عليك التفكير جيدًا قبل اختيار سماعتك، خصوصًا إذا توجهنا بالحديث إلى مجتمع اللاعبين، حيث يعد من المهم جدًا وجود دعم للصوت المحيطي في السماعة المستخدمة حتى نكون قادرين على تحديد اتجاه الأصوات في ألعاب التصويب المختلفة.

استطاعت شركة HyperX أن تفرض نفسها بين مستخدمي الحواسيب بمختلف طوائفهم، بدءًا من رواد الألعاب وحتى المحترفين وصانعي المحتوى. قدمت هايبر إكس منتجات عالية الجودة بشكل كبير مكّنتها من منافسة عمالقة الهاردوير في مجال متعلقات الحاسوب. بما في ذلك السماعات الاحترافية المخصصة للألعاب.

نستعرض اليوم مراجعتنا الكاملة والمفصلة للسماعة اللاسلكية المميزة HyperX Cloud II Wireless التي تقدم جميع المميزات التي يحتاجها رواد الألعاب دون أي تنازلات أو تضحيات مزعجة.


لقد قمنا في أراجيك تِـك بتجربة سماعة HyperX Cloud II Wireless لمدة ثلاثة أسابيع، قمنا فيها باستخدام السماعة بشكل أساسي والاعتماد عليها بشكل يومي، وهذا هو انطباعنا عن السماعة ورأينا الصريح فيها لكل من يفكر في شرائها.

ذو صلة

محتويات العلبة

قدمت هايبر إكس سماعتها في علبة تقليدية إلى حد كبير. ومن اللحظة الأولى التي بدأت فيها بفتح العلبة، أيقنت أن هايبر إكس غير مهتمة بهذا الجانب من الفخامة والرفاهية، والذي لن يؤثر في أداء السماعة على الإطلاق، إذ سيكون تأثيره الوحيد بارزًا على رفع سعر السماعة كما في بعض السماعات الباهظة الأخرى.

تحتوي العلبة على السماعة الرئيسية، مع الميكروفون القابل للفصل عنها، بالإضافة إلى بوب فلتر إسفنجي لتحسين الصوت. تأتي السماعة أيضًا مع وحدة اتصال وايرليس على هيئة عصا USB Type-A، مع كابل الشحن الخاص بالسماعة، وهو كابل USB Type-C.  


محتويات العلبة

مراجعة سماعة HyperX Cloud II Wireless

تقترب هذه السماعة من أن تكون مطابقةً لسماعة HyperX Cloud II، وهي النسخة السلكية منها. وإذا بدأت في استخدام هذه السماعة، فإن أول ما تلاحظه هو الراحة، إذ قدمت هذه السماعة تجربةً تتميز بأعلى درجات الراحة مقارنةً ببقية السماعات التي استخدمتها، لدرجة أنك قد تنسى أنها على رأسك بعد فترة من الوقت، ولعل هذا من أهم العوامل التي يجب التركيز عليها قبل شراء أي سماعة رأس، ولهذا يمكننا أن نؤكد أن سماعة HyperX التي نراجعها اليوم تستحق بالفعل اسم السحابة (Cloud) ليكون تشبيهًا لمدى خفتها.


تصميم سماعة HyperX Cloud II Wireless

قدمت هايبر إكس السماعة بتصميم مثالي وأنيق يُشعرك بالفخامة على الرغم من عدم وجود الرفاهيات التي اعتدنا عليها في متعلقات الألعاب. تأتي السماعة بأبعاد 19.8×14.2×9.1 سنتيمتر مع وزن يبلغ 309 غرامات فقط، وهو وزن مريح جدًا عند استخدام السماعة لفترات طويلة.

صممت هايبر إكس هذه السماعة من مواد قوية ترفع من متانتها مع الحفاظ على أقل وزن ممكن لضمان الراحة في الاستخدام، إذ صُممت السماعة من معدن الألومينيوم بشكل رئيسي ليضفي عليها مزيجًا بين المتانة، والمرونة، والراحة في الاستخدام. غلفت هايبر إكس إطار الرأس الخاص بالسماعة بوسائد من رغوة البولي يوريثان المرنة التي تأخذ شكل الجسم المُتكئ عليها لفترة من الوقت، ولهذا تُعرف باسم «ميموري فوم»، وبالتالي يتلاشى الشعور بالإطار المعدني تمامًا من على الرأس في أثناء ارتداء السماعة بفضل هذا التصميم المريح.


تصميم سماعة HyperX Cloud II Wireless

واستكمالًا للراحة، تأتي السماعة بوسائد أذن واسعة للغاية تغطي الأذن الخارجية بالكامل، إذ لا ترتكز أطراف وسائد الأذن على أي جزء من هيكل الأذنين، بل ترتكز بشكل كامل على الرأس من حول كل أذن، ما يضفي شعورًا مميزًا بالراحة عند استخدام السماعة لفترات طويلة. ويساعد تصميم هذه الوسائد أيضًا على عزل الضوضاء المحيطة، إذ تغطى الوسائد بمادة شبيهة بالجلد تلتصق التصاقًا تامًا بالرأس وتحيط بالأذن إحاطةً تامةً لتعزل أي ضوضاء خارجية محيطة بشكل فعال، ولكنه ليس بقوة العزل الإلكتروني النشط بالفعل.


مراجعة سماعة HyperX Cloud II Wireless

تتميز سماعة HyperX Cloud II Wireless بمرونة عالية للغاية، إذ يقدم الإطار المعدني من الألومينيوم مزيجًا من المرونة والمتانة يساعد على طي وفرد السماعة لتناسب جميع الوضعيات. وبالتالي، يمكن التحكم في إحكام السماعات حول الأذن من خلال تقصير الإطار والاعتماد على مرونته ومتانته في إحكام تثبيت السماعة على الرأس لتتمكن من ممارسة الرياضة في أثناء الاستماع إلى الموسيقى على سبيل المثال، خاصةً وأنها سماعة لاسلكية.


المتانة في سماعة HyperX Cloud II Wireless

لم تهتم هايبر إكس بإضافة الكماليات الرفاهية المبالغ فيها من وجهة نظري، والتي أصبحت علامةً مميزةً في متعلقات الألعاب، مثل إضاءات RGB على سبيل المثال، أو التصاميم التي تتضمن زوايا حادة وأشكالًا عنيفة. اهتمت هايبر إكس بإنفاق كل قرش على تطوير جودة السماعة ومتانتها وأداء الصوت لتقدم تجربة استخدام عملية ومميزة ومريحة تنافس سماعات أخرى تتخطاها في السعر بفارق كبير. وربما تتضح هذه البصمة من هايبر إكس في أغلب منتجاتها، فهي تقدم تصاميم بسيطةً ومميزةً تتسم بالأناقة دون أي مبالغات.

يعتمد تصميم السماعة على لونين فقط، الأسود مع لمسات من اللون الأحمر المميز. تتكون السماعة من أذنين من البلاستيك المقوى باللون الأسود المطفي، في منتصف كل منهما قرص واسع معدني من اللون الأسود المطفي أيضًا يتوسطه لوجو الشركة باللون الأحمر. ويبدأ إطار الرأس المعدني من كل أذن بلونه الأحمر قبل أن يُغلف بطبقة من الميموري فوم والغلاف الجلدي الخارجي الأسود، المطرز ببعض اللمسات الحمراء. وفي رأيي، يعد هذا التصميم ضمن أفضل التصاميم الأنيقة للسماعات الموجودة في الأسواق حاليًا.


مراجعة سماعة HyperX Cloud II Wireless

وبالنسبة لأزرار التحكم، توجد عجلة للتحكم في الصوت على حافة السماعة اليمنى، بينما يوجد زر التشغيل وزر كتم الميكروفون على حافة السماعة اليسرى. كنا نتمنى لو أضافت هايبر إكس المزيد من الأزرار القابلة للتخصيص، كإمكانية تفعيل وضع دولبي مباشرة، أو التبديل بين الأغاني مباشرة من السماعة.

تصميم سماعة HyperX Cloud II Wireless
تصميم سماعة HyperX Cloud II Wireless

أداء الصوت في سماعة HyperX Cloud II Wireless

تقدم سماعة HyperX Cloud II Wireless أداءً مبهرًا من ناحية الصوت، إذ تعد واحدة من أفضل سماعات الألعاب من ناحية دقة الصوت وجودته. تقدم السماعة أداءً متميزًا في كافة أنواع الصوتيات والموسيقى. تأتي السماعات بمضخم كبير جدًا للصوت في كل سماعة يصل حجمه إلى 53 مليمترًا، وبالتالي، فهي تقدم صوتًا عاليًا يتميز بتفاصيل دقيقة وخاصةً صوت البيس (Bass).

وعلى ذكر ارتفاع صوت السماعات، اكتفينا بضبط درجة الصوت بين 30 إلى 50 فقط خلال تجربتنا الكاملة للسماعات في جميع الاستخدامات المختلفة من ألعاب وموسيقى وأفلام. تتميز السماعات أيضًا بدقتها الشديدة على إخراج الأصوات في نطاق واسع من الترددات، إذ تجعلك قادرًا على سماع وتمييز الآلات الموسيقية المختلفة بوضوح، وحتى في أكثر المقاطع الموسيقية تعقيدًا. وعلاوةً على ذلك، تقدم السماعة تجربة استخدام متكاملةً في الألعاب، إذ تساعد دقتها العالية في إخراج الأصوات على سهولة تمييز الأصوات المختلفة مثل تمييز صوت الخطوات الخافتة وسط صوت إطلاق النار المرتفع، وهي مشكلة واجهها العديد من محترفي ألعاب التصويب التنافسية.


أداء الميكروفون في سماعة HyperX Cloud II Wireless

تأتي سماعة HyperX Cloud II Wireless مع ميكروفون قابل للفصل يتميز بمرونة بالغة، إذ يمكن ضبطه في مختلف الوضعيات التي تناسب المستخدم، وذلك بفضل ساق الميكروفون التي تتميز بثباتها على الوضعية التي يضبطها عليها المستخدم دون ارتدادها بشكل مزعج إلى وضعها الأصلي. يأتي الميكروفون أيضًا مع بوب فلتر منفصل، يستخدم عند الحاجة، وهو مخصص لعزل النبضات الصوتية القوية الناتجة عن اندفاع الهواء، خاصةً مع لفظ بعض الحروف مثل حرف "P".


أداء الميكروفون في سماعة HyperX Cloud II Wireless

لم نلحظ شيئًا مبهرًا عند تجربة صوت الميكرفون، ولكنه كان أداءً متوسطًا دون أي مبالغات أو تنازلات. وبالنسبة لعزل الضوضاء، لا يقدم الميكرفون عزلًا قويًا للضوضاء المحيطة، ولكنه عزل متوسط يقضي على الأصوات المتوسطة المزعجة مثل صوت السيارات في الخارج أو صوت بعض الأجهزة الداخلية كالمراوح، ولكن على سبيل المثال، كان صوت ضربات لوحة المفاتيح الميكانيكية واضحًا عند تجربة الميكروفون. وبشكل عام، يعد أداء الميكروفون مقبولًا إلى حد كبير كونها سماعةً مخصصةً للألعاب.

جدير بالذكر أن سماعة HyperX Cloud II Wireless مصنفة كسماعة معتمدة من تطبيق Discord، ما يعني أنك لن تحتاج إلى القلق من جودة المايك إذا كنت تنوي استخدامه للحديث مع أصدقائك.


خاصية الصوت المحيطي 7.1

تقدم هايبر إكس هذه الخاصية المهمة التي يعتمد عليها أغلب محترفي الألعاب التنافسية، خاصةً ألعاب التصويب. تعمل هذه الخاصية على محاكاة تجربة الصوت المحيطي، وكأنك محاط بسبع سماعات خارجية من جميع الاتجاهات لتتمكن من تحديد اتجاهات الأصوات بدقة كبيرة. يمكن تفعيل هذه الخاصية عبر تطبيق هايبر إكس. يمكن أن تقدم هذه الخاصية تجربةً فريدةً أيضًا في الاستماع إلى الموسيقى، خاصةً الموسيقى الحديثة والإلكترونية التي تتضمن مؤثرات صوتية ديناميكية ذات اتجاهات متغيرة. تقدم هذه الخاصية أيضًا تجربةً مميزةً في مشاهدة الأفلام تغمرك داخل أحداث الفيلم من خلال محاكاة الأصوات المحيطية من جميع الاتجاهات.

أجرينا تجاربنا على هذه السماعة في ثلاث ألعاب تنافسية؛ Fortnite، و PUBG، و Valorant. وساعدتنا السماعة على تحديد الاتجاهات بدقة شديدة دون أي صعوبات أو تداخل في الاتجاهات مثل بعض السماعات المحيطية الأخرى. ولكن واجهنا بعض المشاكل البسيطة في جودة الصوت نفسه عند تشغيل هذه الخاصية، إذ يتخلل الصوت بعض اللمحات الضبابية مع أصداء خفيفة لا تؤثر على دقة تحديد الاتجاهات على الرغم من أنها قد تكون مزعجةً إلى حد ما. وبشكل عام، أدت هذه الخاصية دورها في دقة تحديد الاتجاهات في الألعاب.


الاتصال

تتصل هذه السماعة لاسلكيًا عبر تقنية WiFi 2.4GHz، وذلك من خلال عصا USB Type-A. تعمل السماعة على أجهزة الحاسوب، وبلايستيشن 4، وبلايستيشن 5، وجهاز نينتندو سويتش عند توصيله بشاشة خارجية. يصل مدى الاتصال اللاسلكي بالسماعة حتى 20 مترًا، وهي مسافة ممتازة لم تزعجنا أبدًا خلال تجربة السماعة. لا تدعم السماعات الاتصال بأجهزة إكس بوكس وبالهواتف الذكية، إذ لا توجد أي وسيلة لاتصال السماعة سلكيًا، وهي من الأمور المحبطة في هذه السماعة لأنه ببساطة تقييد غير مبرر.

لم نلاحظ في مراجعة سماعة HyperX Cloud II Wireless أي مشاكل متعلقة بالاتصال، حيث كانت التجربة سلسة وسريعة جدًا دون أي مشاكل، ولكن اشتكى بعض المستخدمين من انقطاع الاتصال لثوانِ معدودة دون معرفة السبب.


أداء البطارية في سماعة HyperX Cloud II Wireless

تقدم هايبر إكس أداءً مبهرًا في البطارية، إذ تتغلب على المنافسين في فئتها السعرية، بل في بعض الفئات الأعلى أيضًا، وجدير بالذكر أيضًا أنها لا تحتوي على إضاءات RGB، والتي تستهلك من البطارية بشكل كبير كما في بعض سماعات الألعاب المنافسة الأخرى.

اختبرنا في مراجعة HyperX Cloud II Wireless أداء البطارية ووجدنا أنها تصل إلى 33 ساعةً متواصلةً دون شحن، بل تخطت هذا الرقم ببضع دقائق أيضًا، وهو أداء يتفوق على قطاع كبير من سماعات الألعاب الموجودة في الأسواق حاليًا. تُشحن بطارية السماعة عن طريق كابل شحن USB Type-C، ويمكن توصيله بالحاسوب عبر منفذ USB Type-A، وتستغرق مدة شحن البطارية بالكامل 3 ساعات تقريبًا.


تطبيق HyperX NGENUITY

تقدم هايبر إكس تطبيقًا موحدًا للتحكم في جميع منتجاتها المتصلة بحاسوبك، وهو تطبيق HyperX NGENUITY. يقدم هذا التطبيق خيارات محدودةً للغاية في التحكم بالسماعة، إذ اكتفت هايبر إكس بتقديم الأساسيات فقط. ويمكن اختصار ما يقدمه التطبيق في التحكم بصوت السماعة، وصوت الميكروفون، بالإضافة إلى غلق وتشغيل خاصية مراقبة الميكروفون.بجانب إمكانية تشغيل خاصية الصوت المحيطي 7.1.


تطبيق HyperX NGENUITY

يقدم التطبيق أيضًا إمكانية تشغيل خاصية الحفاظ على البطارية، وهي تعمل على غلق السماعة عند توقف استخدامها لفترة معينة من الوقت يحددها المستخدم. يعمل التطبيق أيضًا على عرض مستوى شحن البطارية، ويقدم إمكانية تخصيص الإعدادات المسبقة التي يضبطها المستخدم لتناسب عددًا من الألعاب أو الأنماط المختلفة طبقًا لاستخدامه.


تطبيق HyperX NGENUITY

الخلاصة.. هل تستحق سماعة HyperX Cloud II Wireless الشراء؟

أُطلقت هذه السماعة يوم 20 يوليو عام 2020 بسعر 150 دولارًا، ويتراوح سعرها اليوم بين 100 إلى 120 دولارًا. وعلى الرغم من مرور أكثر من عامين منذ إطلاقها، ما زالت هذه السماعة اسمًا مميزًا في عالم السماعات المخصصة للألعاب. وعلى سعرها الحالي بين 100 إلى 120 دولارًا، تقدم هذه السماعة قيمةً عاليةً مقابل هذا السعر، فهي أدق السماعات المحيطية اللاسلكية في هذه الفئة السعرية، بجودة صوت ممتازة وأداء بطارية فريد من نوعه.

وفي ختام مراجعة HyperX Cloud II Wireless، يمكننا القول إن هذه السماعة هي الاختيار الأمثل لمن يبحث عن جودة التصنيع والصوت، دون الاهتمام بالكماليات كإضاءة RGB أو سوفتوير متقدم.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة