بعدما كانت من أكبر شركات الألعاب والتقنية في العالم، ماذا حل بشركة أتاري في عالم اليوم؟

شركة أتاري
1

عندما كنت طفلاً صغيراً، كان كلّ ما أريده هو الهرب من الدروس والواجبات المنزلية واللعب قليلاً، وكانت زياراتي إلى السوق رغم قلتها قادرةً في كلّ مرة على إشعال رغبتي العارمة في الحصول على “أتاري” (Atari). كانت كلمة أتاري حينها مرادفاً يستخدمه جيلي لوصف جميع منصات الألعاب مهما كان نوعها، فلم يكن يهمنا إن كان المعروض هو جيم بوي (Game Boy)، أم نينتيندو (Nintendo Entertainment System) أو شيئاً آخر، فجميعها في عيوننا هي “أتاري” دون أن ندرك أنّ هذا ليس إلا اسم إحدى الشركات فقط.

أُنشئت شركة أتاري في عام 1972 من قبل نولان بوشنيل (Nolan Bushnell) وتيد دابني (Ted Dabney) وذلك بعد عامٍ على صناعتهما لأول لعبة Arcade، وأطلقا على الشركة “اسم أتاري” وهو اسمٌ مشتقٌ من وضعيةٍ للأحجار في لعبة Go، ويمكننا أن نعتبر أنّ هذه الشركة هي الأب الروحي لجميع منصات الألعاب في يومنا هذا، إذ أنّ منتجاتها قامت برسم خارطة الطريق للألعاب الالكترونية في فترة السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

مع سمعةٍ كهذه قد تتوقع أنّ شركة أتاري يجب أن تكون اليوم متربعةً على عرش عالم الألعاب الالكترونية، أو على الأقل يجب أن يكون لها حصتها الكبيرة من السوق. ولكنّ في الحقيقة أصبح السوق ملكاً لشركاتٍ أخرى بينما اختفت أتاري عن خارطة مشغلات الألعاب تماماً، وهذا مايجعلنا نتساءل، ماذا حل بالشركة؟ وأين هي اليوم؟

في هذا المقال سوف نقوم بالإجابة على هذا السؤال ولكن دعونا أولاً نأخذكم في رحلة سريعةٍ نتعرف فيها على تاريخ أتاري العريق.

اقرأ المزيد:ظاهرة تطبيق تيك توك TikTok الذي سرق ما تبقى من عقول المستخدمين!

تأسيس وبداية شركة أتاري

كانت البداية في عام 1971 حين قام بوشنيل ودابني بتأسيس شركةٍ هندسية، وصمما وبنيا لعبة كومبيوتر سبيس Computer Space والتي كانت أول لعبة Arcade تجارية. وفي عام 1972 قام الشريكان بتأسيس أتاري ووظفا ألان ألكورن وطلبا منه تصميم نسخةٍ من ألعاب الأركيد شبيهةً بلعبة التنس الخاصة بمشغل Magnavox Odyssey، فظهر إلى الوجود ما يُسمى Pong، اللعبة التي حققت نجاحاً تجارياً منقطع النظير حول العالم.

في عام 1975 أصدرت أتاري نسخةً منزليةً من لعبة بونغ وباعت منها ما يُقارب 150 ألف نسخة، وفي عام 1976 قام بوشنيل ببيع الشركة إلى Warner Communications مقابل مبلغ 28 مليون دولار، حيث ساعدت نجاحات لعبة بونغ على حصول عملية البيع، وبحلول عام 1980 كانت مبيعات أتاري قد وصلت إلى 415 مليون دولار وفي العام نفسه أصدرت أتاري أول كومبيوتر شخصي خاصٍ بها.

على الرغم من إصدار الكومبيوتر، الشخصي تكبدت شركة الشركة خسائر كبيرة وصلت إلى 533 مليون دولار بحلول عام 1983، وفي العام التالي قام جاك تراميل بشراء أتاري واستخدمها لإنشاء شركةٍ جديدة باسم Atari Corporation وأصدر بعدها جهاز Atari ST الذي حقق نجاحاً كبيراً ووصلت مبيعاته إلى 25 مليون دولار في عام 1986.

أما شركة Warner فقد احتفظت بقسم ألعاب Atari واستمرت في إنتاجها تحت اسم Atari Games لكن وفي عام 1985 قامت ببيعها إلى Namco لتقوم الأخيرة ببيعها إلى ميتسوبيشي.

شعار شركة أتاري

شعار شركة أتاري

يعتبر شعار أتاري العلامة المميزة التي يعرفها الكثيرون حول العالم، وعلى الرغم من أنّ الشعار قد يظهر على شكل حرف A ضمن الاسم فهو لم يُصمم بالضبط كحرفٍ من حروف الأبجدية الإنكليزية ولو أنّ ذلك كان مقصوداً، هذا الشعار صُمم من قبل جورج أوبيرمان ويحمل اسم فوجي وهو اسم جبلٍ شهيرٍ في اليابان، وهو ما يفسر شكل الشعار كما ترمز خطوطه الثلاثة إلى لعبة بونغ الشهيرة.

اقرأ المزيد: تسريب بيانات 540 مليون مستخدم من فيسبوك

أشهر مشغلات الألعاب التي أصدرتها شركة Atari Corporation

بعد أن أصبحت الشركة بيد جاك تراميل أصدرت العديد من مشغلات الألعاب المميزة والتي كانت نقلةً نوعيةً في ذلك الوقت وكان أهمّ تلك المنصات:

كومبيوتر Atari 520ST في عام 1985

مشغل ألعاب كومبيوتر atari 520st

من أشهر منصات الشركة وأحد أكثرها نجاحاً وهي إحدى إصدارات سلسلة ST، كان هذا الكومبيوتر منافساً لكومبيوتر أبل ماكنتوش الذي كان قد صدر في ذلك العام، اكتسب شعبيةً كبيرة بين رجال الأعمال بسبب برامجه المكتبة الرائعة وبين الموسيقيين بسبب منافذ MIDI المدمجة به وفي المنازل بسبب ألعابه.

كومبيوتر Atari Stacy في عام 1989

Atari Stacy مشغل ألعاب كومبيوتر

صدر هذا الكومبيوتر على أنّه النسخة المحمولة من سلسلة ST وكان مصمماً في الأساس ليعمل باستخدام 12 بطارية من نوع R14 (والمعروفة باسم C Battery)، البطاريات كانت لا تكفي إلا لـ 15 دقيقة من العمل وتضيف إلى الجهاز وزناً كبيراً (7 كيلوغرام تقريباً) مما أدى في النهاية إلى إيقاف إنتاجه في عام 1991.

اقرأ المزيد: اقترب الموعد: كيف تشاهد مسلسل لعبة العروش بشكل قانوني على الإنترنت

منصة ألعاب Atari XE في عام 1987

مشغل ألعاب كومبيوتر أتاري XE

بنيت منصة الألعاب هذه على كومبيوتر 65XE وكانت متوافقةً مع برامج الكومبيوتر الخاصة به مما جعلها قادرةً على أن تكون جهاز كومبيوتر أيضاً، كان سعر المنصة 199 دولار وكانت تأتي مع جوي ستيك وبندقية ضوئية ولعبة تُدعى Bug Hunt.

منصة Atari 7800 في عام 1986

مشغل ألعال أتاري 7800

كانت هذا المنصة ذات سعر مقبول حيث كانت تُباع بسعر 140 دولار، وتميزت ببعض التحسينات في العتاد المخصص للغرافيك وتميزت بالجوي ستيك بالتصميم القديم ذاته لمنصة Atari 2600.

منصة Atari Jaguar في عام 1993

atari jaguar من شركة أتاري

تعتبر هذه المنصة من أسوأ المنتجات التي أصدرتها أتاري على الإطلاق… تجارياً على الأقل، ما كان يُميز هذه المنصة هو كونها من نوع 64 بت، وهو ما جعل الشركة تتوقع نجاحها بشكلٍ كبير ولكن العكس هو ما حصل، فقد كان تطوير الألعاب لهذه المنصة أمراً صعباً للغاية وهو ما أدى إلى صدور 67 لعبة لها فقط.

ومع ظهور منصاتٍ منافسة مثل Playstation ومنصة Xbox ازداد الوضع سوءاً، وأصبح من الواضح أنّ أيام أتاري جاغوار باتت تقترب من النهاية مع كلّ يوم.

اقرأ المزيد: كيف حطمت فورت نايت جميع الأرقام القياسية؟!

أتاري تُباع من جديد

في عام 1996 حصلت شركة أتاري على ملايين الدولارات من شركة سيجا، ولكنّها لم تعد تمتلك أيّ منتجات لتبيعها بعد فشل جاغوار، وفي عام 1996 اندمجت الشركة مع شركة JTS لتصبح شركةً مصنعةً للأقراص الصلبة لفترة قصيرة قبل أن تُباع من جديد لشركة Hasbro Interactive في مارس 1998 مقابل 5 مليون دولار، وأخيراً وفي عام 2000 قامت شركة فرنسية كانت تُسمى حينها infogrames بشراء Hasbro لتصبح أتاري ملكاً لها.

شركة أتاري اليوم

بعد العديد من عمليات الشراء وبعد أن كادت تتعرض للإفلاس يبدو أنّ الشركة قد قررت أن تحاول العودة من جديد إلى السوق، وفي عام 2017 أطلقت حملة تبرعات لدعم منصة ألعاب جديدة تُدعى Atari VCS أو ما يُعرف أيضاً بـ Atari Box.

atari vcs
الشكل المفترض لمنصة الألعاب atari vcs

وفي مايو 2018 بدأت الشركة بالحجز المسبق على المنصة واعدةً المستخدمين بالحصول عليها في يوليو 2019، ولكنّهم قاموا بتأجيل الموعد إلى ديسمبر 2019، وحالياً يمكننا أن نشاهد وعوداً على بالحصول على تجربةٍ ألعابٍ أقوى مع وجود AMD Ryzen R1000 ضمن المنصة التي لم تظهر بعد.

حالياً لا يسعنا سوى الانتظار حتى شهر ديسمبر حتى تتوضح لنا حقيقة المنصة الجديدة التي بات الكثيرون يُشككون بكونها لا تتجاوز الخدعة في الوقت الذي ينتظرها فيه الكثيرون بحماس.

ما رأيك هل تتوقع أنّ أتاري تمتلك الآن فرصةً للعودة إلى المنافسة أم أنّ الوقت قد أصبح متأخراً للغاية؟

1

شاركنا رأيك حول "بعدما كانت من أكبر شركات الألعاب والتقنية في العالم، ماذا حل بشركة أتاري في عالم اليوم؟"