10 تقنيات مستقبلية قد تراها في أفلام الخيال العلمي تحولت إلى واقع

تقنيات من افلام الخيال العلمي
0

إن كنت أحد محبي أفلام الخيال العلمي – مثلي – فربما كان أحد أسباب انجذابك لمشاهدتها هو التقنيات المستقبلية التي يتمتع بها أبطال الفيلم والتي تتمنى رؤيتها وامتلاكها على أرض الواقع. فهي تقنيات مذهلة بالنسبة لوقت عرض الفيلم لأول مرة، ولكن هل تلك التقنيات وليدة خيال المؤلف فقط؟

في الواقع هناك تقنيات خيالية تمامًا ابتدعها المؤلف لإبهار المشاهد، ولكن هذا الأمر لا يحدث كثيرًا في عالم أفلام الخيال العلمي رغم وجوده، فالأعم والأغلب أن التقنيات الموجودة هي قراءات مستقبلية لما يمكن أن تصل إليه تقنيات العصر الحالي في المستقبل، فتتم دراسة تلك التقنيات وتوجهات تطويرها، ثم يقوم المؤلف بتخيل ماذا ستكون الأمور عليه بعد عدة أعوام أو عقود أو حتى قرون!

لذلك يصيبنا الاندهاش من كم التقنيات الخيالية التي ذُكرت في الكثير من الأفلام ووجدناها قد تحولت إلى تقنيات ملموسة نستخدمها يوميًا، لم نكن نتوقع حدوث ذلك… ولكن هم توقعوا!

ومن خلال هذا المقال سوف نذكر بعض التقنيات التي ربما تراها في أفلام الخيال العلمي وأصبحت موجودة بالفعل بيننا…

هيكل عظمي خارجي آلي

bionics01

بدأت ناسا في استخدام هياكل عظمية خارجية آلية لرواد الفضاء، لكي تساعدهم على السير والحركة في الفضاء الخارجي، تلك الهياكل تمتاز بأربعة مفاصل تعمل بمحركات وستة مفاصل ثابتة، ويبلغ وزن الهيكل حوالي 26 كيلو جرام، كم يمكن الاستفادة منه لمساعدة المصابين بالشلل النصفي.

الزجاج الرقيق المرن

screen-shot-2012-06-04-at-9-07-32-am

تم إصدار نموذج مبدأي من الزجاج المرن عن طريق شركة Corning في بوسطن، وكما نعلم فشركة Corning هي المصنعة لأشهر زجاج حماية للأجهزة الذكية Gorilla Glass، وقد قدمت الشركة ذلك النموذج بسمك 0.05 مم، أي أنه برفع الورقة!

ربط مكوك فضائي بمحطة فضائية آليًا

DragonV2-3-e1401422012555

شاهدنا في فيلمي Gravity وInterstellar محاولة قائد المركبة الفضائية الربط بين مركبته ومحطة فضائية Docking وكانت من أكثر المشاهد إثارة في الفيلمين “خاصة مع الربط اليدوي، ولكن في الحقيقة أن العلماء قد تمكنوا من عمل ذلك آليًا العام الفائت من خلال المكوك Space X والذي تم ربطه في الفضاء الخارجي بمحطة فضاء دولية بدون أي تدخل بشري.

زراعة العيون

Robin-Millar-eye-implant--008

بعد ثمان ساعات في غرفة عمليات بالمملكة المتحدة، تمكن كفيفان من استعادة بصرهما! وكانا قد فقدا حاسة النظر منذ سنوات عدة، ولكن نجح الأطباء في إجراء أولى عمليات زراعة العيون الناجحة، ويستطيع الآن هذان الشخصان إدراك الأشياء من حولهما بكل كفاءة.

نظارة ذكية

google-glass1

عرض المعلومات أمام عينيك مباشرة دون الحاجة لاستخدام يدك لم يعد خيال علمي، فلقد قامت جوجل بثورة في مجال الأجهزة الذكية القابلة للارتداء وأصدرت نظارتها الذكية Google Glass، وعلى الرغم من فشل النظارة في تحقيق منفعة حقيقية حتى الآن، إلا أنها بالتأكيد بداية لعهد تقني جديد، وقد استلهمت عدة شركات تقنية أخرى الفكرة وقامت بصناعة نظاراتها الذكية الخاصة.

توليد الكهرباء من أوراق نباتية صناعية

nocera

تمكن Daniel G. Nocera من استخدام مواد رخيصة في صناعة أول ورقة نبات صناعية عملية في العالم، فنستطيع استخدامها في توليد الطاقة، ويتم ذلك عبر وحداتها الداخلية القادرة على القيام بمحاكاة عملية التمثيل الضوئي في النباتات الطبيعية، ولكن هذه المرة لن ينتج عنها غاز الأكسجين، بل سينتج الهيدروجين، وسيتم احتواء الغاز الناتج داخل خلايا الوقود واستخدامه في توليد الكهرباء.

السيارة ذاتية القيادة

google-self-driving-car

عودة مرة أخرى إلى جوجل التي تقود المستقبل التقني بجدارة، وتحقق لنا حلم إنتاج أول سيارة ذاتية القيادة من خلال تعديل سيارة Toyota Prius وتزويدها بتقنياتها الخاصة، وقد تم منح السيارة رخصة القيادة في ولاية نيفادا الأمريكية في مايو 2012، وهي أول سيارة ذاتية القيادة يتم منحها الرخصة في الولايات المتحدة، وقد سارت السيارة ذاتيًا أكثر من 300 ألف ساعة، وحققت نسبة حوادث أقل من متوسط ما تحققه السيارات العادية.

صناعة غواصة تصل لأعماق المحيط

james-cameron-deepsea-challenge

ربما نرى أوضح صورة لما يمكن أن يصل إليه صنّاع أفلام الخيال العلمي من جنون لكي يبرزوا لنا تقنيات مستقبلية في أعمالهم، وذلك من خلال ما فعله المخرج والمؤلف جيمس كاميرون في ارتياد أول غواصة تهبط لأعمق أعماق المحيط ويصل بها إلى عمق لم يصل إليه بشري من قبل وهو 6.8 ميل. وذلك لاستكشاف وتصوير الكائنات والأعشاب البحرية التي تعيش في ذلك العمق السحيق، ليستوحي منها تصميم عالم الجزئين القادمين من فيلمه الشهير Avatar.

عباءة الإخفاء

Slide529

رأيناها قديمًا في الأفلام، يمسك الشخص العباءة ويلف بها نفسه، فيصبح غير مرئي للعيان! ولكنها الآن حقيقة وليست خيال، فقد قامت شركة كولومبية بريطانية تدعى Hyper Stealth Biotechnology بصناعة مادة تسمى Quantum Stealth، والتي لها القدرة على انحناء موجات الضوء بدون الحاجة إلى استخدام كاميرات أو مرايا، ولقد رأينا نفس الفكرة من خلال البرج الكوري Tower Infinity.

تصوير الـ DNA

Slide429

نعم أصبح هذا ممكنًا! فباستخدام المجهر الإلكتروني استطاع “إنزو دي فابريزيو” وفريقه في المعهد الإيطالي للتكنولوجيا في جنوة أن يقوموا بالتقاط أول صور للـ DNA.

بالطبع هناك أمثلة كثيرة أخرى مما تمكن العلم من تحقيقه بعدما كانت مجرد مشاهد تراها في فيلم وتثير إعجابك وتتمنى رؤيتها في الحقيقة، وسنعود بأمثلة أخرى في مقال قادم بإذن الله.

0

شاركنا رأيك حول "10 تقنيات مستقبلية قد تراها في أفلام الخيال العلمي تحولت إلى واقع"