مراجعة هاتف Galaxy A8 2018

هذه المراجعة هي خلاصة 21 ساعة من العمل المتواصل في قراءة أفضل المراجعات عن هذا الجهاز من أكثر المواقع العالمية موثوقية وتلخيصها لكم في هذا التقرير .

مواصفات جوال Galaxy A8 2018

سعة الـ RAM
RAM Icon
4 غيغابايت
سعة البطارية
Battery Icon
3000 ميلي أمبير
دقة الكاميرا
Camera Icon
16 ميغابيكسل
حجم الشاشة
Screen Size Icon
3000 ميلي أمبير
عام
اسم المنتج بالإنجليزيةSamsung Galaxy A8
اسم المنتج بالعربيةغالاكسي آي 8
الشركة المُصنعةسامسونغ
منشأ الشركة المُصنعةكوريا الجنوبية
تاريخ التوفركانون الأول 2017
أنواع الشبكات المدعومةGSM / HSPA / LTE
نظام التشغيلأندرويد 7.1.1 (نوغا)
التصميم
الأبعاد149.2×70.6×8.4 مم
الوزن172 غرام
المادةالواجهة والخلفية من الزجاج، وإطار من الألمنيوم
ضد الماءبشهادة IP68، حتى عمق 1.5م لمدّة 30 دقيقة
ضد الغباربشهادة IP68
الألوانالأسود، الرمادي الأوركيدي، الذهبي، والأزرق
الشاشة
حجم الشاشة5.6 إنش، تحتل 75.6% من كامل الهاتف
نوع شاشة اللمسSuper AMOLED تعمل باللمس بالسعة
دقة الشاشة1080×2220 بيكسل، بنسبة أبعاد 18:5:9، وبكثافة 441 بيكسل في الإنش
حماية الشاشةزجاج كورنينغ غوريلا (غير محدد الإصدار)
الحساسات
قارئ البصمةمتوفّر، على الجهة الخلفية
حساس السرعةمتوفر
البوصلةمتوفرة
مقياس الضغط الجويمتوفر
الأداء
الشريحة الأساسيةExynos
المعالجExynos 7885 ثماني النُّوى
شريحة الرسوماتMali-G71
سعة الـ RAM4 غيغابايت
الكاميرا
دقة الكاميرا16 ميغابيكسل
فتحة العدسةf/1.7
نوع فلاش الكاميرافلاش LED أُحادي
دقة تصوير الفيديو1080 بيكسل بـ 30 لقطة في الثانية
دقة الكاميرا الأمامية16 ميغابيكسل
ميزات إضافية للكاميراالتصوير البانورامي | المدى الديناميكي العالي
التخزين
سعة الذاكرة الداخلية32/64 غيغابايت
سعة الذاكرة الخارجيةحتى 256 غيغابايت
التوصيل
دعم بطاقة SIMNano-SIM
دعم بطاقتين SIMمتوفّر، إحداها نشطة والأخرى في وضع الانتظار
الشبكة اللاسلكية (WiFi)Wi-Fi 802.11 a/b/g/n/ac، ثنائيّة النطاق، واي فاي مباشر، ونقطة وصول نشطة
البلوتوثمن طراز 5.0
GPS متوفر مع خاصية (A-GPS) الداعمة لتحديد المواقع، مع خدمة (GLONASS) للأقمار الصناعية و (BDS)
USB2.0 و Type-C 1.0
NFCمتوفر
الراديوراديو أف أم
الصوت
مُكبر الصوتمتوفر
منفذ السماعةمتوفر
إلغاء الضوضاء المحيطةمتوفرة
البطارية
قابلية إزالة البطاريةغير قابلة للإزالة
سعة البطارية3000 ميلي أمبير
دعم الشحن اللاسلكيغير مدعوم
دعم الشحن السريعمتوفر
وقت التحدثحتى 24 ساعة
وقت الاستماع إلى الموسيقىحتى 66 ساعة
غير ذلك
ميزات إضافية
  • الشحن السريع للبطارية
  • مشغّل XviD/MP4/H.264/WMV
  • مشغّل MP3/WAV/eAAC+/FLAC
  • تعديل الصور والفيديو
  • قارئ المستندات
keyboard_arrow_down

ممتاز من أجل

التصميم العصري، وشاشة AMOLED الرائدة في عالم الأجهزة الذكية، وكاميرا السلفي الرائعة.

محتويات الصّندوق

  • الهاتف
  • دليل الاستخدام
  • مقبس الشّاحن
  • كابل تحويل من USB-C إلى USB-A
  • سمّاعات داخلية مع مقبس 3.5 مم
  • أداة إزالة السيم

مقدّمة عن الجهاز

حظي هاتف OnePlus 6 بتصفيقٍ حارٍ بعد إسدال الستار عنه، مع كلّ الميزات المطلوبة التي جاء بها في جعبته جعلته يتربّع على عرش أجهزة الفئة المتوسّطة. لكن، ماذا لو قامت سامسونغ بسحب البساط من تحت هاتف OnePlus 6 ذو السعر المتوسط في الوقت البدل الضائع؟ حسناً، هذا بالضّبط ما يسعى من أجله العملاق الكوري مع هذا الجهاز الرائع Galaxy A8 فهو جاهزٌ تماماً لمقارعة أفضل أجهزة OnePlus وإزاحته عن عرشه.

إنّ هاتف Samsung Galaxy A8 هو أحد آخر إصدارات الهواتف المنضوية ضمن الفئة المتوسّطة والصادرة هذا العام، مزوّداً بشاشة بحجم 5.6 إنش وبدقّة 2220×1080 وبنسبة أبعاد 18:5:9. وهو أول الهواتف من خارج الصفّ الأول يأتي مزوّداً بشاشة تمتد إلى أقصى الحواف من قبل هذه الشركة، وبمعالج Exynos 7885 الخاص بشركة سامسونغ والذي يؤدّي بكفاءة عالية كلّ المهام والعمليات التي تدور داخل الجهاز، بمساندة 4 غيغابايت من الذواكر المؤقتة و32 غيغابايت من السعة الداخلية القابلة للزيادة. مع هذه الميزات ألا تعتقدون أنّ A8 سينجح في الإطاحة بـ OnePlus من عرشها واعتلاء مكانها؟

التّصميم

“ينتمي هاتف Samsung Galaxy A8 إلى الفئة المتوسّطة، وكان يُمكن أن يكون من الصفّ الأول لو تمّ إصداره قبل ما يقارب العام. بكلّ الأحوال يبدو أنّ سامسونغ تعمد كالعادة لجعل سلسلة A عادية التصميم قليلاً تفادياً لزعزعة مكانة S لدى المستخدمين.” 

Techradar

في خطوةٍ هي الأولى من نوعها بالنسبة لسلسة  A من الهواتف الذكية، أو حتى من خارج الشّركة، يأتي هاتف Samsung Galaxy A8 بشاشة بحجم 5.6 إنش بدون القطع الشّهير وتمتدّ إلى أقصى الحواف، بنسبة أبعاد 18:5:9. رغم أنّ الهوامش أكبر بشكلٍ طفيف من النسخة الأعلى مستوىً من هواتف Galaxy  حيث يبدو الجهاز للناظر من الجهة الأمامية أقرب إلى هاتف Pixel 2 XL منه إلى أجهزة سامسونغ التي نعرفها.

وعلى العكس، تبدو الأمور مألوفةً أكثر على الجهة الخلفية، حيث ستلحظ الكاميرا المربعة الشكل الاعتيادية تتخذ مكانها في الوسط تماماً، بالرغم من أنّ قارئ بصمة اليد تمّ رفعه قليلاً وهو الآن يتموضع بشكلٍ جيّدٍ تحت الكاميرا تماماً.

أمّا بالنسبة للبقيّة فتتموضع أزرار التحكّم بمستوى الصوت على الجهة اليُسرى من الجهاز جنباً إلى جنب مع مدخل بطاقة السيم وكارت الذاكرة، أمّا زرّ الطاقة الرئيسي فهو على الجهة اليُمنى. يتموضع مدخل USB-C الداعم للشحن السريع على الجهة السّفليّة من الجهاز مع مدخل السّماعات 3.5 مم.

تتغطّى الجهة الخلفيّة بطبقة حماية من نوع Gorilla Glass 4 للمزيد من الحماية من حوادث السّقوط والخدوش، بالرغم من أنّها كثيرة التّلطّخ بصمات الأصابع. لكنّ هاتف Samsung Galaxy A8 مضادّ للماء والغبار بشهادة IP68 حيث يمكنه الغوص حتّى عمق 1.5 متر لمدّة 30 دقيقة. يتوفّر الهاتف بثلاثة خيارات للألوان هي الأسود والذهبي والرمادي الأُوركيدي.

الشّاشة

“يذكّرنا هاتف Samsung Galaxy A8 بقوّة شاشات الـ OLED. فاستخدام الوضع الافتراضي في شاشة الـ 5.6 إنش هذه يشبّع الألوان بشكلٍ رهيب. إنّها ببساطة الحيوية في الألوان التي لا تستطيع أيّ شاشة LCD خلقها. بالطبع، هذا النّمط أو الأسلوب لا يُعجب الجميع، يُمكن تشبيه الأمر بشرابٍ مشبعٍ بالسكّر،لكن يمكن التحكّم بدرجة حلاوته حسب الأذواق.”

Techradar

لطالما استحوذت هواتف سامسونغ على الإطراء والمديح فيما يخصّ شاشاتها، نظراً لاستخدامها لشاشات OLED فيها، فهي من تقوم بتصنيعها، وقد حصل Galaxy A8 على إحدى هذه الشاشات كما هو متوقع.

إحدى أهم الفوائد المجنيّة من هذه الشاشات هي درجة تشبّع ألوانها، فهي عميقة للغاية، ساطعة وغنية بالألوان، ومن الصّعب مجاراة Galaxy A8 فيما يخصّ الشاشة ضمن مستواه السّعري، فهي تبدو أكثر حيويّة حتّى من شاشة OLED الموجودة في هاتف OnePlus 6.

نسبة أبعاد الشاشة الطويلة البالغة 18:5:9 هي القاسم المشترك بين سلسلتي غالاكسي A وS. سواء كانت أفضل أم أسوأ فإنّ هذه الشاشة الطويلة الأبعاد أصبحت الموضة الأكثر تداولاً في عام 2017 ولا يبدو أنّها ستختفي قريبًا. ويبدو أنّ سامسونغ تتجاوب مع مطالب محبّيها فقامت باستحضار شاشة AMOLED  الإنفينيتي ذات الأبعاد 18:5:9 لتصبح إحدى أفضل ميزات Galaxy A8.

تمّ تخفيف دقّة الشاشة لتتناسب مع الطابع الخاص بسلسلة A، وهي تبلغ 1080×2220 بيكسل وبكثافة 441 بيكسل في الإنش. الصورة تبدو فيها حادّة للغاية، ولا يُمكن ملاحظة أني نقاط بيكسل على الشاشة أبداً فلا تبدو مصفوفة PenTile الألماسيّة الشكل مرئيّة للعين المجرّدة.

دقّة الألوان هي إحدى مجالات تفوّق شركة سامسونغ، حيث توفّر لنا ثلاثة خيارات دقيقة للألوان (AMOLED Basic و AMOLED Photo و AMOLED Cinema) بالإضافة إلى وضع Adaptive  الافتراضي والتي تحتوي أوسع نطاق للألوان.

بالمختصر إنّها ليست شاشة AMOLED عالية الدقّة فقط، بل هي أفضل شاشة هاتف بين جميع الأجهزة المنتمية إلى نفس الفئة.

الكاميرا

“بالمجمل، فلقد أُعجبنا بالكاميرات التي أمامنا هنا. الكاميرا الخلفية تمنحنا لقطات مليئة بالتفاصيل وغنيّة بالألوان و تعمل بشكلٍ لا بأس به في الضوء الخافت. لكنّها الكاميرا الأماميّة التي يحتفظ فيها الـ A8 بالعديد من الميزات التي لا يجدها محبّي السيلفي في الأجهزة الأخرى.” 

Techadvisor

يأتي هاتف Galaxy A8 بنظام كاميرا ثنائي، لكن على الجهة الأماميّة فقط، أمّا على الجهة الخلفية كاميرا وحيدة العدسة بدقّة 16 ميغابيكسل جنباً إلى جنب مع فلاش LED أُحادي.

في ضوء النّهار يلتقط الهاتف صوراً ممتازة، ساطعة ومليئة بالتفاصيل، وتبدو حادّة للغاية. فالألوان مبالغة التشّعب في بعض الأحيان لكن ليس إلى درجة تبتعد كثيراً عن الواقع. سرعة التقاط الصورة جيّدة ايضاً وهو تطوّر إيجابيّ بالنّظر إلى Moto G6 البطيء للغاية.

لكن الحقيقة أنّ Galaxy A8 يفتقر للتحديثات التي تجعل من كاميرا Galaxy S9 خارقةً في كافّة المجالات، فهي تفتقر لوجود حساس لمعالجة حساسيّة البيكسلات الكبيرة كما تفتقر لميزة لتثبيت البصري للصورة.

أمّا حين نقوم بالتقاط الصور ليلاً ينتهي بنا الأمر مع صوراً مشوّشة للغاية في الكثير من الحالات، والصّور التي تنجو من التشويش بسبب اهتزاز اليد تفقد دقّتها وتفاصيلها بسبب عمليات المعالجة الإلكترونية.

ونظراً لعدم وجود كاميرا ثانية على الجهة الخلفية فلن تستطيع الاستفادة من ميزة التحكّم بدرجة ضبابيّة الخلفية الشهيرة.

وفّرت سامسونغ هذه الميزة للكاميرا الامامية، والتي تحصل على عدستين إحداها بدقّة 16 ميغابيكسل والأخرى بدقّة 8 ميغابيكسل، وميزة “التركيز الأوتوماتيكي” التي تمنحك إمكانية التحكّم بدرجة ضبابية الخلفية في صور السيلفي لتمنحها مظهراً أكثر دراميّاً.

على ما يبدو تبدو هذه الميزة أقل جودةً من تلك التي في هواتف هواوي أو آبل، لكنّ الكاميرا الأمامية جيّدة بالمجمل، فهي تضع نسبة جيّدة من التفاصيل حتى في الصور الملتقطة ليلاً.

تطبيق الكاميرا سهل الاستخدام، ما عليك سوى اختيار اللقطة والتقاط الصورة، ثمّ يقوم الهاتف بالباقي نيابةً عنك، بما في ذلك ميزة المدى الديناميكي العالي والتي تعمل بشكلٍ جيّد.

في تطبيق الكاميرا يوجد أيضاً قسم خاص بالـ “ملصقات” والتي تقوم باستنساخ ميزة حركات تغيّر الوجه التي نجدها في تطبيقات كسناب شات. والتي تضيف مثلاً آذني كلب أو قطّة ثلاثيّة الأبعاد إلى صورتك.

الغاية التي تسعى ورائها سامسونغ هي منحك تطبيقاً سهلاً وبسيطاً للكاميرا، لكنّا تتضمن الكثير من الخيارات والإمكانات إن بحثت بشكلٍ أعمق.

وفيما يلي بعض نماذج الصّور الملتقطة بهذه الكاميرا:

مواصفات جوال Galaxy A8 2018

مواصفات جوال Galaxy A8 2018

مواصفات جوال Galaxy A8 2018

مواصفات جوال Galaxy A8 2018

مواصفات جوال Galaxy A8 2018

الأداء

“هل يُمكن القول بأن Exynos 7885 هو أفضل معالج بين الأجهزة المتوسطة المتوفّرة؟ أبداً، فـ Snapdragon 660 يقدّم أدائاً أفضل بكثير. لكنّه قويّ بشكلٍ كافٍ وفي نفس الوقت موفّر للطاقة، وهو ما يجعله كافياً ليقوم بالمهام الملقاة على عاتقه.” 

Gsmarena

عندما يأتي الأمر إلى الأداء بشكلٍ عام، فالـ Galaxy A8 ممتازٌ للغاية، فالمشاكل أقل من تلك التي نجدها في الأجهزة الأُخرى كـ Honor 10، والتنقّل بين التطبيقات والشاشات سريعٌ وسلس.

في داخله يقبع معالج Exynos 7885 الثُماني النُّوى، وهو أفضل من معالجات معظم الأجهزة المتوسّطة الصادرة العام الماضي. ونتائج الاختبارات القياسيّة على مقياس Geekbench 4 تظهر نتائج منافسةً لتلك التي نجدها في معالج Snapdragon 630 في هاتف Moto G6 Plus.

بالمقارنة؛ تبدو معالَجَة الرّسومات ضعيفة نسبياً، فالمعالج Mali-G71 ثنائي النُّوى أضعف بشكلٍ ملحوظ من Adreno 508 الذي نجده في هاتف Moto G6 Plus الأرخص بكثير، ولا نُريد أن نخيّب آمالك كثيراً، لكنّ معالج الرسومات Adreno 630 الموجود في هاتف OnePlus 6 أسرع بثمانِ مرّات.

أمّا بالنسبة لنظام التشغيل؛ فإصدار أندرويد الذي نجده لا يعكس الأهميّة التي تُوليها سامسونغ لهاتف Galaxy A8، فهو يعمل بنسخة 7.1.1 وهو إصدارٌ قديم لا يليق بمنتصف العام 2018.

على كلّ تعدُ سامسونغ بأن يحصل الهاتف على إصدار أندرويد أوريو لاحقاً، والعديد من التغيرات سيتمّ تطبيقها من خلال واجهة المستخدم الخاصة بسامسونغ Samsung UI.

البطارية

بالوصول إلى البطارية؛ نجد بطاريّة بسعة 3000 ميلي أمبير، وهي السعة الافتراضيّة الآن للأجهزة ذات التي تحمل شاشات بأبعاد 18:9، ويُمكنك أن تتوقّع عمراً لائقاً للبطارية.

لعدّة أيام تم استخدام الهاتف في البثّ الحي ومشاهدة يوتيوب، وتم بتغيير إعدادات سطوع الشاشة بشكلٍ متكرر، هذا ما يضطرك لشحن البطارية في المساء الباكر، فبكلّ تأكيد لن تصمد طوال اليوم في ظلّ استخدام مكثّف للهاتف، لكنّها تصمد عند الاستخدام المتوسّط له.

السّعر

هاتف Samsung Galaxy A8 هو لهؤلاء الذين يودّون الحصول على هاتف سامسونغ، لكنّهم لا يرغبون بدفع سعر  Galaxy S9 أو S9+. فهو بسعر 500$ تقريباً. ليس رخيصاً، لكنّه سيوفّر عليك الكثير بالمقارنة مع S9.

الخاتمة

كانت إطلالة هاتف Galaxy A8 ثوريّة للغاية، فقد كانت التوقّعات بأن يكون نسخة “لايت” أو أخف من Galaxy S8، لكنّه تخطّى كافة التوقّعات.

أخيراً تمّ وضع قارئ بصمة اليد على الجهة اليُمنى، كما يُوفّر كاميرا مزدوجة للسيلفي، وهي عملية للغاية، أمّا فيما يخص نظام التشغيل فصحيح أنّه لم يحصل على أندرويد أوريو عند إطلاقه، لكنّه يحمل في جعبته كافّة مزايا سلسلة S8.

يُمكنك الحصول على المزيد من المزايا بالنسبة لهذا السعر في Motorola أو Honor أو  OnePlus، لكنّه يبقى خياراً مغرياً ومتكاملاً إن كنت من عشّاق غالاكسي.

الفيديو الترويجي

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة هاتف Galaxy A8 2018"