تتطلع العديد من الشركات العملاقة نحو ميتافيرس الذي استحوذ على اهتمام واسع النطاق فبجانب Meta هناك شركات مثل مايكروسوفت وApple وGoogle الذين يخططون ليكونوا جزءا بارزا من الجيل الجديد من الإنترنت، الذي سيكون مؤثرا بشدة على مستقبل التجارة.

ميتافيرس ليس مكانا محددا أو نوعا واحدا من التكنولوجيا، لكنه عبارة عن تحول في كيفية تفاعلنا مع التكنولوجيا وبخاصة الواقع الافتراضي والواقع المعزز. 

ظهور ميتافيرس مدعوما بالواقع المعزز AR والواقع الافتراضي VR والعملات المشفرة والرموز غير القابلة للاستبدال NFTs أصبح يؤثر بالفعل على استراتيجيات العلامة التجارية. 

بعض الشركات تطبيقات AR وVR لمساعدة المشترين على اختبار منتجاتهم وتسوقها، وتقدم هذه التقنيات فرص كبيرة لإنشاء عروض جديدة في المساحات الرقمية.

التجارة الإلكترونية أضحت جزءا رئيسيا من غرض واستخدامات ميتافيرس لذا استعدادا لما سيبدو عليه عالم التجارة الإلكترونية الجديد يجب على العلامات التجارية الاستعداد جيدا للمستقبل.

التركيز على ابتكارات AR وVR وإنشاء المحتوى التفاعلي بدأت العلامات التجارية الكبرى استكشافه لتقديم تجارب مبتكرة للعملاء ضرورة في ظل توقعات عالمية بأن يكون النمو السنوي لسوق الواقع المعزز والمختلط عالميا بنحو  79.2٪ وهي نسبة كبيرة جدا وقابلة للزيادة.

أمازون على سبيل المثال أطلقت أداة Room Decorator والتي تتيح للعملاء تصور الأثاث في مساحاتهم الخاصة، كما أنشأت شارلوت تيلبيري متجرا افتراضيا يمكن للمستهلكين استكشافه في الوقت الذي يناسبهم.

العلامات التجارية مثل Meta تقدم سماعات رأس VR وتقنيات مماثلة بتكاليف منخفضة بشكل متزايد، مما يشير إلى أن هذه التقنيات ستصبح أكثر سهولة مستقبلاً، وهو ما سيجعل العلامات التجارية مطالبة بتقديم طرق جديدة للتواصل مع العملاء.

وفقا لمسح أجري في عام 2021، يتوقع 71٪ من العملاء تجارب شخصية من العلامات التجارية، و 76٪ من العملاء يصابون بالإحباط بدونها، لذا يجب أن تبحث العلامات التجارية عن طرق لتقديم العروض الترويجية المستهدفة، وتوصيات المنتج أو الخدمة ذات الصلة، والتفاعلات الفردية مع الموظفين، وفرص المشاركة مثل التسوق المباشر.

ميتافيرس سوف يأخذ تجارب العملاء الشخصية إلى مستوى جديد في العالم الرقمي، لأنه سيمكن العملاء من التفاعل مع العلامات التجارية دون حواجز العالم المادي مثل الوقت والجاذبية والجغرافيا.

تبحث العلامات التجارية عن أنواع جديدة من التجارب مثل الألعاب الافتراضية، حيث عرضت شركة Nike لأول مرة NIKELAND، وهي مساحة ثلاثية الأبعاد على منصة ألعاب Roblox حيث يمكن للاعبين ربح نقاط لاستردادها بملابس رقمية.

شراء المنتجات مباشرة على منصات التواصل الاجتماعي أصبح شائعا بشكل متزايد، ومن المتوقع أن يصل إلى 1.2 تريليون دولار في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2025. 

من المحتمل أن يمتد تطوير ميتافيرس خلال العقد المقبل ويتطور عدة مرات، لذا على العلامات التجارية أن تبدأ التفكير في طرق للاستثمار في AR وVR وغيرها من الأدوات لتوفير تجربة شخصية للعملاء وتزيد من ولائهم للعلامة التجارية.