لفتت الفنانة سارة عبد الرحمن الأنظار مجددًا، بدورها في مسلسل "ريفو"، الذي يذاع حصريًا لأول مرة عَبر منصة "واتش إت" “WATCH iT”، وتصدر اهتمامات رواد السوشيال ميديا، بأول موسم درامي بعد انتهاء شهر رمضان الفضيل والدخول بمنافسة جديدة ضمن أعمال الموسم الفني الصيفي لهذا العام.

يأتي مسلسل “ريفو” من بطولة أمير عيد، وركين سعد، وسارة عبد الرحمن، وحسن أبو الروس، وتامر هاشم، وصدقي صخر، وملك الحسيني، ومحمد مولا، ومينا النجار، ويوسف حشيش، ومريم بدوي، وأحمد فاضل، وهو من تأليف محمد ناير وإخراج يحيى إسماعيل.

"ياسمين رحمي" فتاة التسعينيات الشابة الرومانسية المتسلطة، التي تجمعها و"شادي / أمير عيد" خصيصة العناد ومشاعر الحب أيضًا، تتحدى أصدقاءها والمقربين من أجل مساعدة "شادي" وفرقته الموسيقية التي تحمل اسم "ريفو" على تحقيق حلم الشهرة، إلى أن تواجههما عواقب اجتماعية ومادية، نتعايش توابعها في الألفينات خلال تتابع زمني ذكي ينتقل ببراعة بين حقبتين زمنيتين مختلفتين خلال 10 حلقات.

اقرأ أيضًا: استغرق السيناريو 4 أشهر ليكتمل، و”اترعبنا” في الكواليس.. مؤلفا مسلسل البيت بيتي يتحدثان لأراجيك فن

كواليس مسلسل ريفو

تقول النجمة الشابة في حديثها لـ "أراجيك فن" إن تقديم شخصية "ياسمين" خلال زمنين مختلفين كان أكثر ما جذبها للمشاركة ببطولة "ريفو" وسط نخبة من النجوم التي تفضل أعمالهم، لافتة إلى أنها حرصت على إبراز ملامح وخصائص الشخصية نفسها مع مراعاة اختلاف إطلالتها على الشاشة خلال فترة الصبا والمراهقة ومرحلة النضج وتطورها في الثلاثينات من عمرها.

بسؤالها عن الكواليس وأكثر الهوايات أو الأشياء التي تعلمتها "سارة" من أجل "ياسمين" في "ريفو"، تجيب: "تدربت كثيرًا على الباتيناج والذي تظهر "ياسمين" به في أولى حلقات ريفو"، مشيرة إلى أن أكثر الصعوبات التي واجهتها التصوير في البرد حسب ما كانت الكواليس ضمن شهور فصل الشتاء ودومًا ما تشعر بالبرودة سريعًا.

وعن الكيمياء الخاصة التي ظهرت بينها "ياسمين" وأمير عيد "شادي" على الشاشة، تصفه بـ "اللذيذ" وأنها استمتعت بالعمل معه؛ وتقول: " أمير عيد مجتهد وشاطر، عندما تتحدث معه خارج المسلسل تشعر وكأنك أمام عجوز في ثوب شاب لما به من حكمة وتوازن".

تدور أحداث "ريفو" حول محاولات "باند موسيقي" لتحقيق جماهيرية في التسعينيات، والتي تعيدنا لذكريات هذه المرحلة سواء على مستوى الأزياء أو طريقة الكلام في المجتمع العربي لاسيما المصري، بجانب إلقاء الضوء على الصعوبات التي كانت تواجهها المواهب الشابة بالصناعة الفنية والغنائية، في إطار محاولات مخرجة تحقيق حلم والدها في تصوير فيلم يتناول توثيق مسيرة باند "ريفو" والذي يكشف لها ضمن رحلته الكثير من الأسرار عن حياتها العائلية.

اقرأ أيضًا: مسلسل Candy.. جريمةٌ أخرى يشهدها الواقع وترصدها الدراما

تمثيل في مواجهة الغناء

تعرب سارة عبد الرحمن عن سعادتها بحالة النوستالجيا المتواجدة في "ريفو"، والذي يظهر في كل تفاصيل الشخصيات وحياتهم خلال فترة التسعينيات، مشيرة إلى أنها لم تكن تسمع أغاني الثمانينات قبل خوض هذه التجربة، لا سيما أنها لم تجذبها هذه النوعية من الأغاني، باستثناء الفنانة "حنان" التي اشتهرت بأغانيها القديمة.

أما عن الأغاني التي يقدمها أمير عيد بصوته خلال تجسيده شخصية "شادي" بالمسلسل، تلفت إلى أنها أعجبت بفكرة تقديم مثل هذه الأغاني المختلفة ضمن السياق الدرامي، مشيرة إلى أن أغنية "أنا نجم" هي أكثر أغنية مفضلة بالنسبة لها من "ريفو"، والتي حققت صدى وردود أفعال إيجابية لدى الجمهور، موضحة أنها تعتقد أن هناك جزء ثانِ لـ "ريفو"، لكن حتى الاَن لم يحسم الأمر باتفاقات رسمية من الشركة.

وبسؤالها إذا كانت معاناة "ريفو" ذكرتها بأي من الفرق الموسيقية بالثمانينيات ومحاولات تحقيق شهرتها، تقول إنها شعرت بالتشابه بينها وبين فرقة "كاريوكي" التي تعد فرقة أمير عيد الموسيقية الحقيقية، خاصة إنها كانت ترى أحد أعضاء الفرقة شريف هواري يتجول في المعادي حين كانت تدرس بالمدرسة ليعلن عن حفلات تقدمها الفرقة اَنذاك في بداية ظهورها.

تضيف أنها كانت تفضل العزف على البيانو في فترة طفولتها، لافتة إلى أنها أكثر اَلة موسيقية تحبها، كما أنها تريد أن تعود للعب على اَلات موسيقية خلال الفترة الحالية وتسعى لتحقيق ذلك بجانب انشغالها في عملها بالتمثيل.

بعد المشاركة في مسلسل "ريفو" الذي يلقي الضوء على قصة كفاح فرقة موسيقية، ماذا لو قدمت سارة عبد الرحمن سيرة شخصية شهيرة على الشاشة؟..تجيب أنها تختار تجسيد حياة المطربة الكبيرة "نجاة" إذا أتيحت لها هذه الفرصة، لا سيما أن هناك الكثيرين الذين يشبّهون ملامحها بها.

أعمال أخرى

على صعيد اَخر، تشارك سارة عبد الرحمن كضيف شرف بمسلسل "الثمانية" الذي يأتي من تأليف تركي اَل الشيخ وإخراج أحمد مدحت، ويعرض خلال الفترة الحالية على منصة "شاهد"، كما تنشغل بالاستعداد لمشاركتها في فيلم قصير معنون بـ "الإنترفيو" لـ هند متولي.

كما توضح سارة عبد الرحمن أن إعلانها عن المشاركة بـ "ستاند أب كوميدي" من خلال صفحتها الرسمية على "فيسبوك" خلال الفترة الماضية، جاء تشجيعًا ودعمًا لفرقة "Comedy Sett" التي تتشكل من مجموعة فتيات تقدمن ستاند أب كوميدي بطريقة مبتكرة، والتي بدورها ستأتي لصالح تشجيع فتيات أخريات من النساء للإقدام على التجربة ذاتها، فيما ستحسم الأيام المقبلة إذا ما تشجعت هي أيضًا لتقديم الدور ذاته على المسرح.