قائمة أفلام ستحيي الطفل الذي في داخلك

أفلام ستحيي الطفل الذي في داخلك
1

إنّه لمن الصعب أن يصبح المرء ناضجاً، فهنالك الفواتير التي يجب أن يدفعها، العمل الذي يجب أن يمارسه، والعائلة التي يجب عليه أن يهتم بها ويرعاها. وكلّ واحدٍ منا قد تمنّى في يومٍ ما أن يعود إلى مرحلة الثانوية، أو حتى الابتدائية، وأن يعيش في عالمٍ خالٍ من المسؤوليات، حيث يكون أكبر همٍ له هو إنجاز الواجب المدرسي في الوقت المحدد.

فكل شخصٍ ناضجٍ منا يشعر أحياناً بأنّه مراهقٌ قد كبر فجأةً. فإذا كان ذلك ما تشعر به، فإليك هذه قائمة أفلام ستحيي الطفل الذي في داخلك، فضعها على مقربةٍ منك دائماً كلما احتجت لإحياء ذلك الجانب الساحر من نفسك:

أفتدري ما السعادة؟! إنها طفولةُ القلب – مصطفى صادق الرافعي

Big

أفلام ستحيي الطفل الذي في داخلك - Big

الفلم الكلاسيكي في هذه القائمة، فبعد أن تمنى الصبي ذو السنوات الاثنتي عشر جوش باسكين أن يصبح كبيراً ناضجاً، تحوّل إلى رجلٍ بعمر الثلاثين، وتوجّه إلى مدينة نيويورك ليحصل على عملٍ ذو أجرٍ منخفضٍ في شركة ألعاب. وخلال صدفةٍ جمعته بمدير الشركة، حصل على ترقيةٍ في العمل ليختبر ألعاباً جديدةً. وقريباً تقع زميلته في العمل سوزان في غرامه. لكن يكتشف جوش أنّ ضغط الحياة كرجل كبير قد أنهكه، وتمنّى بشدة أن يعود لحياته السابقة البسيطة كولد صغير.

ونذكر أنّ الممثل توم هانكس قد ترشّح لجائزة الأوسكار عن أدائه في الفلم، ومن السهل علينا أن نعرف لماذا. فقد لعب دور جوش بطريقةٍ ساحرةٍ تُظهر الجانب غير الناضج بداخله، وتعطينا الإحساس المطلق بالطفولة. وقد تمكن بذلك من إحياء الجانب الطفولي لدى زملائه وحتى لدى رئيسه في العمل.


13Going on 30

أفلام ستحيي الطفل الذي في داخلك - 13 Goin on 30

بعد أن ضجرت المراهقة جينا من قيود الحياة الاجتماعية في المدرسة، تحولت خلال ليلة إلى فتاةٍ ناضجةٍ كبيرةٍ. وتبدأ هذه القصة المثيرة، ترغب المراهقة جينا في الحصول على صديقٍ لها، وعندما لم تستطع أن تجد صديقاً، تخيّلت نفسها فتاةً كبيرةً راشدةً. وفجأةً، تحققت أمنيتها السريّة، وتحولت إلى امرأةٍ بعمر الثلاثين.

لكن وكما نعرف أنّ حياة الكبار مليئة بالتحديات وخاصةً على المستوى العاطفي وليست سهلة كما تبدو في البداية.


17Again

أفلام ستحيي الطفل الذي في داخلك - 17 Again

القصة هنا تماماً عكس قصة فيلم Big، حيث كان مايك (الذي قام بدوره الممثل ماثيو بيري) نجم كرة السلة في المدرسة الثانوية، ودون خلافٍ كان له مستقبلٌ باهرٌ. لكنّه قرر أن يرمي ذلك كله ليتزوج من حبيبته ويربّي أولادهما. لكن وبعد حوالي 20 سنةٍ من ذلك، فشل زواج مايك، وكاد أن يخسر عمله وأصبح أولاده ينظرون له وكأنّه رجل فاشل.

فجأة، يحظى بفرصةٍ ذهبيةٍ لتصحيح أخطائه في الماضي وتغيير حياته عندما تحوّل بطريقة غريبة إلى مراهق (زاك ايفرون)، لكن وفي محاولة إصلاحه لماضيه فإنه سيغامر بكل مستقبله وحاضره.

هل ستفعل نفس الشيء إذا ما سنحت الفرصة لك في ذلك؟


Freaky Friday

في هذا الفيلم، لا يمكن للأم تس كولمان (جامي لي كرتس) وابنتها المراهقة أن يكونا أكثر خلافاً، فكانوا على عدم توافقٍ لدرجةٍ دفعتهما في كثيرٍ من الأحيان إلى الجنون. فبعد أن تناولا شيئاً غامضاً في مطعمٍ صيني، استيقظا صباح اليوم التالي ليجدا أنّ جسديهما قد تبادلا فيما بينهما بطريقةٍ ما! ولم يستطيعا العودة كما كانا، فكانا مضطرين لأن يتنكرا ويتخفّيا تحت تلك الأجساد إلى أن يجدا حلاً ما. لكن كانت نتيجة هذا التبدل الغريب أنهم حظيا بفهمٍ جديدٍ لشخصية بعضهما واحترامٍ لآرائهما المتناقضة.

ترشّحت الممثلة حامي لي كرتس إلى جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة في فيلم كوميدي عن أدائها المتميز بتجسيد دور المراهقة بطريقة ممتازة حتى أنها غيّرت صوتها كي يناسب الشخصية.


Billy Madison

Mandatory Credit: Photo by Moviestore Collection / Rex Features (1561859a)
Billy Madison, Adam Sandler
Film and Television

إذا كنت ترغب في العودة إلى المدرسة الابتدائية فإنّ هذا الفيلم هو ما تبحث عنه. فقد أمضى بيلي ماديسون (ادام ساندلر) حياته كطفل مدلل، يقضي وقته بالشرب والاحتفال. ولكن أبوه برايان (دارين ماكجافين) مدير الفندق ضجر من أسلوب حياته اللامبالي، وقرّر إعطائه فرصة أخيرة. وبما أنّ بيلي قد نجح في جميع امتحاناته في المدرسة بفضل نفوذ أبيه وتأثيره الكبير، فيتوجب على بيلي أن ينجح في جميع امتحاناته السابقة بنفسه من الصف الأول إلى الآن وذلك خلال 24 أسبوع وإلا ستتحوّل جميع أعمال والده إلى مساعده السري، ايريك (برادلي وايتفورد).


Hook

يناقش هذا الفيلم حياة الشخصية الشهيرة بيتر بان (روبين ويليامز) بعد أن أصبح بالغاً ولديه الآن عائلةً وأولاداً ليعتني بهم، لكنّهم نسوا وللأسف اللعب والمرح. ولكن لحسن حظه فإنّ الطفل الذي بداخله عاد إلى الحياة عندما قرر العودة إلى أصله… عالم Neverland وأصحابه القدامى الأولاد الضائعون. ولكن، وكونه أصبح راشداً الآن فلم يلقى بهذا الترحيب هناك.


Imagine That

كان ايفان دانيلسون (ايدي مرفي) كغيره من رجال الأعمال المشغولين، مركّزاً على عمله بشكلٍ كبيرٍ لدرجة أنّ الوقت الذي كان يقضيه مع ابنته اوليفيا (يارا شهيدي) قد ذهب مع الرياح. وعندما أصبحت الترقية في عمله قريبةً جداً من متناول يده، بدأ ايفان ينهار في محاولته لإبعاد خصمه (توماس هادن شرش). لكن عندما عرّفته اوليفيا على سكان الأرض التخيلية الخاصة بها، اكتشف ايفان من جديد الطفل الصغير الذي في داخله ووجد حلاً لجميع مشاكله.


Elf

عندما كان بودي (ويل فيريل) طفلاً صغيراً نُقل بالخطأ إلى القطب الشمالي ليعيش ويكبُر مع أقزام بابا نويل. وعندما أصبح كبيراً ولم يستطع إبعاد الشعور بأنّه لا يوجد له مكانٌ هناك، فيهاجر إلى نيويورك، بلباس أقزام بابا نويل الكامل، بحثاً عن والده الحقيقي. فكان والده والتر هوبس (جيمس كان) رجل الأعمال الساخر بشدة. وبعد أن ثبت ذلك بفحص الحمض النووي DNA، حاول والتر بناء علاقةٍ مع ابنه صاحب التصرفات الصبيانية والذي يعتقد نفسه أنّه مازال قزماً، لكنّ الحماس والبراءة التي كان يبديها بودي ساعدت في الوصول إلى الجانب الطفولي من والده أيضاً.


Tomorrowland

في كل مرةٍ تقوم فيها سيسي نيوتن (بريت روبرتسون) بلمس زر ردائها الذي كُتب عليه حرف T، تجد نفسها قد نُقلت إلى Tomorrowland “أرض الغد”، مدينةٌ مليئةٌ بالرجال الآليين الضخمين والمباني الطويلة. طلبت تلك الفتاة الصغيرة مساعدة عالمٍ يدعى فرانك واكر (جورج كلوني)، زائرٌ سابقٌ لأرض الغد، والذي قام منذ عدة سنواتٍ باكتشافٍ رائعٍ حول المستقبل. وسويةً استطاع المغامران الاثنان السفر ليجدا حلاً لسرها الخفي. ويحتفي هذا الفيلم بقدرة خيال الطفل الصغير على فعل العجائب!


Regarding Henry

أفلام ستحيي الطفل الذي في داخلك - Regarding Henry

لقد كان محامي الشركات هنري ترنر (هاريسون فورد) في الحقيقة عديم الضمير، فكان يفعل كل شيءٍ ليربح في قضيةٍ ما، وللأسف فإنّه كان يعامل عائلته بنفس القدر من القساوة. لكن وبعدّ أن تم القبض عليه متلبساً في سرقةٍ، تعرّض لإطلاق نارٍ في رأسه. استيقظ بعدها ليجد نفسه يعاني من فقدانٍ للذاكرة ولا يعرف كيف يقوم بأبسط المهام، وبدأ يتصرف تصرفاتٍ طفوليةً بريئةً. وبينما كان يستعيد صحته ويتعلم من جديد تلك المهارات البسيطة، أبدى هنري شخصيةً ألطف وأكثر رصانةً، مما فاجئ عائلته وأصدقاءه. يعدّ من أبرز الأفلام التي تظهر أهمية التواصل مع الطفل الذي بداخل كلٍ منا لنكتشف الجانب الجميل ونساعده في الخروج إلى العالم.


عندما تدرك أنّك، كشخصٍ ناضجٍ كبيرٍ، قد علقت في هموم الحياة ومشاكلها، فما عليك سوى العودة بالزمن إلى الوراء. فالطفل الصغير الذي في داخلك سيكون بانتظارك على أحرّ من الجمر لمساعدتك. لذلك فاجمع شجاعتك وقم بزيارة ذكريات طفولتك الحزينة منها والسعيدة. وتذكّر أنّك لطالما كنت البطل في “فيلم” حياتك الطويل.

كل هذه الأفلام ستساعدك للوصول إلى قلب معتقداتك وتصرفاتك، وتساعدك على التخلص من هموم الحياة وتكاليفها.

1

شاركنا رأيك حول "قائمة أفلام ستحيي الطفل الذي في داخلك"

  1. Abo Fouad

    مقال جميل
    جميع هذه الأفلام تستحق المتابعة وبإمكانك إضافة فيلم The Family Man المصدر عام 2000 لبطله الممثل نيكولاس كايج
    وملخص القصة هي عن جاك كامبل (نيكولاس كيج) رجل أعمال ناجح وموهوب، وهو أيضًا أعزب ويعيش حياته وحيدًا في سعادة معتقدًا بأنه حصل على كل شيء.
    يستيقظ جاك في أحد الأيام ليجد نفسه يعيش حياة مختلفة تمامًا لم يتخلَّ فيها عن حبيبته أيام الجامعة من أجل رحلة إلى لندن، ويكتشف أنه تزوجها وأنجب منها طفلين ويعيش حياة عائلية هادئة.
    وبالطبع يبدأ جاك في محاولات يائسة لاستعادة حياته الأصلية وعمله الناجح الذي عمل من أجله لأعوام طويلة بدلًا من عمله كمندوب مبيعات في أحد المتاجر المحلية.
    ومع مرور الأيام يبدأ جاك في الاستمتاع بما افتقده في حياته الأصلية ليكتشف أن الأموال ليست كل شيء في الحياة.

أضف تعليقًا