أغاني الرحبانية التي تحمل شبهة الاقتباس وليست أغنية فيروز الجديدة أولها!

أغاني الرحبانية المسروقة
4

لو تكلمنا عنها ..من وحي أغانيها، فهي والقمر جيران، وكم كانت حلوة الليالي برفقتها، تأخرت علينا سنوات سبع ولكن من يعتب عليها وقد أخّرها القمر؟!، بصوتها كل لبيب موعود.. يقطع (كرمالها) الضيع والجرود، يكتب اسمها على الحور العتيق كي يبقى أبدًا ولا ينمحي، وحين يصل لمفرق الوادي .. ينسم عليه الهوى حتمًا، وينادي .. سلامًا لبيروت التي أتت بلدها بفيروز!

فيروز التي لم يختلف عليها اثنان بشأن نبراتها الملائكية، في عمر السادسة صدحت إذاعة لبنان بصوتها ببداية أربعينات القرن الماضي، ومن وقتها لم ينفك سحرها يتردد في جنبات الوطن العربي والعالم كله، 800 أغنية و60 ألبوم و15 مسرحية غنائية، نتحدث عن تاريخ وأيقونة لن تتكرر صنعتها حنجرة فيروزية بحق مع فريقها المتمثل في الرحابنة، زوجها عاصي الرحباني وأخيه منصور ثم ابنيها زياد وريما الرحباني، أرباب الفن الغنائي في لبنان تأليفًا وتلحينًا.

https://www.arageek.com/art/2017/06/22/fayrouz-lameen-new-single.html

وقريبًا في سبتمبر يكتمل القمر من جديد بعودة جارته للغناء في ألبوم (ببالي)، غصت المحافل الفنية بالخبر وتناولته بأكثر من وجه، أكثرها أعرب عن بالغ سعادته وحسب، غير أن البعض اتجه لشبهة السرقة والاقتباس مباشرة، فأغنية (لمين) التي تم طرحها مبكرًا على سبيل الدعاية للألبوم مقتبسة عن أغنية فرنسية شهيرة، وهنا لابد من وقفة لتوضيح موقف فيروز والرحابنة الذين لم يسلموا من هذه التهمة طويلاً وأشهر أغاني الرحبانية المسروقة.

في هذا التقرير نرصد لكم أبرز أعمال فيروز وشركائها الرحابنة التي طالتها شبهة السرقة، لنوضح بعضًا من جوانب الحكم في كل حالة.

1- يا أنا يا أنا…ألبوم (ناس من ورق) 1972

يا أنا يا أنا أنا وياك صرنا القصص الغريبة

يا أنا يا أنا أنا وياك وانسـرقت مكاتيبي

وعرفوا انك حبيبي وعرفوا انك حبيبي

ينساب اللحن هادئًا بديعًا يشي بذوق لا حد له، نغمات متتابعة بكل سلاسة تنقلك لدنيا أجمل وأزهى، فما يناسب روعة كهذه سوى صوت فيروز وحده؟!، الكلمات للأخوين رحباني واللحن.. اللحن طبعًا للموسيقار النمساوي الأسطوري موزارت في سيمفونيته رقم 40، هذا ما يعرفه كل طالب في معهد الموسيقى أو محب للكلاسيكيات، لهذا انبرى الكثيرين باتهام الرحابنة..لصوص ومدلسين وأرباع موهوبين!

الواقع أنهم أبرياء تمامًا في هذه الحالة بالمنطق والقانون!، سيمفونية موزرات مضى عليها أكثر من 180 عامًا حين غنتها فيروز!، مما يضمها لتراث البشرية جمعاء بنص تشريعات الملكية الفكرية في كل الدول، بمرور خمسين عامًا أو سبعين كحد أقصى بعد وفاة صاحب العمل يصير متاحًا لأي مبدع يستعمله بجدية، وفي أمريكا ذاتها نص القانون بعدم أهمية ذكر صاحب العمل الأصلي لأنه منسوب فعليًا بحكم شهرته، والواقع أن بيتهوفن نفسه قد اقتبس من السيمفونية نفسها 29 مازورة – جزء من الجملة اللحنية-  في اسكتشاته!، فالموسيقى إرث عالمي أبدي وقد اضافت فيروز للمقطوعة بلا ريب.

2- لبيروت…ألبوم (معرفتي فيك) 1999

لبيروت من قلبي سلامٌ لبيروت

وقُبلٌ للبحر والبيوت لصخرةٍ

كأنها وجه بحارٍ قديم

لحن آخر شهير ومألوف لكل أذنين كأنما لم يعزفه إنسان، إنما هو تغريد الطبيعة نفسها، (كونشيرتودي آرانخويث Concierto de Aranjuez) هي أشهر معزوفة للموسيقار الأسباني الكفيف (خواكين رودريجو) وقد جعلته من أشهر الموسيقيين، منذ انطلاقها عام 1940 ولم يزهد فيها مطرب أو ملحن ليضع بصمته ولعل أشهرهم كان المغني الفرنسي (ريتشارد أنطوني) في أغنيته عظيمة الشهرة (مونامور).

أما (زياد الرحباني) الذي ضخ الدماء الجديدة في مسيرة أمه بلا شك، فقد زان الموسيقى الأصلية بصوتها في أغنية (لبيروت) للشاعر اللبناني المبدع جوزيف حرب، في الوقت عينه ورغم مرور المدة التي تسمح بالاقتباس إلا أن زياد لم ينكر استخدامه للحن الأسباني رودريجو على غلاف الألبوم نفسه في إشارة تبرئه من أي تهمة.

3- شو بخاف وغيرها…ألبوم (ولا كيف) 2002

شو بخاف دق عليك وما لاقيك

شو بخاف نص الليل ما حاكيك

شو بحس الليلة صعبة

في تعاون آخر مثمر بين فيروز ونجلها، يخرج ألبوم (ولا كيف) الذي لم يقاوم فيه زياد مرة أخرى أن يجمع بين أشهر الألحان وصوت والدته في مزيج عظيم بلا شك، ليس في واحدة كما الألبوم السابق وإنما في ثلاث أغاني من عشرة وهي:

1- شو بخاف…واللحن الأصلي للبرازيلي لويز بونفا

2- بيذكر الخريف…لحنها الأصلي للفرنسي جوزيف كوزما

3- لا والله… لحن شعبي مكسيكي في أغنية (لابامبا)

والحاصل هنا أن زياد كعادته أعلن على غلاف الألبوم صراحة أن الألحان المذكورة ليست له، بالتالي لا حرج في إصدار الألحان مطلقًا.

أغنية شو بخاف عليك المسروقة

4- كانوا يا حبيبي… مسرحية (لولو) الغنائية 1975

كانوا يا حبيبي

تلج وصهيل وخيل

مارق ع باب الليل

كانت أصواتن

تاخدنا مشوار

صوب المدى والنار

جنود متراصة بفخر تسعى للشرف، أسلحة مسنودة للأرض بانتظار ساعة الثأر، لا شك أن جو العسكرية والانضباط سيوحى لك حين تسمع اللحن الأصلي لأغنية (كانوا يا حبيبي)، هو في الحقيقة منسوب للموسيقار الروسي ليف كنيبر عام 1934، وقد اعتمدت كدعاية خلال الحرب العالمية الثانية باسم (فرسان مارس الأحمر).

كلمات الأغنية للأخوين رحباني، والواقع أن مسرحية (لولو) الغنائية التي حوت الأغنية لم تغفل هذه النقطة في شريط المسرحية المسجل، نجد اسم المؤلف الأصلي في قائمة الملحنين باسم (كنبير) بالفعل، الأخوان نسبا الحق لصاحبه وهكذا نفهم كيف سار زياد الرحباني على نهجهما في أعماله اللاحقة.

أغنية كانوا يا حبيبي المسروقة

5- بيت صغير بكندا…. 1980

بيتي صغير بكندا ما بيعرف طريقه حدا
قرميده مغطى بالتلج وكل المرج
شجر وعصافير كتير بتغط بترتاح وبتطير
ع قرميد بيتي الصغير بكندا

هذه المرة تتعاون فيروز مع ابنتها المخرجة والمؤلفة ريما الرحباني، الكلمات لها بخلاف اللحن الذي يعود للملحن الفرنسي ( Loulou Gasté ) في أغنية المطربة Line Renaud، المفارقة هنا أن ريما هي نفسها مؤلفة أغنية (لمين) في ألبوم فيروز الذي سيصدر قريبًا، والتي لامها البعض انها اقتبستها من أغنية فرنسية شهيرة أخرى هي  Pour qui veille l’étoile للمغنية Gilbert Bécaud.

لكننا نجد ريما بريئة من تهمة اقتباس الأغنية الجديدة، لأنها بالفعل أشارت للأصل عبر حسابها على تويتر مع طرح الأغنية، أما (بيت صغير بكندا) فلم نجد دليلاً على ما يثبت اعترافها بصاحبه الأصلي كاستثناء وحيد في قائمتنا.

الرحابنة وعبد الوهاب وسواهم .. مبدعون رغم الاقتباس

محمد عبد الوهاب

المراقب لسير الملحنين يجدهم كغيرهم من أرباب الابداع، لا يخلو مشوارهم الفني من وقعة تأثر بمن سبقهم، فعادة ما يحاكي الفنان بعض أعمال السابقين أو حتى المأثورات الشعبية والتراثية، والاقتباس كلمة فضفاضة لا تصل لتهمة السرقة الفعلية إلا في حالات قصوى، وحتى تأكيد السرقة في الألحان له معايير فنية خاصة يفهمها الموسيقيين أنفسهم – أكثر من 4 مازورات-  ولم يسلم من هذه الشبه حتى موسيقار الأجيال نفسه.

اعترف محمد عبد الوهاب بأنه فعل هذا في مستهل حياته في أكثر من أغنية، (يا ورد مين يشتريك) التي اقتبسها من الفلكلور الروسي، (المية تروي العطشان) المستوحاة من ألحان شارلي شابلن، وحين سألوه في لقاء إذاعي أجاب بصراحة أن أي موسيقي مثله في بداياته “بيدور على نفسه وبيبقى محتاس، وبيتخبط وعايز يكتشف نفسه هو فين”.

المحصلة أن ألحان الأخوين المشتبه باقتباسها دون دليل واضح هي محض غيض من فيض كما أثبتنا، والكم الهائل غيرها يشفع لهم ويبقي أثرهم وعظيم سيرتهم ماثلة في الأذهان، وحتى ألحانهم الأصيلة تم اقتباسها في أعمال غربية كثيرة، لذا لن يمنع هذا محبي فيروز من انتظارها بفارغ الصبر لتصحبهم إلى النجوم مجددًا في ألبوم (ببالي)، وما إن تسري نغمات صوتها سيصمت الكل مستمعين رغم كل شبهات الدنيا!

4

شاركنا رأيك حول "أغاني الرحبانية التي تحمل شبهة الاقتباس وليست أغنية فيروز الجديدة أولها!"

  1. George Antoun

    ويوجد ايضا اقتبسات اجنبية من الحان الرحابنة وهذا ما لا يعلموا الكثيرين اذكر منها نسم علينا الهوى وهو عمل يونانى تم اقنباسه وربما سرقته من الرحابنة

  2. George Antoun

    وارجو مراسلتى لو تريدون معرفة اغانى الرحابنة التى تم اقتباسها من قبل الاجانب

أضف تعليقًا