أفضل أفلام الأكشن من 2010 حتى الآن: كيف ظهرت في أبهى صورة في آخر ثمان سنوات!

أفضل أفلام الأكشن
1

تتعدد أنواع الأفلام السينمائية، فهناك أفلام الرعب، الدراما، الإثارة، الفانتازيا، وما إلى ذلك، ولكن دائمًا ما كانت أفلام الأكشن هي النوع المُفضل لدى الشريحة الأكبر من مشاهدي السينما غير المتعمقين فيها، والمقصد من ذلك الوصف هو أنَّ الفردَ من تلك الشريحة الكبرى من المشاهدين كلّ ما يتمناه بعد يومٍ طويل من العمل الشاق هو أن يشاهد فيلمًا ممتعًا ومشوقًا، يرفع من نسبة الأدرينالين في عروقه، ويختم يومه الشاق بأفضل حال. لذلك، تُعدُّ أفلام الأكشن هي الملجأ الدائم لهذا النوع من المشاهدين.

بعيدًا عن أفلام الأبطال الخارقين وسلاسل الأفلام الطويلة، سنقدّم لكم عشرة أفلام تمّ إنتاجها في آخر ثمان سنوات سينمائية تبرهن على أنَّ صناعة أفلام الأكشن مازالت في أبهى صورة، وأنَّ المتعةَ السينمائية لم تنتهِ بعد…

I saw the Devil 2010

فيلم I saw the Devil 2010

تُعتبر سينما كوريا الجنوبية هي الخامةُ النقيةُ لظهور الدماء على الشاشة، الكثير من العنف، السوداوية، الانتصارات غير المتوقعة، يُقدم المخرج “جي وون كيم” كلّ ذلك في مقطوعته الدموية.
أحداث الفيلم تدور حول أحد المجرمين المُغرمين بتعذيب البشر وتقطيع لحومهم، وعلى الجانب الآخر محاولات الشرطة الدائمة للإمساك به، قد تبدو القصة عاديةً جدًا، ومتوقعة لأقصى حد، ولكن سيناريو “جون هون بارك” يُفاجِئ المشاهد دائمًا، ويصنع الحدث في كلّ مشهد، بالإضافة لرؤية المخرج التي جعلت الدماء كثيفةً أثناء سير أحداث الفيلم، تمّ توظيف الحوارات بشكلٍ مُبهر بين ثنائي البطولة، مشاهد القتل والجثث وقطع الرؤوس كانت متقنةً بشكلٍ واقعي، الافتتاحية كانت مُبهرةً، الخاتمة صعب أن تصفها الكلمات، الموسيقى التصويرية كانت خرافيةً، والمونتاج والتنقل بين أحداث الشخصية الأولى والشخصية الثانية كان شيئًا عبقريًا جدًا، مدّة الفيلم كانت 140 دقيقة تقريبًا، لكن ستتمنى بعد الانتهاء من المشاهدة لو أنّها كانت ثلاث ساعات…

Looper 2012

فيلم Looper 2012

ما يجعل هذا الفيلم بتلك الأهمية هو مناقشته لفكرة آلة الزمن والسفر عبر الزمن بشكلٍ غريب ومميز لأقصى حد، حيثُ تدور أحداث الفيلم حول فترة زمنية لم تُخترع بها آلة الزمن بعد، ولكن بعد ثلاثين سنة من هذه الفترة يتمّ اختراع آلة الزمن، وبذلك يصبح قتل البشر أمرًا مستحيلًا. لذلك، تلجأ العصابات إلى إرسال الشخص المُراد قتلهُ إلى الفترة الزمنية التي تسبِق اختراع آلة الزمن بثلاثين سنة، فيتمّ قتله من قبل العصابة المختصة بهذه المهمة، ويحصل كلّ فرد على نصيبه مقابل قتل كلّ ضحية.

تبدو القصة معقدةً، ولكن تناولها بفكر المخرج “ريان جونسون” كسيناريست ومخرج، أخرج لنا الكثير من التشويق والحبكة الممتازة، وكان قادرًا على جعل المشاهد في أهبة التشويق والإثارة، فيلم أكشن من العيار الثقيل، في الأساس بسبب فكرته الغريبة، وبسبب كيف تمّ تناول الفكرة بشكلٍ مميز وسلس، واحد من أهم أفلام العام 2012، ويجب مشاهدته في أسرع وقت…

The Equalizer 2014

فيلم The Equalizer 2014

مَن مِنا لا يعرف “دينزل واشنطن”، أعتقدُ أنَّ الجميعَ يعرفه، لاحظ النقاد دائمًا أنَّ اختيارات “دينزل” لأعماله السينمائية غريبةً نوعًا ما، في بعض الأحيان يختار أدوار الأفلام التجارية، وغالبًا ما تكون أفلام درجة ثانية، وفي أحيان أُخرى يختار أدوارًا في أفلام تصل لمنصّات التتويج الأوسكارية وغيرها، وبين ذلك وذاك استطاع “دينزل” في محاولات قليلة أن يختار فيلمًا تجاريًا لكن من الدرجة الأولى، بل ويُبدع في تمثيل الدور أيضًا.

يحكي الفيلم قصة (ماك كول)، وهو رجل كوماندوز متقاعد، أمريكي من أصول أفريقية، يخترع حادثة لوفاته كي يعيش حياته في هدوء منتحلًا اسمًا جديدًا.

يحاول بالمصادفة إنقاذ فتاة تدعى (تيري) من بعض الأشخاص، مما يورطه مع العديد من العصابات الروسية الخطيرة، لكنّه يتغلب عليها مما يثير شهوته من جديد لمحاربة الشر وتحقيق العدالة.

تلك القصة البسيطة المستوحاة من سلسلة تلفزيونية حملت الاسم نفسه قُدّمت على شاشات التلفزة بين الأعوام 1985 – 1989 على شبكة “سي بي اس”، لكن السيناريو للفيلم كان بتوقيع “ريتشارد ونك” و”مايكل سلون”، التعاون بين المخرج “أنطوني فاكوا” والممثل العبقري “دينزل واشنطن”، نتج عنه فيلمًا مشوقًا إلى أقصى حد، ممتلئٌ بالأكشن والطلقات النارية التي يحبها الجمهور، وفي نفس الوقت خير مثال لدراسة الشخصية…

John Wick 2014

فيلم John Wick 2014

ما يجعل هذا الفيلم – بجزئيه – واحدًا من أهمِّ أفلام الأكشن في العقد الحالي هو ابتكاره لأساليب جديدة في مواجهات القتال بين أيٍ من الشخصيات، وهي ميزةٌ افتقدتها أفلام الأكشن والحركة لمدّة طويلة من قبله، فقد وصلت درجة الإتقان في تلك المشاهد إلى حد يجعل المشاهد يعتقد وبشكلٍ كاملٍ أنَّ الممثل بنفسه يقوم بهذه الحركات، بالإضافة لأنَّه من الأفلام القليلة في هذا النوع من الأفلام التي اهتمت بالجانب البصري والألوان، كلّ هذا بفضل مُخرجي العمل “تشاد ستاهلسكي” و”ديفيد ليتش”.

تدور أحداث الفيلم حول القاتل المحترف السابق “جون ويك” / “كيانو ريفز”، والذي يحدث له شيء يُعكر عليه حياته المسالمة الحالية، حيثُ يقوم أحد اللصوص باقتحام بيته، وسرقة سيارته، وقتل كلبه، الكلب الذي أعطته له زوجته السابقة، فيذهب “جون” إلى نيويورك سعيًا إلى الانتقام من هذا اللص، ولكن يكتشف أنَّ والد هذا اللص هو زعيم عصابة روسي. قصة مثيرة ومشاهد في قمة الإتقان وكادرات تُبهر العين، هي أشياءٌ تجعل من “جون ويك” فيلمًا يستحق المشاهدة…

Edge of Tomorrow 2014

Edge of Tomorrow 2014 فيلم

يُعتبر المخرج “دوج ليمان” واحدًا من أهمّ مخرجي النوع الحركي الممتلئ بالتشويق من الأفلام، بالإضافة لذلك فإنَّ استمراريته في صنع الأفلام الجيدة هي شيءٌ يُحسب له وبشدة، وفي هذا الفيلم وصل بسفينة إبداعه الحركي إلى أقصى مكانة.

في جو الخيال العلمي يرصد الفيلم قصة جندي يُدعى “وليام كيدج” / “توم كروز“. “كيدج” لم يخض معركةً من قبل، لكنّه يجد نفسه محاصرًا في عملية انتحارية وفي دقائق معدودة يُقتل.

وبطريقةٍ ما يجد نفسه يعيش المعركة من جديد، حيثُ يحارب ويُقتل ويعود من جديد مرةً أخرى يحارب ويُقتل، وفي كلّ مرة يكتسب مهارات قتالية جديدة، ولذلك يتحد مع امرأة من القوات الخاصة تُدعى “ريتا” / “إيميلي بلانت” من أجل محاربة هجوم شرس من قبل الميمكس القادمين من الفضاء. القصة في جعبتها الكثير لترويه، وصُنّاع الفيلم قدّموا ما يستحق المشاهدة للترفيه، وبلغة أُخرى “الانبساط” عند مشاهدته…

Mad Max: Fury Road 2015

فيلم Mad Max: Fury Road 2015

جورج ميلر” الرجل المعتوه – كما يصفه الكثيرون – قدّم في الثمانينات ثلاثية “ماد ماكس” التي كانت غريبةً على الجميع من حيث الأسلوب والقصة، وبالتالي لم يستسغها الكثيرون، وقدّم أيضًا من خلالها الممثل والمخرج “ميل غيبسون” للعالم الهوليودي والذي نجح فيه ببراعة، لكن “ميلر” لم يكن محظوظًا كفايةً ليلقي نفس مصير “غيبسون” المشرق، رفضت شركات الإنتاج الهوليوودية التعامل مع هذا المجنون دائمًا، إلى أن جاء في الألفية الثالثة وفي العام 2015 ليخطف أضواء العالم كله، بفيلم آخر عنوانه “ماد ماكس”، ولكن هذه المرة وبستة ترشيحات أوسكارية أقنع العالم أنَّ هذا المجنون المسمى “جورج ميلر” كان يستحق كلّ التقدير من قديم الأزل.

يحكي الفيلم أنَّ بعد نهاية العالم على نحو مأساوي، وفي إحدى الصحاري المقفرة، يعيش اثنان من الثوار الفارين اللّذين يحملان إمكانية استعادة النظام لطبيعته من جديد، أولهما هو “ماكس” / “توم هاردي“، الرجل الذي يسعى وراء التصالح مع الذات بعد خسارته لزوجته وابنه في أعقاب الفوضى التي اجتاحت الكوكب، و”فيوريسا” / “تشارليز ثيرون” التي تعتقد أنَّ طريقتها في اﻹصلاح قد تكون مجديةً عبر الصحراء. كان تراكُب المعارك والمطاردات الواحدة تلو الأُخرى استثنائيًا، والحفاظ على الميزانسين داخل التتابع الواحد مُعجز، باختصار الفيلم شاطور عملاق سيشجك لنصفين من فرط عنفه وعنفوانه. لذلك، عليك مشاهدته في القريب العاجل ..

Sicario 2015

فيلم Sicario 2015

بعيدًا عن كلّ التعقيدات الموجودة في أفلام “دينيس فيلنوف” عادةً، يُقدّم هنا أبسط أفلامه والذي يتعنون تحت جملة واحدة “ماذا يحدث عند الحدود المكسيكية!”

الهدف الكلي من الفيلم هو إيجاد القتلة المأجورين، نذهب إلى المكسيك وننتقل من مشهد إلى مشهد ومن عدسة إلى عدسة لإيجادهم، كلّ هذا يحدث في القصة التي تحكي أنَّ عميلة في المباحث الفيدرالية الأمريكية تدعى “كيت مايسي” / “إيميلي بلانت”، والتي تنتمي لمنطقة توسكين الواقعة في أريزونا، وتقوم بالسفر عبر الحدود الفاصلة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك بتكليف مباشر من أحد المسؤولين الكبار بصحبة مجموعة من المرتزقة في سبيل القبض على واحد من أباطرة تجارة المخدرات… لنقل وبكلّ بساطة أنَّه واحدٌ من أهمِّ أفلام الأكشن في آخر السنوات، وواجب على من يريد الاستمتاع أن يشاهده سريعًا…

The Nice Guys 2016

فيلم The Nice Guys 2016

كوميديا بوليسية طريفة من نوع الـ buddy movie الذي اعتاد “شاين بلايك” حبكه في السيناريوهات التي قدّمها سابقًا، ويتميّز الفيلم بسيناريو ذكي وخفيف الظل، يمزج الطرافة السوداء الحافلة بالسخرية والتهكم بالدراما والانفعالات بأُسلوب مجنون، لا يبالي كثيرًا بما بات اليوم ممنوعًا وعيبًا في السينما الحديثة، بل يُعيدُنا فعليًا إلى أجواء السينما في السبعينات. تلك، السينما المتحررة التي لم تكن ترتدي قفازات، ولا تحاول تخفيف حدّة مشهد قتل وجرأة مشهد امرأة تتعرى، ويتميّز بخلقه مناخًا ساحرًا من خلال استعادته الناجحة لحقبة السبعينات بأدق تفاصيلها وألوانها وأزيائِها وقصات شعرها وسياراتها وموسيقاها، وعالم السينما ونجمات البورنو والمافيا في تلك المرحلة.

إضافةً إلى وجود ممثلين بحجم “ريان غوسلينج ” و”راسل كرو”، وتطوّر الانسجام بينهما إلى درجة عالية في الفيلم، ويحكي الفيلم أنَّ في لوس أنجلوس خلال فترة السبعينيات، عندما يضطر محقق خاص سيّئ الحظ “ريان جوسلينج”، ورجل يجيد استخدام القانون في الحصول على مبتغاه “راسل كرو”، إلى التعاون سويًا من أجل حل قضية اختفاء فتاة، ومقتل نجمة أفلام إباحية، حيثُ يبدو من الخارج عدم وجود علاقة بين القضيتين. أثناء التحقيق يكتشف الاثنان مؤامرة صادمة تتعلق بأكبر دوائر القوى، بكلِّ تأكيد ستعيش لحظات ممتعة وأنت تشاهد ذلك الفيلم…

Kubo and the Two Strings 2016

فيلم Kubo and the Two Strings 2016

يحكي الفيلم عن الولد الصغير “كوبو”، ففي العصور العتيقة التي مرّت بها اليابان، يحيا “كوبو” حياةً هادئةً حالمةً في قريته حتى يقترب من روح قديمة تتسبب في تغير حياته للأبد، ينفتح مع هذه الروح عصر قديم من الحروب والمعارك، كما تجلب غضب الآلهة والوحوش جميعًا على كوبو، وعليه الهروب من كلِّ هذه التحديات والبحث عن بدلة سحرية عتيقة كان يرتديها والده الراحل كي تنقذه.

ربما يكون من الغريب وجود فيلم أنميشن في هذه القائمة، لكن بعد مشاهدته ستدرك تمامًا أنَّه أكبر من كونه فيلم أنميشن. لذلك، ستعيش وبكلِّ تأكيد وقتًا مُبهجًا وحزينًا في نفس الوقت وفي نفس الفيلم، وقبل كلّ ذلك ستستمتع لأقصى حد…

Baby Driver 2017

فيلم Baby Driver 2017

“أنسيل يلجورت” سائقٌ مُهرب شاب وموهوب، يعتمد على أُسلوبه الخاص ليتبوأ أفضل مراكز اللعبة. عندما يلتقي فتاة أحلامه “ليلي جيمس” يرى الفرصة في تغيير حياته وتطهيرها من الجرائم، لكن بعد إجباره على العمل لصالح زعيم الجريمة “كيفن سبايسي” يشعر بالخطر يتهدد حياته، حبه، وحريته…

ما يجعل هذا الفيلم مميزًا هو قدرة “إدجار رايت” على دمج المقطوعات الموسيقية مع كلِّ مشهد حركي ممتلئ بإطلاق النار، فتشعر كأنَّ الفيلمَ بأكمله هو رقصة ليس إلَّا، هذا على سبيل ترشيح جودة الفيلم في إحدى النقاط، ولكن لتكتشف المزيد من جماليات هذا الفيلم وتفرده، سيتوجب عليك مشاهدته في أسرع وقت…

أمَّا الآن فقد حان وقتك عزيزي القارئ في إخبارنا أيّ أفلام الأكشن جذبت انتباهك في الفترة الأخيرة؟

1

شاركنا رأيك حول "أفضل أفلام الأكشن من 2010 حتى الآن: كيف ظهرت في أبهى صورة في آخر ثمان سنوات!"

أضف تعليقًا