ممثلون تم استبدالهم أثناء التصوير دون أن يلاحظ أحد!

ممثلون تم استبدالهم - جينيفر أنستون
1

عندما نشاهد فيلماً ما، فإننا جميعاً معتادون على فكرة أنّ الممثل يمثّل الدور بكامله منذ أول كلمة له إلى آخر الفلم (عند انتصار البطل في أفلام الأكشن!). وقد نقبل أحياناً بوجود شخص يؤدي عن البطل المشاهد التي تتطلب القفزات الخطيرة أو الحركات الصعبة، لكن وكما تبين لنا أننا لا نشاهد دائماً في السينما أو على التلفاز الشخص الذي نعتقد أننا نشاهده، وصدّقوني، يحدث ذلك أكثر مما نتوقع. فهنالك العديد من المرات التي تمّ فيها تبديل الممثلين، ولم يلحظ أيٌ منا، نحن الجمهور، ذلك التغيير.

لذلك إليك هذه القائمة ببعض الممثلين الذين تمّ تبديلهم من دون أن يلاحظ أي أغلب المشاهدون:

الممثلة لينا هايدي في مسلسل Game of Thrones

لعبت الممثلة دور سيرسي لانيستر، واحدة من أبغض شخصيات مسلسل Game of Thrones. حيث شاهدناها بنوعٍ من الغبطة السادية عندما جُرّدت معنوياً وحرفياً من ثيابها ومن عنفوانها لتمشي في أزقة وشوارع كينغز لاندنينغ، غير مرتديةٍ أي شيءٍ سوى لطخات العار التي لحقت بها.

يعدّ هذا المشهد مهينٌ على قدر ما هو قويٌ، ويسحبنا معه لنشعر بمدى الإهانة التي شعرت بها. لكن أكثر الأجزاء جنونيةً من الموضوع، أننا في الحقيقة لا نشاهد لينا هايدي في هذا المشهد. فالمشهد كله تمت تأديته من خلال دمج جسدٍ آخر مع تعابير الممثلة الوجهية ولغة جسدها حتى، ليصنعوا مشيةً مهينةً مذلةً للشخصية.


الممثل براندن لي في فيلم The Crow

كونه ابناً للاعب الفنون القتالية الشهير Bruce Lee، استطاع أن يمزج بين اسم عائلته العريق مع سحره وموهبته في التمثيل. لكن وللأسف، أثناء تصويره لمشهد الإغماء في فيلم The Crow، أُصيب لي برصاصةٍ فارغةٍ (تدعى Dummy Round وتستخدم لمنح التأثيرات في الأفلام أو للتحقق من وظيفة الأسلحة في الواقع). ولسوء الحظ، توفّي بعد ستة ساعاتٍ أثناء الجراحة.

مع بقاء ثمانية أيامٍ فقط لانتهاء تصوير الفيلم، شجّع كلٌ من والدة الممثل وخطيبته المخرج أليكس بروياس لإنهاء العمل. ولفعل ذلك، قام صديق الممثل الراحل والبديل عنه في مشاهد المخاطرة تشاد ستاهلسكي بالمهمة مع إضافة بعض التأثيرات الخاصة لإعطائه وجه الممثل لي، كما استعانوا أيضاً ببديلٍ للمشاهد التي تتطلب حركاتٍ خاصةٍ. وكانت النتيجة فيلماً كان دور الممثل براندن لي فيه أكثر من رائع، ولم يكن هنالك أي دليلٍ على المأساة التي حصلت.


جينفير أنستون في مسلسل Friends

لاقى مسلسل Friends نجاحاً كبيراً، وبلا شكّ كانت النجمة جينيفير أنستون أهمّ نجمةٍ صنعها المسلسل، الشيء الذي جعل الأمر التالي أكثر غرابةً، فبعد انتهاء البث التلفزيوني للعرض بسنواتٍ تمكّن أحدهم من ملاحظة أنّه وفي حلقةٍ ما اختفت أنستون لسببٍ غير مفهوم.

في إحدى حلقات الموسم التاسع، استطاع أحدهم وأثناء مشاهدته لحلقات المسلسل بشكلٍ متواصل، أن يلاحظ أنّه وفي أحد المشاهد عندما كانت جينيفر أنستون واقفةً إلى جانب مات لابلانك، أنّها لم تكن جينفير أنستون على الإطلاق.

فكان هنالك ما يسمى (Stand-in) أي الشخص الذي يستبدل الممثل ليؤدي دوره عندما يكون الممثل الأصلي غير متوافر، لكن وفي العادة يتمّ تعديل هذا المشهد لكيلا يظهر الممثل البديل، لكن ولسببٍ ما لم يعدّل هذا المشهد وظهرت بديلة الممثلة جينفير أنستون في تلك الحلقة.


الممثل بول والكر في فيلم Furious 7

كان فيلم Furious 7 في منتصف فترة تصويره عندما توفّي نجم الفيلم الممثل بول والكر بحادث سير مأساوي. وإثر ذلك، توقّف التصوير بشكلٍ مؤقتٍ ليستطيع المنتجين التشاور مع عائلة والكر حول كيفية تدبير الأمور. وكونه بطل الفيلم، فلا توجد طريقة للمتابعة بدونه، ولا يوجد ما يكفي من المشاهد التي صوّرت سابقاً لترقيع ما تبقّى من الفلم.

وافقت عائلة والكر على أنّ الفيلم يجب أن يُستكمل، وتطوّع أخويه كبديلين له، حيث كانوا يشبهونه من الناحية الجسدية. وبمساعدة بعض التأثيرات الخاصة، استطاع الطاقم في شركة WETA (الذين أعادوا شخصية Gollum إلى الحياة في فيلم The Lord of the Rings) أن يحوّلوا كلاً من كودي والكر وكالب والكر إلى شخصية الممثل بول والكر لما تبقى من مشاهد الفيلم الفيلم.
وحظي الفيلم بعائداتٍ كبيرةٍ واعتبر واحداً من أنجح الأفلام في تاريخ السينما حيث حقق ما يزيد عن 1.5 مليار دولار.


الممثل شيمب هوارد في فيلم The Three Stooges

تعاقد الممثل شيمب هوارد لإكمال ثمانية أفلامٍ (مسرحياتٍ مسجلةٍ على أقراص DVD) في عام 1956 من نفس السلسلة. لكن ولسوء الحظ، وبعد تأديته للدور في أربعة أفلام، توفّي هوارد بنوبةٍ قلبيةٍ عن عمرٍ يناهز الستين. وفي الخمسينات لا أحد يهمه إذا متّ أو لم تمت، فالعقد يجب أن يُوفّى به. وهنا ولد الفنان “شيمب الزائف”، حيث قام المنتج جولز وايت بإنتاج أربعة أفلام جديدة من بطولة الممثل الراحل، وذلك عبر قطع مشاهد من الأفلام القديمة للسلسلة وإضافتها لمشاهد أخرى جديدة من تمثيل بالما، ممثل بدور مساعد في أفلام The Three Stooges. فقاموا بتصويره من الخلف أو بطريقة تخفي وجهه.


 هاريسون فورد في فيلم Indiana Jones and the Temple of Doom

أثناء تصوير فلم Indiana Jones and the Temple of Doom، عانى الممثل هاريسون فورد من أذية شديدة لحد ما في ظهره أبعدته عن التصوير لعدةٍ أسابيع. لكن المخرج ستيفين سبيلبيرغ كان مستعداً لأي طارئ، فقام بكل بساطة بتبديل فورد مع بديله للمخاطر فيك أرمسترونغ، والذي استطاع أن يبدو ويتحرك تماماً مثل هاريسون فورد، وتم تصوير عدد من مشاهد الأكشن بدون الممثل الأصلي، من ضمنها مشهد الطيران التاريخي بين “إندي” وعضو العصابة على حزام النقل في المنجم.


طاقم الممثلين في فيلم The Evil Dead

إنّ مصطلح ” شيمب الزائف” توطّد صراحةً من قبل المخرج سام ريمي في هذا الفيلم، حيث أراد استخدامه أثناء إنتاج فيلم الرعب المميز الخاص به The Evil Dead، فحسب ما ذكر النجم بروس كامبل في كتابه If Chins Could Kill، أنّ نجاح The Evil Dead كان بسب الميزانية المنخفضة جداً له، فلم يستطع المخرج ريمي ولا الممثلين أن يعملوا دائماً حسب المخطط، فكانت النتيجة أنّ المخرج كان بحاجةٍ ليصوّر ما يستطيع في المكان والزمان الذي يستطيع بهما ومع من يستطيع أن يصور معه، ولذلك لا يوجد مشهدٌ احتوى عدداً من البدلاء أقلّ من 18 أثناء تصوير الفيلم! وهذا حقاً مذهل، فالنتيجة النهائية لا تبدي أية إشارةٍ إلى أنّه تم استخدام هذا العدد الكبير من الأشخاص البدلاء.


ومع كل هذه الإضافات والتأثيرات، يبقى الحكم النهائي على النتيجة الأخيرة، وعلى ما يستطيع طاقم الفلم والمخرج فعله، إما تجاه الظروف الطارئة أو بسبب الميزانيات القليلة التي لا تسمح كثيراً بالتصوير بكل حرية.

مثلما هو واضح في قائمتنا، يوجد ممثلون تم استبدالهم أثناء تصوير بعض المشاهد، اخترنا لكم أهمهم، هلى لاحظت أي حادثة من حوادث التبديل السابقة؟ شاركنا برأيك في التعليقات..

المصدر
1

شاركنا رأيك حول "ممثلون تم استبدالهم أثناء التصوير دون أن يلاحظ أحد!"