هل يغفر تمثيل جودي دينيش زلات فيلم Victoria and Abdul العديدة؟

بوستر فيلم Victoria and Abdul
2

بما أنّي مغرمة بجودي دينيش والأفلام التاريخية فقد توقعت الكثير من فيلم Victoria and Abdul ولم تخيب دينيش توقعاتي، لكن هذا لا يمنع أنّي خرجت من السينما وأنا أشعر بغصة كبيرة تتكون في حلقي، والشعور بأنّي خُدعت بالتمثيل الممتاز والسيناريو القوي حتى ابتلع العديد من الأخطاء والزلات.

فيلم Victoria and Abdul أمريكي بريطاني إنتاج 2017 من نوع السيرة الذاتية والكوميديا والدراما، وهو من إخراج ستيفن فريرز، وكتبه لي هال، وبطولة جودي دينيش في دور الملكة فيكتوريا وشاركها البطولة الممثل الهندي علي فضل، وعرض الفيلم لأول مرة في مهرجان فينيسيا السينمائي الـ 74، وتم عرضه بصورة تجارية منذ 15 سبتمبر الجاري.

قصة فيلم Victoria and Abdul

جودي دينيش وعلي فضل فيلم Victoria and Abdul

تدور أحداث الفيلم قبيل نهايات حكم الملكة فيكتوريا بعد 29 عام من احتلال بريطانيا للهند، حيث نتعرف على عبد الكريم الموظف الهندي الذي يتم إرساله مع زميل له إلى بريطانيا في اليوبيل الذهبي لحكم الملكة فيكتوريا لتقديم ميدالية كهدية لها من مستعمرتها، وهناك تبدأ علاقة صداقة تنمو بينه وبين الملكة، تلك الصداقة التي تجعله يصبح المونشي أو دليلها الروحي الهندي، بل يبدأ في تعليمها اللغة الأردية.

تثير هذه الصداقة الأحقاد في البلاط الملكي وبين الحاشية، الذين يستنكرون تقرب هذا الملون من ملكتهم وكونه أصبح متساويًا معهم في المكانة، والامتيازات التي حصل عليها سريعًا، ما يجعلهم يدبرون له المكائد ويتمنون له الشر.

عيوب فيلم Victoria and Abdul

الملكة فيكتوريا البطلة الحقيقة ل فيلم Victoria and Abdul

منذ بداية الفيلم وقد شعرت أنّه تم القذف بي في خضم الأحداث دون أن أي تمهيد سوى أنّ عبد الكريم هو مسلم هندي يعيش في أجرا سيتم إرساله لبريطانيا مع زميل له لتقديم الميدالية، وهناك نجده محب كبير للملكة يقبل قدمها في محاولة لإبهاجها، ويرغب في إثارة إعجابها والتقرب منها.

كانت هذه النقطة المحيرة الكبيرة بالنسبة لي طوال أحداث الفيلم، لماذا هذا الحب الكبير من الهندي الفقير للملكة المستعمرة لبلاده، التي لم يروا منها سوى كل شر، والتي قالت بنفسها عن نفسها إنّها مكروهة في كل الدنيا.

لم يوضح كاتب الفيلم هل كانت تلك نية مبيته من عبدول للحصول على رضا الملكة وحظوتها لتحسين مكانته الاجتماعية، أم أنّه مجرد شخص لعب الحظ لعبته معه؟  هل بالفعل كان معجبًا محبًا للملكة والملكية والإمبراطورية البريطانية؟

وعندما عدت وقرأت عن قصة حياة عبدول وجدت بعض الإجابات لأسئلتي لم يهتم صُنّاع الفيلم بتوضيحها، مثل أنّ علاقة الملكة بخادمها استمرت لمدة 15 عامًا، وهذه المدة سمحت بالتدرج في العلاقة لتصل إلى نقطة الصداقة الوطيدة بعد سنوات وليس بعد بضعة لقاءات.

وأنّ مشهد تقبيل قدم الملكة – المستفز للغاية لي بتفسيره في الفيلم – كانت نوع من البروتوكول قام به عبدول وزميله، وقد كانت مهمتهما ليست تقديم الميدالية والعودة بل الخدمة في القصر الملكي، وقد أثار وجود الهنديين فضول الملكة، لذلك قربت منها عبدول الذي لمحت فيه الذكاء، وعندما وجدت لديه الثقافة الكافية طلبت تعليمه اللغة الإنجليزية التي تعلمها في شهرين ليثير المزيد من إعجابها، وتقرر أن تجعله يعلمها اللغة الأردية، وهي الفرصة التي انتهزها ليعلن لها ضيقه من وظيفة الخادم وهو الذي كان يعمل كاتبًا حكوميًا في بلاده، ليتم ترقيته ليصبح المونشي أي المعلم الروحي للملكة، وسكرتيرًا هنديًا لها.

أيضًا هناك زلة صغيرة وقع فيها المخرج، وهي أنّ النساء الهنديات لم يرتدين الحجاب الأفغاني الذي يغطي كامل السيدة من الأعلى للأسفل كما ظهرت زوجة عبدول ووالدتها.

وأيضًا حساسية الخدم الشديدة من عبدول كانت لما مروا به من قبل عندما قويت علاقة الملكة بخادمها جون براون بعد وفاة زوجها، والذي أصبح صديقها المقرب و ذلك حتى وفاته، ولم يحتل أحد آخر مكانه بعده. لذلك، لم يستوعبوا أن يأتي هذا الهندي ليأخذ ذات الدور ويكدر عليهم حياتهم مرة أخرى.

التمثيل

جودي دينيش فيلم Victoria and Abdul

من أهم نقاط قوة الفيلم تمثيل جودي دينيش لدور الملكة فيكتوريا، وهو الدور الذي قدمته سابقًا في فيلم Mrs Brown عام 1997 والذي تناول أيضًا قصة علاقتها القريبة بخادمها جون براون، وعملت دينيش سابقًا مع المخرج في فيلم Philomena عام 2013 وترشحت عن دورها هذا لجائزة الأوسكار وقتها.

أتقنت دينيش تقديم الملكة فيكتوريا التي قالت عن نفسها خلال الأحداث أنّها امرأة بدينة لئيمة مملة سريعة الغضب، ومنذ بداية الفيلم خطفت الأنظار بأداء متوازن قوي، ولم يستطع علي فضل مجابهة هذه الموهبة الخارقة خاصةً مع الشخصية التي لم يتم رسمها بصورة واضحة ليظهر قدراته التمثيلية خلالها.

علي فضل فيلم Victoria and Abdul

فعبدول في الفيلم شاب يبدو على مظهره السذاجة الشديدة بابتسامة دائمة، ووسامة لافته، ومقولات فلسفية تصدر منه من وقت لآخر، لم نعلم أي شيء عن مشاعره ودوافعه وأهدافه، هل بالفعل كان مخلصًا للملكة لهذه الدرجة، أم كان له أغراض خفية.

الدور الثاني الذي لفت نظري هو محمد زميل عبدول الهندي الذي قدم معه في رحلته واضطر للبقاء في بريطانيا مرغمًا متبرمًا من وجوده بالقرب من هذه الملكة الظالمة، ومتحملًا برودة الجو القارصة، وقد قام بهذه الشخصية عادل اختار الممثل البريطاني من أصول باكستانية الذي أضفى على دوره الصغير لمسة من خفة الظل والتهكم تستحق الإعجاب.

وأيضًا الأدوار الأخرى لأفراد البلاط الملكي جاءت بأداء ممتاز خاصةً من بول هيجينز في دور طبيب الملكة الخاص.

السيناريو والإخراج

فيلم Victoria and Abdul

كتب فيلم Victoria and Abdul لي هال، والذي على الرغم من العيوب والنواقص في قصة الفيلم، إلّا أنّه قدم سيناريو متميز خاصةً تلك الجمل على لسان جودي دينيش في حديثها عن مكنونات صدرها ورؤيتها لنفسها ولبلاط القصر وابنها.

بينما يعتبر الفيلم تراجع في مستوى أفلام المخرج ستيفن فريرز، فبعد فيلمه الرائع The Queen عام 2006 الذي ترشح عنه لأوسكار أفضل مخرج و Florence Foster Jenkins. العام الماضي الذي جذب العديد من الأنظار توقعت منه أفضل من ذلك، خاصةً وأنّه مخرج شبه متخصص في الأفلام ذات الصبغة التاريخية أو المبنية على قصة حقيقية.

في النهاية فيلم Victoria and Abdul مسلي، مع جرعة من التمثيل الجيد، وكادرات مرسومة بإتقان، وقصة على الرغم من كونها تحمل العديد من الفجوات لازالت قادرةً على جذب انتباه المشاهد.

2

شاركنا رأيك حول "هل يغفر تمثيل جودي دينيش زلات فيلم Victoria and Abdul العديدة؟"