مخرجون لا يتوقفون عن العمل مع نفس طاقم التمثيل

1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

إذا كنت من المتابعين الأوفياء للسينما، فقد لاحظت لامحالة أنّ هناك عدد من المخرجين الذين يستمرون في العمل مع نفس الوجوه تارةً تلو الأخرى، وقد يرجع السبب في ذلك لارتياح الطرفين في العمل سويًا، أو لكون الجمهور قد أحب عملًا قد جمعهما مرةً مما يجعلهما يكرران نفس الشيء مرات متعددة لما يمثله ذلك من نجاحٍ مضمون، وربما قد يعود ذلك لأسباب مغايرة أخرى، إلّا أنّ الأكيد أنّه مهما طال هذا التعاون فإنّه دائمًا ما يأتي يوم ينفصل فيه الأطراف، ومن ثم فإنّ المخرج يبدأ في البحث عن وجوه تضخ دماءً جديدةً في أعماله.

في هذا المقال، سنتعرف على عدد من المخرجين الكبار الذين قرروا العمل مع نفس الأسماء لفترات طويلة، وفي أفلام يفوق عددها ثلاثة أفلام على الأقل.

إدغار رايت

إدغار رايت

في حال لم تكن تعرف من هو إدغار رايت فدعنا نخبرك أنّه مخرج فيلم Baby Driver الذي لقي نجاحًا كبيرًا – ومستحقًا – هذه السنة، إلّا أنّه أيضًا مخرج ثلاثية الكورنيتو الشهيرة، والتي تتكون من كل من فيلم Shaun of the Dead ،Hot Fuzz ،The world’s End، وهي جميعها أفلام ناجحة وممتعة تمكنت من دمج عنصري الرعب والكوميديا بشكل عبقري بعيد كل البعد عن الابتذال.

وفي حالة مشاهدتك لهذه الأفلام، فقد لاحظت بالتأكيد أنّه على الرغم من أنّ أحداثها تدور في أزمنة وظروف وأماكن مختلفة تمامًا عن بعضها، إلّا أنّ طاقم العمل الرئيسي هو نفسه في جميع هذه الأفلام، نتحدث هنا عن كل من:

  • نيك فروست وسيمون بيغ ومايكل سمايلي: شارك كل من هؤلاء النجوم في كل من مسلسل Spaced، ثلاثية الكورنيتو، وفيلم Grindhouse.
  • مارتن فريمان وبيل ناي: شارك كل من مارتن وبيل في ثلاثية الكورنيتو.
  • ريف سبال وجوليا ديكن: شارك ريف وجوليا في ثلاثية الكورنيتو كذلك، إلّا أنّ الفرق هنا يكمن في كون جوليا قد شاركت في عمل آخر هو مسلسل Spaced الذي أخرجه إدغار رايت سنة 1999، بينما شارك ريف في فيلم Grindhouse الذي شارك رايت في إخراجه سنة 2007.

الأخوين كوين

الأخوين كوين

وكجميع الموجودين في هذه اللائحة، يتميز الأخوين كوين بتعاملهما المتكرر مع نفس الوجوه مرةً تلو الأخرى، إلّا أنّنا هنا سنتطرق فقط للأسماء التي نالت نصيب الأسد فيما يتعلق بظهورها في أعمال المخرجين، ويتعلق الأمر بكل من:

  • فرانسيس ماكدورماند: ظهرت بطلة فيلم Fargo في ثمانية أعمال من إخراج الأخوين، نذكر منها Blood Simple، و Hail, Ceasar!، و Burn After Reading.
  • جون بوليتو: تعاون بوليتو مع الأخوين خلال خمسة أفلام نذكر من بينها فيلم Miller’s Crossing، و The Man Who Wasn’t There.
  • جون جودمان: تعاون جودمان مع المخرجين في خمسة أفلام بدوره، نذكر من بينها كل من فيلم The Big Lebowski، و فيلم Raising Arizona.
  • جورج كلوني: شارك جورج كلوني في أربعة أعمال من إخراج الأخوين كوين، ونتحدث هنا عن فيلم O Brother! Where Art Thou? و فيلم Intolerable Cruelty، و فيلم Burn After Reading، و فيلم Hail, Ceasar!.

أكيرا كوروساوا

أكيرا كوروساوا

لا يعتبر أكيرا كوروساوا أشهر وأهم مخرج ياباني فقط، لكنه أيضًا يعد من بين أفضل وأهم المخرجين في تاريخ السينما على الإطلاق، نتحدث هنا عن مخرج جعل هوليوود مهووسةً بإعادة إنتاج أفلامه وتحويلها إلى الطابع الأمريكي، إلّا أنّها فشلت في كل مرة في منافسة الجودة والمتعة التي تحملها أعماله، التي يبلغ عددها ثلاثين فيلمًا خلال مشوار فني استمر سبع وخمسين سنةً.

وفيما يتعلق بالتعامل مع نفس الممثلين، فيمكننا أن نقول أنّ أكيرا كوروساوا يحظى بالجائزة الكبرى في هذا الجانب، حيث نجد أنّه قد تعاون مع الممثل توشيرو ميفون في ستة عشر فيلمًا (أي ما يفوق نصف أفلامه)، كما منح أدوارًا للممثل تاكاشي شيمورا في 21 فيلمًا من ضمن 30 فيلمًا من إخراجه، وللممثل مينورو شياكي في إحدى عشر فيلمًا من إخراجه.

من بين أفلام أكيرا كوروساوا نذكر كلًا من فيلم Ikiru, Scandal، وفيلم Seven Samurai.

تيم بورتون

تيم بورتون

عندما نتحدث عن تيم بورتون فإنّنا نتحدث عن ملك السوداوية والشخصيات القبيحة الغريبة الأطوار، إلّا أنّنا أيضًا بمجرد أن نسمع هذا الاسم حتى نربطه باسمين لامعين آخرين في عالم هوليوود الكبير، نتحدث هنا عن كل من جوني ديب الذي يعتبر الكثير أنّه نجم من صناعة تيم بورتون، وعن النجمة هيلينا بونهام كارتر، رفيقة درب بورتون، حيث شارك الأول معه في ثمانية أعمال منذ سنة 1990 حتى سنة 2012، أمّا هيلينا فلعبت أدوارًا مختلفةً في سبعة أفلام من إخراجه، وذلك منذ سنة 2001 حتى سنة 2012.

نجد أيضًا كلًا من كريستوفر لي الذي شارك في ستة أفلام لبورتون، بينما شارك مايكل غوف في خمسة أفلام.

من بين الأفلام التي شارك بها هؤلاء النجوم جميعًا نجد فيلم Alice In Wonderland، وفيلم Corpse Bride.

وودي آلان

وودي آلان

لا يمكن التطرق لصنف الكوميديا الرومانسية دون ذكر المخضرم وودي آلان، الذي أمضى ما يفوق نصف عقد في صناعة السينما قدم خلالها ما يفوق خمسين فيلمًا، وحينما يتعلق الأمر بالعمل المتكرر مع نفس الوجوه، فإنّ نصيب الأسد يعود لكل من ديان كيتون وميا فارو، علمًا أنّ كلًا منهما كانتا على علاقة بالمخرج في وقت من الأوقات.

شاركت ميا فارو خلال فترة علاقتها بوودي آلان، التي استمرت مدة ثلاث عشرة سنة في ثلاثة عشر فيلمًا من بين الأفلام الأربعة عشر التي أخرجها آلان خلال هذه المدة، من بين هذه الأفلام نذكر كلًا من فيلم Zelig, The Purple Rose Of Cairo، وفيلم Alice.

أمّا بالنسبة لديان كيتون، النجمة التي صنعها وودي آلان، فقد شاركت خلال الفترة الممتدة بين 1971 و 1993 في ثمانية أفلام من إخراجه، أهمها فيلم Manhattan، و فيلم Annie Hall.

كريستوفر نولان

كريستوفر نولان

دخل كريستوفر نولان باب النجومية والمجد من بابه الواسع، والتحق بالصف الأول للمخرجين السينمائيين على الرغم من أنّ عدد أفلامه لم يتجاوز 10 أفلام بعد، وذلك بعد أن تحول اسمه إلى مرادف للمتعة الخام والتجارب السينمائية غير التقليدية التي تقوم في الغالب على تقديم فكرة بعيدة عن الواقع بشكل غارق في الواقعية، كيف لا وقد استطاع أن يحول قصة باتمان إلى أفلام تقبع بين المراتب العشرة الأولى لأفضل الأفلام على الإطلاق على موقع IMDB العالمي، ليشوه لنا أي فيلم قد يصدر لاحقًا؛ لأنّنا سنظل نقارنه إلى الأبد بأعمال نولان.

وفي ما يتعلق بالعمل المتكرر مع نفس الأسماء، فإنّ نولان لا يملك هذه العادة، إلّا أنّ هناك أسماء كسرت القاعدة، فنجد أنّ توم هاردي قد شارك في ثلاثة أفلام هي: Dunkirk Inception، و The Dark Knight Rises، بينما شارك سيليان مورفي في خمسة أفلام هي: ثلاثية فارس الظلام، و Inception، و Dunkirk، كما تعاون كريستيان بيل مع نولان في 4 أفلام هي: The Prestige، و ثلاثية فارس الظلام، و أخيرًا نجد مايكل كين الذي شارك في سبعة أفلام من ضمن أفلام نولان العشرة، أي أنّه شارك في جميع أفلامه ما عدا كل من Following Memento، و Insomnia. (ملحوظة: شارك كين في فيلم Dunkirk بأداء صوتي فقط في أحد المشاهد).

مارتن سكورسيزي

مارتن سكورسيزي

لعل اسم مارتن سكورسيزي هو أول اسم قد يخطر على بالنا عندما نتحدث عن المخرجين الذين تكرر عملهم مع نفس الممثلين لفترات طويلة، فقد تعاون سكورسيزي عدة مرات مع أسماء كثيرة نذكر من بينها:

  • روبيرت دينيرو: ارتبط اسم دينيرو لفترة طويلة باسم سكورسيزي الذي قدم ثمانية أفلام ناجحة وشهيرة جدًا في عالم السينما، أهمها فيلم Taxi Driver، وفيلم Goodfellas، و فيلم Raging Bull، ومن المتوقع أن يعود الثنائي للعمل معًا مرةً أخرى ضمن فيلم The Irishman الذي سيصدر سنة 2019.
  • ليوناردو ديكابريو: تعاون ليوناردو وسكورسيزي ضمن ستة أفلام منذ سنة 2002 حتى سنة 2015 حين شارك في الفيلم القصير The Audition، الذي أخرجه مارتن وشارك فيه دينيرو أيضًا.
  • كاثرين سكورسيزي: قد لا يعلم الجميع هذه المعلومة، إلّا أنّ والدة المخرج تعد من أكثر الوجوه التي ظهرت في أفلامه، فقد شاركت في ثمانية أفلام من إخراج ابنها، قبل أن توافيها المنية سنة1997، وقد كانت تقوم بتأدية نفس الدور تقريبًا كل مرة، حيث كانت تتقمص شخصية الأم الإيطالية التقليدية.

كوينتن تارانتينو

كوينتن تارانتينو

على الرغم من أنّ أعماله لم تتجاوز تسعة أعمال ككريستوفر نولان، إلّا أنّه يعد بدوره من أفضل المخرجين على الساحة الفنية اليوم؛ نظرًا لأسلوبه المميز واختياراته المثالية والجريئة فيما يتعلق بطاقم التمثيل في أفلامه، وهو ما يفسر عدم تكرر نفس الوجوه بشكل كبير في أعماله، ما عدا بعض الأسماء القليلة التي نذكر من بينها:

  • صامويل إل. جاكسون: شارك صامويل في ستة من ضمن الأفلام التسعة لتارانتينو ليكون بذلك أكثر الممثلين تعاملًا مع المخرج.
  • مايكل باركس، جيمس باركس، مايكل مادسن، تيم روث: شارك كل ممثل من هؤلاء في أربعة أعمال أخرجها تارانتينو.

من أشهر أفلام كوينتن تارانتينو نذكر كلًا من فيلم Pulp Fiction ،Kill Bill ،Django Unchained.

هل تعرفون مخرجًا آخر يستمر في العمل مع نفس النجوم لأكثر من مرتين أو ثلاث مرات على الأكثر؟ شاركونا في التعليقات.

1

شاركنا رأيك حول "مخرجون لا يتوقفون عن العمل مع نفس طاقم التمثيل"

أضف تعليقًا