Archive 81.. التركيبة الصحيحة لصناعة مسلسل رعب حقيقي

مسلسل رعب
سارة يحيي محمد
سارة يحيي محمد

5 د

أخيرًا مسلسل رعب جيد!

دراما وسينما الرعب تتساقط منذ ظهورها، كما لو أن صانعي الفن لا يستطيعون الوصول للتركيبة الصحيحة لصناعة عمل رعب جيد، أقلية استطاعت الاقتراب من التركيبة الصحيحة، ومحدودين من استطاعوا الوصول للتركيبة المثالية لصناعة عمل رعب جيد.

وبالتأكيد "Archive 81" واحد من أفضل مسلسلات الرعب والغموض التي شاهدتها منذُ فترة طويلة.

المسلسل مقتبس عن برودكاست بنفس الاسم تقديم مارك سولينجر ودانيال باوبو، إنتاج 2016 واستمرت إذاعته لثلاثة مواسم حتى 2019، فكرة البرودكاست قائمة على تقديم القصص الغامضة المرعبة التي يمكن تفسيرها لأسباب خارقة للطبيعة.

تم تحويل المسلسل عن طريق ريبكا سونيتشاين، إخراج ريبكا توماس والمخرجة السعودية هيفاء المنصور، جاستن بنسون وآرون مورهيد، بطولة الممثلة سعودية الأصل دينا شهابي والممثل الموريتاني مامودو أثي، مات ماكغوري وإيفان جونيكيت.

القصة عن متخصص الأرشفة وإصلاح أشرطة الفيديو القديمة دان ترنر الذي يعاني مأساة حدثت في عائلته، يلجأ له صاحب مؤسسة غامضة فرجيل دافنبورت ليعمل على ترميم مجموعة من الأشرطة المتضررة من حريق بناية غامض قبل 25 عامًا، تم تصويرهم من قبل ميلودي باندراس متخصصة التاريخ التي كانت تصنع وثائقيًا عن البناية الغامضة، ليجد نفسه في لغز غامض عن شخصيات غريبة وأحداث مرعبة مرتبطة بماضيه.

ذو صلة

التركيبة الناجحة لـ مسلسل رعب

منذ فترة طويلة لم أشاهد عمل رعب جيد لهذه الدرجة، لَمَ يهتم فقط بالرعب ولكنه أيضًا اهتم بكل عنصر آخر، لا يهدف لإخافتك لكنه يقدم قصة تفعل ذلك، يعد تصنيف المسلسل رعب خيال وغموض وإثارة ودراما، وقد قدم القدر المناسب من كل تصنيف متشابكين ومتماسكين ليقدم تلك القصة المرعبة.

منذ المشهد الأول وأنت مشدود تمامًا لعالم الدراما، تري الشخصية للوهلة الأولى وتبدأ بالتساؤل عنها وعن وظيفتها وقصتها، أنت بالفعل تبدأ في الخوف دون أن تعرف السبب لكن كل تفصيلة تقدم في العمل تدفعك لذلك.

فيديو يوتيوب

حتى أن اختيار تقنية الحرق البطيء في الحبكة لم يفقدها غموضها، أنت تحتاج وقتًا لاستيعاب العوالم الذي يقدمها العمل، وحتى مع هذا لا تفقد حماسك لمعرفة ما الذي سيحدث تاليًا لأن العمل استطاع الحفاظ على غموضه.

الرعب هنا هو رعب كلاسيكي جيد، المكونات الأصلية لنجاح أي قصة رعب، قصة غامضة جيدة، اختيار جيد للشخصيات وتفاصيلها، لغز جيد متماسك وغامض ومثير ونهاية مُمهدة، لا تذهب فقط للنهاية في المشهد الأخير، بل يبدأ في تمهيد النهاية منذ البداية.


عوالم Archive 81

عرض المسلسل الكثير من العوالم داخله، كلها في ترتيب كتابي متماسك ومتتابع، وكل عالم قد قدم لغزه وأسئلته وقصته جيدًا.

مستوى الكتابة داخل هذا العمل كان ضخمًا للغاية.

العالم الأول هو الماضي عام 1994 ولغز اختفاء ميلودي مصورة الأشرطة، أين اختفت؟ هل احترقت داخل البناية أم هربت؟

العالم الثاني هو عالم البناية الظاهري، الشخصيات، الذين كتبوا ورسموا بشكل جيد للغاية.

العالم الثالث هو عالم ما وراء البناية، ما الذي يحدث حقًا؟ هل عبدة الشيطان حقيقيون؟ هل يوجد شيء خارق للطبيعة؟ أم كل هذا أوهام مرتبطة بفضول ورغبات الإنسان التي تفوق حدوده؟ هل الإنسان هو أصل الشرور أم شيء أكبر؟ 

هل يوجد عوالم موازية أخرى يمكن الانسحاب إليها أو تحضيرها أم هو عالم واحد؟

العالم الرابع هو الشكوك، ميلودي باندراس مريضة نفسية لدي والد دان ترنر الذي احترق مع أسرته في بيته، هل لها علاقة بذلك الحريق؟ هل هذا وهم؟ 

العالم الخامس هو الزمن، قدم المسلسل قصصًا على مدار أربعة أزمنة، الوقت الحالي ومحاولة دان في اكتشاف لغز القصة الذي حدث قبل 25 عامًا، واللغز الذي حدث عام 1994، وتاريخ القصر الذي كان شيد قبل تشيد البناية في العشرينيات، وقصة ممثل صنع برنامج رعب في الستينيات.

كل تلك العوالم قد استطاع العمل ربطها معًا بشكل متماسك وغامض، يجيب عن أسئلة ليسأل أخرى حتى النهاية ليقدم لك وجبة دسمة عبقرية من الغرابة والرعب، المقدار الصحيح من كل منهما.


تفاصيل داخل التفاصيل 

لم يتوقف الاهتمام بالكتابة عند الشخصيات والعوالم الذي قدمها، بل بتفاصيل السينماتوجرافي في كل زمن، واستخدام تفاصيل وأسماء من ثلاثية الكوميديا الإلهية لدانتي ليشير إلي الجحيم الذي أنت مقدم على مشاهدته.

البطل دان تيرنر أي دانتي، صاحب المؤسسة الذي وكل إليه ترميم الأشرطة فرجيل مرشد دانتي، المذنب خارون أو قارون هو اسم ملامح العبارة التي عبر بها الجحيم.

الحلقة السادسة والتي هي أكثر الحلقات رعبًا "The circle" تشير إلى دوائر الجحيم السبعة.

هذه التفاصيل ساعدت القصة في تقديم المزيد من الرعب والغموض.

التفاصيل في بعض المشاهد؛ في الحلقة الثالثة حيث يحذرها القسيس من بقائها في البناية ويطلب منها الهروب قبل فوات الآوان يظهر وراءه كلمة "fire" في إشارة لما سوف يحدث.

وفي الحلقة الأخيرة حينما يستيقظ دان في مشفى عام 1994 يمكنك أن ترى من خلال النافذة ظل مبنيي مركز التجارة العالمي قبل سقوطها في 11 سبتمبر 2001.

تفاصيل داخل التفاصيل، يكتبون ويخرجون قصة رعب لا تقدم رعبًا وهذا المكون ما يجعل التركيبة ناجحة للغاية.


الموسيقى بطل آخر 

في الرعب تتمحور الموسيقى في الغالب حول قفزات الخوف، موسيقى تصاعدية تجعلك تحبس أنفاسك حتى المشهد المرعب، وقليل من الأعمال الدرامية والسينمائية المُصنفة بالرعب قدمت موسيقى مختلفة.

لكن هنا الموسيقى هي بطل آخر، شخصية رئيسية لا سبيل للاستغناء عنها، موسيقى لا تقودك نحو الرعب بل تقدمه في صورة غرائبية سوداية، شعائرية جنائزية.

في الحلقة السادسة كانت الموسيقى هي البطل المتفرد، الأغنية والطبقات التي قُدمت ببساطة تجعلك تخاف، تجعل المشاهد يدرك أن شيئًا ما خطير وشرير يحدث دون أن يرى شيئًا مفزعًا فعليًا.

أعتقد أن بين ساليبري وجيف باور أيضًا قدموا التركيبة العبقرية لصناعة موسيقى ليست فقط جزءًا من العمل ولكنها مستقلة كشخصية ضمن القصة.


الأداء والإخراج 

أعرف جيدًا سبب اختيار دينا شهابي لتعلب ميلودي، ملامحها ونبرة صوتها وأداؤها الحقيقي يجعلك تهتم لشخصية ميلودي، تهتم بها وتريد معرفة ماذا حدث لها، وتخشى عليها أكثر، هذه الرابطة التي صنعها الأداء السلس البسيط تجعل المشاهد داخل القصة أكثر.

أيضًا مامادوا أثي يجعلك تهتم لدان ترنر، أداء بسيط واقعي، بلا مبالغات درامية أو أداء مسرحي لا يناسب الدراما.

أعتقد أن كل ممثل في هذا العمل كان أداؤه جيدًا سلسًا، وُجه للطريقة المثلى لتقديم شخصيته واختلاطها بالآخرين، لأن المخرج لم يكتف بالسينماتوجرافي والإشارات والكادرات المميزة، أيضًا اهتم بتوجيه الممثلين ليقدم العمل في أفضل صورة.

أرشيف 81 هو مسلسل يستحق المشاهدة، بعد وقت طويل من مسلسلات الرعب الضعيفة والسيئة والتقليدية، ليس فقط كما يقول الكتاب بل أفضل وأذكى.

اقرأ أيضًا: مسلسل Midnight Mass .. رعب أم فانتازيا درامية؟

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة