نجاح جديد يضاف للرصيد الفني للنجمة صبا مبارك، بمشاركتها البطولة لمسلسلي "سوتس بالعربي"، و"توبة"، اللذين نالا قبولاً لدى المشاهد العربي ضمن ماراثون رمضان الفني؛ "فريدة" في النسخة المصرية المأخوذة عن مسلسل القانون الأمريكي الشهير "سوتس"، و"إحسان" بنت البلد الشعبية في الدراما الاجتماعية.

تحديات مختلفة خاضتها الفنانة الأردنية بدورين مغايرين عن أعمالها السابقة، بجانب المشاركة في نوع خاص من الدراما ينتظره الجمهور بشغف ويظل في مرمى الانتقادات طوال أيام الشهر الفضيل، وعن قدر ملاءمة الأعمال المأخوذة عن فورمات أجنبية في مجتمعاتنا العربية.

ملاءمة الدراما الأجنبية للمجتمعات العربية

تقول صبا مبارك: "ظاهرة الفورمات موجودة في كل مكان بالعالم وحتى هوليوود أصبحت تأخذ أعمالًا أجنبية عنها وتقوم بتحويلها إلى نسخ أميركية، وبالطبع ليست كل الأعمال تناسب مجتمعاتنا العربية وهنا يأتي دور السيناريست في إعادة كتابة السيناريو بشكل يناسب المجتمع وتقاليده وعاداته وهو ما حدث في مسلسل سوتس بالعربي".

كانت "متوقعة" إثارة الجدل منذ الإعلان عن عرض المسلسل المصري، تلفت في حديثها الخاص لـ "أراجيك فن": "أعتقد بعد عرض المسلسل وإدراك من يقارن أن النسخة العربية لا يمكن مقارنتها بالنسخة الأصلية لأن ذلك سيكون ظلمًا لها فضلًا عن أن هناك تغييرات حدثت للمسلسل حتى تصبح نسخة مصرية عربية وهو ما يظهر من خلال القضايا التي يناقشها".

وبسؤالها عن العناصر الموجودة في النسخة العربية وليست متواجدة في العمل الأصلي، توضح أن العنصر الأهم هو أن النسخة العربية ليست نسخة حرفية بل هي ذات طابع محلي وتناقش قضايا مرتبطة بالمجتمع المصري والعربي كما أنها تحرص على عدم التصادم معه ولا سيما أن العمل يتم عرضه في رمضان.

كواليس "فريدة" في "سوتس"

أما عن كواليس تحضير صبا مبارك لـ "فريدة" في "سوتس بالعربي"، فتشير إلى أنه استغرق وقتًا طويلًا في التحضير، قائلة: "شاهدت النسخة الأصلية وأحببت شخصية "جيسيكا"، وكان من الضروري مشاهدته قبل البدء لأني كنت حريصة على عدم تقليدها وتأسيس شخصيتي الخاصة بي، حتى لا أقع في فخ المقارنة والذي سيكون ظالمًا لي وللمسلسل".

"كانت تجربة ممتعة" هكذا تصف رؤيتها للتجربة الفنية الفريدة والبطولة الجماعية التي وصفها الجمهور بـ "المباراة التمثيلية"، لافتة إلى أن العمل مع آسر ياسين وأحمد داود وريم مصطفى وتارا عماد رائع، والبطولات الجماعية ليست جديدة عليها.

وتضيف صبا مبارك: "سعيدة أني شاركت في عمل فني مختلف؛ يعرض منظورًا مختلفًا لمهنة المحاماة والمحامين والذين عادة ما تظهرهم الدراما بشكل سلبي معظم الوقت".

ديو "إحسان" وعمرو سعد بـ "توبة"

في الوقت ذاته، تفاجأ الجمهور بأداء صبا مبارك لشخصية "إحسان" الفتاة الشعبية، بمشاركة البطولة للنجم عمرو سعد في مسلسل "توبة" الذي يخرجه للشاشة أحمد صالح، والذي وصفته بـ "المرهق بسبب الموازنة بين المسلسلين".

وتقول عن التوازن في التصوير بين عملين مختلفين في النوع الدرامي بين الشعبي والتشويق: " لم يكن الأمر سهلاً خاصة أني كنت أصور العملين في نفس التوقيت تقريبًا وبالكاد انتهيت من التصوير مؤخرًا".

تضيف متابعة: "الموازنة كانت تحديًا آخر جعلني أستمتع بالعملين رغم الإرهاق نتيجة السفر بين عدة أماكن وحرصي على الفصل بين الشخصيتين لكن بالنهاية هذا ما يجعل التمثيل ممتعًا، التحديات التي عليك مواجهتها للنجاح".

تلفت إلى أن ما حمسها للمشاركة بـ "توبة" أنها تحب التحديات كثيرًا، وتبحث عن أدوار تضيف إلى مسيرتها الفنية، وهو ما وجدته في شخصية "إحسان" الفتاة الشعبية الذي تجد نفسها مسؤولة عن أعمال والدها وعليها أن تظهر صلبة للدفاع عن أعماله ولكنها في نفس الوقت ضعيفة وعلاقتها معقدة مع "توبة".

وبسؤالها عن الصعوبات التي واجهتها، تشير إلى أن التحدي الأكبر الذي واجهته هو أنها لم تؤدِّ دور فتاة شعبية من قبل؛ ما دفعها لدراسة الشخصية بشكل مكثف والتعرف على الحياة الشعبية والاحتكاك بشخصيات من أماكن شعبية للتعرف على طبيعة تفكيرهم ورسم دور "إحسان" بشكل يقنع المشاهد.

جماهيرية المنصات الرقمية

تصدر مسلسلي "توبة" و"سوتس بالعربي" تريند مشاهدات المنصات الرقمية، في قوائم الأكثر مشاهدة خلال الشهر الفضيل، بجانب العرض التلفزيوني، وهو الرصد الذي يكشف عن توجه الجمهور لتقاسم مشاهدات دراما رمضان حاليًا بين القنوات التلفزيونية والمنصات الإلكترونية بنسب متفاوتة وملحوظة.

وتشارك الفنانة صبا مبارك بالحلقة الأخيرة من مسلسل Moon Knight، الذي يعرض خلال مايو الجاري لأول مرة عَبر منصة "ديزني+"، حسب ما كشف المخرج محمد دياب عن تفاصيل دورها قبل ظهورها بالدراما الأجنبية، من خلال حسابه الرسمي على "فيسبوك"، موضحًا أنها تجسد الأداء الصوتي لشخصية "آميت" التي تقدمها صوفيا الأسير.

وبسؤالها عن رأيها وعما إذا كانت المنصات الرقمية أضافت لسوق الدراما أم أضرت بالصناعة، وتوزيع نطاق المشاهدات بين وسطين إعلاميين مختلفين، تصفها صبا مبارك بـ "مكسب فني للجمهور وصناع الفن".

وتختتم: "بالتأكيد المنصات إضافة هامة لسوق الدراما فإلى جانب أنها منفذ جديد لعرض الأعمال الفنية، فهي ساهمت في زيادة إنتاجها؛ حيث تولت إنتاج عدد من الأعمال المميزة التي حققت نجاحًا جماهيريًا دفع شركات الإنتاج والقنوات التليفزيونية إلى تطوير نفسها كي تكون قادرة على المنافسة، وهو في النهاية يعود بالفائدة على الصناعة والجمهور المتعطش لأعمال قوية وغير تقليدية".

اقرأ أيضاً: مراجعة مسلسل Moon Knight.. حينما قررت مارفل أن تعطي الخبز لخبّازه!