رسائل روبن ويليامز الأخيرة .. صُدفة أم عن قصد!؟

3

الهدف من رسائل روبن ويليامز الأخيرة

لماذا رحلت يا روبن!؟

مَرّت أعوام على رحيل Robin Williams عن عالمنا، وما زلت كُلما رأيته بأحد الأعمال سواء كانت قديمة أو حديثة تدمع عيناي وأتساءل لماذا يا روبن؟ لماذا قررت الرحيل وبتلك القسوة؟ تُرى هل كُنت يائسًا بما يكفي كي لا تحتمل البقاء محسوبًا على قَيد الحياة؟ أم أنك لم تكن إلا أحد خيوط الماريونت التي أوصلتك لمصيرك المكتوب قبل الميلاد!؟

اقدم روبن ويليامز على الانتحار في أغسطس 2014، روبن الذي اعتدنا عليه فردًا مُرحبًا به داخل بيوتنا في طفولتنا، مُراهقتنا، وشبابنا. أرجع البعض انتحاره لبدايات إصابته بالشلل الرعاشي ما لم يتحمله نفسيًا، والبعض الآخر أفضاه للاكتئاب الذي عادًة ما يُصيب الكُوميديين، هؤلاء من يعملون على إضحاك الآخرين فيُسلَب منهم حَق الشكوى أو الحُزن وحين يتفاقم الوضع يصبح حينها الانفجار هو الحل الوحيد المُتاح.

رسائل روبن ويليامز الأخيرة - Dreams

بغض النظر عن الأسباب التي دَفعته للرحيل بتلك الطريقة، وموقفنا الديني أو الإنساني مما فعل فلن يُمكننا أبدًا إنكار طاقته الإبداعية الهائلة وقُدرته غير المحدودة على الإضحاك سواء كانت الكوميديا مقصودة أو مرتجلة.

أما عن الأعمال التي قدمها في السنوات الأخيرة، فالمُتابع الجَيد لأفلامه سيستطيع أن يرى وبوضوح بعض الرسائل الخفية، والتي تبدو كما لو أن صاحبها أرسلها لنا من العالم الآخر عسانا نفهم مدى تعاسته حين كان بيننا، فنغفر له. رسائل رُبما كانت مقصودة أو رُبما هي مُجرد أدوار تماهى معها صاحبها فأتقنها حتى بَدَت بعد رحيله كما لو أنها تُشبهه وكُتبت خصيصًا لأجله. لذا دعونا نأخذ جولة سريعة بين أدواره الأخيرة:

The Face of Love – 2013

رسائل روبن ويليامز الأخيرة - The Face of Love

تدور أحداث الفيلم حول أرملة تُقابل بالصدفة رجلًا يشبه زوجها الراحل فتبدأ في التعارف عليه وجَذبه إليها بل واستكمال التفاصيل التي بدأتها يومًا -مع زوجها- معه حتى يُعوضها عن شعورها بالفُقدان دون أن تُخبره أي شيء عن أمر ذلك التشابه.

يلعب روبن ويليامز بهذا الفيلم دور: (روجر) جار البطلة، وصديق قديم للأسرة، يعتني بها بعد وفاة زوجها حيث يُكن لها المشاعر التي يتمنى لو تَسنح الفُرصة للبَوح بها. لكنها لا تراه إلا كصديق، ما يترك بقلبه وجعًا صامتًا خاصًة حين يراها استطاعت أن تسمح لرجل آخر دخول قلبها بين ليلةٍ وضُحاها.

The Angriest Man in Brooklyn – 2014

رسائل روبن ويليامز الأخيرة - The Angriest Man In Brooklyn

يتحدث الفيلم عن هنري ألتمان، ذلك الرجل الغاضب جدًا طوال الوقت والذي بسبب خطأ غير مقصود تُخبره الطبيبة أنه لم يتبق له بعمره إلا 90 دقيقة، ما يجعله وبعد صَب غضبه عليها يُفكر أن عليه إصلاح علاقته بزوجته وابنه من خسرهما بسبب حِنقه الدائم وعدم قُدرته على الشعور بالرضا عن الحياة/حياته. إلا أن ضيق الوقت والسوء البالغ الذي وصلت إليه علاقته بأفراد أسرته يقفا حائلًا بينه وبين مُحاولاته للتصليح.

يلعب روبن ويليامز بهذا الفيلم دور: هنري ألتمان نفسه، ذلك الرجل الذي إذا قابلناه دون سابق معرفة سنكرهه ومن أول دقيقة، غَير أنه وبنظرة مُتفحصة على بعض الندبات التي حفرها القَدر بقلبه سنستطيع حينها أن نَتَفهَّم سلوكه العدائي، وعدم قُدرته على التسامح حتى ولو كان ذلك يَعني عدم تقبله للأقدار المكتوبة عليه.

A Merry Friggin’ Christmas – 2014

رسائل روبن ويليامز الأخيرة - A Merry Friggin' Christmas

فيلم كوميديا خفيف من المُفترض أن يحمل بين طياته بهجة عيد الميلاد واحتفالاته إلا أنه وكما يليق بكوميديا سوداء لا يلبث أن يعكس لنا آداءًا حزينًا آخر لروبن ويليامز.

يحكي الفيلم عن بويد الذي يذهب مع أسرته الصغيرة لقضاء عيد الميلاد مع والده، والدته، وأخيه الأصغر بمدينة أخرى وقبل حلول الصباح بساعات يكتشف أنه نسى الهدايا بمنزله فيضطر للسفر من أجل جلبهم، ولكن ما لا يحسب حسابه هو أن يكون والده هو رفيقه بتلك الرحلة.

يلعب روبن ويليامز بهذا الفيلم دور: الأب المدمن على الكحول، الذي يشعر في قرارة نفسه أنه فشل في دوره كأب وقُدوة، ما يجعل الجميع يحملون له مشاعر تتراوح بين الغضب والبرود، وهو ما جعله بدوره أكثر عزلة وعدائية.

Boulevard – 2014

رسائل روبن ويليامز الأخيرة - فيلم Boulevard

هو آخر فيلم روائي يُعرض لروبن ويليامز على الشاشة، والذي على الرغم من كونه إنتاج 2014 إلا أنه لم يُعرض بالسينما إلا شهر يوليو الماضي.

يحكي عن رجل تجاوز الستين من عُمره، يعيش مع زوجته حياة هادئة لا رَوح فيها، نراه يتجول أمامنا كالموتى، يبتسم فتبدو ابتسامته غير حقيقية، كما لو أن كل شغفه بالحياة قد انتهي، أو لعله لم يبدأ بعد! قبل أن تنقلب الأحداث رأسًا على عقب حين يقرر البطل أن يُفسح مجالًا للسر الذي أخفاه عن الجميع طيلة حياته عسى أن ينجح في أن يصبح سعيدًا.

يلعب روبن ويليامز بهذا الفيلم دور: نولان، البطل، ذلك الرجل الذي رفض أن يعيش الحياة بالطريقة التي أرادها حرصًا منه على رضا الآخرين  وخوفًا من إغضابهم أو عَدَم تَقَبُّلهم له، لكنه لا يلبث -بعد انقضاء الكثير من العُمر- أن يُقرر على استحياء ودون خبرة مُحاولة أن يصبح نفسه حتى ولو كان ذلك يَعني أن يخسر أقرب الناس إليه.

Absolutely Anything – 2015

رسائل روبن ويليامز الأخيرة - فيلم Absolutely Anything

بدأ عرض ذلك الفيلم بالخارج بعد ذكرى وفاة روبن ويليامز الأولى بأيام، ومازال موجودًا بالسينما حتى الآن، غير أن دور روبن فيه مُجرد آداء صوتي للكلب الذي يملكه البطل. والفيلم فانتازي يحكي عن أحد الأشخاص الذي تُقرر بعض الكائنات الفضائية منحه القُدرة على فِعل أي شيء يتمناه على سبيل التجربة.

كان هناك أيضًا مشاركته في فيلم Night at the Museum 3 آخر أجزاء السلسلة في دور الرئيس الأمريكي السابق تيدي روزفيلت، من بين رسائل روبن ويليامز الأخيرة .. كانت تلك التي قدمها في هذا الفيلم هي الأكثر تأثيرًا، حيث توجّه بكلمة وداع إلى الشخصية الرئيسي في الفيلم لاري (بين ستيلر) وكأنه يتوجّه بهذه الكلمة إلى جميع المشاهدين بعلٍم مسبٍق منه عما سيحصل في المستقبل.

رسائل روبن ويليامز الأخيرة - ذكرى

Death is nature’s way of  saying, your table is ready

Robin Williams

ذهب روبن ويليامز -وبمحض إرادته- إلى العالم الآخر غير أن هذا لن ينفي بقاء أعماله بقلوب مُحبيه، تلك الأعمال التي استمتعنا بها، ضحكنا معها وبَكينا بسببها، والتي تركها خلفه إرثًا يربت على أكتاف البائسين ويُخاطب إنسانية هؤلاء من مازالوا قادرين على مَنح المَحَبة وفَتح قلوبهم على الآخرين.

3

شاركنا رأيك حول "رسائل روبن ويليامز الأخيرة .. صُدفة أم عن قصد!؟"