اكتئاب وطفولة صعبة وانتحار حبيبته السابقة.. قبسات من حياة جيم كاري نجم هوليوود المبدع

جيم كاري
روان دربولي
روان دربولي

7 د

لأنّه وجد أن سعادته وراحته تكمن بالتخلّي عن المزيد لا الحصول على المزيد، قرّر جيم كاري عملاق هوليوود التخلي عما يحلمُ به الكثيرون، وإكمالَ حياته بروحٍ كاملةٍ وغير مقضومة.

لقد اختفى عن الشاشات والصحف لمدّة 7 أعوام بعد أيامٍ قاسية وموتورة تلوّع فيها بفقدان شريكته، وعاد إلينا بتصريحاتٍ جدلية ولا تخلو من الطابع الفلسفي؛ فقد اعتبرَ أن جيم كاري كان موجودًا في لحظةٍ ما لكنّه ذهب في حال سبيله ولا يودُّ الالتقاء به مجدَّدًا، لم تكن هذه المرة الأولى التي امتلك فيها كاري شجاعة التخلي، وهو الذي ترك تعليمه المدرسي في سنّ مبكرة ليعيل أسرته.


مذكّرات وضلالات.. وأحداث لا يمكن تصديقها

أثناء بحثه عن المعنى في حياته، قدّم جيم كاري سردية بعنوان "مذكّرات وضلالات" كتبها بالاشتراك مع الصحفية دانا فاشون بعد معرفةٍ جمعتهما لمدة عشر سنوات. وهم الشخصية هو الموضوع الرئيسي لـ "مذكّرات وضلالات". عمل كاري في العقد الماضي على تفنيد النسخة الأكثرَ شهرةً من نفسه، وإفساح المجال لحياةٍ عاطفيةٍ حقيقيةٍ صرفة لم تسمح بها هويته العامة.

يقول جيم كاري: "لم يكن برنامج ترو مان شو True Man Show مجرّد عرضٍ خيالي، أنا رجلٌ نظَر إلى الأعلى فجأة وبدأ برؤية كل الآلات والأضواء تتساقط من السماء".

في بداية روايته "مذكرات وضلالات" نجد بطل الرواية كاري وهو يعاني من أزمةٍ وجودية، معتكفًا في منزله في لوس أنجلوس ويقتات على نظامٍ غذائي من نجاحاته كممثلٍ في الأفلام الكوميديةِ والدرامية، وهو يركّز الآن على حتمية الموت ونهاية الكون.

ذو صلة

هكذا تبدأ مغامرة جيم كاري الساخرة التي يكشف من خلالها عن ثغراتٍ في ثقافة هوليوود المهووسة بنفسها. تحدث جيم كاري في هذا الكتاب عن جوانب حياته التراجيدية وسمّاها "المرحلة التي لا تُنسى"، لقد تحمّل المشقة بصمت في نفس الوقت الذي كان منهمكًا فيه بإضحاك جمهوره، فتحدث لنا عن نوبات الاكتئاب ورحلته الروحية المستمرة.

يقول كاري إنه تعب كثيرًا ليشق طريقه خارج تابو الشخصية المضحكة، صحيح أن "مذكرات وضلالات" كُتب بطريقة هزلية لكنه أيضًا تأملٌ رزينٌ في الموت والذات والدافع للترفيه.

الممثل الكندي الشهير جيم كاري نجم الأفلام الكوميدية الشهيرة مثل The Mask، و Dumb and Dumber تمكن أيضًا من ترك بصمة في الأفلام الدرامية الجادة مثل Eternal Sunshine of the Spotless Mind، والتي لعب فيها دور البطولة إلى جانب كيت وينسلت، وأبدع في الكوميديا السوداء وحصل على جائزة الغولدن عن دوره في "The True Man Show" عام 1998 واستمر كاري في تقديم الأعمال الرائعة حتى عام 2016 وحصد العديد من الجوائز عن شخصياتٍ قدّمها وُحفرت في وجدان الفن العالمي إلى الأبد. ومما لا يعرفه الكثيرون أن جيم كاري ليس ممثلًا فقط، بل إنه أيضًا رسامٌ وفنانٌ تشكيليّ ونحات ورسام كاريكاتير من الطراز الرفيع وله سوابق بالإنتاج والإخراج والكتابة.

تولى جيم كاري أدوارًا صعبة طيلة حياته المهنية، وعمل بجدٍّ تحت إشراف الممثل الكوميدي الشّهير رودني دانجلفيرد الذي ساعده على معرفة إمكانياته في عالم الكوميديا، وخلال التسعينات شقّ كاري طريقه إلى النجومية بعد أن كان يعمل في البرنامج التلفزيوني الشهير "In Living Color" ومع كلّ تلك الشهرة، فإن الجوانب الأكثر مأساوية في حياة جيم كاري ليست معروفة بشكل جيد، وإليكم التفاصيل الأكثر سلبية في حياة جيم كاري:


كانت طفولة جيم كاري قاسية ومُعذّبة

لم تكن السنوات الأولى لكاري في كندا سهلة على الإطلاق، كافح كاري لفهم الحياة بعد أن فقد والده وظيفته في تورنتو، كان يبلغ من العمر 12 عامًا، استطاع الأب لاحقًا الحصول على عمل في مصنعٍ للإطارات، وانضم كاري مع أشقائه لمساعدة والده. كان يقضي كاري مع شقيقه ما يصل إلى ثماني ساعاتٍ كل يوم بعد المدرسة يعملان كحرّاسٍ في المعمل، لكن لا تجري الأمور بهذه البساطة فقد بدأ أداؤه الدراسي يتراجع. وترك جيم المدرسة بعمر 16 سنة، القرار الذي جيّش دموع والده.


كان جيم كاري طفلًا خائفًا

كانت طفولته مضطربة، ومحكومة بشكل أساسي بالقلق على والديه، لقد كان والداه مدخنين شرهين، كان يخشى باستمرار أن يتلوع بفقدانهما، لقد كان يغلق الباب على نفسه ويبكي بالحمام ظنًّا منه أنهما سيموتان، والذي زاد الطين بلّة وجعل خوفه يتضاعف باستمرار هو أن والدته كانت مريضة ومكتئبة على الدوام. جلوسه على مائدة الطعام مع أسرته مع أم مدمنة على الكحول تشكو من تدهور صحتها باستمرار كان يخيفه بشكلٍ رهيب. يقول كاري: "كانت والدتي مدمنة على الكحول ولم تحصل على الحبّ الذي تحتاجه، لذلك كان أطفالها هناك لمنحها هذا الحب الذي كانت تفتقده، خصوصًا أنا، اعتقدت أنني أستطيع أن أشفيها، اعتقدتُ أنه بإمكاني إنقاذ حياتها".


كانت البدايات مُرهقة جدًا

عندما قرّر جيم كاري الدخول في عالم الكوميديا أدرك أن الأمور ستكون صعبة للغاية. واصل كاري صراعًا شاقًا استمر حوالي عقدٍ من الزمن للوصول إلى القمة وهو الوقت الذي استغرقه حتى تمت ملاحظته وأخذه على محمل الجد. بدأ كاري بالتمثيل في لوس أنجلوس عندما كان في التاسعة عشرة من عمره، وعمل يومًا بعد يوم حتى لاحظه كبار الشخصيات مثل Rodney Dangerfield وSam Kinison.


فقد والديه عندما أصبح مشهورًا

وفيما كان منشغلًا بترك بصمته في هوليوود كان عليه أن يتعايش مع شعورٍ هائلٍ بالخسارة الشخصية، لقد فقد والديه خلال فترة زمنية قصيرة؛ فقد توفيت والدته عام 1991 وتوفي والده عام 1994. كشف كاري عام 2014 أن والده ساعده في تحقق أحلامه وأنه موهوب جدًا ومن الممكن أن يتألق في صناعة الكوميديا، لكنه اتخذ خيارًا رمتحفظًا وبدلًا من ذلك عمل لاحقًا كمحاسب.


انفطر قلبه مراتٍ عديدة

لم يكن كاري محظوظًا في الحب؛ فكشف ذات مرة لـ CBS News أن أحد أفلامه الأكثر عمقًا لم يكن مجرد فيلم ولم يكن فيه مجرد ممثل، بل ارتبطت الرومانسية المفقودة في فيلم Eternal Sunshine of the Spotless Mind به شخصيًّا. تزوج كاري لسبع سنوات من الممثلة ميليسا وومر، وبعد طلاقهما بفترةٍ وجيزةٍ تزوج من لورين هولي، وبعدها بدأ بمواعدة نساء أخريات. كما دخل بعلاقةٍ جديّةٍ مع رينيه زيلوغر، وافترقا في عام 2000، ثم واعد جيني مكارثي لمدة خمس سنوات تقريبًا. كان كاري شخصًا غير مستقر عاطفيًا فتارةً يحتاج بشدة إلى أن يكون مع شخص ما وتارةً يحتاج بشدة إلى العزلة، لكن هذا لا يمنع أنه رجلٌ محبٌّ ورحيمٌ للغاية.


تورّط كاري في فوضى قانونية بعد وفاة شريكته السابقة

ماتت كاثريونا وايت فنانة التجميل منتحرة عام 2015، وكان لعلاقتهما نصيبٌ من التقلبات، وانفصلا عدة مرات وخاصة الأسبوع الذي سبق وفاتها، حينها قال جيم كاري عبر BBC: "لقد كانت زهرة إيرلندية لطيفة وحساسة، وكان كل ما يليق بها هو الحب".

توفيت وايت بعد تناولها جرعة زائدة من الأدوية، وتم تحديد سبب وفاتها على أنه انتحار، ومع ذلك لم يقتنع الجميع فقد تم اتهام كاري بإعطائه المخدرات لوايت، لكن تمت تبرئته لاحقًا.


لطالما عانى من الاكتئاب

اشتهرت شخصيات كاري بإضحاك الناس، لكنه حارب الاكتئاب لفترةٍ طويلةٍ ولطالما تحدث عنه في مقابلاته، كان ذلك واضحًا من خلال لحيته الطويلة وغير المشذّبة.


أرهقته الشهرة

على الرغم من كونه ممثلًا موهوبًا، لم تواتيه حياة الشهرة وقال من خلال "مذكرات وضلالات: "عندما أموت سيلتقط شخص ما صورة لي وأنا في غرفة العمليات ثم يبيعها هذا غريب جدًا". وبعد فقدانه شريكته كاثريونا وايت وخوض معركة قضائية مع عائلتها، اختار كاري العزلة وكرّس وقته للقيام بأشياء يحبها مثل النحت والرسم.

وكان تفكير جيم كاري المتسامي قد ظهر منذ فترة طويلة وبدا ذلك جليًّا في مقابلاته التي كان يستخدم فيها استعاراتٍ غامضة وكلمات مراوغة لإيصال فكرة واحدة عن كون كلّ شيء عبارة عن طاقة ووعي متّحدين مع بعضهما البعض، يعبرون فقط من خلال الأجسام المادية، فيقول مثلًا: "روحي ليست محتواة في حدود جسدي، بل جسدي محصورٌ في اللامحدود من روحي، كلاهما حقلٌ واحدٌ موحّدٌ".

ونجد أن فلسفة كاري في جوهرها هي ما حاولت جميع الأديان التقاطه، يقول كاري: "هذه الغرفة ملأى بالله" و
"كلّ خلية من جسدك هي الله، كلّ شيءٍ هو الله، كلّ شيءٍ إلهي"."أنا بوذي، أنا مسيحي، أنا مسلم.. أنا أيًّا تريدني أن أكون، العقيدة الوحيدة التي توجهني هي المحبة" ونجد أن هذا يتماشى بشكلٍ وثيق مع ما كان يدور بذهن آينشتاين الذي قال ذات مرة: "دين المستقبل سيكون دينًا كونيًّا".

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة