من هو بابا علي - Baba Ali؟

الاسم الكامل
علي أرديكاني
الوظائف
مبتكر ألعاب ، ممثل ، يوتيوبر
تاريخ الميلاد
1974 - 10-11 (العمر 43 عامًا)
الجنسية
أمريكية،إيرانية
مكان الولادة
إيران, طهران
البرج
الميزان
الشبكات الإجتماعية

علي أرديكاني الذي اشتُهر باسمه الفني بابا علي، هو ممثلٌ كوميدي أمريكي من أصولٍ إيرانيّة ومطور ألعاب ورجل أعمال وممثل.

نبذة عن بابا علي

ارتقى أرديكاني إلى مكانةٍ بارزةٍ في المجتمع الإسلامي على الإنترنت عندما شارك في تأسيس شركة أفلام “أمة”، التي قدمت مدونات الفيديو الحلال التي تناقش مواضيع إسلامية مختلفة باستخدام الفكاهة.

أنتجت الشركة العديد من مسلسلات الويب الشهيرة التي يشاهدها الملايين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك سلسلة “التذكير” و”إسأل بابا علي”.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بابا علي

على الرغم من أن أرديكاني وُلد في عائلةٍ إيرانية، لكنّه نشأ في أسرةٍ غير متدينة وعلمانية في لوس أنجلوس- كاليفورنيا.

منذ الثامنة عشرة من عمره، درس العديد من الأديان، ومن ضمنها ديانة الويكا. أما في سن العشرين، فقد اعتنق أردكاني الإسلام بعد أن حضر معسكرًا إسلاميًا.

ينتمي إلى عائلة ثرية لم تقبله عندما اعتنق الإسلام ثم حرمته من الميراث.

إنجازات بابا علي

وكأحد العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات في كاليفورنيا، أسس أرديكاني بالمشاركة مع مهدي أحمد شركة أفلام وأطلقا عليها اسم "أمة"، وهي شركة أفلامٍ مسلمة تحاول تقديم الترفيه الحلال للمسلمين وغير المسلمين على حدٍ سواء.

في عام 2006، ارتقى أرديكاني إلى مكانة بارزة داخل المجتمع الإسلامي على الإنترنت مع شركته للأفلام، والتي تناقش مختلف الموضوعات الإسلامية باستخدام الفكاهة. أنتجت الشركة العديد من سلاسل الويب، بما في ذلك The Reminder Series و Ask Baba Ali.

ظهر أرديكاني على قناة "إسلام"، وأصبح ضيفًا متكررًا في مؤتمرات وفعاليات إسلامية مختلفة بما في ذلك مؤتمر ICNA-MAS، و Evening of Inspiration، والحدث العالمي للسلام والوحدة و MuslimFest. صمم أرديكاني أيضًا اثنين من الألعاب اللوحية.

في عام 2006، صمم لعبة "من مكة المكرمة للمدينة المنورة"، وهي لعبة مجلس حول التجارة والتفاوض حول موضوع إسلامي يمكن أن تلعبه جميع الأديان. استثمر سبعة أشخاص 18000 دولار فيها وحققوا ربحًا بنسبة 24٪.

في عام 2010، صمم لعبة "كلمات"، وهي لعبةٌ حول المعرفة والذاكرة المشتركة. في عام 2011، أسس أرديكاني موقعًا للزواج المسلم باسم "Half Our Deen".

سافر أرديكاني حول العالم ليقوم بالوقوف أمام مجموعةٍ واسعةٍ من الجماهير الإسلامية وغير المسلمة، وقد سافر إلى أكثر من 30 مدينة وأدّى عروضًا في جميع أنحاء الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا، وقدم أداءًا لجمهورٍ يصل عدده إلى 37000 ويشمل جميع الأعمار بما في ذلك الشباب في سن التاسعة.

أثنت عليه مجلات "نيويورك تايمز" و "يو إس إيه توداي" و "لوس أنجلوس تايمز"، بالإضافة إلى عرضه في سبع حلقات من The Fizz News. وفي عام 2015، أدى دور البطولة إلى جانب عمر ريغان في فيلم الشريعة الأمريكية.

يتجنب أردكاني القضايا العظيمة والتسييس، فهو يروي الأحداث ببساطة كما حدثت. ومع ذلك، بدلًا من السخرية من الإسلام، فإنه يستخدم مقاربةً كوميدية دون استخدام أي مواد مسيئة. يأخذ أسلوبه الشيق نظرةً واقعية إلى القضايا اليومية التي يواجهها المسلمون، بما في ذلك كونه مراهقًا مسلمًا في أمريكا، وحضور حفلات الزواج الإسلامية، والتعامل مع القضايا الثقافية التي أثرت على المسلمين.

أشهر أقوال بابا علي

حياة بابا علي الشخصية

بابا علي متزوج منذ عام 2001، ولا تتوفر الكثير من المعلومات ولا حتى اسم زوجته. يعيش هو وزوجته معًا في شيرمان أوكس في لوس أنجلوس- كاليفورنيا، وللزوجين طفلان أيضًا.

لم يعرف من قبل إن خان زوجته، وتاريخه القديم بقي لغزًا وغير معروف، يبدو أنّه على علاقةٍ جيدة مع زوجته والأخبار حول مشاكلهمت الزوجية أو الطلاق لم يُحكى عنها قط.

لديه استوديو في غرفة النوم الثانية من الشقة التي يعيش فيها. لم تُطلَق الشائعات حول هذا الشخص المتدين بعمق مثل كونه ثنائي الجنسية أو مثلي الجنس.

 

حقائق سريعة عن بابا علي

  • يمتلك بابا علي عددًا هائلًا من المشجعين، وبالتأكيد لديه كمية كبيرة من المال بسبب مساعيه العديدة في صناعة الكوميديا. ومع ذلك، لا يُعرف راتبه الحالي ولا قيمته المحددة.
  • بالنسبة لمشروعه الأول الذي بدأت أفكاره منه فقد كان "ألعاب بابا علي"، حيث بدأ بفكرة الألعاب اللوحية وكان هذا مثيرًا للاهتمام بالنسبة له، لأنه في أحد الأيام قرع أحد الجيران المسلمين على باب منزله وقال له "هل لديك أي ألعاب؟ لدينا بعض الأصدقاء ونحن نريد أن نلعب بعض الألعاب"، فقال له أنا آسف لأنني لا ألعاب الطاولة، فذهب ليبحث في خزانة ملابسه فوجد لعبة مونوبولي وعندما عاد قال له أنه يمتلك هذه اللعبة فقط، فقال له إنه يبحث عن شيء مختلف، وحالما أغلق الباب، خطرت الفكرة في رأسه، وأشعلَ مصباحًا صغيرًا، وقال: "ربما يجب أن أصنع لعبة خاصة بالمسلمين"، ومنذ ذلك الوقت بدأ بصنع هذه الألعاب من دون أن يمتلك أية خبرة سابقة في ذلك.
  • يعتقد بعض الناس أنّ بابا علي يجعل الدين مضحكًا جدًا وأنه يخفف من جديته، لكنّ بابا علي سلّط ضوءًا مختلفًا ومنظورًا مختلفًا لكيفية فعل ذلك، وكان قادرًا على الوصول إلى ملايين المشاهدين.
  • أحيانًا يشعر بابا علي بالتعب ويفكر بالتوقف عن عمله وعيش حياةٍ طبيعية، لكن حصول بعض الأشياء مثل تلقي رسالة إلكترونية من أحد محبي مقاطعه الفيديو يقول فيها : "لا تستمع إلى أي شخص، فقط افعل ذلك على الرغم من أن الكثير من الانتقادات ستقول أشياءً محبطة، لكن بعضٌ منّا نحن المعجبين، وعلى الرغم من أن بعضنا هادئ لا يتكلم، هذا لا يعني أننا نؤمن بنفس الشيء" تجعله يعدل عن رأيه وتشجعه متابعة عمله.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/09/12

شاركنا رأيك حول "بابا علي"