من هو إدوارد سيسورهاندس - Edward Scissorhands؟

الاسم الكامل
إدوارد سيسورهاندس
الوظائف
حلاق ، نحات
تاريخ الميلاد
1963 - 06-09 (العمر 56 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, كنتاكي
البرج
الجوزاء

إدوارد سيسورهاندس شخصيةٌ خياليةٌ ليديه مقصات بدلًا من الأصابع. عاش منعزلًا فترةً طويلة، وعندما اقترب من الناس تسببت مقصاته بالمشاكل، ما جعله يستاء ويعود إلى عزلته.

نبذة عن إدوارد سيسورهاندس

إدوارد سيسورهاندس هو الشخصية الخيالية محور الفيلم Edward Scissorhands للمخرج تيم بيرتون والذي صدر في عام 1990، حيث أدى هذا الدور النجم جوني ديب.

إدوارد رجلٌ شبه صناعي، قام ببنائه مخترعٌ غريب الأطوار، ولكنه توفي قبل أن ينتهي من بناؤه وتركه ليعيش وحده في قصرٍ منعزل وفي يديهِ مقصات بدلًا من الأصابع.

بالرغم من طبيعة إدوارد الصناعية، إلّا أنَّ مشاعره حقيقية والحب الذي يسري بين جنبات صدره عظيمٌ جدًا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إدوارد سيسورهاندس

بعد وفاة المخترع عاش إدوارد وحيدًا في قصره يملأ وقته بقص النباتات حتى وجدته السيدة بيج بعد سبعة عشر عامًا من العزلة، وأحضرته للعيش مع عائلتها.

في البداية حصل هذا الغريب على قبول ومحبة أغلب الجيران، وأُعجب بابنة بيج الجميلة وتدعى كيم، ولكن بعد ذلك بدأت المشاكل.

إنجازات إدوارد سيسورهاندس

بعد انتقال إدوارد إلى منزل بيج ظهرت مواهبه في قص شعر وتزيين الحيوانات الأليفة، بالإضافة إلى تقليم الشجيرات بطريقةٍ فنية ومهارته في نحت الجليد.

دخل إدوارد في مواجهةٍ أدت بطريق الخطأ إلى قتل جيم، وهو صديق كيم السيئ الذي استغل طيبة إدوارد للقيام بعملية سرقة، وازدادت سمعته سوءًا بعد إدعاءٍ كاذب من جارته جويس بأنه حاول الاعتداء عليها.

كل هذا جعل سكان البلدة يعتقدون أنه شخصٌ خطير، مما دفعه للعودة إلى منزله في القصر، ثمَّ تبعته كيم لتعترف بحبها له وتقول للبلدة أنَّ إدوارد وجيم قتل كل منهما الآخر. ليكمل حياته بعيدًا عن أعين الطفيليين العدائية، ولتمضي هي في حياتها حتى تصبح عجوزًا تروي لأطفال البلدة قصة رجلٍ له مقصات بدلًا من الأصابع، وأنه كائنٌ لطيفٌ جدًا.

أشهر أقوال إدوارد سيسورهاندس

حياة إدوارد سيسورهاندس الشخصية

عاش إدوارد فترةً طويلة منعزلًا عن الناس، ولكنه وقع في غرام كيم التي بادلته في النهاية نفس المشاعر.

حقائق سريعة عن إدوارد سيسورهاندس

  • قال إدوارد خلال الفيلم 169 كلمةً فقط.
  • لعب دور إدوارد جوني ديب وكان عليه أن يخسر 25 رطلًا من وزنه.
  • كما كان صامتًا أثناء الفيلم، كذلك لدى موافقته على شروط الدور، وقد أثبت أن بإمكانه فعل الكثير وهو صامت.
  • نال جوني ديب جائزة غولدن غلوب عن هذا الدور وعدة جوائز أخرى.
  • دخل الفيلم المجموعة الذهبية الخاصة بالسينما الأمريكية.
  • أثارت الشخصية تعاطف المشاهدين، على الرغم من هيئتها المخيفة، وهذا ما أراده بيرتون حرفيًا.
  • كان توم كروز مرشحًا أساسيًا للدور، لكن بيرتون وجد أنه يفتقر للمسة الجنون التي يتطلبها الدور.

فيديوهات ووثائقيات عن إدوارد سيسورهاندس

المصادر

info آخر تحديث: 2018/04/30