من هو مهنا الحبيل - Muhanna Alhubail؟

مهنا الحبيل
الاسم الكامل
مهنا عبد العزيز مهنا الحبيل
الوظائف
كاتب
تاريخ الميلاد
1963 - 01-01 (العمر 56 عامًا)
الجنسية
سعودية
مكان الولادة
المملكة العربية السعودية, الظهران
البرج
الجدي
الشبكات الإجتماعية

مهناالحبيل هو كاتب ومفكر إصلاحي سعودي، له العديد من المؤلفات، وهو حالياً مدير مكتب دراسات الشرق الإسلامي في اسطنبول، ويقيم في كندا حالياً.

نبذة عن مهنا الحبيل

مهنا حبيل كاتب ومفكر إسلامي مستقل لا ينتمي إلى أي اتجاه سياسي، ينتمي إلى أسرة سنية عريقة في منطقة الإحساء، فوالده الشيخ عبد العزيز الحبيل يعود نسب أسرته إلى قبيلة عقيل بن عامر العدنانية، وتعد من أعرق وأقدم القبائل العربية،

عمل في شركة آرامكو لفترة من الزمن، واستقال منها بسبب وضع والده الصحي، ثم التحق بوزارة الإعلام حيث عمل في قطاع المكتبات. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن مهنا الحبيل.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات مهنا الحبيل

ولد مهنا عبد العزيز مهنا الحبيل في الظهران في المملكة العربية السعودية في أول يناير 1963، نشأ وتربى في منطقة الإحساء بكنف والده الشيخ عبد العزيز مهنا الحبيل،

يعود أصل أسرته إلى منطقة الجبرين، ارتبطت أصول عائلته التاريخية إلى دولة عقيل عامر التي امتدت من شرق الجزيرة العربية إلى نجد والشام.

درس على يد الشيخ محمد بن ابراهيم آل الشيخ مبارك والشيخ أحمد دو حامد الفقه المالكي واللغة العربية، ومن ثم بدأ دراسة الفكر الإسلامي وتأثر بمدارس فكرية إسلامية عديدة، فيما بعد اختصت كتاباته بشؤون الخليج العربي والصراع في منطقة الشرق الأوسط.

إنجازات مهنا الحبيل

منع من السفر لمدة إحدى عشر عاماً من قبل أمير المنطقة الشرقية محمد بن فهد، على أثر اعتقاله في السجن لبضعة أشهر بعد مظاهرة الظهران ضد العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين، وذلك عام 2002،

وفيما بعد تعاون مع داعية الإصلاح المدني الشيخ الدكتور عبد الله الحامد، لتوقيع مذكرة تطالب بالإصلاح الدستوري قدمت للملك عبدالله.

كما أسس مهنا مع زملائه في الإحساء ما يسمى باللقاء الوطني الإسلامي في الإحساء وتم انتخابه أميناً عاماً له،

على إثر ذلك تم اعتقاله في 2004 لمدة ستة أشهر، ثم تفرغ للإنتاج الفكري حيث تناولت أغلب مقالاته موضوع النهضة الإسلامية، وقضايا تتعلق بالوعي العربي بالإضافة للشؤون الاستراتيجية لمنطقة الخليج العربي.

نشر مهنا في العديد من الصحف والمجلات العربية والخليجية، منها مجلة آراء التي تصدر عن مركز الخليج للأبحاث في دبي بالإضافة لكل من جريدة اليوم وجريدة الحياة اللندنية، كما كتب في جريدة الوطن القطرية،

تم اعتقال مهنا والتحقيق معه في فترة الربيع العربي، على إثر كتابته لكتاب ليلية القبض على مصر، كان له موقف من الحريات والمطالبة بالإصلاح الدستوري في المملكة بالإضافة لمطالبته المستمرة بإطلاق سراح المعارضين الإصلاحيين،

كما شارك بالعديد من الندوات والأنشطة التي ركز من خلالها على ثقافة الحوار والإصلاح.

وله العديد من المقالات مثل حركة ظل الإسلامفوبي، التي يطرح من خلالها تصاعد العداء في البلدان الأوربية وأمريكا الشمالية والتحشيد السياسي ضد الإسلام،

صدر له كتاب في عام 2018، تحت عنوان لماذا زمن اليقظة، يتناول فيه الوضع الذي آلت إليه بعض البلدان العربية والإسلامية من تخلف وتقسيم لتعزيز سلطة الاستعمار الغربي،

وله كتاب بعنوان فكر السيرة وكتاب في سبيل التنوير، وألف كتاب تحت عنون من الإحساء وهو كتاب ثقافي اجتماعي ألفه أثناء وجوده في السعودية.

وهو حالياً مدير مكتب دراسات الشرق الإسلامي في اسطنبول، يكتب الآن في موقع الجزيرة نت، انتقل من السعودية إلى اسطنبول في أيلول 2015، وذلك نتيجة المضايقات الأمنية له، وحالياً هو مقيم في كندا.

أشهر أقوال مهنا الحبيل

حياة مهنا الحبيل الشخصية

مهنا الحبيل متزوج، ولا تتو فر معلومات أكثر عن حياته الشخصية.

حقائق سريعة عن مهنا الحبيل

  • قاد في عام 2002، مظاهرات أمام القنصلية الأمريكية في الظهران ضد العدوان الإسرائيلي وحصاره لمخيم جنين.
  • يعود نسب عائلة مهنا الحبيل إلى دولة بنو جبر العقيليين التي حاربت الاستعمار البرتغالي في الخليج العربي وخاصةً في منطقة الإحساء.
  • تم اعتقال مهنا الحبيل على خلفية قيادته للمظاهرات حيث بقي في السجن لبضعة أشهر.

فيديوهات ووثائقيات عن مهنا الحبيل

المصادر

info آخر تحديث: 2019/11/30