نصائحٌ في الحياةِ لِمَن لم يَتَخطَّ العشرين بعد!

0

عندما يصلُ الناسُ إلى سنِّ العشرين، في الغالبِ لن تجدَ منهم من يقفُ ويأخذُ نفسًا عميقًا ويتساءَلُ عن ما فعله وحصلَ عليه في سنواته الماضية، ودائمًا سيجدُ كلُّ شخصٍ إذا نظَر في ماضيه أنّه قد قدَّمَ شيئًا مختلفًا للعالمِ سواءٌ كنتَ قد قضيتَ تلك السنوات في الدراسةِ أو العملِ، تُقدّم لنا Maria Matarelli في بحثها الذي نشرته على موقعِ “Inc” خمسَ نصائح يجبُ عليك مراعاتها عند وصولك إلى سنِّ العشرين، بادئةً زمام الحديث بأنَّ كلَّ إنسانٍ سيتمنّى لو عادَ إلى ما قبل العشرين ليراجع الكثيرَ من الأشياءِ مرةً أُخرى ويغيّرها، ولكن المقصد ليس بتغيّر أخطاءٍ قد حدثت في الماضي، فحتى الأخطاء تُمثل عاملًا جَذريًا في بناءِ شخصيةِ الإنسانِ ووصوله لمراحل متقدمة في حياته، ولكن كلّ فرد سيتمنّى لو أنَّه يكونُ قادرًا على العودةِ لماضيه قبلَ العشرين، وإعطاء نفسه بعضَ النصائحِ المهمةِ لتفادي الأشياء السيئة، ولربما خَلق أشياءً جيدةً على الصعيدِ الآخر. إليك نصائح في الحياةِ عليك معرفتها قبلَ العشرين…

نصائحٌ في الحياةِ لِمَن لم يَتَخطَّ العشرين بعد

سجّل كلَّ لحظةٍ

وأنت صغيرٌ تشعرُ أنَّ لديك الكثيرَ من الوقتِ، وهذه حقيقةٌ بالفعل. لذلك، عليك بتسجيلِ كلّ لحظة قد مررتَ بها، سواءٌ كنتَ ستسجّلها يدويًا بكتابتها أو صوتيًا أو أيًّا كانت الطريقةُ التي ستستخدمُها، تستطيعُ فِعْلَ ذلك عن طريقِ جَمع كلّ محادثة أو موقف يحدثُ لك، ووضعهم في بناءٍ مُحكم تفهمه وتكتبه في مذكرتك، أو تسجّله صوتيًا على هاتفك المحمول، أو حتى تقوم بكتابته كمنشورٍ على صفحاتِ التواصلِ الاجتماعي، كلُّها وسائلٌ ستساعدك حتمًا على تسجيلِ كلّ لحظاتك السعيدة والحزينة أيضًا لتتذكرها دائمًا، تكاد تكونُ هذه أهمّ نصائح في الحياةِ عليك معرفتها.

لا تخف من أفكارك

قضى الكثيرُ من الناسِ أولَ عقدين من حياتهم في خوٍف دائمٍ، حيث كيف سيظنُ الناس عنهم لو قاموا بفعل كذا أو تنفيذ فكرةٍ مخالفةٍ قليلًا لما يؤمن ويتبنى الناسُ من أفكارٍ، وذلك لم يساعدهم أبدًا على أن يقدموا أفكارهم أو حتى ليسعوا إلى تحويلها إلى واقعٍ ملموسٍ. لذلك، لا تعتقد أنَّ العالمَ سيقوم بمحاكمتك وتعذيبك، فقط قم بعملِ أقصى ما تملكُ من جُهدٍ وتركيزٍ وحماسٍ، فقط فَكِر عن التأثيرِ الذي تريدُ أن تتركه أو الحلم الراغب في تحويله إلى إنجازٍ ملموسٍ، لا تعتقد أنَّ أفكارك ليست بالجيدةِ كفايةً، وكُن حريصًا على التعلّمِ الدائمِ من كلِّ شيءٍ، شارك أفكارك ومعرفتك وكلَّ شيءٍ تتعلّمه لتكتسب خبراتٍ أكثر، ونتيجةً لذلك ستجدُ الدعمَ الذي يساعدك على اكتسابِ الثقةِ أكثر والنمو الفكري، في بعضِ الأحيانِ سيكونُ ذلك قاسيًا وصعبًا، ولكن سيساعدك على معرفةِ الخطوةِ التالية، سيساعدك على التحسنِ. أفكارك ومعتقداتك وأحلامك هي أشياءٌ ثمينةٌ. لذلك، عليك بجمعها سويًا واحصل على الدعمِ، وتطور لتحولها إلى أشياءٍ مميزةٍ.

الأولويةُ لصحتك

العقلُ والجسدُ مرتبطان ارتباطًا كبيرًا، فالعقلُ السليمُ في الجسمِ السليمِ كما قيل دائمًا. لذلك، أن تعيشَ في بيئةٍ غير صحية من الطعامِ والشرابِ المضرين بجسدك، سيؤثر ذلك على أدائِك العقلي في تنفيذِ خططك فيما بعد، وأيضًا إرهاق جسدك بعدمِ النومِ لساعاتٍ كافيةٍ أو السفرِ الكثيرِ والمرهقِ، كل ذلك ستكونُ ثماره أشدَّ سوءًا فيما بعد العشرين، حينها ستجدُ نفسك زائرًا على الدوام للمستشفياتِ، وستكونُ الأدويةُ من أصدقائِك المقربين، ضع الأولوية دائمًا لصحتك وأنشِئ عاداتٍ جيدةٍ، قم بالتمارين الرياضية دائمًا لتحافظ على وزنك، وقم بالنومِ لساعاتٍ كافيةٍ حتى يرتاح جسدك تمامًا، كلُّ ذلك سيجدُ لك التوازنَ الدائمَ وسيجعلك تشكرُ نفسك فيما بعد على صحتك القوية.

قم بتغيير عقليتك

الكثيرُ من الناسِ يعتقدون ويخبرون أنفسهم أنّهم سوف يقومون بهذا العمل، ويحصلون على تلك الأموال وسيستمرون في فعلِ ذلك حتى التقاعد. لا تقم بالتفكيرِ كهؤلاء أبدًا، والسببُ أنّ هؤلاء يعيشون الحياةَ التي تُفرض عليهم، وعَدَمُ اِتِّباعك لهم سيكونُ أولَ خطوةٍ لأن تعيشَ حياتك التي تريدها، خُذ دائمًا الخطوةَ الخطيرةَ التي ستدفعك لتنفيذ خططك وأحلامك ولتحولهم إلى مصدرِ رزقك أيضًا، ولكن لا تعتقد بأنّك عند تهميشِ أحلامك تلك من أجلِ أن تعملَ شيئًا آخرًا لتكسب منه رزقك بـأنّك تتخذُ الخطوةَ الصحيحةَ، بل هي خطوةٌ تُدمر كل خططك وكل طموحاتك، وتضعُ سقفًا كبيرًا وضيقًا لما ستقدمه في حياتك، كلُّ ما عليك فعله هو التركيزُ تدريجيًا على ما تريده. عليك العمل بذكاءٍ وليس بقوةٍ أو بتسرعٍ، هذه النصيحةُ هي الأهمُّ لتحصل على واقعٍ تتمنّاه، وليس واقعًا تقليديًا يعيشه الجميع.

ابحث عن أشباهك

أن تتعاونَ مع شخصٍ ما يتبنى نفس أفكارك ويسعى لتحقيقها سيساعدك حتمًا على التقدّمِ في عملك. لذلك، اسع دائمًا لإيجادِ أشخاصٍ لديهم نفس الاهتمامات، كون صداقات معهم وأرسل لهم الرسائل، اسألهم وتفاعل معهم، وأنشِئ شبكةً من مئات آلاف المتابعين الذين سيفيدونك يومًا ما عندما تحتاجهم، وسيقدمون المصداقيةَ اللازمة لإقناعِ الجميعِ بما تقدمه. الأهمُّ أن تبدأَ في ذلك مبكرًا وتتطور مع الوقتِ.

شاهد هذا الفيديو أيضًا لمزيد من نصائحٍ في الحياةِ عليك معرفتها…

كلُّ إنسانٍ إذا نظرَ إلى ماضيه فيما قبل العشرين، وباعتبارها المرحلة الأهمّ في حياةِ الإنسانِ؛ لأنّها كالمقدمةِ والتمهيدِ لما يأتي بعدها من تحدياتٍ، سيجدُ أنّه كانَ بالإمكانِ أفضل مما كان. لذلك، رسالتي هنا نصائحٌ في الحياةِ لشباب ما تحت العشرين، حتى لا يندمون فيما بعد على ما ضاع، وحتى لا يجدون طموحاتهم صارت من الماضي، ولم تكن حاضرًا كما تمنوا دائمًا.

0

شاركنا رأيك حول "نصائحٌ في الحياةِ لِمَن لم يَتَخطَّ العشرين بعد!"