علميًّا؛ فإن زيادة الاملاح تعني زيادة الصوديوم؛ فإن كنت ممن يفضلون الأطعمة المالحة، ويضيفون الملح بكثرة إلى أي وجبة طعام؛ فأنت تستهلك كمية زائدة من الصوديوم!

عليك معرفة أنه يمكن للكميات الكبيرة من الصوديوم أن تسبب ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأمراض الجانبية التي يمكنك تجنبها بتقليل كمية الملح الزائد في الطعام. إذ لا يوجد علاج سريع لتخليص جسمك من كميات الصوديوم المخزنة فيه، إلا أنه باستطاعتك العمل على مجموعة من العمليات التي تساهم في تقليل هذه الكمية.

سنقوم هنا بالحديث عن أبرز أسباب زيادة الصوديوم وطرق تخليص الجسم وعلاج زيادة الاملاح في الجسم.

أسباب الزيادة في نسبة الاملاح

توجد العديد من مسببات زيادة كمية ملح الصوديوم في الجسم منها:

  1. عدم شرب كمية كافية من الماء بشكل يومي مما يسبب تراكم الصوديوم في الجسم.
  2. شرب المياه المالحة.
  3. تناول الكثير من الملح والأطعمة المالحة كالمخللات والمعلبات والبسكويت المالح.
  4. الإفراط في التعرق.
  5. الاسهال لما يسببه من خسران في كمية الماء والسوائل الموجودة في الجسم.
  6. بعض الأدوية كحبوب منع الحمل، الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيروئيدية وغيرها.1

طرق علاج زيادة الاملاح في الجسم

يعتبر الملح من المواد غير العضوية الضرورية والهامة للجسم؛ فهو يساعد في الحفاظ على ترطيب الجسم، وتنظيم سكر الدم، والحفاظ على صحة الغدة الدرقية، كما يساعد على النوم بشكل أفضل.

إلا أن استهلاكه بشكل كبير يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من الأمراض كارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وفشل عمل القلب. لذا علينا الاهتمام بتوازن كميات الملح في الجسم بشكل دائم وتخليصه من الكميات الزائدة ويكون ذلك باتباع ما يلي:

  1. إعداد الأطعمة الخاصة

    يمكنك بإعداد أطعمتك ووجباتك والتحكم في كمية الملح المضافة بالضبط. ويجب عليك الابتعاد قدر المستطاع عن الأطعمة المعلبة والجاهزة التي تشهد زيادة الاملاح بنسبة ملحوظة للحفاظ عليها عند التخزين. فعند إعداد وجبتك تأكد من استخدام كميات صغيرة من الملح لا تتجاوز الغرامين.

  2. إضافة التوابل

    عليك استخدام الأعشاب والتوابل الأخرى لإضافة النكهة إلى الطعام لتستعيض عن الطعم المالح. إذ من الممكن أن تضيف الأعشاب المجمدة والطازجة – كالبقدونس والكمون والفلفل وأوراق الغار والزعتر والزنجبيل وغيرها- الكثير من النكهة بدلًا من إضافة الملح.
    لكن كن حذرًا من استخدام التوابل الجاهزة لأنها تحتوي وبكل تأكيد على الكثير من الملح أيضًا.2

  3. تناول الخضار والفواكه يوميًا

    تعتبر الخضار والفواكه مصادر جيدة للبوتاسيوم، كما تعتبر الفواكه مخفضًا جيدًا للصوديوم في الجسم. ويساعدك الاعتماد على الخضار الطازجة على تجنب استخدام تلك المعلبة وبالتالي تقليل النسبة المستهلكة من الصوديوم يوميًا.

  4. تجنب الأطعمة عالية الصوديوم

    قلل أو تجنب هذا النوع من الأطعمة المعالجة أو المدخنة أو اللحوم والأسماك المعلبة والصلصات كصلصة الصويا والكاتشب؛ كونها تحوي نسبة عالية من الصوديوم.

  5. قراءة الملصقات الغذائية

    إن كنت تحاول الحد من ارتفاع الصوديوم فعليك تناول ما يقدر بنسبة 2300 ملغ يوميًا لا أكثر. لذا عليك الحذر من زيادة الاملاح في الوجبات، والتنبه لكمية الملح الموجود في كل وجبة، وحساب هذه الكميات.
    لذا قم بقراءة الملصقات الغذائية التي توضح هذه الكميات، وتوجد مثل هذه الملصقات على المغلفات الخارجية للأغذية لإعلام المستهلك بكميات العناصر الغذائية الموجودة فيها.3

  6. شرب الماء جيدًا

    عند زيادة الاملاح في الجسم نتيجة استهلاك الإنسان الكثير منها، يحتفظ جسمك بالسوائل لتخفيف الصوديوم الزائد وتحسين التوازن، أي أنك تحتاج إلى شرب الكثير من الماء بما لا يقل عن 8 إلى 12 كوب من الماء خلال اليوم، حيث يحوي الماء الكثير من الشوارد التي تعمل على إدارة توازن السوائل في الجسم.4

  7. تناول الأطعمة الغنية الألياف

    تساعد الأطعمة الغنية بالالياف ومنخفضة الصوديوم على الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والسمنة، كما أنها جيدة للجهاز الهضمي وتساعد على خفض ضغط الدم وتخفض الكوليسترول فيه.
    كما تشمل الأطعمة الغنية بالألياف مضادات الاكسدة الطبيعية والتي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أيضًا.5

  8. مارس الرياضة

    مارس الرياضة والنشاط البدني لتحسين تدفق الدم في الجسم وضخ السوائل الإضافية إلى الأطراف، وإذا تورمت ساقاك او ذراعاك نتيجة زيادة الاملاح وحبس السوائل فقم برفعها عدة مرات في اليوم للحد من التورم.

  9. استشر الطبيب

    من المؤكد أنك بحاجة لاستشارة طبية والقيام ببعض الفحوص المخبرية في مثل هذه الحالة.6

المراجع