كيف تعمل الكاميرا وما هي مراحل تطورها حتى أصبحت على شكلها اليوم! تقدّمَ التصوير الفوتوغرافي كثيرًا خلال تاريخه القصير نسبيًا الذي لا يتجاوز المئتي عام، وتطورت الكاميرا من صندوق بسيط يلتقط صورًا ضبابية إلى كمبيوترات مصغرة ذات تقنيةٍ عاليةٍ، تتواجد اليوم في الأجهزة الذكية والكاميرات الاحترافية. 1

نبذة عن تاريخ الكاميرا

تواجد المبدأ الأساسي للتصوير الفوتوغرافي وعمل الكاميرا منذ القرن الخامس، ولكن لم يولد فنُّ التصوير حتى القرن الحادي عشر، عندما قام عالم من جنسية عراقية بتطوير جهاز يدعى “الكاميرا الغامضة Camera Obscura”، وفي ذلك الوقت لم تلتقط الكاميرا صورًا بشكل فعليّ، إنّما أسقطتها على سطحٍ آخر بشكلٍ مقلوب، وكان بالإمكان تتبعها لإنشاء رسم دقيق لأشكال واقعية كالمباني.

استخدمت أوّل كاميرا غامضة ثقبًا في خيمةٍ لعرض صورة من خارجها إلى داخل المنطقة المظلمة، ولم تصبح هذه الكاميرا صغيرة بما يكفي لحملها حتى القرن السابع عشر، كما تم تقديم عدسات الكاميرا الأساسية لتركيز الضوء في المدة الزمنية نفسها.

يتلخص مبدأ عمل الكاميرا في أنها جهاز مؤلف من صندوق يتحكم بكمية الضوء التي تصل إلى سطح حساس للضوء، في داخله فيلم أو حساس رقمي أو سطح آخر، كما لم تحتوِ الكاميرات في بدايتها على عدسة زجاجية، ولكن يمكننا اليوم القول أن أغلب أنواع الكاميرات تحتوي على صندوق ضوئي صغير وعدسةٍ زجاجية وسطح يقوم بالتقاط الضوء. 2

كيف تعمل الكاميرا

يقوم عمل الكاميرا على تكامل مجموعة من الأدوات والقطع وهي:

  • العدسة Lens

تعتبر العدسة من أهم أجزاء عمل الكاميرا إذ يدخل الضوء من خلال العدسة وهنا تبدأ عملية التصوير، يمكن تثبيت العدسات بشكلٍ دائم على هيكل الكاميرا أو أن تكون قابلة للتبديل في حال حدوث أضرارٍ لها، كما يمكن أن تختلف من حيث البعد المحرقي وفتحة العدسة (قطر العدسة)، وتفاصيل أخرى.

  • مستكشف العرض Viewfinder

يعتبر مستكشف العرض مسؤولًا عن تأطير الصورة أو التركيز على مساحة معينة، يمكن أن يتواجد على جميع كاميرات الـ DSLR  وبعض إصدارات الكاميرات المدمجة الرقمية Digital Compacts.

ويعتبر مستكشف العرض مصدر الرؤية الرئيسي لالتقاط الصور في كاميرات DSLR، ولكنه استُبدل بشاشة رقمية LCD في العديد من إصدارات الكاميرات الرقمية.

  • الهيكل Body

يعتبر الهيكل الجزء الرئيسي في الكاميرا، ويمكن أن يكون بأحجامٍ وأشكالٍ متعددة، تتميز كاميرات الـ DSLR بهيكلها الكبير ووزنها الثقيل، في حين توجد العديد من أنواع الكاميرات الأخرى ذات أحجام صغيرة يمكن وضعها في الجيب.

  • زر التقاط الصورة (Shutter Release)

يقوم هذا الزر بتحرير حاجب العدسة ليسمح بالتقاط الصورة، وتحدد سرعة حاجب العدسة المدة الزمنية التي يُترك فيها مفتوحًا.

  • فتحة العدسة (Aperture)

تؤثر فتحة العدسة على إضاءة الصورة عن طريق تغيير قطر العدسة للتحكم بكمية الضوء الواصل إلى حساس الصورة، لدى بعض الكاميرات المدمجة الرقمية (Digital Compacts) فتحة عدسة بقطر ثابت، ولكن لدى أغلبية الكاميرات المدمجة اليوم نطاق صغير من التحكم بقطر فتحة العدسة؛ هذا النطاق يعبر عنه بواحدة (f/stops)  حيث تمثل (stops) قيمة قطر فتحة العدسة.

  • حساس الصورة (Image Sensor)

يحوّل الحساس الصورة البصرية إلى إشارة إلكترونية تُرسل إلى بطاقة الذاكرة، وهناك نوعين أساسيين من حساسات الصورة المستخدمة في معظم الكاميرات الرقمية CMOS و CCD؛ يؤدي كلاهما نفس المهمة بآلية عملٍ مختلفة.

  • الكشاف (Flash)

لجميع الكاميرات كشّافٌ مدمج، ما عدا بعض كاميرات DSLR الاحترافية، فمن المفيد أن يتوفر في بعض الأحيان إضاءة إضافية في حالات الإضاءة الخافتة، ما يؤثر إيجابًا في عمل الكاميرا وجودة صورها.

  • الفيلم أو بطاقة الذاكرة (Film or Memory Card)

لا بد بعد معرفة كيف تعمل الكاميرا أن نتعرف على المكان الذي تُحفظ فيه صورها، وهو الفيلم أو بطاقة الذاكرة، وهو المكان التي تُخزّن فيه الصور التي تلتقطها الكاميرا. كانت تُحفظ الصورة في الكاميرات القديمة على قطعة من فيلم بينما تستطيع الكاميرات الحديثة أن تخزّن الصورة على بطاقة ذاكرة. 3

أنواع الكاميرات المستخدمة في الوقت الحالي

  • الكاميرات المدمجة (Compact Cameras)

يفضلها هواة التصوير كونها زهيدة السعر مقارنة بالكاميرات الأخرى، وذات إعدادات قياسية مضبوطة تلقائيًا. 4

  • الكاميرات الاحترافية DSLR

تعتبر كاميرا العدسة المنفردة Digital Single-Lens Reflex الخيار الأفضل من حيث السعر والأداء، وتتميز بالمرونة العالية من حيث ضبط الإعدادات، وتتيح إضافة الطابع الشخصي للمصور من خلال تخصيص أداء الكاميرا حسب بيئة التصوير. 5

  • كاميرات تصوير المشاهد التشويقية (Action Cameras)

تشابِه الكاميرات الأخرى من ناحية التقاط الصور والفيديو، لكنها تتيح للمستخدم تصوير مشاهد من زوايا غير اعتيادية، حيث يمكن وضعها في الماء أو وصلها على شيء ما كالخوذة أثناء قيادة الدراجة باستخدام مجموعة ملحقات، مما يجعل هذه الكاميرا مفيدة في تصوير مشاهد الأكشن.

  • الكاميرات البانورامية (360 Degree Cameras)

تقوم هذه الكاميرا بتصوير صورتين أو ملفي فيديو بعدسات مزدوجة بدرجة 180 ضمن نطاق البصر، وتقوم عادةً بدمجهما بشكل تلقائي أو باستخدام برنامج مرافق يتيح للمستخدم دمجهما بضغطة زر واحدة. 6

المراجع