يحتاج جسم الإنسان يوميًّا لعددٍ من المواد المغذية الضرورية لاستمرار عمل أعضائه، وإنّ البروتينات هي تلك المواد التي تدخل في بناء العضلات كما هو متعارفٌ عليه من الكثيرين خاصةً الرياضيين، لكن هذا لا يعني أنها تقتصر على العضلات فقط بل نجد البروتينات في كل خليةٍ من خلايا الجسم وأنسجته.

تعريف البروتينات

عام 1838 اكتشف الكيميائي السويدي جون جاكوب برزيليوس مادةً مُعقدة التركيب للغاية تدخل في بنية كافة الكائنات الحية على وجه الأرض، وتتميز بقيمتها الغذائية المرتفعة، وتُساهم بدورٍ كبيرٍ في التفاعلات الكيميائية الحيوية لبقاء الكائنات على قيد الحياة، فأطلق عليها اسم البروتين مُشتقًا من الكلمة اليونانية الأصل proteios التي تعني الأهمية الأولى.1

مكونات البروتين

تتكون البروتينات من الناحية الكيميائية من الأحماض الأمينية؛ وهي مركباتٌ عضويةٌ تتكون من الكربون أو الهيدروجين أو النتروجين أو الأكسجين أو الكبريت، حيث تُشكل تلك الأحماض سلسلةً طويلةً تُعتبر أساس بنية البروتين أي بمعنى أدق جُزيء البروتين نفسه، وتتصل السلاسل معًا بطريقةٍ خاصةٍ لإنشاء جزيئاتٍ محددة مختلفة عن بعضها البعض.2

أنواع البروتينات

البروتينات المتكاملة

تؤمن هذه البروتينات كافة أنواع الأحماض الأمينية التسعة التي يحتاجها الجسم، ولا يتمكن من إنتاجها بنفسه وأهم مصادرها هي اللحم والدواجن والمأكولات البحرية إضافةً للبيض.

البروتينات غير المتكاملة

تفتقر هذه البروتينات إلى نوعٍ أو أكثر من الأحماض الأمينية، وخير مثالٍ على هذا النوع هي البروتينات النباتية الموجودة في الفاصولياء والبازلاء والمكسرات والصويا ومع ذلك يحتاجها الجسم ولا بد من الحصول على كمياتٍ جيدةٍ.3

امتصاص الجسم للبروتينات

يمتص الجسم حاجته من البروتينات الموجودة في الطعام أثناء مروره في الأمعاء الدقيقة عن طريق الزغيبات الموجودة في سطحها الداخلي، التي تزيد من المساحة القادرة على الامتصاص ضمن الأمعاء الدقيقة، مما يُساهم في حصول الجسم على أكبر قدرٍ من الأحماض الأمينية إضافةً لبقية المواد الغذائية الأخرى.

تصل الأحماض الأمينية إلى مجرى الدم وتنتقل معه إلى مختلف الخلايا في الجسم لتبدأ بترميم الأنسجة وبناء العضلات.4

أهمية البروتينات

يدخل البروتين في تركيب خلايا مختلف أعضاء الجسم دون استثناء، والذي يعتمد عليه لبناء الأنسجة وترميمها، لذلك نجد البروتينات في الشعر والأظافر مثلًا، كما تدخل في تركيب إفرازات الجسم الكيميائية كالإنزيمات والهرمونات إضافةً لاعتبارها أساس بنية كل من العظام والعضلات والغضاريف والجلد والدم.

يحتاج الجسم إلى كمياتٍ كبيرةٍ من موادٍ غذائيةٍ محددة هي الكربوهيدرات والدهون والبروتينات، لذلك يُخزنها فيه حتى يستخدمها وقت الحاجة باستثناء البروتينات مما يستوجب إمداده باحتياجاته منها يوميًّا من خلال تناول الأغذية الغنية بمختلف أنواع البروتينات.5

حاجة الجسم اليومية من البروتينات

بما أن الجسم لا يستطيع تخزين البروتينات والاحتفاظ بها كان لا بد من تأمين ما يحتاجه منها يوميًّا، والتي تختلف كميتها من شخصٍ لآخر تبعًا لوزن الشخص فكلما زاد الوزن احتاج كمية بروتيناتٍ أكبر؛ فالبالغون بحاجةٍ لحوالي 0.8 غرام يوميًا لكل كيلوغرام من وزنهم، فمثلًا لشخصٍ يبلغ وزنه قرابة 70 كيلوغرام لا بدّ من تناول 56 غرام بروتينات كل يوم، أما بالنسبة للأطفال والمراهقين في مرحلة النمو والنساء الحوامل والمرضى ستزداد حاجتهم من البروتينات عن ما هو متعارفٌ عليه.6

الأغذية الغنية بالبروتينات

يحصل الجسم على حاجته من البروتين من خلال تناول عددٍ من الأطعمة الغنية به سنذكرُ بعضًا منها:

  • البيض

يُعتبر البيض من الأطعمة الغنية بالمواد المغذية التي يحتاجها الجسم مثل البروتينات والفيتامينات والمعادن والدهون الصحية ومضادات الأكسدة، إضافةً للبروتينات التي تتركز بشكلٍ كبيرٍ في بياض البيض؛ حيث تحتوي بيضةٌ واحدةٌ كبيرةٌ على حوالي 6 غرامات من البروتين.

  • صدر الدجاج

من الأطعمة الغنية بالفيتامين يمدُّ الجسم بمعظم حاجته من الحريرات إن تناوله الشخص بدون الجلد، حيث يحتوي صدر دجاجٍ واحدٍ على ما يقارب 53 غرامًا من البروتين.

  • الشوفان

يُعتبر من أفضل أنواع الحبوب لاحتوائه على الألياف والمغنيزيوم وفيتامين B1 والبروتين، حيث يحتوي نصف كوب من حبوب الشوفان على حوالي 13 غرام من البروتين مع 3.3 حُريرة.

  • الحليب

يُعتبر الحليب مصدرًا هامًا من مصادر البروتينات إضافةً لموادٍ غذائيةٍ أخرى ضرورية للجسم خاصةً الكالسيوم والفوسفور وفيتامين B2، حيث يحصل الجسم عند شرب كوب حليب واحد على حوالي 8 غرامات من البروتين و149 حريرة.

  • القرنبيط

إنّ القرنبيط أيضًا من الخضار الصحية والضرورية للجسم والغنية بالبروتين مقارنةً مع بقية الخضار، إضافةً لبعض المواد الهامة للجسم مثل فيتامين C وفيتامين K والألياف والبوتاسيوم، فعند تناول كوب واحد من القرنبيط أي ما يعادل 96 غرام سيحصل الجسم على 3 غرامات من البروتين وحوالي 31 حريرة.7

المراجع