تعريف الهاشتاغ

كثيرًا ما نسمع بمصطلح الهاشتاغ وتحديدًا في عالم منصات التواصل الاجتماعي فما معنى هذا المصطلح؟ وما هي فائدة الهاشتاغ يا ترى!؟

ببساطةٍ، إنّ الهاشتاغ هو مجموعة كلماتٍ (أحيانًا يمكن أن يكون كلمةً واحدةً فقط) أو عباراتٍ تساعد مطلقها في إيصال رسالةٍ أكثر تعبيرًا وقوةً للعالم، طبعًا المقصود هنا هو العالم الافتراضي، ولكن يمكن بالطبع أن تصل آثار تلك الرسالة للعالم الحقيقي.

تكمن الفكرة الأساسية من الهاشتاغ في خلق مجموعاتٍ من المنشورات والتفاعلات حول موضوعٍ معيّنٍ يدل عليه اسم الهاشتاغ عادةً، وبالتالي جذب المزيد من الاهتمام وزيادة المتابعين للقضية التي رفع لأجلها الهاشتاغ (لا نقصد بكلمة قضية أن يكون الموضوع سياسيًّا أو إنسانيًّا، فربما يكون تجاريًّا أو أي موضوعٍ آخر).1

منصات التواصل الاجتماعي التي تدعم الهاشتاغ

تاريخيًّا، ولد مفهوم الهاشتاغ في تويتر وذلك في شهر أكتوبر (تشرين الأول) من عام 2007، وكانت فائدة الهاشتاغ الأساس حينها تجميع التغريدات الخاصة بموضوعٍ معينٍ، والحصول على آخر التحديثات عن هذا الموضوع. لكن لم يعد يقتصر ذلك على تويتر، فالآن تستخدم أشهر وسائل التواصل الاجتماعي خاصية الهاشتاغ، ونذكر منها:

  • تويتر Twitter.
  • انستغرام Instagram.
  • فيسبوك Facebook.
  • غوغل بلس Google+.
  • تومبلر Tumbler.
  • بينتريست Pinterest.
  • فاين Vine.

على سبيل المثال، ومع الكم الهائل من الصور التي تنشر على انستغرام كل يوم (يصل عدد الصور إلى 95 مليون صورة يوميًا!) لا بدّ من نظام فرزٍ لهذه الصور لتكون ضمن موضوعاتٍ معينةٍ، وهذا ما تفعله إدارة انستغرام باستخدام نظام الهاشتاغ.2

فوائد الهاشتاغ

فائدة الهاشتاغ للناشرين وصنّاع المحتوى

  • زيادة نسب المشاهدة والوصول: تشبه هذه الفائدة خاصة تحسين محركات البحث (السيو SEO) إلى حدٍّ ما؛ حيث تساعد الهاشتاغات مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي للوصول للمحتوى المطلوب بسرعةٍ وسلاسةٍ أكبر ومن جهةٍ ثانية، فهو يساعد صاحب الهاشتاغ للوصول إلى أكبر عددٍ من المشاهدات وقد يتحول هاشتاغه إلى موضوعٍ عالميٍّ (Trending).
  • زيادة عدة المتابعين: يساعد الهاشتاغ في زيادة عدد المتابعين، فعلى سبيل المثال لو أطلق مستخدمٌ ما هاشتاغ يتعلق بمهنته، فهذا سيساعد المستخدمين في الوصول إليه ومتابعته للتعرف على الخدمات التي يقدمها مثلًا.

فائدة الهاشتاغ تجاريًّا وتسويقيًّا

  • الحصول على عملاء جدد: تتجلّى فائدة الهاشتاغ أيضًا في المجال التجاري؛ فالحصول على عملاء وزبائن جدد وفتح آفاق عملٍ مستقبليةٍ من أهم الأنشطة التجارية والتي ينفق عليها أصحاب الأعمال الكثير من المال.
    • تتيح مراقبة الهاشتاغات الشائعة في مواقع التواصل الإجتماعي معرفة رضى العملاء عن نوعية الخدمة أو البضاعة التي تقدمها كمزود خدمة، وبالتالي تحسين المنتج وفق رغبة الزبائن.
    • كما تتيح أيضًا معرفة طبيعة الخدمات التي يقدمها المنافسون ورضى الناس عنها أيضًا، بالإضافة لإمكانية الدخول في محادثاتٍ مباشرة مع الفئات المستهدفة، وبناء علاقات تواصلٍ معها، وإنّ كل هذا يساعد على الحصول على عملاءَ جددٍ.
  • الإعلان التجاري والترويج: تساهم الهاشتاغات بشكلٍ كبيرٍ في النشاط الدعائي والإعلاني سواءً للمؤسسات أو حتى الأشخاص، فعلى سبيل المثال؛ يمكن لموظفي المبيعات في الشركات إضافة هاشتاغ يتعلق ببيع المنتجات الخاصة بالشركة في رسائل التواصل التي يعتمدها العملاء (إيميل أو تويتر مثلًا)، وبالتالي يستطيع العميل متابعة عروض الشركة التجارية الجديدة بالإضافة للعروض الخاصة والتنزيلات.
  • خطة المنتجات المستقبلية: مع التفاعل الكبير للناس مع الهاشتاغات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يمكن معرفة رغبة الناس بنوع المحتوى الرقمي المرغوب مثلًا، وبالتالي يمكن التركيز على هذا المحتوى أو حتى معرفة ما يفضله الناس من ألبسةٍ أو أطعمةٍ وحلوياتٍ. بالتالي العمل على إنتاج بضائعَ تلبي حاجة العملاء وتحقق العائدات المرجوة.3

كيفيّة إطلاق هاشتاغ

في الحقيقة، ورغم فائدة الهاشتاغ الكبيرة التي يمكن تحقيقها بعدّة طرقٍ ومجالاتٍ قد تكون معقّدةً أحيانًا، إلا أن إطلاق هاشتاغ أمرٌ بسيطٌ للغاية وغير معقدٍ، ويمكن تلخيص ذلك بخطوتين:

  1. اختر العبارة التي ترغب بأن تكون اسمًا للهاشتاغ، واحرص على اختيار عبارة أو كلمة معبرة وتخدم الهدف من الهاشتاغ سواءً كان الموضوع سياسيًّا أو إنسانيًّا أو تجاريًّا.
  2. أضف إشارة المربع (#) قبل هذه العبارة لتحصل على الهاشتاغ المطلوب.

يمكن القيام بالخطوات السابقة في عنوان المنشور أو في داخل النص لتمييز عبارة معينة لتكون كهاشتاغ، وعندها سيتعامل نظام شبكة التواصل الاجتماعية مع هذه العبارة على أنها عبارةٌ مميزةٌ، ويجمع أي منشورٍ آخر يحتوي هذه العبارة في قائمةٍ خاصةٍ.4

المراجع