تريند 🔥

🌙 رمضان 2024

شركة ناشئة مدعومة من بيل جيتس تصنع طوب يشبه مكعبات الليغو يمكنه تخزين تلوث الهواء لعدة قرون!

منة الله سيد أحمد
منة الله سيد أحمد

2 د

قامت شركة ناشئة مدعومة من بيل جيتس، تُدعى Graphyte، بتطور تقنية مبتكرة لاحتجاز الكربون عن طريق تحويل مخلفات النباتات إلى طوب مضغوط ودفنه تحت الأرض.

التقنية الجديدة تُعتبر فعالة من حيث التكلفة، حيث يمكنها تخزين طن من ثاني أكسيد الكربون مقابل حوالي 100 دولار، مقارنةً بتقنيات التقاط الهواء المباشر الحالية التي تكلف بين 600 و1200 دولار للطن.

تهدف الشركة إلى افتتاح منشآت جديدة في جميع أنحاء البلاد، مع خطط لدفن 50 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون في العام المقبل، مما يجعلها أكبر شركة لإزالة الكربون في العالم.

أصبح الحلم المتمثل في احتجاز الكربون أقرب إلى الواقع بفضل شركةGraphyte  الناشئة المدعومة من بيل جيتس، حيث تعمل الشركة على احتجاز الكربون عن طريق تحويل مخلفات النباتات إلى طوب مضغوط ودفنه تحت الأرض. وقد وصفت صحيفة واشنطن بوست هذا الإجراء بأنه "يغير قواعد اللعبة" بالنسبة للصناعة التي كانت تواجه صعوبات من حيث تكلفة الطرق الأخرى.

تدعي الشركة أن هذا النهج يمكن أن يخزن طنًا من ثاني أكسيد الكربون مقابل حوالي 100 دولار للطن، وهو رقم يعتبر منذ فترة طويلة علامة فارقة لإزالة ثاني أكسيد الكربون من الهواء بتكلفة معقولة. بينما تتراوح تكلفة تقنيات التقاط الهواء المباشر المستخدمة في الولايات المتحدة وأيسلندا بين 600 إلى 1200 دولار للطن الواحد.

ووفقًا للصحيفة، فإن صناعات مثل البناء، والتي تشمل صناعة الأسمنت، والطيران الذي يعتمد على الوقود المستدام، تستهلك الكثير من الطاقة، مما يجعل من الصعب عليها الاعتماد على الطاقة المتجددة والطاقة الكهربائية.

ومن جانبه، قال كريس ريفست، الشريك في شركة Gates's Breakthrough Energy Ventures: "إن مستقبل كوكبنا يعتمد على قدرتنا على إزالة ثاني أكسيد الكربون من الهواء". وأوضح أن معظم سيناريوهات اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ تتطلب سحب ما بين 5 إلى 10 جيجا طن من ثاني أكسيد الكربون من الهواء بحلول منتصف إلى أواخر القرن.

ذو صلة

في حين تسعى شركة Graphyte إلى قطع خطوة التحلل الطبيعية للنبات، والتي تؤدي إلى إطلاق الكربون المخزن مرة أخرى في الغلاف الجوي، وذلك عن طريق أخذ مخلفات النباتات من شركات الأخشاب والمزارعين، وتجفيفها، وضغطها، وتغليفها "في قوالب تشبه مكعبات الليغو". وتخزينها على عمق 10 أقدام تحت الأرض. حيث يمكن أن تظل تلك الكتل التي يبلغ حجمها حجم علبة الأحذية هناك لمدة ألف عام مع المراقبة الصحيحة.

ومن الجدير بالذكر أن الشركة افتتحت أول منشأة لها في أبريل في أركنساس، وتدعي أنها أكبر مصنع لإزالة الكربون في العالم، وتخطط لدفن 50 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون العام المقبل، مما يجعلها أكبر شركة لإزالة الكربون في العالم. ويُذكر أيضًا أنه إذا تمكنت شركة Graphyte من الحصول على مخلفات النباتات وإقامة منشآت مماثلة في جميع أنحاء البلاد، فإن أسلوبها البسيط يمكن أن ينجح، وفقًا لما قاله دانييل سانشيز، مستشار علوم الجرافيت لصحيفة واشنطن بوست. وأضاف: "ربما فكر الأكاديميون في هذا الأمر من قبل وقالوا إنها طريقة بسيطة للغاية ولن يفعلها أحد".

أحلى ماعندنا ، واصل لعندك! سجل بنشرة أراجيك البريدية

بالنقر على زر “التسجيل”، فإنك توافق شروط الخدمة وسياسية الخصوصية وتلقي رسائل بريدية من أراجيك

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّةواحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة