تريند 🔥

🌙 رمضان 2024

هل دُرّب “سورا” باستخدام بيانات من يوتيوب؟ موظّف من OpenAI تعثّر في الإجابة

مريم مونس
مريم مونس

2 د

في قمة التكنولوجيا الأخيرة التي عقدتها بلومبرج في سان فرانسيسكو، فشل براد لايت كاب، المدير التنفيذي للعمليات في OpenAI، في الإجابة بشكل قاطع عما إذا كان مولد الفيديو الجديد Sora قد تم تدريبه باستخدام مقاطع فيديو YouTube، استمرارًا لنمط من الردود الغامضة من المديرين التنفيذيين للشركة حول مصدر بيانات التدريب الخاصة بهم.

خلال جلسة أسئلة وأجوبة محددة، طلبت شيرين غفاري من بلومبرج من شركة Lightcap تأكيد مصادر البيانات الخاصة بـ Sora، مما أدى إلى استجابة غير مباشرة من مدير العمليات. وشددت Lightcap على أهمية فهم أصول البيانات وذكرت تطوير "نظام معرف المحتوى للذكاء الاصطناعي" المستقبلي، والذي سيسمح لمنشئي المحتوى بالتحكم في استخدام عملهم كبيانات تدريبية. ومع ذلك، لم أقم بتأكيد أو نفي استخدام بيانات YouTube بشكل صريح.

تعكس هذه الحادثة موقفًا مشابهًا في شهر مارس يتعلق بمديرة التكنولوجيا التنفيذية في OpenAI، ميرا موراتي، التي لم تتمكن خلال مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال من القول بثقة ما إذا كانت مقاطع فيديو YouTube جزءًا من مجموعة البيانات المستخدمة لتدريب Sora، وأكدت فقط استخدام مقاطع فيديو Shutterstock .

ذو صلة

أدى عدم وجود ردود واضحة إلى تكهنات وانتقادات من وسائل الإعلام ومجتمع التكنولوجيا، حيث اقترح بعض الخبراء أن هذه الإجابات غير الواضحة قد تعني الاستخدام الإيجابي لبيانات يوتيوب.

إن عدم اليقين المستمر حول مصادر البيانات الخاصة بـ Sora من OpenAI يسلط الضوء على التحديات التي تواجهها شركات الذكاء الاصطناعي في الموازنة بين الشفافية والمخاوف المتعلقة بالتنافسية والخصوصية. مع تحرك الصناعة نحو تقنيات أكثر تطورًا، من المرجح أن يتزايد الطلب على التواصل الواضح والصادق حول ممارسات التدريب على الذكاء الاصطناعي.

أحلى ماعندنا ، واصل لعندك! سجل بنشرة أراجيك البريدية

بالنقر على زر “التسجيل”، فإنك توافق شروط الخدمة وسياسية الخصوصية وتلقي رسائل بريدية من أراجيك

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّةواحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة