بعد تصريحها الأخير.. حملة هجوم على أوبرا واتّهامها بأنّها “خرّابة بيوت”!

أراجيك
أراجيك

3 د

أثارت أوبرا وينفري جدلًا حول دورها في التوترات بين الأمير هاري وميغان ماركل وأفراد العائلة المالكة بعد أن أشارت إلى أن وفاة الملكة إليزابيث الثانية توفر لهما "فرصة لصنع السلام".

اقترحت وينفري، التي تحاورت مع دوق ودوقة ساسكس خلال مقابلة واسعة النطاق حول وقتهما كأعضاء فعّالين في العائلة المالكة في مارس 2021، أن فترة الحداد على الملكة قد تسمح بالمصالحة، خلال مقابلة مع قناة إكسترا.

فيديو يوتيوب

تأتي تعليقات وينفري بعد لم شمل دوق ودوقة ساسكس بأمير وأميرة ويلز لمشاهدة تحية الأزهار التي تركت في ذكرى الملكة في قلعة وندسور. كانت هذه اللحظة بمثابة أول اجتماع عام لهم منذ أن شوهدوا معًا آخر مرة في الخدمة الوطنية لعيد الشكر خلال يوبيل الملكة في يونيو.

في حين أن بعض المعجبين الملكيين يشاركون وينفري أملها، اقترح آخرون أنها مسؤولة جزئيًا عن العلاقات الممزقة بين الدوق والدوقة وأفراد عائلة هاري، بينما انتقد آخرون أن تجد في وفاة الملكة فرصة جيدة، غير أنّ سياق حديثها يوضح تمامًا أن ما عنته هو أن الاجتماع في مراسم الدفن والحداد قد يكون فرصة جيدة لرأب الشقوق بين أفراد العائلة المالكة.

غرّد مستخدم لموقع تويتر لائمًا أوبرا: "أوبرا تنسى أنها من بدأت هذا الشقاق. ربما اعتذار منك أوبرا سيساعد في صنع السلام؟ "بينما قال آخر: "غير ذلك، بالنظر إلى دورها الفعال في وصول الأشياء إلى ما هي عليه حاليًا!"

ذو صلة

اقترح آخرون أن وينفري كانت مسؤولة عن " صب الزيت على النار وزيادة التوتر" بين الزوجين والعائلة المالكة من خلال مقابلة الدوق والدوقة، بينما ادعى شخص آخر أن وينفري " تتسم بالوقاحة لجرأتها بالحديث عن صنع السلام بعد أن ساعدت في تدمير سمعة ميغان ماركل مع العائلة المالكة ".

قال شخص آخر: "ربما يجب أن تبقى خارج الأمر بدلًا من التحدث إلى إكسترا"، بينما كتب أحد النقاد: "ستكون هناك فرصة أكبر لصنع السلام إذا توقف أمثال أوبرا عن جني الأموال من الخلاف والمشاكل".

من الجدير بالذكر أنه وخلال مقابلة أجرتها أوبرا العام الماضي مع الأمير هاري وزوجته، شاركت ميغان أنها عانت من أفكار الانتحارية خلال فترة وجودها في العائلة المالكة، وادعت أنه كانت هناك محادثات داخل القصر حول "مدى قتامة" بشرة ابنها آرتشي عندما يولِد".

تناولت الدوقة أيضًا تقارير عن "عداء" بينها وبين كيت ميدلتون، بينما أخبر الأمير هاري وينفري أن شقاقًا قد حل بينه وبين شقيقه بعد أن قرر هو وميغان مغادرة العائلة المالكة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات