10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية
2

بعد عامان على توقف ميكروسوفت عن دعم نظام التشغيل الأكثر إنتشاراً على الإطلاق Windows XP، ما يعني أنك في حال كنت ما تزال من مستخدميه إلى اليوم، فإن البرامج الخبيثة ستجد طريقها للوصول إليك عاجلاً أو آجلاً وبكل سهولة، فإستخدامك له يجعلك في منطقة خطر على مسئوليتك الخاصة. وبالرغم من حقيقة إطلاقه في عام 2001 فلا يزال هناك أشخاص وحتى جهات حكومية أيضًا يستخدمون نظام Windows XP إلى اليوم.

بناءاً على احصائيات رسمية فإن نظام Windows 7 لم يستطيع هزم نظام Windows XP كأكثر نظام ويندوز تم إستخدامه حتى عام 2011 ، فيُمكنك إيجاد هذا النظام في ما يُقارب ثُلث أجهزة الحاسب الشخصي الموجودة حول العالم. تعرض خدمات التتبع المُختلفة أرقاماً مُختلفة، ولكن أيًا كانت الأرقام والإحصائيات والنتائج، فإن نظام Windows XP كان في الصدارة دائمًا.

مُستخدمي الأعمال والمنزل الذين لم يُريدوا أن يقوموا بإستبدال حواسيبهم التي تقوم بما يحتاجونه، حتى مع وجود بعض التحسينات في النظام الجديد. ومن ثم يأتي اللاعبين الذين يحتاجون إلى التوافق والتكامل بين الألعاب وأنظمة التشغيل. لأعوام، ظل الكوريين الجنوبيين عالقين في نظام ويندوز XP جنباً إلى جنب مع Internet Explorer 6 كي يتمكنوا من إستخدام إضافة ActiveX والتي تُعد طريقتهم الوحيدة في التسوق عبر الإنترنت.

كان نجاح نظام Windows XP مسألة وقت. حيث كان به الكثير من التحسينات الملحوظة غير الموجودة في Windows ME الذي سبقه، وقد تأخر نظام Windows Vista كثيراً بسبب المشاكل التي واجهتها ميكروسوفت، وهو ما جعل شحنات من الأجهزة التي كانت من المُفترض أن تحمل النظام تصدر حاملة النظام الأقدم وهو Windows XP.

كان ذلك جزئياً بسبب القائمة الطويلة من المُميزات الهامة التي ظهرت (أو بدأت العمل لأول مرة) في نظام Windows XP. ولأن مبيعات أجهزة الحاسب قد زادت بل انفجرت بعد عام 2001، أصبح بحلول عام 2006 يوجد تقريباً 400 مليون جهاز حاسب شخصي، وللكثير من مُمتلكي هذه الأجهزة، كان نظام Windows XP هو النظام الذي جاءت به أجهزتهم.

هذه الأيام، تُعد أجهزة iPad أو الهواتف الذكية هي أول أجهزة حاسب لدى أغلب الأشخاص، لذا، فبالرغم من كونه أسرع نظام تشغيل من حيث التكيف، فإن Windows 10 يحتاج وبوضوح إلى إعاة تعريف معنى إستخدام حاسب شخصي كي تمتلك نفس التأثير الذي امتلكه نظام Windows XP.

إليك عشرة مُميزات هامة ساعدتك وبدون شك ليكون نظام Windows XP أعظم أنظمة تشغيل شركة ميكروسوفت على الإطلاق وأكثرها أسطورية.

  1. نظام مُوحد

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

كان نظام Windows XP هو أول نسخة إستهلاكية من أنظمة ويندوز تستخدم نواة NT، والتي تُعد الآن مصدر قوة كل شيء في نظام Windows 10، إلى Windows Phone، إلى Xbox One و Azure بدلاً من إعتمادها على Microsoft-DOS.

فقد عنى إمتلاك نظام تشغيل واحد للعمل وللمنزل أن المُستخدمين يستطيعون إستخدام ذات الواجهة في أعمالهم المنزلية والعملية، والحصول على المزيد من الراحة مع هذا؛ وهو سبب آخر جعل من ويندوز XP نظاماً محبوباً بين الجميع. وقد أعطى لميكروسوفت سوق أكبر لبيع النظام.

إن استخدام نواة NT أعطى نظام XP الكثير من المُميزات، فمن تعدد المهام إلى إدارة أفضل للذاكرة العشوائية، وجعل بالإمكان الإنتقال من مُعالج 32-bit إلى 64-bit؛ فقد جعل نظام التشغيل المنزلي أقوى بكثير.

  1. مُزدحم بالمُميزات

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

إمتلك نظام ويندوز XP عدد هائل من المُميزات التي نعرفها الآن في كافة الأنظمة الحديثة تقريباً، لكلا المُستخدمين المنزلي والأعمال. (كما أدخل أيضاً فكرة مُربكة أحياناً هي إمتلاك بعض الإصدارات مُميزات أخرى عن غيرها.)

الأدوات الموجودة حالياً مثل المُتصفح أصبحت تمتلك مُميزات أكثر، مثل ألواح المهام والصور المُصغرة – بما يتضمن خيار تدوير الصور التي قُلبت عن طريق الخطأ – بالإضافة إلى إظهار بيانات meta الخاصة بالملفات. وقد أصبح البحث على سطح المكتب أسهل لإيجاد الملفات؛ حتى أنه كان هناك مُساعداً للبحث مع إختيار من ثلاثة أحرف تُحدد صيغة الملفات – شيء ما وسط بين Clippy و Cortana. إضافة إلى إمكانية أخذ النسخ الإحتياطية للنظام، جنباً إلى جنب مع خيار إستعادة النظام التلقائي.

قدم Windows Installer الجديد طريقة أفضل لتثبيت البرامج الجديد. إضافة لإتاحة Clear Type إمكانية ضبط الخطوط التي يتم عرضها كي تُصبح أسهل في القراءة. كما استطاع مُستخدمي نسخة الأعمال إستخدام الإصدار الأول من Remote Desktop – والتي قد أُستخدمت في الدعم والمُساعدة عن بُعد، والتي مكنت تقنيات الدعم من الإنتقال إلى مراحل أقوى لتسهيل عملية المُساعدة. ولأول مرة، دعم نظام Windows العديد من اللُغات.

  1. مظهر جديد

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

خلفية نظام Windows XP الشهيرة، مُرتفعات نابا الخضراء، من كاليفورنيا، كانت واحدة من أكثر مُميزات الواجهة الملحوظة للمُستخدمين والتي صُممت لتكون سهلة الإستخدام وبسيطة، بدءاً من شاشة الترحيب الجديدة التي تحمل اسمك عليها.

أصبحت قائمة إبدأ القادمة من نظام Windows 95 مُفعمة بالألوان؛ بالإضافة إلى زر Start الأزرق الجديد، وعمودين من الأزرار في قائمة إبدأ مع روابط للمهام الشائعة التي عادة ما تحتاجها. إضافة إلى علامات التبويب الموجودة في شريط المهام والتي تقوم بترتيب نفسها بنفسها إلى مجموعات كي تتمكن من تثبيت البرامج التي تحتاجها بشكل أكبر في شريط التشغيل السريع الجديد.

امتلكت الواجهة ميزة GDI+، نظام الرسوميات الفرعي في ويندوز XP؛ مع رسوميات ثُنائية الأبعاد مصقولة، وأشكال، وتدرجات والكثير، مع إعطاء المُستخدمين تسميات لأيقوناتهم على سطح المكتوب (مع وجود ظل ليجعلها أكثر قابلية للقراءة)، وهو الذي أعطى مظهر ثلاثي الأبعاد أفضل من ذي قبل.

  1. أنماط النظام

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

لم يكن نظام Windows XP هو أول نظام يُتيح لك إختيار الواجهة الرسومية الخاصة بك إن لم تعجبك الإفتراضية، ولكن سابقاً، كنت تحتاج إلى شراء حزمة إضافية للقيام بهذه العملية.

أما مع أنماط نظام ويندوز XP المُدمجة والتي أصبحت شائعة للغاية، أصبح بإمكان المُستخدمين تحميل أنماطهم الخاصة. مما جعل نظام ويندوز XP أكثر حيوية ومليئاً بالألوان، بالإضافة لكونه بالكامل مُخصص لك.

  1. الحزمة الخدمية الثانية والحماية

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

جاء نظام ويندوز XP جنباً إلى جنب مع وصول مشكلة الفيروسات والبرامج الخبيثة وبرامج التجسس إلى ذروتها، ولم تكن نسخة RTM آمنة بشكل كافي لتقف أمامه. ففيروسات مثل Code Red و Nimda و SQL Slammer و Blaster قد سببت العديد من المشاكل التي جعلتها في الصفحات الأولى من الأخبار في عام 2002، وقد بدأ بيل جيتس حينها في تخصيص فرق كاملة ليتدربوا على الحماية وأوقف عمليات البرمجة الخاصة بالنظام.

كانت نتيجة هذا هو إصدار الحزمة الخدمية الثانية في عام 2004، والتي تضمنت إصدار جديد من Windows Firewall مُفعل كجدار إفتراضي، وحماية تنفيذية للمُساعدة في منع التجاوزات وحماية الشبكة.

كانت الحزمة الخدمية الثانية خطوة كبيرة للأمام وجعلت من نظام ويندوز XP أكثر أماناً، وخلال عدة سنوات قليلة انتقلت ميكروسوفت من إنتاج برمجيات غير آمنة لأن تُصبح رائدة في صناعة وتطوير البرمجيات الآمنة. ومع طول عمر نظام XP، ولكن؛ فحتى مع الحزمة الخدمية الثالثة، لم تكن قادرة على البقاء في مُقابل التهديدات الجديدة حتى مع إصدار ترقيعات الحماية، فهو لم يصبح أبداً بأمان نظام Vista، وبالتأكيد ليس كنظام Windows 7.

ولكن وبشكل حيوي، فمع إصدارات الحزم الخدمية تلك والتي أخذت الدفة من أيدي الفيروسات، بجانب التأخير الذي حدث في إصدار نظام Vista، فقد كانت هذه الفترة كافية لأن يتعود الناس على نظام Windows XP والإكتفاء بالحصول على الحزم الخدمية بدلاً من الإنتقال إلى نظام ويندوز آخر كل عدة أعوام.

  1. Internet Explorer 6

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

المُتصفح الإفتراضي في نظام XP، IE 6 تمت السخرية منه طويلاً بسبب فقره الأمني وعدم توافقه مع الثوابت على الشبكة، ولكن المشكلة الأكبر في IE 6 كانت أن المُستخدمين ظلوا يستخدوه لفترة طويلة، واستمرت المواقع في أن تُبرمج على أساس عيوبه.

كان IE 6 يُعد أكبر أخطاء ميكروسوفت على الإطلاق، وبعد أن أصبح يمتلك حصته في السوق، بدأت عميلات الإصلاح والصيانة، حتى وصل IE 7 بعد خمسة أعوام، وصدر IE 8 في عام 2009، لتبدأ ميكروسوفت في العودة إلى الطريق الجاد في تطوير المُتصفح.

  1. إدارة الطاقة، الشبكات والأداء

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

امتلك نظام Windows XP مُميزات ملحوظة. وكانت الشبكات واحدة من أكبر المناطق من حيث التحسينات؛ فبالإضافة إلى توفير دعم أفضل لتقنية Wi-Fi وإضافة دعم لتقنية Bluetooth في الحزمة الخدمية الثانية، قدمت أيضاً ميكروسوفت خدمة Quality of Service، و Internet Connection Sharing و Simple Network File Sharing بالإضافة إلى دعم الفاكس.

كان النوم مُتاحاً في الإصدارات السابقة من نظام ويندوز، ولكن للمرة الأولى أصبح جديراً بالثقة. فإذا كنت من مُستخدمي إصدار الأعمال، يُمكنك أن تقوم بفصل حاسبك المحمول من الطاقة والإضافات بدون الحاجة إلى إغلاقه وفتحه مرة أخرى. وقد أصبح الإقلاع أسرع أيضاً؛ كان الهدف هو أن يقوم نظام ويندوز بالإقلاع خلال 30 ثانية، وبفضل التحسينات التقنية أصبح هذا مُمكناً.

  1. دعم البرمجيات

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

أضاف نظام Windows XP مُميزات هامة لجعل الأمر أسهل في تثبيت وتشغيل التطبيقات. WinSxS الجديد أو ما يُعرف بمجلد “Side by Side” ساعد على حل مشكلة DLL Hell (والتي كانت لا تُمكن أحد البرامج من الكتابة على الملفات الأساسية أو إستبدالها بتلك التي يحتاجها). كان نظام XP أيضاً هو أول نظام ظهرت فيه أداة التبليغ بالأخطاء Dr Watson، لذا فبدلاً من التعجب من سبب شكوى المُستخدمين من برنامج ما، استطاعت ميكروسوفت أن تُرسل سجلات الأخطاء إلى الشركة المُطورة كي تكتشف المشكلة.

  1. الوسائط المُتعددة تُصبح أكثر شيوعاً

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

كان عام 2001 هو أول أيام إطلاق جهاز iPod ومُشغلات MP3 الأخرى، وقد أضافت ميكروسوفت دعم مزايا MP3 المُفيدة إلى مُشغل الوسائط المُتعددة مما يُمكنك من تنظيم مجموعتك الموسيقية. ولأول مرة، أُتيح حرق أسطوانات CD من خلال برنامج مُدمج مع النظام لذا فإذا كنت تُريد حفظ نسخة إحتياطية من ملفاتك أو عمل خليط من الأغاني للسيارة، يُمكنك القيام بهذا بدون دفع المزيد من الأموال.

قدم Windows XP خاصية Autoplay وهي خاصية مُفيدة تسمح للملفات الموسيقية أو ملفات الفيديو في البدأ أو ليبدأ تطبيق مُعين في التثبيت بمجرد إدخال القرص أو الأسطوانة إلى الحاسب الشخصي. لسوء الحظ، فقد تحولت هذه الخاصية إلى ثغرة أمنية ضخمة عبر الأعوام، واضطرت ميكروسوفت إلى تعطيلها.

  1. ما وراء سطح المكتب: الأجهزة اللوحية والحواسيب المحمولة

10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية

في الوقت الذي أصبحت فيه الحواسيب الشخصية أكثر شيوعاً، أراد المُستخدمون ما هو أكثر من الحواسيب المكتبية أو المحمولة وقد توافق معهم نظام Windows XP. جاءت شركة ميكروسوفت في عام 2002 بحاسب لوحي وإصدار خاص يُعرف ب Media Center، والذي تستطيع الحصول عليه فقط مع عتاد مُعين.

دعم Media Center التلفاز بالإضافة إلى مُشغات DVD وقد امتلك قائمة التلفاز خاصته كي تتمكن من إستخدامه ك DVR لتسجيل العروض التلفزيونية؛ بعض النمازج كانت عبارة عن أجهزة حاسب صغيرة يُمكن توصيلها بالتلفاز، والبعض الآخر كان مُدمجاً بشاشات LCD. وقد أتى الحاسب اللوحي مع أقلام رقمية وتطبيق يُسمى Journal للرسم وكتابة المُلاحظات.

لم تكن هذه الحواسيب رخصية الثمن، لأنهم كانوا مُصممين للأعمال ولم يمتلكوا شاشات ملموسة، وقد أزعج أحد مُهندسي ميكروسوفت الذي يعمل عليهم ستيف جوبس كثيراً بحديثه عن كم هو جيد ماهو يذهبون إليه حتى أن جوبس قرر مؤخراً البدأ في العمل على أجهزة iPad و iPhone كي يُثبت ما أن أبل يُمكن أن تُصبح أفضل من ميكروسوفت.

واجه نظام XP أيضاً العديد من التحديات مع الحواسيب المحمولة والتي كانت تعمل بنظام Linux; وذلك خوفاً من خسارة حصته في السوق لصالح أجهزة Linux الرخيصة والخفيفة، مما جعل ميكروسوفت تقوم بالعمل على إنتاج إصدارات أقل ثمناً من XP لتستبدلها.

أجهزة iPad و Chromebook و Apple TV والكثير من الأجهزة الموجودة حالياً جاءت لأول مرة تعمل بنظام Windows XP، وهي طريقة أخرى تجعل من XP أكثر تأثيراً في عالم الحوسبة، حتى لو أنه لم يعني دائماً أن ميكروسوفت ستبقى على رأس السوق الذي صنعته بواسطته.


المصدر: TechRadar

2

شاركنا رأيك حول "10 مميزات ساعدت Windows XP على الوصول إلى مكانته الأسطورية"