0

انطلاقًا من رؤيتها بأن الواجهات يجب أن تُصمَّم من قبل مستخدميها وأن تتبع أذواقهم وتفضيلاتهم، وأن التطبيقات يجب أن تتكيّف مع مختلف أشكال وأحجام الشاشات دون المساس بالأسس الوظيفية لها، قدمت عملاقة التكنولوجيا جوجل لغة التصميم ماتيريال يو (Material you) لتعبّر من خلالها عن فلسفتها التصميمية القائمة على البساطة وقابلية التخصيص والتكيّف لتضمن للمستخدم تجربة أكثر كفاءة ومتعة.

أحدثت ماتيريال يو ضجة كبيرة في المجتمع الرقمي الذي اعتبرها نهجًا جديدًا للتصميم والذي سيعمل على تطوير جميع منتجات جوجل وأنظمتها. فما هي هذه الثورة الجديدة في عالم التصميم؟ وهل تعرف ما يكفي عنها؟

ما هي لغة التصميم ماتيريال يو؟

تقديم ماتيريال يو

ماتيريال يو هي لغة التصميم الجديدة المقدمة من جوجل والتي تم الإعلان عنها رسميًا في مؤتمر Google I/O هذا العام لتظهر لأول مرة مع إصدار أندرويد 12 وعلى هواتف بيكسل بوجه التحديد، وهي الجيل الجديد من لغة ماتيريال ديزاين (Material Design) التي طبقتها جوجل على واجهات المستخدمين منذ عام 2014، والآن أتت ماتيريال يو لتفتح أمام المستخدم أفقًا واسعًا وعالمًا جديدًا من التخصيص حيث لا حدود للإبداع.

ما هو هدف جوجل من ماتيريال يو؟

مع استمرار النمو التكنولوجي وظهور المزيد من الأجهزة بشاشات مختلفة الحجم والشكل وزيادة الاعتماد عليها في مجالات متعددة في الحياة وردًا على نهج “مقاس واحد يناسب الجميع” الذي عفا عليه الزمن، أرادت جوجل أن تجعل واجهات أجهزتك بمختلف أشكالها (هاتف محمول، جهاز لوحي، ساعة ذكية، جهاز قابل للطي إلخ..) تتفاعل وتتكيّف معك لتقدّم لك تجربة مميزة تجعلك أكثر ارتباطًا بها، ولعل الاقتباس التالي من جوجل “ماتيريال يو صُمّمَت من أجلك” يشرح الفكرة الكاملة وهدف جوجل من هذه الثورة في مجال التصميم، ألا وهو تقديم واجهة مستخدم تتكيف مع كل مستخدم وتعبر عن شخصيته.

ما الذي اختلف في لغة التصميم الجديدة؟

استعراض ماتيريال يو

إن جوجل على دراية تامة أن لكل مستخدم ذوقه واحتياجاته وتفضيلاته المختلفة عن غيره، فلماذا لا تمنحه ميزة تخصيص واجهة المستخدم الخاصة به لتتماشى مع ذوقه؟ في السابق ومنذ عام 2014 بالتحديد كان التركيز ينصب على السماح للتطبيقات بالتعبير عن هويتها من خلال التصميم متعدد الأبعاد. لكن كانت المشكلة مع هذا التصميم أنه لم يترك مجالًا للإبداع أو التعبير، فلم يكن المستخدم يشعر بأن جهازه خاص به أو أنه يعكس شخصيته، بينما تعود ماتيريال يو إلى المستخدمين أنفسهم لتستوحي تصاميمها من أذواقهم وتفضيلاتهم واحتياجاتهم الفردية لتكون واجهاتهم نابضة بالجمال والحياة وبعيدة عن الرتابة والنمطية. وبالتالي مع ماتيريال يو أنت لم تعد مجرد مستخدم فقط بل أصبحت مشاركًا بذوقك وتفضيلاتك في منظومة التصميم.

ما هي آلية عمل ماتيريال يو؟

مقارنة لغات التصميم في جوجل كيب
صورة توضح مقارنة بين لغة تصميم جوجل ماتيريال وماتيريال يو وكيف يتم تلوين عناصر الواجهة.

أليس من الرائع أن يكون جهازك قادرًا على استخراج ألوان الخلفيات لديك ودمجها تلقائيًا وتطبيقها على كامل النظام لديك؟ حسنًا مع ماتيريال يو بات هذا الأمر متاحًا. يستخدم نظام التصميم الجديد محركًا يعمل بتقنية “استخراج الألوان” لتحليل خلفيات الشاشة الخاصة بكل مستخدم والتعرف على ألوانها، ومن ثم اختيار لون أساسي ولون ثانوي آخر مكمل له ومتناغم معه، ليتم تطبيقهما على كافة أنحاء الواجهة بما في ذلك الشاشة الرئيسية، شاشة القفل، التطبيقات الأصلية وتطبيقات الجهات الخارجية والويدجيت وغيرها. وبهذه الطريقة تسمح ماتيريال يو بتصميم واجهة مستخدم لكل مستخدم من اختياره.

ولكي يتم تطبيق الألوان في كافة أنحاء الواجهة، فقد كان من المهم خلق عناصر يمكن تلوينها، ولهذا فقد تم إعادة تصميم عناصر الواجهة بحيث تحتوي على أشكال سميكة يمكن تطبيق الألوان فيها.

مقارنة بين ماتيريال يو وماتيريال ديزين
صورة توضح إعادة تصميم لواجهة ضبط الوقت شملت إضافة عناصر تحتوي أجزاء من الواجهة والتي سيتم تلوينها حسب لون الخلفية المطبّقة

ما الخصائص التي تقدمها؟

عملية استخراج الألوان في ماتيريال يو

إن الآلية التي تعمل بها ماتيريال يو تضيف لمسة جمالية ملحوظة لا يمكن إنكارها على واجهة المستخدم لديك، فتناسق الألوان من المعالم الجمالية لأي تصميم، ولكن لا تعتمد الواجهة الجديدة على ذلك وفقط، وإنما تأخذ بعين الاعتبار سهولة الوصول لعناصر الواجهة بل وتعتبرها مهمتها الأساسية في المقام الأول، فأي تصميم لا يمكن أن يرقى إلى الكمال ما لم يلبي إمكانية وصول متقدمة، كما نرى في واجهة سامسونج One UI التي تبنت هذا الأمر منذ قديم الأزل.

يوفر لك نظام ماتيريال يو تحكمًا غير مسبوق في تاريخ أنظمة أندرويد من حيث التباين والحجم والخط وخصائص أخرى لعناصر مختلفة على نظام التشغيل خاصتك.

كما ستلاحظ أن أشكال وأحجام والأزرار باتت أكبر مما كانت عليه في السابق وذلك لتتمكن من التحكم بواجهة المستخدم بأكملها بيد واحدة ولمس أي عنصر وتحريكه باستخدام إبهامك فقط، بالإضافة إلى إمكانية تلوين هذه العناصر كما أوضحنا سابقًا.

عناصر الواجهة في ماتيريال يو
صورة توضح الأشكال الجديدة لعناصر الواجهة في ماتيريال يو

بالإضافة لذلك، فقد اهتمت لغة تصميم ماتيريال يو بشكل التطبيقات المصغرة (widgets)، فستلاحظ أنه تم إعادة تصميم جميع التطبيقات المصغّرة لخدمات جوجل لتصبح عملية أكثر، وبتصميم عصري وهي إضافة مرحّب بها جدًا؛ خصوصًا لأن التطبيقات المصغّرة في أندرويد كانت لا تنال الاهتمام الكافي من المطورين، ولعل السبب في هذا الاهتمام المفاجئ هو دعم أبل للتطبيقات المصغرة في أنظمة iOS.

تطبيقات مصغرة في ماتيريال يو
صورة توضح تصميم بعض التطبيقات المصغرة في لغة ماتيريال يو

أتاحت جوجل مبادئ تصميم للتطبيقات المصغرة، وقريبًا سنجد الشركات المصنّعة للهواتف الذكية تحدّث تطبيقاتها المصغرة لتصبح مطابقة لمعايير تصميم ماتيريال يو الجديدة.

هناك تغييرات أخرى في الضوء والحركة جعلت من أندرويد 12 أكثر تعبيرًا وديناميكية وحيوية من أنظمة الأندرويد السابقة، ولكن كباقي الأنظمة لن تحظى كل الأجهزة بأندرويد 12 في نفس الوقت بل سيصل إليها على دفعات ومراحل متتالية، وبالطبع هواتف بيكسل من جوجل هي المحظوظة في الحصول على التحديث أولًا لتتعبها هواتف أخرى من سامسونج وونبلس وغيرها من الشركات المصنعة للهواتف الذكية.

كيف بدأت جوجل بتنفيذ لغة ماتيريال يو في تطبيقاتها؟

تطبيقات بلغة ماتيريال يو
بعض من تطبيقات جوجل التي تأتي بلغة تصميم ماتيريال يو (الآلة الحاسبة – جوجل كيب – جوجل درايف – تطبيق الساعة)

تتطلّع جوجل إلى توحيد النظم البيئية للبرامج والأجهزة لديها لتعمل جميعها بلغة التصميم ماتيريال يو، وقد عملت بوتيرة سريعة على تحديث معظم تطبيقاتها لتعمل وفقها، حيث شهدنا في الأسابيع القليلة الماضية كيف بدأت التطبيقات تتلقى هذا التحديث الجديد الذي كانت نتيجته مظهرًا بصريًا جذابًا ونابضًا بالحياة، وكانت لوحة مفاتيح “Gboard” أول من تلقى التحديث الجديد على أنظمة أندرويد 12، ويمكنك ببساطة أن تلاحظ كيف تغير مظهر لوحة المفاتيح وباتت الأزرار والألوان تبدو أجمل وأكثر حيوية من السابق.

لوحة مفاتيح Gboard
تطبيق لغة ماتيريال يو في لوحة مفاتيح Gboard

ثم تبعها تطبيق جيميل، تقويم جوجل، جوجل ميت، جوجل درايف، جوجل شيت، جوجل دوكس، جوجل سلايدس وجوجل كروم، بالإضافة إلى العديد من تطبيقات جوجل الأساسية كالآلة الحاسبة، الساعة، جهات الاتصال، المكالمات والرسائل. ولا تزال جوجل تضيف التحديث إلى باقي التطبيقات حتى ترافقك واجهتك الخاصة وتصميماتك المفضلة من هاتفك المحمول إلى الويب والأجهزة القابلة للارتداء والشاشات الذكية وجميع منتجات جوجل.

هل نالت ماتيريال يو رضا المستخدمين؟

ماتيريال يو

كأي تحديث جديد تتضارب الآراء حوله، وجد بعض المستخدمين أن ماتيريال يو فكرة عصرية أعادت تصميم واجهة أندرويد بالكامل، فيما وجدها البعض الآخر تحديثًا مبالغًا فيه وأن جوجل ركزت على المظهر ونسيت الوظيفة. حيث أن لمسة الجمال والحيوية التي تضفيها ماتيريال يو على الواجهات ستكون ممتعة في البداية؛ ولكنها ستصبح أمرًا مألوفًا يعتاده المستخدم وربما يمل منه مع الوقت، فهو يستخدم جهازه أيًّا كان نوعه أو شكله لحل مشكلات في حياته اليومية ولا يهم مظهره إن كان جميلًا وحيويًا أم باهتًا ومملًا.

ورغم اختلاف الآراء لا يسعنا إلا أن نحترم الجهود التي تبذلها جوجل لتأتي دومًا بأفكار خلّاقة، فحين يتعلق الأمر بالإبداع نجدها السباقة في تقديم كل جديد لتنال رضا المستخدم وتقدم له أفضل تجربة وها هي الآن تقدم لك ماتيريال يو لتنبض شاشتك بالحياة مع كل لمسة أو نقرة، فتمنحك بذلك تجربة سلسة ممتعة مع الكثير من الجمال والألوان.

كان هذا استعراضًا للغة تصميم ماتيريال يو الجديدة والتي سيتم تطبيقها في جميع تطبيقات أندرويد في المستقبل القريب، والذي نعتقد أنها ستكون مستقبلًا واعدًا لأنظمة أندرويد خصوصًا بعد أن تقوم شركات كسامسونج بتبنّي هذه اللغة في واجهتها المعدّلة.

0

شاركنا رأيك حول "ما هي لغة تصميم “ماتيريال يو” التي أطلقتها جوجل في تحديث أندرويد 12.. وكيف تم تطبيقها في برامجنا المفضلة؟"