0

“بعد النجاح غير المسبوق الذي حققه هاتف هواوي P8 في السوق المصري كان من الضروري تزويد فئة جديدة من المستهلكين بجهاز استثنائي جديد يقدم أداء قوي لإستخدام يومي سلس”

هكذا بدأ بروس فان رئيس قطاع الأجهزة بشركة هواوي في شمال أفريقيا كلمته أثناء المؤتمر الصُحفي الذي أقيم منذ ساعات في فندق ماريوت بالقاهرة، للإعلان عن أحدث إصداراتها من فئة G تحت اسم Huawei G8. الهاتف المتوقع أن يتفوق على كافة مُنافسيه في الفئة السعرية لما يمتلكه من تقنيات متقدمة للغاية في مجال التصوير وقارئ البصمات بالإضافة إلى جسده المعدني بالكامل.

وأضاف بروس:

“دائماً ما تضع شركة هواوي احتياجات المُستهلكين أولاً وبالتالي نحن حريصون دائماً على توفير التكنولوجيا والمواصفات الأعلى لكل فئة وبالسعر الأنسب وهذا لتحقيق إلتزامنا بتسهيل الحصول على مُنتجات ذات جودة عالية”.

دعونا الآن نقوم بأخذ جولة داخل هذه اللوحة الفنية التي أبدعت الشركة الصينية في صُنعها وتقديمها للجماهير العربية والعالمية على حدٍ سواء.


التصميم

index-bg5

هاتف بنسبة 90% من المعدن

تم تصميم هاتف Huawei G8 ليكون تُحفة فنية بكل المقاييس بجسد معدني بنسبة 90 بالمئة مصنوع من سبائك الألومنيوم المُستخدمة عادةً في صناعة الطيران ذو سطح قوي ليُعطي بذلك مظهر وإحساس مُتميز، أما من حيث الخامة، فإن الهاتف يستخدم عملية PBT لصب وحقن البلاستيك والتي تعمل على عدم فُقدان الهاتف للونه مع الاستخدام الطويل وهي التي بدأ تنفيذها منذ إطلاق هاتف G7.

أما بالحديث عن الرؤية فإن الهاتف سهل الاستخدام للغاية وفائق التحمل كما أنه يأتي بغطاء خلفي مُنحني قليلاً وأربع حواف بزوايا دائرية. كما أنه يتمتع بشاشة 2.5-D ذات حواف مُنحنية تسمح بتأثيرات بصرية مثل التأثيرات ثلاثية الأبعاد، كما أنه يتمتع أيضاً بالجيل الثالث من زجاج جوريلا “Gorilla Glass 3” من أجل حماية أكثر حيث أنه أفضل زجاج مُضاد للخدوش والصدمات ويُوفر أيضاً زيادة في حساسية اللمس ويُمكنه عرض ألوان أكثر طبيعية ووُضوحاً.

تأتي شاشة Huawei G8 بحجم 5.5 بوصة بدقة 1080X1920 وقياسات 152.5X76.5X7.5 لتوُفر ألوان أصلية وصفاء حقيقي وهو ما سيُضيف تحسيناً إضافياً لانحراف اللون في زوايا النظر المُختلفة. كما يمتلك تدرج عالي للألوان حيث تصل نسبته إلى 85% وتتمتع الشاشة بألوان طبيعية أكثر من شاشات AMOLED ويسمح هذا التدرج العالي للألوان بظهور ألوان أكثر حدة بالنسبة للأحمر والأخضر تحديداً. كما أنه يزن 167 جرام.

ميزة أخرى قد لا تجدها في هاتف آخر هي كون أن كاميرا الهاتف مصنوعة من الياقوت المُذهل لتقدم مزيج من المزايا الإضافية بما في ذلك مُقاومة أعلى للخدش وتصميم أفضل وجودة أعلى في الصور.

أما بالحديث عن الثقوب فقد تم تحديد أماكنها وتوزيعها بشكل مثالي لتحسين تجربة الإستماع للهاتف. حيث توجد ثقوب السماعات في الجزء السفلي من جسم G8 وليس في الجزء الخلفي حيث ينتج عن ذلك كتم الصوت إذا وُضع الهاتف بشكل أفقي على المكتب.

الكاميرا

index-bg3

ننتقل الآن لحيث توجد أقوى مُميزات الهاتف وهي الكاميرا. تأتي كاميرا الهاتف بدقة 13 ميجابكسل تستطيع التصوير بدقة 4160X3120 بمُثبت بصري للصور مُناسب لجميع ظروف الضوء وفتحة عدسة F2.0 وعدسة ذات زاوية عريضة 28 مم ومضاد للاهتزاز، بالإضافة إلى الميزة الأكبر وهي جهاز الاستشعار RGBW الذي يدعم أربعة ألوان هي (الأحمر – الأخضر – الأزرق – الأبيض) والذي يُساعد على تحسين درجة السطوع بنسبة 32% في ظروف التباين العالي. ومُعالج لإشارة الصورة وهذا المُعالج يوجد في الكاميرات الرقمية DSLR ذات العدسة الأحادية العاكسة حيث يُمكن لهاتف G8 أن يلتقط صور واضحة ونقية في ظروف الضوء المُنخفض العالي وظروف التباين العالي.

كذلك فإن الهاتف مُضاف للاهتزاز البصري من الدرجة الأولى، حيث يُزيد المُثبت البصري ذو 1.2 درجة من إمكانية الحصول على صور عالية الجودة حتى بالنسبة لأولئك الذين يُعانون من ارتعاش الأيدي أثناء الإمساك بالأشياء.

إضافة إلى ذلك فقد شاركت هواوي شركة معروفة في مجال الجمال والمكياج لتطوير تقنية التجميل الجيل الثالث في هاتف G8 لدعم تأثيرات المكياج لما بعد المعالجة أثناء التصوير مُباشرة.

أما بالحديث عن الكاميرا الأمامية فهي تأتي بدقة 5 ميجابكسل وبفتحة عدسة F2.4 لتُقدم تأثيرات أقرب للطبيعة وعدد كبير من وظائف التجميل المُتطورة مثل تنحيف الجسد وتعديلات لون البشرة من حيث (التنعيم والتبييض) وتعزيزات العين. كما تقوم كاميرا G8 بالتعرف على الوجه باستخدام خاصية السيلفي المُتميزة وتقوم تلقائياً بتطبيق تأثيرات التجميل الخاصة بهؤلاء الأشخاص.

كما يمتلك أيضاً الجهاز – عند التصوير في ظروف الضوء المُنخفض وعندما يكون العنصر الذي يتم تصويره قاتم والخلفية مُضيئة – القدرة على تفعيل وضبط الفلاش تلقائياً لالتقاط عدة صور يتم دمجهم في نفس اللحظة للحصول على اللقطة الأمثل. كما يأتي الهاتف أيضاً بعدد كبير من الفلاتر المُدمجة ويمكن للمستخدم استخدام صورة لترشيح أخرى.

أما بالنسبة لهؤلاء غير ذوي الخبرة في التصوير والذين يحصلون على صوراً ضعيفة التكوين ووجود أشياء غامضة في الصورة، فإن هاتف G8 يتمتع بخاصية تكوين الصورة والتي تقوم بمعالجة الصور وضبطها حسب الحاجة عن طريق التعرف على الوجوه وإقامة مُعالجة تجميلية لتحديد التكوين. ويُعد هاتف G8 هو أول هاتف من إنتاج هواوي يحصل على هذه الخاصية.

قارئ البصمة

huawei-g8-2-600x373

يأتي أيضاً هاتف G8 بخطوة مواكبة للعصر بقارئ للبصمة من الجيل الثاني ذات اللمسة الواحدة والتي تُمكن الجهاز من سرعة فتح تصل إلى 0.5 ثانية. وإذا تحدثنا عن مُميزات قارئ البصمة فلنا أن نقول:

  • توجيهات مفيدة: سيتم توجيه المستخدمين لإدخال بصمة الإصبع لأول مرة في حالة تشغيل الهاتف وإذا اختاروا تخطي هذه الخطوة سيتم مطالبتهم بـإدخال البصمات من جديد عند لمس القارئ لأسباب أخرى.
  • الأوامر عن طريق الإيماءات: تمرير الإصبع للأعلى أو الأسفل للكشف عن لوحة الإشعارات و مسح جميع الاشعارات بحركة واحدة.
  • وظيفة التعلم الذاتي: يقوم القارئ بتسجيل بصمة الإصبع 6 مرات وتقوم هذه الوظيفة أيضا بتعزيز قدرات التعلم الذاتي والتي تسمح بتطوير دقة المسح عن طريق إعادة تسجيل دقيق حيث يمكن التعرف على البصمة من عدة زوايا.
  • قدرات إضافية: يمكن استخدام قارئ البصمة أيضًا لالتقاط الصور والرد على المكالمات ووقف المنبه.
  • أمان أكثر: تم تطور قارئ البصمة باستخدام حل هواوي الأمني TEE والذي يمكن من حماية أفضل.

الأداء والبطارية

index-bg7

تكتمل روعة الهاتف بامتلاكه لمُعالج قوي رباعي النواة من سلسلة Qualcomm Snapdragon 616 بقوة 1.5 جيجاهرتز و 64-bit بالإضافة إلى ذاكرة عشوائية كبيرة بحجم 3 جيجابايت، كما يأتي بمُشغل رسوميات رائع هو Qualcomm Adreno 405. وأثناء تجربتنا للهاتف في الألعاب وجدنا أنه غاية في السرعة والسلاسة ويأخذ ثانيتين تقريباً في فتح لعبة مثل Asphalt ويقوم بتشغيلها بكل راحة مما يدل على قوة المُعالج.

كذلك فهو يمتلك بطارية كبيرة الحجم بسعة 3000 ميللي أمبير وكثافة WH/600 لا يُمكن إزالتها تُمكن الهاتف من الاستمرار في العمل لمدة يومين بدون الحاجة لشحنه في حالة الاستخدام العادي، كما يُوفر إمكانية تشغيل الفيديو عبر الإنترنت لمدة 8 ساعات مُتواصلة و 10 ساعات من المُكالمات الهاتفية و 6 ساعات من تصفح الإنترنت.

كما يمتلك الهاتف أيضاً أفضل تقنيات الاتصال. فبالمقارنة بأجهزة مُماثلة من نفس الفئة تفوق G8 بنسبة 40% في جودة الاتصال ونسبة 100% في البيئات التي تكون الإشارة ضعيفة بها. كما تم تعزيز أنظمة PA و LNA لإضافة قوة الشبكة، حيث يُمكن لنظام PA أن يقوم بتعزيز قدرة إرسال الإشارة في حين يُعزز نظام LNA قدرة الاستقبال كما يتم تحديد إتصال Wi-Fi من قبل قوة الإشارة وكلما زادت الشدة كلما زادت السرعة وتقوم أنظمة PA و LNA بتعزيز شدة الإشارة إلى 2Db ليسمح بسرعة تنزيل وإتصال أعلى بنسبة 20% بالمُقارنة بالأجهزة المُماثلة.

huawei-g8

الهاتف يأتي بنسخة مُوحدة بذاكرة داخلية بحجم 32 جيجابايت وذاكرة عشوائية 3 جيجابايت تقبل التوسعة من خلال استقبال كارت ذاكرة خارجي يصل حجمه إلى 64 جيجابايت. كما أنه يأتي مُدعماً بنظام Android 5.1 Lollipop وواجهة هواوي الشهيرة EMUI 3.1، بالإضافة إلى أنه مُخطط لأن يتم تحديثه إلى نظام Android M كما أنه يتوفر بالألوان الذهبية والرمادية والفضية ويتوفر بسعر حوالي 390 يورو (3199 جنيه في الأسواق المصرية).

هاتف Huawei G8 هاتف يأتي من الفئة المُتوسطة لينافس الهواتف من الفئات العُليا بمواصفات تنافسية قد لا يكون هناك هاتف قد وصل إليها بهذا السعر وبهذه الجودة من التصنيع الذي يجعله هاتفاً صلباً ويعيش لوقت طويل تأتي به هواوي كبيرة الشركات الصينية ليكون ثالث إصداراتها الرئيسية لهذا العام بعد P8 و Mate S ويأتي تنظيم المؤتمر في القاهرة رداً على كل تلك الشائعات التي تقول أنها ستوقف عملها في مصر أو ستُخفض من إنتاجها حيث يأتي هذا المؤتمر ليُثبت بأن مصر من أولويات الشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

0

شاركنا رأيك حول "Huawei G8 هاتف من الفئة المُتوسطة… لمُحبي الهواتف عالية الجودة"