لماذا تنجح منتجات أبل دائمًا؟

0

تربعت أبل علي عرش العالم التقني، وأصبحت العلامة التجارية الأولي في العالم متفوقة على شركات ومؤسسات عريقة، وبلغ الاحتياطي النقدي للشركة 178 مليار دولار، وبلغ عدد مبيعات آيفون فقط ما يعادل 700 مليون جهاز منذ عام 2007 وحتى الآن، ووصل سهم أبل في بعض الأحيان إلى 800 دولار للسهم الواحد.

وحسب أحد المحللين فإن مجموع أرباح أبل منذ عام 2009 أكثر من أرباح 435 شركة مدرجة في مؤشر ستاندرد آند بورز، وحسب تيم كوك فإن أبل تبيع 34 ألف جهاز كل ساعة يوميًا، هذا عدا الكثير من المبيعات والأرقام القياسية لمعظم منتجاتها.

لكن لماذا تنجح منتجات أبل دائمًا رغم ارتفاع أسعار منتجاتها بشكل كبير، فبحسب مؤسسة IHS فإن آيفون 6 والذي يباع ب 650 دولار، تكلفة التصنيع والشحن له لا تتجاوز 200 دولار.

الجواب ببساطة لأن أبل تقدم تجربة فريدة للمستخدم من حيث جودة العتاد وجمال التصميم ودرجة الأمان العالية التي يتمتع بها مستخدمو أجهزتها، ويضاف لذلك عدد من الأسباب التي سوف نحاول إيجازها هنا.

قوة العتاد (الهاردوير) وجودة التصنيع

IMG_1605

تعمل معظم أجهزة أبل بكفاءة عالية فقط ب  1جيجا رام، في الوقت الذي تحتاج فيه أجهزة سامسونج لثلاثة جيجا رام حتى تؤدي مهامها بشكل جيد، كما أن أبل أول من أستخدم معالجاتA6  في آيفون 5 وA7  في آيفون  5sومعالج A8  في آيفون 6 و6 plus ، وكانت أول من استفاد من معمارية 64  بت في المعالجات حيث استفادت من سرعتها في نقل البيانات.

أما هيكل آيفون فيتم تصنيعه من ألومنيوم قوي جدًا شبيه لهذا المستخدم في صنع الطائرات مما يجعله غير قابل للكسر، فضلًا عن شاشات Retina والتي تمتلكها أبل وتستخدمها في معظم منتجاتها وتتميز بالقوة والمتانة ودقة الصورة والوضوح.

جمال وبساطة التصميم

Jonathan-Ive_Apple_Design_Studio

تمتلك أبل استوديو خاص بالتصاميم لأجهزتها يشرف عليه بالطبع جوني إيف، في الماضي لم يكن مسموحًا لأحد بدخول الاستوديو سوى لستيف جوبز فقط والذي كان يتابع أحدث التصاميم مع جوني إيف وكان يضع ملاحظاته عليها.

يشرف جوني إيف على كل تصاميم الأجهزة في أبل من الماك حتى آيفون وآيباد وآيبود تاتش، كما يقوم مع فريقه بصنع نموذج أولي لأي منتج ثم يتم اعتماده وتصنيعه فيما بعد.

البساطة هي كلمة السر في تصاميم أبل، وهي الأساس لجمال التصميم في أي منتج، حيث أن قاعدة النجاح الأولى بالنسبة لأبل هي التصميم وجمال المنتج أولًا، لذلك اكتسبت أبل اسمًا كبيرًا في عالم تصاميم الأجهزة وكان ذلك السبب الأول لنجاح منتجاتها.

الأمان وتشفير المعلومات

ios-security

أولت أبل اهتمامًا كبيرًا بأمان أجهزتها من أجل الحفاظ علي سرية وخصوصية بيانات مستخدميها، لذلك فقد اتخذت خطوات فعالة لأجل تحقيق درجة تشفير عالية للبيانات والمعلومات السرية، فمثلًا هناك خاصية التدمير الذاتي في آيفون وهي تقنية أضافتها أبل في iOS 7، فعند تفعيل الخاصية ينهار النظام تمامًا عند إدخال كلمة مرور الجهاز بشكل خاطئ عدة مرات.

بالطبع لا ننسي خدمة iCloud الرائعة، وهي خدمة أبل السحابية المتاحة على كل أجهزتها والمتواجدة على نظامي iOS و OSX، حيث تتيح الخدمة للمستخدمين درجة تشفير عالية للبيانات وحماية للمعلومات الشخصية.

واعتمادًا على خدمة iCloud أضافت أبل في التحديث السابع خاصيةactivation lock فعند سرقة الجهاز يمكن العثور عليها اعتمادًا على خاصية find my device، وإذا حاول السارق عمل ريستور للجهاز فسوف يتم تعطيل الجهاز تمامًا حتي إدخال حساب iCloud.

احترام عقلية المستخدم

Employees show to customers Apple's iPhone 5 smartphones over iPads in a new Apple store on July 6, 2013 in Rosny-sous-Bois, near Paris. AFP PHOTO / THOMAS SAMSON (Photo credit should read THOMAS SAMSON/AFP/Getty Images)

على عكس غيرها من الشركات فإن أبل تتميز عن غيرها باحترام عقلية مستخدميها، فما تعلن عنه من مميزات وتقنيات هو نفسه ما يجده المستخدم في جهازه بدون زيادة أو نقص علي عكس شركات أخري منافسة أو توصف بالمنافسة تضع الكثير من التقنيات والميزات والتي تكون مجرد ديكور أو مكمل لا يعمل.

لسبب أو آخر يوصف البعض أبل بالبخل في تقديم الميزات ولكن الشركة لا تزال تسير على نهج ستيف جوبز والذي كان يري أن ميزة واحدة تعمل خير من مائة لا تعمل، فأبل لا تقدم تقنيات جديدة إلا بعد تجربتها والتأكد من عملها تمامًا.

أما من جرب خدمة عملاء أبل فيرى تجربة فريدة ومذهلة في التعامل مع العملاء والمستخدمين، فلقد وفرت أبل أرقام هواتف للاتصال المجاني بخدمة العملاء وحرصت على حل جميع المشكلات المتعلقة بالمستخدم، كما وفرت عدد من مواقع الإنترنت لتقديم الدعم الفني على مدار الساعة.

نظام التشغيل والتحديثات

iOS_history_002

بالتأكيد نظام iOS هو أقوي نظام تشغيل للهواتف الذكية حاليًا، فمستخدمو آيفون لا يعانون من انهيار النظام أو الفيروسات أو التهنيج أو انهيار وتوقف التطبيقات مثلما يعاني مستخدمو أندرويد مثلًا، كما يتمتع الجميع بسرعة الحصول على التحديثات، فكما أعلنت أبل في مؤتمرها الأخير فإن 83% من أجهزتها تعمل على الإصدار الثامن رغم قصر عمر النظام.

يضاف لكل ذلك سبب مهم جدًا لتفوق أبل الكبير جدًا ونجاح منتجاتها وهو التجديد والإبداع والابتعاد عن التكرار، فمع كل منتج جديد تقدم أبل تجربة ثورية جديدة، ومع كل عام يأتي ينتظر الجميع ما ستقدمه أبل من منتجات وتقنيات ستغير العالم تماما كما تمنى ستيف جوبز.

0