أحمد ناصر “الجوكر” .. تحليل فنّي، نفسي واقتصادي لقصة نجاحه

1

مغني الراب أحمد ناصر الجوكر تحت الميكروسكوب

الأشخاص المُلهمون يحاصرونا من كل صوب، فقط هم من شذّوا عن القطيع وقدموا شيئاً مُختلفاً، أسلوباً مُختلفاً، أداء مُختلف يُجبر الإنسان العادي والذّي يُشكل جُلّ النسبة على المتابعة والتصفيق الحاد، ويقسمنا هذا الواقع بكل قسوة إلي جزئين، جُزء يُصَفَّق بحرارة وجزء ينتشي إثر هذا التصفيق.

حقيقةٌ مُفزعة تلك التي تلكمك بكل قوتها وتنبّهك أنه إما العمل والنجاح أو التصفيق، حينما تَنظُر بعين الفاحصين لشخصية ناجحة تملأ حياتك .. واقع مثل هذا يستحق التحليل الهادئ، يستَحِق هذه المقالة.

النجاح، سواء من الناحية المعنوية الخاصة بالفرد او من الناحية الاجتماعية ما هو إلّا سِرٌّ مفضوح .. الجميع يعلم كيف يتم تحقيق النجاح، تحدّث العلماء والبسطاء والكُتّاب والمؤلفين وكل الطوائِف عن النجاح وكيف يتم تحقيقه، ولكن جميعنا ينتظر النجاح السحري الذي يسقط من السماء داخل غرفته ويزحف إلى سريره، يوقظه ويُبلغه أنه اصبح شخصٌ ناجح!

بناء عليه ينقسم البشر فعلياً هذه المرة إلى أحزاب عِدّة .. حِزب يُهرول وراء النجاح وتحقيق الذات، حِزب ينتظر النجاح حتي يأتي إليه زاحفاً! والحزب الأفضل هو ذلك الذي لا يفعل شيء إطلاقاً، سوى الاستماع إلي الـ”چوكر” ومشاركه أغانيه -وأنا لا أعترض على هذا الفعل بالطبع- دون النظر إلى نفسه، وأين هو من كل هذا!

أحمد ناصر الجوكر - حياة 2

أولاً وأخيراً، هذه مقاله مجهرية بحتة أحاول أن اُسلّط مِجهري على شخص قدر على صنع اختلاف واضح ونوع من انواح النجاح العام وسخّر مواهبه ومهاراته لتعمل في خدمته .. لذا سأتخلّى عن دور “النمّام” وأبدأ. هذه المقالة ليست هجوميّة على الإطلاق وإن ظهر ذلك.

أحمد ناصر الجوكر

أحمد ناصِر، بدأ في غناء الراب وساعدته قدراته الأدبية كثيراً عِوضاً عن قدراته العقلية الظاهرة، فسخرّت له القدرات الأدبية والعقلية إمكانية إنتاج كلمات مخضرمة قدر علي إيصالها عن طريق الراب .. شخصيّة ذكيّة ويظهر هذا في نشاطاته الإلكترونية، لكن الكلمات القويّة لم تكن كافية أبداً.

الفرصة

بدأ الجوكر مع الراب مثلما بدأ الجميع، عن طريق الديسّات (Disses) وهي أغان فخر وهِجاء عادة ما تحوي ألفاظاً خارجة بين كلماتها، إلا إنه كان يُنتج أغانٍ ذات معنى قويّ وهادف من ناحيةٍ اخري أبرزها انفصام حاد وهي من أقوي أغانيه وساهمت في صنع اسمه.

أحمد ناصر الجوكر - بداية

أتت له الفرصة مع حملة بيبسي التي حوَت أغانٍ لنيكول سابا و عبدالباسط حموده وسوِّقت بقيادة فنيّة لحسن الشافعي مما صنع للچوكر قاعدة متواضعة من المعجبين. ظهر ذكاء ناصر في هذه النقطة أكثر من سِواها، حيثُ بمجرد أن أصبح هناك من يسمعه بدأ في تسخير موهبته الأدبية وقدراته العقلية ودراساته الفلسفية في إنتاج أغانٍ ثقيلة مثل:

الواقِع

الضَغط

موناليزا تانية

سلمى

1 ابريل

وغيرها الكثير والتي حوّلت الجمهور الصغير الذي أتى من بيبسي لجمهور ضخم وقاعدة قويّة من المُعجبين.

القوَّة

مع الوقت ومع استغلال الجوكر للفرص علَت أسهمه بشكلٍ كبير وتفاقمَت شهرته حتى أصبح موضة قويّه جداً، ونتيجة لأغانيه قويّة المعاني تضاعفت أعداد المشاركة وخصوصاً بهدف التظاهر، فالجوكر أصبح كالشطرنج، من يسمعه يتباهى به.

مع الوقت صار من يستخدم الفيسبوك ولا يعرف الجوكر يُصنّف بانهُ شخصٌ غريب! بدأ الجوكر يلعب على جميع الأوتار فعندما تفشَت ظاهرة التحرُش أخرج “أزمة مُجتمع” وبعض الأعمال السياسية التي كان يُنشر معظمها عبر صفحة المعجبين وليس الصفحة الرسمية .. مع مرور الوقت صارت شخصية الجوكر من أبرز الأسماء الخفيّة في مصر.

أعلن أحمد ناصر الجوكر عمله على رواية بعِنوان “النحّات”، فهل تتخيل كيف يمكن أن تنجح مثل هذه الرواية مع هذه القاعدة الفنية؟

وسائل التواصل الاجتماعي

لُقَّبَ الجوكر بمطرب العالم الافتراضي، وهذا ببساطة لأنه استمر في بث أغانيه علي الإنترنت وقاطع الإعلام إلّا في مرى واحدى خرج على جمهوره في برنامج ست الحسن، ولم تكن الحلقة في المستوي المطلوب، إلّا أن الجوكر يتبع آلية تسويقيّة في عمله علي الشبكات الاجتماعية وخاصةً الفيسبوك.

أحمد ناصر الجوكر - غناء

حيث ينشر عمل كل فتره تتراوح بين شهر واثنين مما يقتل ملل المُعجبين ويُشعل اللهفة داخلهم .. علي صعيدٍ آخر للچوكر صفحة بعُنوان “Jokerians And Proud” وهي صفحه للمعجبين المخلصين وتُشكّل هذه الصفحة خطوة قويّة في طريقه فقط ساهمت بنسبة كبيرة في رفع سهمه.

مع قوّة الكلمات والأساليب التسويقية الفذّة، أصبح من يسمعون الجوكر يُقَدّرون بالملايين مكونين له قاعده من المُعجبين تحل مشاكل النووي في إيران.

قرار الاعتزال والمغزى التسويقي

أعلن أحمد ناصر الجوكر في يومٍ ما من أواخر عام 2014 نيّته للاعتزال مُرفقاً بأغنية عنوانها “الأغنية دي حرام” موضحاً قراره في الاعتزال والمبني على كونه يشعر بأن جمهوره لا يستفيد شيئاً مِمّا يُقدِم! وعلي عكس المتوقع فقط تم إشعال حمله بعنوان #إرجع_يا_چوكر.

ليشتعل الفيسبوك بهذا الخبر مما زاد عدد متابعيه لأكثر من الرُبع! وصادفت هذه الواقعة أولى حفلاته .. ممّا ساعد علي التسويق لها بشكل كبير! وكانت هذه هي أولى حفلاته بعد مرّة عابرة ظهر فيها في never stop festival بالطبع تراجع عن قراره بعدها!

أدّى نجاح الجوكر لخلق مُصطلح جديد، ألا وهو “چوكريان” والّذي انتشر وصار مصدر فخر لحامله.

الحفلات والنجاح المادّي

بعد حفلته الأولي التي عاصرت قراره بالاعتزال جاءت حفلته الثانية “Joker‘s Town” والتي كانت في أواخر شهر فبراير الماضي، وبتغيُّر كبير في سعر التذاكر نجحت الحفلة نجاحاً باهراً مما خلق لها جُزئاً ثانياً بعُنوان “Joker’s Town 2” والّتي أُقيمَت في ثالث أيّام عيد الفطر المُنصرم بتغيُّر أكبر في سعر التذكرة!

حضر تلك الحفلة الشاعر أحمد إبراهيم، وهو من شخصيّات الفيسبوك البارزة. ويُعد هذا النجاح المادي الأضخم منذ مسيرته التي لم تتعدى الخَمس سنوات بعد!

أحمد ناصر الجوكر - الفرصة

حقق أحمد ناصر الجوكر نجاح اقتصادي، فنّي ومعنوي كبير بالمقارنة مع .. ويتجلّى هذا النجاح في وجود رواية تحمل اسمه..

قصص النجاح كثيرة، وربما تلك أبسطها وأقلّها تفاصيلاً، لكن هذا المقال يدعوك عزيزي لشيءٍ واحد فقط، أن تُغادر سريرك الذي سَئِمَك وتؤمن أن النجاح لا يسقط أبداً مباشرةً في غرفتك.

فعندما أكون في الشارع، خصوصاً أمام القهوة او الأماكن التي يرتاد عليها بشر كِثار، حينها أؤمن فقط بشيء واحد، ان أمامي 100 شخص .. واحدٌ من وراءهم يحقق أموالاً ونجاحاً .. أرجوك، أرجوك لاتكُن ضمن الـ 100 شخص، حينما تُحقق نجاحاً، اعمل على تنميته وزيادته وتذكّر .. اهتم بأدقّ التفاصيل.

1

شاركنا رأيك حول "أحمد ناصر “الجوكر” .. تحليل فنّي، نفسي واقتصادي لقصة نجاحه"

أضف تعليقًا