ثمانية قصص من عالم Game of Thrones يجب على شبكة HBO إنتاجها

قصص من عالم Game of Thrones
0

ما الذي سيفعله عشاق Game of Thrones بعد انتهاء الموسم الثامن والأخير من مسلسلهم المفضل؟

نعم سيكون هناك فراغ كبير بالتأكيد بعد نهاية هذه الملحمة التلفزيونية الفانتازية الرائعة، لكن الخبر الجميل والمفرح الذي أسعد قلوب محبي هذه السلسة، هو الذي أعلنت عنه شبكة HBO قبل شهر تقريبًا، بتوقيعها عقدًا مع أربعة كُتاب مختلفين من أجل إنتاج أربع قصص من عالم Game of Thrones مستندة على رواية ”أغنية الجليد والنار“ ومسلسل ”صراع العروش“.

حيث ستكون مقتبسة من قصص جورج آر. آر. مارتن التي دائمًا ما حلم أن يكون لها فيلم سينمائي أو مسلسل تلفزيوني خاص، وقد تم ذكر بعض القصص منها في الكُتب بشكل مفصل، وذُكرِت أيضًا في المسلسل في عدة محاور.

إذا تكلمنا قليلًا عن بعض هذه القصص فستكون قصة ”ثورة روبرت باراثيون“ واحدة من القصص المشوقة والمُثيرة والمفضلة عند عشاق عالم الرواية والمسلسل، والذين يتمنون أن يكون المشروع الأول ل HBO.

تحليل مفصل للإعلان الدعائي الخاص بالموسم السابع من Game of Thrones

وهنالك أيضًا ”غزو إيجون الفاتح“ والذي من شأنه إظهار الكثير من الحروب والمعارك الشرسة والطاحنة والتنانين، وإظهار ويستروس منقسمة إلى ممالك مشتتة، مع وجود عائلة التارغريان التي كانت من أقوى عائلات ويستروس.

وأيضًا هناك ”حكايات دانك وإيج“، وقصة ”جماعة الأخوة بدون رايات“ وغيرها الكثير، وعلى الرغم من أنّها ظهرت بفترات وجيزة في بعض حلقات المسلسل، إلّا أنّ جميعها ستكون من القصص المليئة بالتشويق إذا ما وافقت HBO على إنتاجها، أمّا إذا كنا نبحث عن الدمار وحضارات عالم”أغنية الجليد والنار“ العريقة والعظيمة فستكون قصة ”دمار فاليريا القديمة“ كفيلة بذلك، فهي كانت من واحدة من أعظم الحضارات واستطاعت احتلال قارة إيسوس بشكل كامل.

والآن أترككم مع أبرز القصص التي أتمنى (شخصيًا) أن تقوم HBO بصنعها واحدة تلو الأخرى.

ثورة روبرت براثيون 

ثورة روبرت براثيون

الثورة التي قطعت رأس التنين وشهدت نهاية عائلة (التارغريان)، جاء ذكرها أكثر من مرة منذ بداية المسلسل وحتى هذه اللحظة تحمل الكثير من الأجوبة الذي يتشوق عشاق عالم ”Game of Thrones“ لمعرفتها، فهي الثورة التي أشعلت لهيب روبرت من أجل الانتقام لخطيبته وحب حياته ”ليانا ستارك“ التي اختطفها ريجار تارغريان الملقب ”بالتنين الأخير“ وأكبر أبناء إيريس تارغريان ”الملك المجنون“.

واحدة من أكثر القصص القريبة للإنتاج؛ لأنّها لن تكلف ميزانية ضخمة حيث لن يكون هناك وجود لأي تنين؛ لأنّ أحداثها تحصل بعد 300 سنة بعد الفتح ونعرف أنّ تنانين التارغريان انقرضت بعد حادثة ”رقصة التنانين“.

ولن تضطر HBO لصرف مبالغ طائلة لتقنيات CGI، ولن يكون هناك ظهور ”للوايت ووكرز“، ومن الواضح أنّها ستكون من أمتع القصص حيث سنشاهد العديد من شخصيات ويستروس على قيد الحياة لأول مرة والتعرف عليهم أكثر وأكثر، بدءًا من ”أرثر دين“ وصديقه المقرب الأمير ”ريغار تارغريان“، ووصولًا إلى ”نيد ستارك“ مع ”روبرت براثيون“ وهم في ريعان شبابهم، والعديد من الشخصيات التي لطالما عشقناها من خلال الرواية والمسلسل على الرغم من أنّنا سمعنا عنهم فقط لا أكثر.

غزو إيغون الفاتح 

غزو إيغون الفاتح مسلسل صراع العروش

قبل 300 سنة من أحداث الرواية والمسلسل كانت ويستروس عبارة عن ممالك منفصلة ولكل مملكة ملك، مثل تورن ستارك ملك الشمال ولورين لانستر ملك الصخرة، إلّا أنّ كل شيء تغير بعد مجيء إيجون الفاتح (ملك التنانين) . كان إيجون وقتها سيد قلعة دراغون ستون وهي عبارة عن جزيرة قبالة سواحل ويستروس، انتقل عليه قبله إينار تارغريان هو وعائلته وما يملك من تنانين إلى تلك الجزيرة قبل هلاك فاليريا.

وظل إيجون هو وبقية التارغريان هناك بمعزل بعد أن طلبوا مساعدة المدن الحرة الذين لم يكترثوا لمطالبهم، بعدها اختار إيجون خطة كبيرة أكثر طموحًا من شأنها احتلال قارة جديدة وتوحيدها كما فعل أسلافه في ايسوس. فأرسل كلمة لكل ملوك ويستروس بأن يقوموا بالاستسلام والركوع أمامه والحفاظ على سلامة أراضيه وألقابه، وإلّا سيتم تدميره. بعد ذلك قام هو وزوجتاه/شقيقتاه فيسنيا ورينيس مع 16 جندي فقط ومع تنانيه الثلاثة أثبت أن حجم الجيش لا تساوي شيئًا أمام أنفاس التنين، واحتل بعض الأراضي في البداية، بعدها شيئًا فشيئًا ركع كل ملوك ويتسروس أمام إيجون، وبعضهم حُرِق حتى الموت هو وعائلته ونسيت ألقابه كعائلة الجاردنارز وهارين الأسود وقلعته ”هارينهول“، إلّا دورن التي صمدت ولم تركع.

مسلسل بعنوان ”غزو إيغون الفاتح“ سيكون مسلسل ملحمي ومليء بالحروب والتنانين والمزيد من عائلة التارغريان، والتي سيركز في المقام الأول على سيدهم إيجون الذي تميز بشخصية ذو كاريزمة وقائد فذ وذكي، وكيف استطاع هو وزوجتاه/شقيقتاه باحتلال قارة ويستروس بأكملها، سيُظهِر المسلسل أيضًا قصة كل ملك أمام تهديد إيجون ونِضال كل منهم ومحاولتهم البائسة لمقاومته، كما فعل سيد قلعة ”هارينهول“، وعائلة المارتل في الجنوب، وكيف ركع تورين ستارك أمام إيغون وغضب تنانينه عندما زحف إيجون إلى الشمال.

على الرغم من أنّ المسلسل سيغلب عليه طابع الحروب والقتال، إلّا أنّنا كما عهدنا في عالم ”Game of Thrones“ فإنّه سيكون هناك مساحة للصراعات الداخلية بين الأمراء والملوك على السلطة، وموقف كل واحد منهم أمام إيجون، ومن الجدير بالذكر أنّ المسلسل سيظهر لنا كيف قام إيجون بجمع سيوف أعدائه الذين هزمهم، وكيف أمر تنينه ”باليريون الرعب الأسود“ بإذابة السيوف وصنع ”العرش الحديدي“ الذي جلس عليه لأول مرة وأصبح ملك الأندالس والروينار والرجال الأوائل، سيكون بالتأكيد من أعظم اللقطات التي سيشاهدها عشاق ” Game of Thrones“.

نايميريا والخروج إلى دورن – Nymeria and the Exodus to Dorne

نايميريا والخروج إلى دورن - Nymeria and the Exodus to Dorne مسلسل صراع العروش

القصة هنا تتكلم عن الملكة المحاربة نايميريا وهي شخصية تاريخية محبوبة كثيرًا في ويستروس، حيث قامت آريا بتسمية ذئبتها الرهيبة باسم نايميريا تيمنًا للمحاربة الأسطورية. تعود قصتها بعد وقت قصير من سحق شعبها في نهر (الروين العظيم) في إيسوس في معركة ضد الإمبراطورية العظيمة ”فاليريا“ من أجل التحرر من العبودية ومن هذه السلطة الواسعة العديمة الرحمة. ومع تهديد فاليريا وأسياد التنانين بتدمير ما تبقى من شعب الروينار، تقوم نايميريا بجمع أسطول مكون من عشرة آلاف سفينة وجمع الأطفال والنساء وكبار السن ومن بقي على قيد الحياة من شعبها والنزوح إلى منطقة أكثر أمنًا.

وقادت نايميريا شعبها إلى عدة مواقع محفوفة بالمخاطر، بما في ذلك جزيرة باسيليسك، والقارة البرية المعروفة باسم سوثوريوس، وجزيرة ناث والجزر الصيفية، وقد عانى شعبها الظروف القاسية الصعبة والأمراض القاتلة عند كل منعطف، وفي إحدى الرحلات قام البعض منهم بالانفصال والعودة إلى نهر الروينار حيث كان مصيرهم العبودية تحت يد أسياد فاليريا.

في نهاية المطاف وفي محاولة يائسة لإيجاد الوطن الأمن الجديد، استطاعت نايميريا أن تقود البقية الباقية من شعبها إلى دورن في جنوب قارة ويستروس بعيدًا عن إيسوس. بعدها قامت بإحراق سفنها الباقية لكي لا يفكر أي جبان بالعودة إلى الديار، وتزوجت في مدينة (صنسبير) عاصمة دورن من مورس مارتل الذي رحب بها في دورن.

قصة المحاربة نايميريا كمسلسل تلفزيوني سيكون له طابعه الدرامي الشيق الخاص، أسطول بحري مكون من 10 آلاف سفينة تبحث عن موطن جديد ويحمل مغامرات مثيرة في كل مفترق طرق، ومحاربة عظيمة ذات شخصية قوية أسطورية كالملكة نايميريا التي تحدت إمبراطورية فاليريا العظيمة، والأجمل من ذلك أنّنا سنشاهد إمبراطورية فاليريا وزعماء التنانين قبل هلاكها، وكيف حاولوا استعباد وتدمير نايميريا وشعبها.

غزو الأندالس لويستروس-The Andal Invasion 

مسلسل لعبة العروش غزو الأندالس لويستروس

قبل ستة آلاف من أحداث الرواية والمسلسل، كان يعيش في ويستروس كل من أطفال الغابة والرجال الأوائل الذين كانوا في حرب لقرون عدة، حتى قرروا في النهاية وقف القتل وجعل نهاية لسفك الدماء والتقوا في جزيرة صغيرة وسط بحيرة كبيرة تدعى ”عين الإله“، وعقدوا اتفاقًا لتقسيم ويستروس فيما بينهم حيث أصبحت الأراضي الساحلية للرجال الأوائل والغابات كانت من نصيب أطفال الغابة، إلى أن وصل الأندالس ليغيروا خارطة ويستروس كلها، ودخلوا في حروب طاحنة مع الرجال الأوائل وأطفال الغابة لعدة سنوات أخرى.

شعب الأندالس كانوا محاربين طوال القامة ذوي شعر فاتح، وكانوا أيضًا أكثر تقدمًا من الرجال الأوائل حيت أتقنوا استخدام الأسلحة الفولاذية والبرونز، وطوروا الكتابة أيضًا، وأصبحوا القوة المهيمنة المسيطرة لويستروس من خلال الزواج بين الأعراق، وجلبوا معهم ديانة جديدة تعرف اليوم (ديانة السبعة)، استطاعوا احتلال كل أراضي ويستروس ونشر ديانتهم، إلّا الشمال الذي بقي متمسكًا بديانة الآلهة القديمة آلهة أطفال الغابة.

كما هو الحال في جميع الاقتراحات في هذا المقال، فإنّ هذا المسلسل سيحتاج إلى تقليص وتبسيط القصص الموجودة إلى حد ما بالنظر إلى الغزو نفسه الذي استغرق على مدى مئات السنين، قد يركز على وصول الرجال الأوائل وحربهم مع أطفال الغابة، بعدها الاتفاق الذي عقدوه، وغزو الأندالس ومحاولتهم لأخذ الشمال الذي أصبح صامدًا ضد هجومهم، وسيكون من الرائع أن يُظهِروا لنا قصة الفارس (أرتيس) الذي قاد جيشًا من الأندالس في وادي (ارن) لتحطيم جيش الرجال الأوائل في معركة (جبل الرمح العملاق).

حكايات دانك وإيج – The Dunk and Egg Stories 

مسلسل لعبة العروش حكايات دانك وإيج

جورج آر. آر. مارتن نشر ثلاث روايات تتبع حكايات ومغامرات السير دانكن الطويل ومرافقه السير إيج (الذي سيصبح فيما بعد الملك إيجون الخامس)، ومعروفة بكتاب ”Dunk and Egg“، وهي عبارة عن سلسلة مستمرة من القصص التي تجري أحداثها قبل تسعين عامًا من أحداث صراع العروش، وقد تم تسميتها فيما بعد ب”فارس الممالك السبع“.

يظهر إيج (اسمه الحقيقي إيجون) حليق الرأس ولا يظهر شعره الفضي الذي يتميز به عائلة التارغريان، وأطلق عليه اسم (إيج) بسبب ذلك، ويعتبر في الرواية جد الملك المجنون إيريس أي جدُ جد دينيرس تارغريان.

قصص دانك وإيج ستقدم لنا لمحة مُثيرة للاهتمام لممالك ويستروس في تلك الحقبة الزمنية المختلفة جدًا، وقد ذكر مارتن في بعض اللقاءات أنّ القصة ستشهد زيارة الثنائي لوينترفيل، وهذا مؤشر على أنّ السلسلة يمكن أن تأخذ جولة في مختلف أرجاء ويستروس، وسيعرض لنا أماكن بعض العائلات القوية المختلفة منذ ما يقارب القرن من حرب الملوك الخمسة.

مسلسل دانكن وإيج سيكون من المسلسلات التي تركز على عدد قليل من الشخصيات بخلاف المسلسلات والأعمال الأخرى، وهي من المشاريع المثالية لجورج آر. آر. مارتن، حيث صرح في كثير من المرات أنّه يريد أن يكون لهذه القصة فيلم سينمائي طويل أو مسلسل، واعترف أيضًا أنّ هناك اهتمام كبير لتحويل حكايات دانكن وإيج لعمل واقعي كمسلسل صراع العروش، إلّا أنّه كان هناك مشاكل متعلقة بقضايا حقوق البث التي جعلت مستقبل المشروع غامضًا بعض الشيء في الوقت الحاضر.

ثورة البلاك فاير –The Blackfyre Rebellion  

مسلسل لعبة العروش ثورة البلاك فاير

ثورة أو تمرد البلاك فاير ضد العرش الحديدي، هي أحداث تتكلم عن نزاع سلالي بين عائلة التارغريان والتي جرت بسبب الملك إيجون الرابع (الملقب أيضًا بإيجون الحقير) الذي يعتبر أحد أسوأ ملوك التارغريان، حيث قرر تقديم السيف الفاليري القديم ”بلاك فاير“ (سيف إيجون الفاتح) إلى ابنه الغير الشرعي ديمون ووترز، بدلاً من ابنه الشرعي دايرون، وهو على فراش الموت قام بتشريع كل أبناءه اللقطاء الذين أطلق عليهم بعد ذلك ”Great Bastards“، ليقوم ديمون ووترز (ديمون بلاك فاير) في نهاية المطاف بفتح تمرد ضد العرش الحديدي معلنًا نفسه الوريث الشرعي للممالك السبع التي أشعلت فيما بعد حروبًا ومعارك ومزيدًا من إراقة الدماء.

ثورة البلاك فاير هي فرصة كبيرة أخرى للتركيز بشكل شامل على عائلة التارغريان أحد أقوى عائلات ويستروس وحكمهم المليء بالحروب الأهلية والثورات الوحشية، والصراع الدموي بين الملك دايرون الثاني وأخيه الغير الشقيق دايمون بلاك فاير، وربما سيستمر العمل (السينمائي أو التلفزيوني) إلى عدة أجزاء أخرى؛ لأنّ ثورة البلاك فاير تستمر لعدد سنوات من 196 بعد الفتح إلى 260 بعد الفتح.

ملك الليل – The Night’s King 

مسلسل صراع العروش The Night's King

من الواضح جدًا أنّ المعركة النهائية الحقيقية التي ستحصل في نهاية مسلسل ”Game of Thrones“ لن تكون بين عائلات ويستروس، إنّما ستكون بين البشر والأموات السائرين (The White Walkers). ما نتحدث عنه الآن هو بداية ملك الليل ومن أين أتوا؟ وكيف ظهر ”آزو اهاي“؟

وإذا كنا محظوظين جدًا فستقوم شبكة HBO بإعادتنا مئات آلاف من السنين إلى وقت الرجال الأوائل وأطفال الغابة، وصنع مسلسل خاص عن ملك الليل والوايت والكرز، وكيف استطاع الرجال الأوائل بمساعدة أطفال الغابة التصدي أمام هذا الزحف المرعب؟، والأجمل من ذلك ظهور ملحمي رائع لل”آزو اهاي“ وسيفه ”جالب الضياء“ وكيف استطاع هزيمة ملك الليل؟ وتفاصيل ممتعة عن شخصية براندون ستارك البناء الذي بنى ”الجدار“ بمساعدة أطفال الغابة.

هذه الحكاية الملحمية والمرعبة ستحتوي على الكثير من المشاعر والغموض، جنبًا إلى جنب مع ظهور الكائنات السحرية التي تسكن أقصى الشمال (وراء الجدار)، على الرغم من أنّ الموسم السادس أعطى لنا بعض الأجوبة لبداية ”الوايت والكرز“ ومن أين أتوا؟ إلّا أنّ هناك المزيد من الحكايات والقصص المتعلقة بهم لم يتم الكشف عنها وجميعنا متشوقين لمعرفتها.

رقصة التنانين –The Dance of the Dragons  

مسلسل صراع العروش رقصة التنانين

حرب أهلية ملكية أخرى بين عائلة التارغريان وتحديدًا بين الملكة رينيرا والملك إيجون الثاني من أجل العرش الحديدي. بدأت الحرب بسبب فشل الملكة في إنجاب ابن ووريث شرعي لملكها، وهكذا نصب ابنته الأميرة رينيرا كوريثة له، لكن بعد سنوات الملك تزوج مرة أخرى، وزوجته الجديدة أليسينت هاي تاور أنجبت له ابنًا، إلّا أنّ الملك لم يغير قراره بخصوص خلافته وبقيت الأميرة رينيرا وريثةً له، إلى أن مات الملك العجوز وهو نائم، لتقوم الملكة أليسينت بتنصيب ابنها إيجون الثاني ملكًا لويستروس بدلًا من الأميرة رينيرا الوريثة الشرعية للعرش الحديدي.

مسلسل آخر يظهر لنا عائلة تارغريان القوية، وحكمهم للعرش الحديدي الذي حمل الكثير من الحروب الأهلية والثورات والمعارك، إلّا أنّ ”رقصة التنانين“ أكثرها دمويًا وشراسة بقتال تنانين مع بعضها البعض والذي سيكون مذهلًا، وظهور شخصية ديمون تارغريان الذي قيل أنّه من أكثر الشخصيات الخطيرة في ويستروس ليضيف نكهة ممتعة للمسلسل، إلّا أنّه سيتوجب على شبكة HBO جمع ميزانية ضخمة لهذا المشروع سواءً كان مسلسل تلفزيوني مكون من مواسم أو فيلمًا سينمائيًا طويلًا، وأذكر أنّ HBO قامت بصنع سلسلة مصغرة قصيرة يصور حادثة ”رقصة التنانين“ بشكل رائع ومفصل.

في النهاية أي من هذه القصص تتمنى أن تقوم HBO بإنتاجها أولًا؟

0

شاركنا رأيك حول "ثمانية قصص من عالم Game of Thrones يجب على شبكة HBO إنتاجها"