كيف لا يكتشف الناس أنّ كلارك كينت هو سوبر مان رغم عدم ارتداء قناع؟

هوية سوبرمان
1

سوبر مان Superman هو واحد من أقدم وأقوى وأشهر الأبطال الخارقين في عالم DC بشكل خاص وعالم الكوميكس بصفة عامة، ظهرت الشخصية للمرة الأولى 1938 من خلال أعداد Action Comics وسرعان ما اكتسب شعبيةً كبيرةً وسط القرّاء مما دفع الشركة لإعادة تقديمه في سلسلة أعداد خاصة به لا تزال مستمرةً حتى اليوم، بالإضافة إلى ذلك تم تقديم شخصية سوبر مان من خلال أفلام الإنمي والأفلام السينمائية والحلقات التلفزيونية.

نشأة سوبر مان معروفة فهو كال-إل آخر أبناء كريبتون الذي يقوم أبواه بإرساله إلى كوكب الأرض قبل فناء موطنه الأصلي، وحين يكبر يتحول إلى البطل الخارق الذي يحمل على عاتقه مسؤولية حماية كوكب ويختبئ في هيئة شخص مدني طبيعي هو الصحفي كلارك كينت، لكن العجيب أنّ سوبر مان لا يرتدي قناعًا على نقيض العدد الأكبر من الأبطال الخارقين … فترى كيف لم يستطع أحد كشف الحقيقة؟ وكيف لم يدرك أحد أنّ كلارك كينت هو نفسه سوبر مان؟

كم شخص التقى بالرجلين؟

سوبر مان وكلارك كينت

عدم ارتداء شخصية سوبر مان أي قناع يزيد من خطورة كشف الهوية السرية التي يختبئ أسفلها، وهي شخصية الصحفي كلارك كينت، فأي شخص قد يلتقي بالرجلين قد يلاحظ التشابه الكبير بينهما … لكن السؤال هنا، كم شخص ضمن دائرة علاقات كلارك كينت التقى شخصية سوبر مان عن قرب؟!

رغم أنّ سوبر مان هو البطل الخارق الأشهر على مستوى العالم كما تشير أحداث سلاسل كوميكس DC، إلّا أنّ عددًا محدودًا جدًا من الشخصيات هم من التقوا به عن قرب وتحدثوا معه واستطاعوا التحقق من ملامحه بدقة، حيث أنّه دائم التحليق على مسافات مرتفعة ومنخرط في مواجهات مع قوى الشر التي في أغلب الأحيان تكون آتيةً من كواكب خارجية أو أبعاد أخرى من الكون، كما أنّ ليس كل من التقى سوبر مان التقى أيضًا الصحفي كلارك كينت، وبالتالي لم يدركوا مدى التشابه بين الرجلين.

لون العينين ونبرة الصوت

لون عيون سوبرمان

قدرات سوبر مان الخارقة غير محدودة فهو يمتلك القدرة على التحكم بشكل مطلق في مختلف أجزاء جسمه، بما في ذلك التحكم في لون عينيه ونبرة صوته، ويتضح من أفلام الكرتون الخاصة بالشخصية، وكذلك أعداد DC Comics المختلفة أنّ كلارك كينت يمتلك نبرة صوت مختلفة تمامًا عن نبرة الصوت الجهوري القوي الذي يتحدث به سوبر مان، كما أنّه حين يمارس حياته الطبيعية بصفته الصحفي البشري يحرص على تغيير لون عينيه إلى لون داكن قليلًا بعكس اللون الأزرق المتوهج الذي يميز عيني سوبر مان.

تم تبرير اختلاف لون العينين بين الشخصية الأصلية والشخصية التمويهية ضمن أحد أعداد كوميكس سوبر مان الصادر في عام 2004م تحت عنوان Superman: Birthright، حيث حاولت مارثا -الأم- مساعدة كلارك على إخفاء هويته الحقيقية عن طريق ارتداء نظارة مميزة تتسبب في انكسار الضوء، مما يجعل عينيه تظهر بلون داكن مختلف عن اللون الحقيقي.

تلك الاختلافات قد تبدو طفيفةً بعض الشيء وغير مؤثرة، إلّا أنّها في ذات الوقت كافية لإقناع أي شخص أنّ سوبر مان وكلارك كينت شخصين مختلفين رغم تشابه ملامحهما نسبيًا، خاصةً أنّ سوبر مان حين يتنكر في هيئة كلارك كينت يحرص على ارتداء بذلة كاملة فضفاضة تخفي عضلاته البارزة، بينما حين يخرج إلى دائرة القتال يرتدي الزي الأزرق المميز الذي يكشف تقسيمات جسده الفولاذي.

الأداء التمثيلي المتقن

كلارك كينت وسوبرمان

يعتبر تنكر سوبر مان أحد أصعب أشكال تخفي الأبطال الخارقين ضمن عالم DC، حيث أنّه يتطلب منه التركيز طيلة الوقت وتقمص تفاصيل شخصية مختلفة عن شخصيته الحقيقية، حيث أنّ سوبر مان حين ينتحل الشخصية المدنية التي يستتر وراءها يحرص على ارتداء ملابس فضفاضة تخفي عضلاته البارزة على العكس من زي سوبر مان المميز، كما أنّه يتحرك ببطء ويبقي أكتافه متهدلةً دائمًا ورأسه منحنيًا قليلًا إلى الأرض، وكلها أساليب حركية تتنافى مع طبيعة البطل الخارق الذي يظهر دائمًا مشدود القامة مرفوع الرأس يتحدث بنبرة قوية واثقة.

بالإضافة إلى التنكر يحاول سوبر مان طيلة الوقت إثبات أنّ كلارك كينت ما هو إلّا شخص عادي أو أقل، حيث دائمًا ما يدعي أنّه تأذى بسبب حرارة القهوة، أو يتغيب عن العمل بشكل متكرر مدعيًا المرض، كما أنّه يظهر دائمًا في مظهر الشخص الضعيف قليل الحيلة الذي لا يملك سوى الصمت في مواجهة أي شخص يهاجمه أو يسخر منه، أو يقوم بنهره وتوبيخه على مرأى ومسمع الجميع.

هل يحتاج سوبر مان هوية سرية؟!!!

سوبرمان في هيئة كلارك كينت

ذلك هو السؤال الذي يطرحه سكان مدينة متروبوليس وسكان الأرض بشكل عام، هل ذلك الرجل الحديدي الذي يحلق في السماء ويطلق أشعة الليزر من عينيه، ويخترق الجدران ويتحمل شدة الانفجارات يحتاج للاختباء وراء هوية سرية؟!.

هناك اعتقاد سائد بين الجميع بأنّ سوبر مان لا يقيم وسطهم على كوكب الأرض إنّما هو يهبط عليهم من السماء، ربما يتخذ من سطح القمر أو أحد الكواكب الأخرى مقرًا له، وإن كان يعيش على الأرض فهو في الأغلب يسكن في وسط الصحاري أو المناطق المتجمدة، أو ربما يعيش في أعالي الجبال أو غير ذلك من المناطق التي يصعب على إنسان طبيعي الوصول إليها، لكنه لا يمتلك أي شخصية مزيفة يستتر وراءها؛ لأنّه ببساطة أقوى مخلوق على وجه الكوكب، وبناءً على ذلك لا يمكن لأحد أن يصدق أنّ سوبر مان هو نفسه الصحفي البائس كلارك كينت.

يشار هنا إلى أنّ سوبر مان ليس البطل الخارق الوحيد الذي يقاتل دون التخفي وراء قناع، فشخصية المرأة الخارقة Wonder Woman أيضًا تقاتل بدون قناع، وكذلك الرجل المائي Aquaman أحد أسباب ذلك أنّ هؤلاء الأبطال يمتلكون قوى عظمى تجعلهم يبدون من جنس آخر أرقى من البشر، على عكس البشر الخارقين مثل: باتمان Batman و السهم الأخضر Green Arrow وفلاش The Flash.

افتراض يخالف المنطق والمعقول

سوبرمان

قد يصادف أن يرى شخص ما سوبر مان الحقيقي، ثم في وقت لاحق يلتقي الصحفي كلارك كينت أو العكس، في تلك الحالة من المؤكد سيتم فضح الهوية للبطل الخارق ويكتشف الجميع أنّ البطل الخارق هو نفسه الصحفي الشاب، أليس كذلك؟! … الإجابة هي لا.

رغم أنّ سوبر مان لا يملك أي قوة خارقة تمكنه من التلاعب في وعي الآخرين مما يجعلهم يرونه في هيئة شخص آخر كما أشيع في بعض الفترات، إلّا أنّ من الصعب على أي شخص تقبل فكرة أن يكون ذلك الصحفي الوديع هو نفسه البطل الخارق الذي يحلق طيلة الوقت فوق سماء متروبوليس ويصد هجمات الخارقين والكائنات الفضائية، ومن ثم إن انتبه أي شخص إلى ذلك يفترض على الفور أنّ الأمر لا يتعدى كونه تشابهًا في الملامح بين الرجلين، خاصةً مع حرص كلارك كينت على ارتداء نظارة طبية وتغيير تصفيفة شعره وأسلوب حركته وحديثه.

في أحد أعداد كوميكس DC كان يحاول ليكس لوثر العدو اللدود لسوبر مان تحديد موقعه، ومن ثم قام بتطوير جهاز كمبيوتر فائق الذكاء يقوم بتحليل الوجوه، وقد أكدت النتائج أنّ شخصية كلارك كينت تتطابق تقريبًا مع مواصفات شخصية سوبرمان، إلّا أنّ ليكس لوثر لم يقتنع بتلك النتائج وأكد أنّ الجهاز يعاني من خلل ما، فلا يمكن أن يتخذ أقوى رجل في الكون هوية سرية في هيئة ذلك الصحفي الضعيف عديم الحيلة!.

1

شاركنا رأيك حول "كيف لا يكتشف الناس أنّ كلارك كينت هو سوبر مان رغم عدم ارتداء قناع؟"

أضف تعليقًا