من التعذيب ومهاجمة الغير إلى التجول عاريا في الطرقات .. مشاهير ولكن بأفعال غريبة

0

الفنانون والمشاهير يكونون في بؤرة الضوء، وعلى الرغم من أن الجميع معرَّض لحالات من الاضطراب النفسي على مدى سنوات عمره، إلا أنها تكون مزعجة للغاية للفنانين، ورغم الشهرة والإضاءة والثروة التي ينعم بها المشاهير عادة إلا أنها لا تكون عادة بلا ضريبة يدفعونها سواء نتيجة الضغط العصبي أو التنقل بين الشخصيات المختلفة أو المكافحة المستمرة للبقاء تحت الأضواء، وإليكم مجموعة من المشاهير قاموا بأفعال غريبة للغاية.

أقرأ أيضًا: نزاعات المشاهير…. الجانبُ الأسود لهوليوود

آن هيشي

آن هيشي

في عام 2000 فاجأت النجمة آن هيشي الجميع على هامش أحد المهرجانات الشهيرة بالتجول عارية إلا من حمالة صدر وسروال قصير لينتهي بها الامر بعد ميلين من الجري إلى منزل شخص غريب لتدخله وتطلب منه استخدام الحمام، وبعد هذا تبقى لمشاهدة فيلم مع عدم إبداء أي نية للرحيل.

فما كان من هذا الشخص إلا أن أبلغ السلطات لتولي المهمة، لتفاجئهم آن بأنها هي الله وأنها ستعيد الجميع إلى السماء في سفينة فضاء. ويمكن أن تعود تلك التجربة إلى نوع من المخدرات الجديدة، ولكن القصة أعمق من هذا حيث كشفت آن أنها تعرضت إلى معاملة سيئة من والدها وأنها لذلك ابتكرت عالما وشخصية بديلة لتعيش فيها كنوع من أنواع الهروب العقلي.

جاري بوسي

جاري بوسي

تم رصد أكثر من سلوك غريب لجاري بوسي في مواقف عدة، ومنها هجومه على مراسل شاب في حفل جوائز الأوسكار، ومرة أخرى يركل أحد الممثلين في معدته، ومرة ثالثة يسكب الماء في وجه أحد المحاورين له، بالإضافة إلى الكثير من المقابلات المثيرة للجدل في المهرجانات العالمية.

فاي دوناواي

فاي دوناواي

إذا كانت العصبية أمر طبيعي للمشاهير فإن فاي دوناواي بالتأكيد تخطت الحدود كثيرا، لدرجة أنها تعتبر واحدة من أكثر المشاهير خروجا على القانون في أمريكا ويمكنها في أي وقت أن تنتحل شخصية رجل العصابات وتتصرف مثله تماما خصوصا أمام من يقدمون لها أي نوع من الخدمات سواء في الطائرة أو عامل الفندق أو حتى الموظفين الذين يعملون تحت إمرتها.

وقد تم اعتبار فاي دوناواي مريضة نفسية بالفعل خصوصا بعد أن سكبت قدح قهوة ساخن على وجه سائق سيارتها لإغلاقه الباب بطريقة غير صحيحة!.

خواكين فينيكس

خواكين فينيكس

لفت خواكين فينيكس الأنظار إليه بشدة في عام 2009 عندما ظهر في أحد البرامج بزي رجال الكهف البدائيين معلنا أنه سيتقاعد من عمله ويمارس الهيب هوب. ليكشف أخوه بعد ذلك أن الأمر كان مجرد دعاية لألبوم جديد إلا أن الكثيرين لم يُصدقوا أنها مجرد دعاية خصوصا أن فينيكس له الكثير من المواقف السابقة التي يمكن وصفها بأنها “غريبة” على أقل تقدير وإن كانت يمكن وصفها بأكثر من ذلك، خصوصا أن الألبوم الذي صدر بعد هذا ليس له أي علاقة بتصرفاته الغريبة.

أقرأ أيضًا: 10 مشاهير عالميين لم تكن تعرف بأنهم عرب

تيلدا سوينتون

تيلدا سوينتون

لاحظ الكثيرون الحالة العصبية التي تنتاب الممثلة تيلدا سوينتون أثناء تسجيل البرامج، كما أن تعبيرات وجهها عادة ما تجعل أي انفعال لها حادا حتى لو كان في الشكل المتوسط، ولكن هذا الانفعال  والحركات اللاإرادية على الهواء تبيّن أن لها ماضٍ متعلق بها.

فاعترفت النجمة لصحيفة الجارديان أنها في عُمر الرابعة كانت ستقتل شقيقها الرضيع بسبب الغيرة، وقالت أيضا أنها في فترة المدرسة الداخلية تعرضت لظروف قاسية جعلتها تتوقف عن الكلام لمدة 5 سنوات، مما يعني أن تلك الحالة العصبية لها جذور قديمة.

كورتني لوف

كورتني لوف

تعتبر نجمة الروك آند رول مثال جيد على  الخلل النفسي الذي يمكن أن يُصيب المشاهير حتى قبل أن يتعرضوا إلى الأضواء، فقد أكدت والدة كورتني أن ابنتها كانت تعاني من مشاكل التحكم في الغضب منذ عُمر مبكر للغاية وكانت دائما تفشل في العلاقات العاطفية وذلك خلال مقابلة مع مجلة علم النفس اليوم. كما قالت كيم جوردون التي كانت واحدة من نجمات فرقة “سونيك يوث” في التسعينات أن كورتني لوف تتسم بالنرجسية الشديدة كما لديها مشكلات اجتماعية كثيرة وهذا لا ينفي أنها موهوبة للغاية ونجمة روك آند رول رائعة.

راندي كويد

راندي كويد

يعتقد النجم راندي كويد وزوجته أن هناك منظمة سرية يُطلق عليها “ستار ووكرز” ترغب في قتلهما والاستيلاء على حساباتهما البنكية وطردهما من المنزل، وهذه الحالة تمنع النجم الشهير من الخروج من منزله أو تركه خاليا، ولا أحد يعرف هل زوجته تجاريه فحسب في أفكاره أم أن عدوى الأفكار الغريبة انتقلت لها أيضا.

ماري شين يانج

ماري شين يانج

وهي ممثلة أمريكية طاردت صديقها السابق الممثل جيمس وود بعد أن عاد من جديد إلى خطيبته السابقة عقب فترة مواعدة قصيرة مع ماري، فما كان من الممثلة الشهيرة إلا حوَّلت حياته إلى جحيم لدرجة وضع دمية مشوهة وملطخة بدماء بشرية على باب منزله، مما دفع السلطات الفيدرالية إلى التحقيق في الواقعة لضمان عدم ارتكاب ماري لجريمة فعلية بعد هجرها.

كريستيان بايل

كريستيان بايل

تم إلقاء القبض على كريستيان بيل نتيجة هجومه على والدته وشقيقته في فندق دورشيستر في عام 2008، واشارت الكثير من التقارير أن شخصية بيل الحقيقية لا تختلف كثيرا عن دوره في فيلم American Psycho، ومن المعروف أنه يتعرض إلى الانهيارات العصبية بشكل متكرر تقريبا.

أقرأ أيضًا: بعد أسبوع من عرض عروس بيروت.. تعرف على أوجه الشبه والإختلاف بينه وبين عروس أسطنبول

0