أنمي Devilman: Crybaby… أكبر خيبة أمل في 2018

أنمي Devilman: Crybaby
0

حتى الآن لا أستطيع تفهم المراجعات الإيجابية الهائلة التي حظي بها أنمي Devilman: Crybaby في مختلف  مجتمعات ومنتديات الأنمي، سواءً على المستوى العربي أو العالمي… بالنسبة لي فقد أنهيت هذا الأنمي في جلستين كانتا بمثابة مضيعة حقيقية للوقت، عرض يعتمد كليًا على الجنس، الدموية والعنف، ومختلف أنواع المشاهد الصادمة، أمَّا القصة مجردة فهي سيئةٌ بصورة مريعة، ومهما حاول المتفلسفون أن يوحوا إليك بغير هذا عبر الألفاظ الرنانة والجمل المهيبة، ففي النهاية لن يستطيعوا خداع سوى بعض المبتدئين لبعض الوقت، وسرعان ما سيكتشف هذا المبتدئ أنَّه حتى القضايا الحساسة التي مرّ عليها Devilman: Crybaby بصورة سريعة تمّ عرضها في كثير من الأنميات، والأفلام القديمة والحديثة بصورة أكثر جديةً وعمقًا.

أنمي Devilman: Crybaby

في البداية قبل الدخول لصلب المراجعة أود التطرق إلى نقطتين: الأولى هي الحوار الإنجليزي الذي لم تخلُ منه حلقة… بلا ضرورة، وبدون أيّ سبب واضح لا بدَّ أن يتبادل الأبطال في كلّ حلقة بعض الجمل الإنجليزية… جمل في قمة السطحية والغباء، وبلكنة سيئة فوق ذلك!

النقطة الثانية هي استخدام الأحرف العربية على شاشات الهواتف والتلفاز لإظهار أنَّ العرب أيضًا منخرطون في متابعة الأخبار، مجرد أحرف متفرقة… فهل صُنّاع العمل يفتقرون إلى صديق عربي واحد يكتب لهم جملة مفيدة واحدة! على الأقل كان بإمكانهم استخدام ترجمة جوجل!!  

فإذا كانت نتفليكس تريد مراعاة جمهورها على مستوى العالم، فعليها اللجوء لحيل أكثر احترافيةً من استخدام جمل إنجليزية ركيكة، وأحرف عربية مبعثرة، ومجموعة أشخاص بغترة خليجية يظهرون أمام شاشات الأخبار.


  القصة:  

أنمي Devilman: Crybaby

قصة مفرطة الضعف، مندفعة بغباء، محملة بالهراء على طول الخط.

التساؤل هل البشر المتحضرون في القرن الواحد والعشرين لديهم القابلية للانحدار للفوضى والهمجية أم لا؟ هل الكائنات غير البشرية تستحق الإنقاذ أم لا؟ وهل يمكنها أن تكون أكثر إنسانيةً من البشر، وأن يكون البشر هم الوحش الحقيقي؟ كلّ هذه الثيمات ليست بجديدة على الإطلاق حتى أنَّها أوشكت على أن تكون مبتذلةً أيضًا.

فإذا كانت هذه الفكرة ملحةً وتريد طرحها بشدة، فعليك أن تدخل إضافةً وتطوّرًا جديدًا على القصة في بدايتها أو في منتصفها، أو حتى تطوّر درامي عند النهاية يجعل متابعة العشر حلقات أمرًا يستحق هذا العناء. 

كلّ عمل فني لائق لا بدَّ له من حبكة معتبرة تُبنى رويدًا رويدًا، ثم تصل لذروتها في الوقت المناسب، Devilman Crybaby افتقر بشدة لكلّ هذا، مما جعلني أضبط نفسي متلبسًا وأنا أتثاءب أكثر من مرة… وهذا أمرٌ لا أفعله أثناء المشاهدة أبدًا. 

أيضاً ما قصة الراب المستمر طوال الحلقات الأولى؟! فهمنا أنَّ بعض الصبية يحبون أن يعبروا عن سخطهم على الأوضاع المزرية المحيطة بهم عن طريق الراب… تهاني! هل يمكننا تطوير القصة ونقلها لمرحلة جديدة الآن. 


الشخصيات: 

أنمي Devilman: Crybaby

لا يمكنني أن أكون أقل مبالاة بشخصيات أنمي أكثر من ذلك، لم أنجح في الشعور والارتباط بأيّ من الأبطال، فما بالك بالشخصيات الجانبية، ويبدو أنَّ الكاتب لم يسمع بمصطلح تطوّر الشخصية ولو لمرة في حياته، فقط ضع اسم البطل المهيب على الغلاف وانتهينا، فطوال 10 حلقات ما الذي عرفناه عن البطل… ذلك الرجل الشيطان؟ أنَّه يبكي! هذا هو منحنى شخصيته المستقيم… بكى في البداية، وبكى في النهاية بينما يحاول إنقاذ البشرية، طوال عشر حلقات لم يتحفنا صُنّاع الأنمي بمعرفة شيء عن البطل سوى الذي ذكروه في العنوان!

الرسم والأنيمشن: 

ما هي ميزانية هذا العمل؟ هل يوجد ميزانية أصلًا؟! الرسم وتصميم الشخصيات لا يرقى لأن يكون اسكيتشات مبدئية لأنمي محترم… القتالات كلها مثيرة للشفقة وتبدو مقصوصةً، أو أنَّ الأنيميتورز قد شعروا بالملل فأخذوا يقفزون قفزات غير محسوبة لينتهوا من الأمر في أسرع وقت، الشيء الوحيد الذي لاقى عنايةً حقيقيةً هو الدماء والأثداء (عفوًا هذان شيئان)، فقد بدت الأثداءُ طبيعيةً أكثر من الطبيعة نفسها، أمَّا جالونات الدماء المستخدمة بلا رقيب ولا حسيب، فلو رآها كوينتن تارانتينو لاتهمهم بالتبذير، وبالحديث عن الأثداء “فريو” شخصية مذكرة، فكيف نبت له ثديان قرب النهاية، ما هذا الهوس العجيب!


وفي النهاية فإنَّ Devilman: Crybaby ليس أكبر خيبة أمل في 2018 فحسب، بل هو أحد أسوأ الأنميات التي شاهدتها في حياتي، عمل سيّئ بجميع المقاييس ومن جميع الجوانب، لا أعرف من أين وأتت بعضهم الشجاعة ليقولوا أنَّه أنمي، فضلًا عن ادّعائهم بأنَّه تحفةٌ مميزةٌ.

تريلر Devilman Crybaby:

 

اقرأ أيضًا – وجهة نظر أخرى لهذا الأنمي – : مراجعة أنمي «Devilman: Crybaby»: نيتفليكس، وعهد جديد في صناعة الأنمي!

0

شاركنا رأيك حول "أنمي Devilman: Crybaby… أكبر خيبة أمل في 2018"

أضف تعليقًا