مراجعة الحلقة الثانية من Game of Thrones بعنوان “الوطن”

0

بشكل طبيعيّ يوجد مناقشة لأحداث الحلقة الأولى من الموسم السادس. لم تشاهد المسلسل؟ تعلم ما عليك فعله!

في مراجعة الحلقة الأولى من الموسم السادس، ذكرت أنها كانت حلقة تحضيرية، لم نرَ فيها أحداث مهمة إلا أنها كانت حلقة أساسية في موسم كهذا كي نرى لمحة عما سيحدث في كل منطقة من ويستروس، الحلقة الثانية التي رأيناها هذا الأسبوع، كانت أفضل من الحلقة الأولى، فمع أنها كانت أيضاً حلقة تحضيرية إلى حدٍّ ما، إلا أننا رأينا أحداثاً مُهمة، شخصيات إضافية، معارك قوية وإجابة على بعض الأسئلة.

غابت عدة شخصيات مهمة عن الحلقة، حيث استمر غياب بيتر باليش، ولم نرَ أي شيء متعلق ب “دورن” والأهم من ذلك غياب كاليسي، جورا وداريوس، وهذا الأمر أعطى مجالاً لظهور شخصيات أخرى، بالإضافة للتركيز على شخصيات معينة.

jon-snow-resurrected

حقيقةً كل ما تحدثت عنه الآن هو مجرد هراء، فجون سنو على قيد الحياة! اللحظة التي انتظرها الجماهير بفارغ الصبر لعشرة أشهر حلّت أخيراً، وبغض النظر عمّا إذا كانت هذه اللحظة متوقعة أم لا، إلّا أن محبي المسلسل سعيدين، والمسلسل سيكون أقوى بوجود جون سنو بالتأكيد.

سنتحدث عن الموضوع بالتفصيل لكن بداية سنتحدث عن كل ما حدث في الحلقة الماضية، وسنترك ما حدث في القلعة السوداء للنهاية، وسنناقش ما الذي سيحدث الآن في المسلسل بعد عودة جون سنو.

ويروود تري

game-of-thrones-home-recap-bran

افتتاحية الحلقة كانت مذهلة، رأينا بران أخيراً بعد غيابه في الموسم الخامس، ورأيناه بعد أن طور قواه وتعلم من الغراب ذو الأعين الثلاث، الذي أخذ بران في رحلة لرؤية الماضي، حيث رأى والده نيد ستارك عندما كان طفلاً، إلى جانب عمه بينجين وعمته ليانا ستارك، التي ظهرت لأول مرة في المسلسل.

وإلى جانب هودور الذي كان شخصاً طبيعياً يستطيع الكلام حتى أن اسمه لم يكن هودور بل كان ويليس! قبل أن نرى أي شيء مهم في الماضي يعيد الغراب ذو الأعين الثلاث بران للحاضر، لكن بالتأكيد هذه القصة لم تنته بعد، ففي الحلقات القادمة سنرى بعض الأحداث من الماضي، وربما يكون دور نيد ستارك الشاب مهم هذا الموسم.

بدت ميرا منزعجة من بران لعدم قيامه بأي شيء سوى التعلم منذ وصلهم إلى ويروود تري، مما يعني أن بران قطع مراحل مهمة من تدريبه.

هذا القسم سيكون من أهم أقسام هذا الموسم، وبعد المشاهد القوية التي رأيناها هذه الحلقة يبدو أنه سيكون من أمتعها أيضاً، فبالإضافة لرؤية ماضي نيد ستارك وقدرات بران المذهلة، من الممكن أن نرى بران يتدخل في معركة الـ White Walkers  الذي يبدو أن بران هو أمل ويستروس الوحيد في القضاء عليهم (حتى الآن).

كينغز لاندينغ

يبدأ هذا القسم بمشهد غريب لشخص يتحدث بطريقة سيئة عن سيرسي بينما يقوم أصدقاؤه بالضحك لما يقوله، بعدها يذهب الرجل لقضاء حاجته لنتفاجئ بعدها بقدوم كريغور كليغان الذي سحق رأس الرجل بضربة واحدة، في نهاية الجزء الخامس مايستر كيبورن أخبر سيرسي أن كرريغور كليغان قطع عهداً على نفسه بقتل كل أعدائها وأعداء الملك تومين… يبدو أن “The Mountain” يأخذ عهوده بجدية كبيرة، وأنه لم يكن يبالغ عندما قال “كل أعداء”.

يذهب بعدها جايمي وتومين لحضور جنازة مارسيلا بدون سيرسي التي منعها تومين من القدوم خوفاً عليها، بدا جايمي غاضباً مثلما بدا في الحلقة الأولى، ويزداد غضبه بعد قدوم هاي سبارو، الذي حاول استفزاز جايمي، ونجح بالفعل وكان جيمي على وشك قتله قبل أن يكتشف أن جيش هاي سبارو معه لحمايته، لذا يبدو أن جايمي سيحاول أن يكون حكيماً وسيقوم باستعمال جيش كينغز لاندينغ للقضاء على جيش هاي سبارو.

ذهب تومين ليعتذر لأمه عن ضعفه وعن تصرفاته الغبية، ووعدها أنه سيكون قوياً مثلها، لذا من الممكن أن نرى تومين مختلف في الحلقات القادمة، بحيث يظهر كملك حقيقي وليس بالاسم فقط.

GOT_082015_HS_DSC_2858

وينترفيل

الغدر، الخيانة والعنف أمور ليست غريبة عن مسلسل Game of Thrones بل هي حتى من عناصر المسلسل الأساسية، لكن رامزي في الحلقة الماضية كان متطرفاً في هذه الأمور حتى بالنسبة للمسلسل نفسه، أحد الأمور السارة في الحلقة هي موت أحد أكثر الشخصيات التي يكرهها الجماهير في المسلسل، روز بولتون الذي خان روب ستارك، لكن المشكلة أنه مات على يد شخصية يكرهها الجماهير أكثر.. رامزي سنو.

قرر رامزي قتل والده بعد أن علم أن زوجة والده أنجبت ولداً سيهدد مستقبله في حكم وينترفل، ولم يكتفِ رامزي بذلك حيث أطعم زوجة والده وابنها المولود حديثاً للكلاب المسعورة! ومع أن المسلسل لم يعرض المشهد بالطبع، إلّا أن الفكرة عنيفة وقاسية جداً وكان يفضل الاستغناء عنها.

كل هذه الأحداث تؤكد أن رامزي أخطر شخصية في المسلسل حالياً، فرامزي جعل جوفري يبدو كملاك مقارنةً به، والآن الشمال في عهدته وحتى أنه يريد قتل جون سنو (لم يعلم بعد أن جون سنو قد مات بالفعل) كي لا يكون لسانزا أي شخص تحتمي به، وعلى ما يبدو سيقوم بمساعدته تورين كارستارك، ابن ريكارد كارستارك الذي قطع روب ستارك رأسه في الجزء الثالث، جدير بالذكر أن عائلة كارستارك من أقوى العوائل في الشمال.

Roose-Ramsey-Bolton-Game-of-Thrones-Season-6

مكان ما بين وينترفل والقلعة السوداء

لم نرَ الكثير من قصة سانزا هذه الحلقة، لكن تم تأكيد أن وجهتهم ستكون القلعة السوداء، وتحدثت سانزا قليلاً مع بريان عن أختها آريا التي لم ترها منذ سنوات، بينما التقت بآريا بريان لدقائق قليلة منذ فترة ليست بالطويلة.

المفاجئة في القصة أن ثيون لن يكمل طريقه مع سانزا، مع أن سانزا حاولت إقناعه بالبقاء معها، حتى أنها وعدته أن جون سنو لن يقوم بإيذائه وأنه سيقوم بمسامحته إذا انضم للحراسة الليلية، إلّا أن ثيون أصرَّ على موفقه واعتذر منها على كل الأخطاء التي قام بها بحق عائلتها، وعندما سألته إلى أين سيذهب الآن، أجابها إلى “الوطن”، مما يقودنا إلى:

الجزر الحديدية

هذا الموسم سيكون دور عائلة غرايجوي أكبر، وهو أمرٌ ليس سيئاً في الحالة العادية، لكن هذا الموسم يوجد الكثير من القصص والمسلسل ليس بحاجة لقصص إضافية.

بعد خلاف بالون غرايجوي مع ابنته يارا حول قيادة الجزر الحديدية، يخرج بالون غاضباً ليلتقي بأخيه يورن، هذا اللقاء لم يكن ودياً على الإطلاق، حيث انتهى بدفع يورن لأخيه بالون من الجسر.

بعد اكتشاف الجثة في اليوم التالي تتوعد يارا بالانتقام من فاعل هذه الجريمة كائناً من كان، لكن يسكتها أحد قادة الجزر الحديدية بحجة أنها لم ترث منصب والدها بعد، ويبدو أن ثيون سيكون من المنافسين على العرش في حال وصوله للجزر الحديدية، لكن تبقى المنافسة الآن بين يورن ويارا.

ميرين

game-of-thrones-home

في هذه الحلقة رأينا ميساندي وغراي وورم، ومع أنهم لم يظهروا سوى في مشهد صغير، لكن حوار مهم دار بينهم وبين تيريون وفاريس، واتضح أن الحريق الذي نشب في الحلقة الماضية في ميرين كان حريقاً لأسطول ميرين وقال غراي وورم أن “خليج العبيد” عاد لوضعه الأصلي في جميع المناطق ما عدا ميرين، وهذا الأمر سيزيد الصعوبات على تيريون أكثر، بعدها علم تيريون أن التنانين ترفض أن تأكل، لذا خطرت لتيريون فكرة مجنونة وهي تحرير التنانين، وكان متأكداً أن التنانين لن تؤذيه لأن التنانين ذكية، وأذكى من بعض البشر على حد وصفه.

لذا أتت اللحظة التي تم التلميح لها في الكتاب من الأول من سلسلة A Song of Ice and Fire، وهي اجتماع تيريون مع التنانين، وحاول تيريون التخفيف من حدة التنانين بروي قصة عن نفسه عندما كان طفلاً عبّر فيها عن مدى محبته للتنانين، خطة تيروين تنجح حيث بقي على قيد الحياة، لكن طلب من فاريس أن “يلمكه في وجهه” إذا اقترح فكرة مجنونة كهذه مرة أخرى.

في ظل غياب دانيريس عن ميرين لأجل غير مسمى، ستكون علاقة تيروين مع التنانين مهمة جداً، لأنه إذا اشتدت الأمور أكثر في ميرين، ستكون التنانين سلاح تيروين الأقوى.

برافوس

مثل حلقة الأسبوع الماضي، لم نر الكثير من آريا، “وايف” أتت وضربت آريا العمياء، لكن آريا حاولت المقاومة هذه المرة على الأقل (حقاً قصة آريا على بعد خطوات من تحولها لمسلسل Daredevil)، لكن التطور الوحيد الذي رأيناه هو قدوم جاكين للحديث مع آريا، وقال لها أنها إذا أخبرته من هي سيقدم لها أي شيء حتى أنه سيعيد لها نظرها، لكنها أصرت أنها “لا أحد”، مما جعل جاكين يخبرها أن تتبعه، لا نعلم إلى أين لكن من المفترض إلى “المنزل الأبيض والأسود”.

القلعة السوداء

gfkdaldfafsdfs

نعتذر عن تأخير هذه الفقرة، لكن يجب ترك الأفضل للنهاية، حسناً جون سنو على قيد الحياة! لكن يجب أن نبدأ أولاً بما حدث في مع سير دافوس والحراسة الليلية.

حاول أليسر إقناع سير دافوس وفريقه بالخروج من الغرفة، وقال له أنه لن يتعرض أي أحد للأذى إذا خرجوا بسلام، مع أن الحراسة الليلية بكاملها تتحضر لقتلهم، سير دافوس فقد الأمل من أي مساعدة فقرر الخروج والقتال حتى مع أن جميع الاحتمالات ضدهم، في هذه الأثناء يبدأ بباب القلعة بالتحطم، وإذ بالهمج والعملاقة يدخلون القلعة مع إد، وقاموا بقتل عدة أعضاء من الحراسة الليلية قبل أن يعلنوا استسلامهم، ووصف أليسر سير وإد بالخائن لأنه جلب الهمج للقلعة السوداء ضد أخوته، لكن إد علل ذلك بأنهم هم من أصبحوا خونة بعد قتل قائد الحراسة الليلية جون سنو.

الأمور أصبحت بسلام، سير دافوس يستطيع التحرك بحرية، لذا ذهب ليتحدث مع ميلساندرا بموضوع جون سنو، وسألها إذا كان بإمكانها إعادته للحياة، لكن ميلساندرا قالت له أنها فقدت الأمل من مساعدة إله النور لها، لكن لحسن الحظ دافوس أصّر على الموضوع، الأمر الذي أدى لأعظم مشهد في مسلسل Game of Thrones.

في مشهد طويل نسبياً رأينا ميلساندرا تقوم بمسح جثة جون سنو ومحاولة إعادته للحياة عن طريق السحر، بينما راقبها سير دافوس بعض أخوة الحراسة الليلية وبعض الهمج والمشاهدين… الذين وصلت وتيرة التوتر والحماس لديهم لأقصاها، وبعد محاولات كثيرة، لم يستيقظ جون سنو وظل ميتاً وإلى جانبه “غوست” وخرج الجميع من الغرفة خائبي الأمل.

ما هي إلى لحظات وإذ بـ “غوست” يفيق ويبدأ بالدوران حول جون سنو، وبعدها فاق جون سنو! ومع أن الكثير من الأشخاص توقعوا هذه اللحظة لكن مع ذلك المشهد شكل صدمة لمحبي المسلسل، ففي المسلسل اعتدنا رؤية شخصيات رئيسية تموت، لكننا لم نعتد على رؤية هذه الشخصيات تعود للحياة.

مع عودة جون سنو، سنرى في الحلقات القادمة تغييرات جذرية في المسلسل، فجون سنو هو صلة الوصل بين عدة شخصيات، سانزا في طريقها للقلعة السوداء لرؤيته والاحتماء به من رامزي، ورامزي مصّر على قتله وإعادة سانزا، واتوقع رؤية الأ White Walkers الحلقة القادمة، لأن الشتاء اقترب، وجون سنو على قيد الحياة.

مخرج الحلقة: جيريمي بوديسوا، تحدثنا قليلاً عن بوديسوا في مراجعة الحلقة الماضية، ذكرت فيها أنه بحاجة لإكمال مهمته في الحلقة الثانية، وهو ما حدث بالفعل فالحلقة شهدت تطوراً عن الحلقة الأولى، وبذلك تكون انتهت مهمة بوديسوا الإخراجية هذا الموسم، وبانتظار حلقات رائعة أخرى من مخرجين رائعين آخرين في الأسابيع القادمة.

التقييم الإجمالي للحلقة: 8.5

رسالة كيت هارينغتون الممثل الذي يلعب دور جون سنو للجماهير:

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة الحلقة الثانية من Game of Thrones بعنوان “الوطن”"