فيلم Home Sweet Hell كوميدي أم دموي!؟

0

رغم كَمّْ الأفلام الكثيرة التي يتم إصدارها كل عام من مختلف دول العالم، وحِرص مُحبي السينما على مُتابعة العديد منها إلا أنه صار من الصعب العثور على أفلام كوميدية ممتعة كالسابق، ليضع فيلم Home Sweet Hell نفسه في تجربة سينمائية جديدة اثناء البحث عن الكوميديا الجيّدة.

لذا حين يجد المُشاهد أمامه مشروع فيلم كوميدي خاصةً إذا كان بطولة مجموعة من النجوم القريبين إلى القلب، لا يتردد عن منحه فُرصة وتهيئة النَفس لحالة من البسط دون انتظار قصة عظيمة أو حبكة درامية مُذهلة، فالمُتفرج لا يُريد وقتها إلا أن يُشاهد عملاً يسمح له بإعادة تصفية ذهنه والانفصال عن الدراما السوداء على سطح الكوكب.

فيلم Home Sweet Hell  أحد الأفلام التي يعدك التريلر الخاص به على أنه واحد من تلك النوعية التي تطلبها، إلا أنه بعد مُشاهدة الفيلم ستكتشف أنك لم تصل للمُتعة المطلوبة، وتشعر أنه قد تم خداعك، ليس لأن الفيلم ليس عظيماً جداً لأن هذا كان متوقعاً، ولكن لأن الفيلم الكوميدي ليس كوميديًا، وإن كان المُخرج وصُناع العمل يظنون أن الكثير من مشاهد القتل بدمٍ بارد، نوع من الكوميديا إذاً هم في مشكلة!

فيلم Home Sweet Hell - بوستر

فيلم Home Sweet Hell أمريكي – إنتاج 2015 من إخراجأنتوني بيرنز، تأليف كل منكارلو آلن، تيد إلريك وتوم لافانينو،تصوير ديفيد هيننجز وأخيراً من بطولة كاثرين هيجل “مونا تشامبين”، باتريك ويلسون “دون تشامبين”، جيمس بيلوشي “لِس”، كيفين ماكيد “فريمان” وجوردانا برويستي “داستي”.

يحكي الفيلم عن أسرة دون شامبين صاحب محلات الأثاث المعروفة، وهو شخص من الظاهر يبدو كما لو كان لديه كل مُسببات السعادة، من أسرة جميلة، مُشرِّفة مكونة من زوجة ثرية وجذابة وأولاد أذكياء ولطيفين، بالإضافة لامتلاكه مصدرًا للدخل الوفير. غير أنه بإلقاء نظرة عن قُرب على تلك الأسرة سنجد أن الأمر يختلف كثيراً عما يبدو على السطح.

فالزوجة شخصية تفرض تحكماتها على كُل شيء، ولا يُمكن الحياة خارج حدود النظام التي وضعته بنفسها، تلك الحدود التي تجعل الحياة مملة وباردة. لذا لا يلبث (دون) أن يخون (مونا) عند أول فرصة. غير أن الأمور لا تسير على ما يُرام حيث تبدأ المرأة الأخرى في ابتزاز الزوج وتهديده بإخبار زوجته وإلا عليه الدَفع، وهنا يجد (دون) نفسه أمام حلين لا ثالث لهما إما أن يرضخ للابتزاز طوال حياته وفي النهاية سينكشف الأمر لا محالة، أو أن يُخبر هو زوجته بنفسه على الفور ويتحمل عواقب فعلته، وتتوالى الأحداث.

فيلم Home Sweet Hell - القصة

لتقييم الفيلم فنياً سيكون علينا الحديث عن عدة محاور

على مستوى التمثيل .. جاء فيلم Home Sweet Hell مُخيباً للآمال، خاصةً مع إدراك حجم المواهب التي يتمتع بها أبطاله معاً أو كلٍ على حدا، ففي الوقت الذي سعت فيه كاثرين هيجل لتقديم الفيلم من أجل إنقاذ مسيرها الفنية وإعادة تثبيت قدميها على الأرض بدا رهانها خاطئاً، حيث بَدت غير مرتاحة بهذا الدور، وتشعر في قرارة نفسها أنه لا يُشبهها، فخرج آداؤها كما لو كان ادِّعاءاً.

في حين بدا باتريك ويلسون هو الآخر مُرتبكاً وغير مُستمتعاً بالدور الذي يلعبه، ما أوحى بأن طبيعة الأدوار بسطحيتها ومساحة الإبداع المحدودة بها قامت بتحجيم الأبطال وقصقصة أجنحتهم ومن ثم قُدرتهم على التحليق عالياً فنياً لإمتاع الجمهور.

فيلم Home Sweet Hell - الضيوف

والمُلاحظ بالفيلم أنه جمع الكثير من أبطال المسلسلات التليفزيونية الشهيرة، فهناك كاثرين هيجل نفسها احدى بطلات مسلسل Grey’s Anatomy المعروف، كذلك كيفيد ماكين والذي مازال أحد أبطال العمل حتى الآن على عكس كاثرين التي فضلت التوجه للسينما منذ سنوات تاركةً المسلسل خلفها دون رَجعة.

ظهر بالفيلم أيضاً جيمس بيلوتشي بطل مسلسل According To Jim، وجوردانا برويستي التي اشتركت في العديد من الاعمال التليفزيونية.

وعلى الرغم من قُدرات هؤلاء النجوم التمثيلية والتي تابعناها على مدار مواسم عديد من المسلسلات التي اشتركوا بها أو حملوها على عاتقهم، إلا أن أدوارهم بالفيلم كانت أقل بكثير من المتوقع حَد الاندهاش لموافقة أغلبهم على لعب تلك الأدوار!

فيلم Home Sweet Hell - الإخراج

على مستوى الإخراج .. الم يُقدّم لمخرج أنتوني بيرنز الكثير من الأفلام بمسيرته الفنية،  لذا رُبما لم يستطع وضع يده بعد على مناطق إبداعه إخراجياً، وهو ما جعل الإخراج يظهر عادياً في مستوى تقليدي لا يوجد به ما يُميزه.

وإن كان لا يجب التغاضي عن مُلاحظة كَون الطبيعة الدموية والموت حضرا بقوة بكل الأفلام التي ساهم أنتوني بيرنز بنفسه في كتابتها، كما لو أن تلك المنطقة تستهويه درامياً وإن كان في هذه المرة حاول أن يُقدمها بشكل كوميدي وخفيف.

في الوقت نفسه أتى التصوير السينمائي جميلاً ومثالياً، كذلك نجح المونتاج في تقطيع الـــمَشاهد بشكل انسيابي سريع لم يُشعر الــمُشاهد بالملل على الإطلاق.

أما على مستوى القصة .. فهنا تظهر المعضلة الكبرى بالفيلم من جهتين أولهما الموضوع العام وثانيهما الكوميديا.

الموضوع العام

فيلم Home Sweet Hell محوره الأساسي هو شخصية الزوجة المُصابة ببعض الاضطراب ما أدى إلى جعلها شخصية مريضة نفسياً، تهوى القتل والدماء دون أن يرمش لها جفن، غير أن المشكلة الحقيقية كانت في عدم تقديم أي مُبرر درامي للاضطراب الذي تُعاني منه البطلة، فحتى وإن كان الفيلم كوميدياً سيظل على صُناعه منح المُشاهد ولو تلميحاً عما حدث بالسابق ليصبح الأمر أكثر مصداقيةً وإقناعاً.

وقد جمع الفيلم بين فكرتين في الأساس، الأولى بُني عليها فيلم “Gone Girl” وفكرة الاضطراب النفسي الخاصة به، أما الثانية فكانت المحور الرئيسي بفيلم “Let’s Kill Ward’s Wife”.

الكوميديا

على الرغم من مُحاولة صناع الفيلم لتقديمه بصفته عملاً كوميدياً، وقيام ثلاثة أشخاص بالاشتراك في كتابته ليخرج بأفضل شكل ممكن إلا إنه لم يتسبب في الضحك على الإطلاق، إذ خلا من أي إيفيهات أو مواقف كوميدية صريحة، وحتى المواقف التي كانت من الممكن أن تُقَدَّم بطريقة مُضحكة لم تأت كذلك!

ولعل أحد النقاط المثيرة للاهتمام ورُبما الاستفزاز هو طبيعة شخصيات الأبطال بالعمل، إذ جاءت كلها سلبية نساءاً ورجالاً، فالبطلات الثلاث الأولى منهنّ مريضة نفسياً وتتصف بالعدوانية، في حين أن الثانية مريضة جًسمانياً ومُصابة بـ “داء كرون” وهو ما أراد به أصحاب الفيلم أن يبدو كوميدياً! بينما الثالثة مريضة أخلاقياً ولا تجد مُشكلة في استخدام جسدها من أجل الحصول على المال.

بينما الأبطال الذكور جاء أولهم ضعيف الشخصية أمام زوجته، والثاني مُدمن كحوليات، بينما باقي الأفراد عُدوانيين ويتخذون من العُنف وقلة الأخلاق عُنواناً لهم. حتى الأطفال لم تَسلَم شخصياتهم من الاضطرابات!

حين يأتي كل ذلك دون أي مُبررات درامية يصبح هناك تساؤلاً مُلحِّاً على الذهن ألا وهو: تُرى ما هي الرسالة التي وَد صُناع العمل تقديمها –حقيقةً- من خلاله!؟

فيلم Home Sweet Hell - سؤال

بالنهاية فيلم  Home Sweet Hell ليس سيئاً للدرجة حين يتم تقييمه كأحد الأفلام الخفيفة، إلا أن المؤسف كَونه بكل النجوم العاملين به لم يكُن جيداً كذلك، حيث اكتفى بأن يقبع بمنطقة حيادية في المنتصف بين الجيد والسيئ، منطقة يُمكن تشبيهها بمثلث برامودا الذي يبتلع كل ما يأتي بالقرب منه.

لذا قد تستمتع بمُشاهدة الفيلم بالفِعل إلا أنه فور انتهاءك منه ستجده لا يعلق بذاكرتك وقطعاً لن تشعر في الرغبة لمعاودة مشاهدته مرة أخرى.

تريلر فيلم Home Sweet Hell

0