الربح من اليوتيوب ليس مستحيلًا، دعنا نساعدك قليلًا، بعيدًا عن الوسائل الرخيصة والملتوية!

الربح من اليوتيوب ليس مستحيلًا، دعنا نساعدك قليلًا، بعيدًا عن الوسائل الرخيصة والملتوية!
1

وأخيرًا أتت الفرصة كي أكتب عن الموضوع الذي أردت التحدث عنه معكم منذ زمن طويل جدًا: الربح من اليوتيوب !

الربح من اليوتيوب هو غاية الآلاف في الآونة الأخيرة، خصوصًا بعد أن تم تسليط الضوء على أرباحه، بسبب أكثر من مُجادلة حول صانع مُحتوى مصري بعينه، وبموجبها صرح بمكاسبه الشهرية، والتي في الواقع يمكن أن تُغطي أحلام جيل بأكمله من الشباب.

لكن الوضع ليس بالسهولة التي تتخيلونها. اليوم سوف نشرح لكم الطرق الحقيقية والمُجربة للحصول على ربح من اليوتيوب بناء على نوعية المحتوى الذي تقدمونه. سنتحدث عن وسائل الربح الرخيصة من جهة، ووسائل الربح التي تضمن وجود جمهور لديه ولاء للفكرة والمحتوى من جهة أخرى. اليوم سنعلمكم كيف تكسبون الملايين من اليوتيوب وتكون سمعتكم في الأرض، أو تكسبون الآلاف ثم الملايين مع الوقت، وتكون سمعتكم في عنان السماء.

أقرأ أيضًا: عمرو دياب يتصدر ترند يوتيوب مصر بأغنية “بحبه” من الألبوم الجديد

قبل البدء، دعونا نتحدث عن مفهوم الربح من اليوتيوب

الربح من اليوتيوب

الربح من اليوتيوب مفهوم كان سهلًا في الماضي، لكن الآن صار الوضع مختلفًا. لن أتحدث عن آلية حساب الأموال بناء على معدل النقرات، لأنها مُتغيرة من إعلان إلى إعلان، ومن بلد إلى بلد. لن أخوض في تفاصيل الحسابات على الإطلاق، فقط سأسلط الضوء على الآلية التي يجب تطبيقها.

في الماضي، كان رفع فيديو مطابق لمعايير مجتمع يوتيوب، يؤهلك مباشرة لوضع إعلانات عليه. وبناء على معدل النقرات أو مشاهدات الإعلان، يتم تحقيق الدخل بسهولة. لكن الآن صارت هناك شروط صارمة لتحقيق الدخل. ببساطة يجب أن يكون لديك 1000 مشترك على قناتك، وأن تزيد ساعات مشاهدة فيديوهات قناتك ككل لآخر 12 شهر، عن 4000 ساعة بالكامل، أي 240 ألف دقيقة مشاهدة.

هذا رقم صعب التحقيق جدًا هذه الأيام؛ لذلك ستكون أول خطوة معنا هي الوصول لشروط تحقيق الدخل من الأساس، وإدراج القناة أسفل حساب (أدسينس) للإعلانات مدفوعة الأجر.

الوصول لمرحلة استقبال الربح من اليوتيوب .. هل هي صعبة فعلًا؟

يوتيوب على الهاتف

في الواقع لا، الأمر ليس بتلك الصعوبة المُبالغ فيها. الموضوع مُجملًا يحتاج إلى ذكاء، وصبر. الآن سأسرد عليكم مجموعة نصائح وطرق مُجربة للوصول شروط يوتيوب لتحقيق الربح من خلال عرض الإعلانات على الفيديوهات.

  1. استغلال التريند: أجل، استغلال التريند ليس من الأشياء السيئة في عالم الانترنت. هنا أنت تبحث عن أشهر الموضوعات الشائعة على اليوتيوب في الفترة الأخيرة، وتُقرر عمل فيديو عنها، وستجد فجأة معدلات المشاهدة ارتفعت لأن الكثير من الناس يبحثون عن فيديوهات تتحدث عن ذلك التريند بالفعل. لكن هنا تيقن أن التريند مناسب لفكرة قناتك، وإلا ظهرت كمُستغل أحمق للتريند ليس إلّا. إذا كانت قناتك فنيّة سينمائية، لا تتحدث عن كرة القدم مثلًا.
  2. التحكم في الـ SEO: هنا أقصد الكلمات المفتاحية. أجل، هي تلك الكلمات التي يكتبها الباحث في اليوتيوب، لتظهر له جميع الفيديوهات التي ترتبط بتلك الكلمة. هنا يجب أن تكتب كلمات تتسق مع محتوى وفكرة الفيديو نفسه، وأيضًا تتوافق بنسبة 100% مع عنوان الفيديو ووصف الفيديو. وهنا توجد خدعة ممتازة، يمكنك الذهاب لأشهر فيديو في نفس مجالك، وتسحب الكلمات المفتاحية الخاصة به عبر Youtube tag extractor، وتكتب أبرزها في كلمات مقطعك، ووقتها سيتم ترشيح مقطعك بجانب المقطع الأصلي الذي أخذت منه الكلمات؛ فبالتالي ترتفع المشاهدات لديك.
  3. النشر المتزن: النشر هو من أهم الأشياء التي تدفع قنوات اليوتيوب دفعًا. في البداية يكون عدد المشتركين غير كافٍ لوصول الفيديوهات إلى نسب مشاهدة متوسطة من تلقاء نفسها. هنا يأتي دور النشر الخارجي. بمجرد رفع الفيديو، انسخ الرابط واعطه لجميع المهتمين بمشاهدة هذا الفيديو. لا حرج في الأمر، ادخل على مجموعات فيسبوك، ادخل في بريد أصدقائك على واتساب ومسنجر، شارك الرابط في جميع الأماكن ولجميع الناس المتاحة في نطاقك الإلكتروني. واطلب منهم نشر الفيديو أيضًا إذا أعجبهم، وأن يشتركوا في القناة. كل تلك الأمور ضرورية للاستمرارية، ولا يوجد أي حرج أو إحساس بالمهانة، إن الأمر طبيعي جدًا وهام إلى أقصى حد.
  4. التمويل: هنا التمويل هو العملة الرابحة لتحقيق الربح من اليوتيوب يا رفاق. الجملة معقدة وغريبة أليس كذلك؟ أتعنني أنه يجب دفع المال للحصول على المال؟ أجل، هذا بالضبط ما أعنيه. التمويل يكون إما عن طريق الفيسبوك، أو يوتيوب ذاته. تمويل الفيسبوك يعتمد على آلية عبثية قليلًا في تحديد الفئة التي تريد إيصال الفيديو إليها، ولذلك هناك يمكن أن تدفع ولا تصل إلى معدل الانتشار الذي تريده. وعلى يوتيوب يكون الوضع أكثر دقة وموثوقية، لكن تحتاج لدفع مال أكثر للوصول. لأن في يوتيوب، يكون الإعلان إجباريًّا، وتخطيه يحتاج لحركة من المُشاهد؛ لذلك أغلى. بينما إعلان فيسبوك يظهر ويمكن تفويته ببساطة والاستمرار في تصفح الحائط.

ما سردته عليكم منذ قليل هو ببساطة وسيلة الانتشار النظيفة في يوتيوب، توجد وسائل انتشار رخيصة جدًا أخرى. وهنا أقصد رخيصة بمنظور احترام الإنسان لنفسه ولمجهوده، ولا أقصد الرخص على الصعيد المادي. ما هي أبرز وسائل الانتشار الرخيصة يا تُرى؟ هذا ما سنعرفه الآن.

أبرز وسيلة رخيصة لتحقيق الربح من اليوتيوب

فيسبوك ربح

الوسيلة الرخيصة هي شراء المُتابعين دفعة واحدة. هنا الأمر يختلف تمامًا عن التمويل التصاعدي الذي تحدثنا عنه منذ قليل. التمويل هدفه الأساسي هو زيادة عدد المتابعين بالتدريج، لا أن تحصل عليهم دفعة واحدة.

يوجد أكثر من يوتيوبر على اليوتيوب العربي (وخصوصًا المصري) قام بتلك الحركة الدنيئة. ببساطة يتجه اليوتيوبر إلى شخص منوط بسرقة الصفحات الكبيرة، أو تكبير الصفحات بالمُجمل. ويشتري صفحة عليها مليون مُتابع بمبلغ 1500 دولار مثلًا، ويذهب إلى مُختص تغيير أسماء صفحات ويُعطيه 100 دولار ليُحول اسم الصفحة إلى اسم قناة اليوتيوب بطريقة احترافية (هنا هو يأخذ المال لربط الأمر بشكلٍ طبيعيّ مع خوارزميات فيسبوك).

هنا كل ما عليه هو رفع فيديو على يوتيوب، أي فيديو بأي فكرة، لا يهم، ثم ينشر مقطع 30 ثانية منه على الصفحة، ويرفق معه رابط الفيديو الكامل على يوتيوب. وفي هذا المقطع ينتقي أكثر المشاهد الصادمة في الفيديو، حتى يُجبر المُشاهد على فتح الرابط واحتسابه كمُشاهدة حقيقية على يوتيوب.

لماذا أقول رخيصة إذًا؟ الرُخص هنا هو أن الطبقة التي يشترونها بالمال تكون طبقة جمهور مُغيب، جمهور مُختلط تم جمعه بأساليب مُلتوية لسرقة الإعجابات. وفجأة سيجد أمامه فيديو لشخص لأول مرة يراه في حياته، هو هنا غير مهتم بالمحتوى من الأساس، ولم يتم تحديده كفئة مُهتمة به حتى. لذلك الجمهور يكون عشوائيًّا جدًا، ولا ينتمي أبدًا إلى محتوى القناة.

والذين ينجح معهم هذا الأمر بشدة هم الذين ينشرون فيديوهات عامة، يستمتع بها الجميع. فيديوهات خالية من الفكرة والمفهوم. فيديوهات مقالب مستفزة، فلوج واقعي استفزازي لفقر المُشاهد وكونه لا يرتقي أبدًا إلى مستوى اليوتيوبر، وأيضًا فيديوهات فاشلة لاكتساب تعاطف الناس بعد كل كارثة يتم عملها. وكذلك لدينا فيديوهات تحديات الطعام العربية التي تدفعك للتقيؤ، فيديوهات الكوميديا المُصطنعة، وبالتأكيد فيديوهات الرد على الاتهامات عن طريق السب والشتم والتطاول. هذا الأسلوب رخيص وقميء من أجل الربح من اليوتيوب فعلًا، ويُدنس القيمة الفنية لليوتيوب كمنصة تُعرف فعلًا في جميع أنحاء العالم بسحر الإنترنت.

لنترك ما قيل في هذا العنوان جانبًا، ونعود إلى موضوعنا الأساسي.

أقرأ أيضًا: فعلها مرة أخرى (¬‿¬)… “أبو” يتصدر ترند يوتيوب مصر بكليب “عيش يا قلبي”

والآن، بعد أن حققنا شروط الربح .. ماذا بعد؟

يوتيوب هاتف

بعدها سيتم إدخال قناتك في حيّز التقييم. سيأخذ الأمر من شهر إلى عدة شهور كي يتأكد يوتيوب من أن قناتك تتوافق مع معايير المجتمع بدرجة تامة، وأنك لم تستخدم أي طرق ملتوية للوصول لتلك الشروط الصعبة. وأن الأمر أخذ معك فعلًا الكثير من الوقت والمجهود.

ثم سوف يتم حسابك بشكلٍ دوري بإيرادات فيديوهاتك. هنا يجب أن تستمر في عمل الفيديوهات، وأن تهتم بما يُريده جمهورك، وأن تتفاعل معهم أكثر. احرص على تطوير معدات التصوير مع الوقت، وأن تُواكب العالم الخارجي في المواضيع التي تمس فكرة قناتك جدًا.

أيضًا اعمل على تكوين صداقات بداخل مجتمع يوتيوب بلدك، هذا تنتج عنه مقاطع فيديو تكون بمثابة شراكة بين اثنين من اليوتيوبرز في البلد، وهكذا سوف يعلم المشتركون لدى كلٍ منهما أن الشخص الآخر جدير بالثقة والإعجاب، وسيذهبون للاشتراك عنده مباشرة. وهكذا سوف يزداد عدد المشتركين لديك، وستكبر القناة بشكلٍ سريع وملحوظ.

بعد سنين وسنين ستصل إلى مرحلة يكون فيها يوتيوب هو حياتك، وفكرة الربح من اليوتيوب التي واتتك منذ فترة طويلة، الآن باتت مصدر دخلك الفعلي في الحياة. وقتها ستصل إلى مرحلة مالية لن تستطيع العيش في أدنى منها أبدًا؛ لذلك احرص على نقاء محتوى قناتك دائمًا واهتم بها وابتعد عن أي شيء قد يُعرضها للغلق، مثل سب الآخرين، العنصرية، عدم احترام حقوق النشر للصور والمقاطع، إلخ.

وفي الختام

الربح من اليوتيوب ليس حلمًا بعيد المنال. فقط هو أمر يحتاج إلى مثابرة وعزيمة واستمرارية للوصول إلى الهدف. اليوم تحدثنا عن طرق ونصائح لتحقيق ذلك الهدف، دون الدخول في تفاصيل حسابية مُرهقة ومُملة. أتمنى أن يكون المقال قد أفادكم، وأراكم في مقالات أخرى كثيرة على أراجيك فن!

1

شاركنا رأيك حول "الربح من اليوتيوب ليس مستحيلًا، دعنا نساعدك قليلًا، بعيدًا عن الوسائل الرخيصة والملتوية!"