فيلم I Don’t Know How She Does It … حينما تقوم المرأة بكل شيء

فيلم I Don't Know How She Does It
3

دعوني أقل لكم أنّ فيلم اليوم لم يلق نجاحًا كبيرًا على المستوى الجماهيري وربما النقدي لأسباب سنذكرها فيما بعد، ولكنه بحق أحد الأفلام الكوميدية الصادقة التي تناولت عمل المرأة المعاصرة ومشكلة التمزق بين طموحات العمل والأسرة، تلك المشكلة التي تفاقمت في مجتمعاتنا العربية دون حل يذكر!

فيلم” I Don’t Know How She Does It ” من بطولة سارة جيسكا باركر، وبيرس بروسنان، وغريغ كينير، وهو مأخوذ عن رواية بنفس العنوان للكاتبة أليسون بيرسون، ومن إخراج دوجلاس ماكجراث، وتم عرضه في صالات السينما الأمريكية عام 2011، وحقق إيرادات متواضعة قُدرت ب 30 مليون دولار بينما بلغت ميزانيته حوالي 24 مليون دولار.

الفيلم يدور حول “كيت ريدي” التي تعمل كمديرة تنفيذية في إحدى الشركات الاستثمارية الكبرى، ولديها أسرة صغيرة مكونة من طفلين وزوج متفاهم، ولكنها تواجه العديد من المشكلات في محاولة للتوفيق بين عملها وأسرتها، وتتصاعد الأحداث في ظل تَسلم “كيت” وظيفة جديدة تجعلها في سفر دائم مع مديرها “جاك”، وبينما يبدي “جاك” إعجابه ب”كيت” ويعتبرها توليفة جذابة من الأمومة والأنوثة المثابرة تشعر “كيت” بمشاعر الذنب وتأنيب الضمير على غيابها المتواصل عن المنزل.

مخاوف المرأة العاملة ومشكلاتها

سارة جيسكا باركر فيلم I Don't Know How She Does It

يجسد الفيلم مشاعر المرأة العاملة ومخاوفها بين تحقيق الذات وحب الأسرة، لتجد نفسها ممزقة بين أعباء العمل وواجبات العائلة، بعض النساء المحظوظات لديهن زوج محب أو أقارب متواجدون يقدمون الدعم الدائم لها بينما الأغلبية لا، وبينما تستطيع المرأة الثرية توظيف مربية أطفال أو ترك أبنائها في دُور الحضانة الغالية، تبحث الملايين من النساء عن حلول أخرى أقل من ناحية التكلفة ولكن عائدها التربوي والصحي لا يذكر!

“كيت” بطلة العمل هي من المحظوظات القلائل اللاتي لديهن زوج محب وأيضًا وظيفة تدر الكثير من المال، ولكنها تعاني من مشكلة أخرى ألا وهي مشاعر الأمومة العالقة في قلبها، فالمرأة لا تنسى أبدًا كونها أم وتشعر بضرورة تواجدها في كل الإنجازات الصغيرة التي يحققها طفلها، وينتابها شعور بالذنب؛ لأنّها ولأي سبب لم تكن هناك حينما خطى طفلها خطوته الأولى أو نطق كلمته الأولى، وبجانب إرهاق العمل وأعباء الأسرة هناك أشخاص يزيدون من الطين بلة، ووظيفتهم هي اللوم المستمر على كون الأم العاملة غير متفرغة تمامًا لطفلها، بينما يمنحون هذا الحق للآباء باستمرار!

كوميديا صادقة

سارة جيسكا باركر وجريج كينر فيلم I Don't Know How She Does It

الفيلم يقدم العديد من المواقف الكوميدية التي قد تواجهها الأم العاملة ولنتحدث مثلًا عن مشكلة القمل كمثال، الفيلم به مشهد كوميدي طريف يجمع بين “كيت” ومديرها “جاك” يناقشان سويًا أمور العمل بينما تحاول “كيت” التوقف عن حك شعرها المصاب بالقمل من أطفالها، وهناك أيضًا موقف آخر يناقش فكرة ضيق الوقت للمرأة العاملة فابنتها الصغيرة لديها احتفال في المدرسة وعليها إحضار كعكة تم خبزها بالمنزل، وتجد “كيت” نفسها في مأزق فليس لديها الوقت أو القدرة على خبز كعكة رائعة تضاهي الأمهات الأخريات فتلجأ لشرائها جاهزة.

رجال متفهمون وآخرون كارهون!

صورة فيلم I Don't Know How She Does It

قدم لنا الفيلم نماذج متعددة من الرجال وربما أكثرهم لطفًا هو زوج “كيت” المحب المتفاهم الذي يساعدها دومًا في رعاية الطفلين فلا يتأفف من ذلك، وهو أمر يكاد يكون نادر الحدوث في مجتمعاتنا العربية التي تلقي بمسؤولية البيت والعمل على المرأة وحدها وتلومها على التقصير، بينما يُعجب “جاك” مدير “كيت” الثري الوسيم ببساطتها وعفويتها وحبها للعمل وأسرتها الصغيرة، وهو نموذج لا يشاهده كثيرًا في عالم المال والأعمال.

وعلى الجانب الآخر نجد مدير “كيت” المباشر الذي يضعها دائمًا في اختبارات قاسية بين العمل والأمومة، في محاولة منه لبرهنة فكرة ضيق الوقت للأم العاملة وبالتالي لا تضاهي تفرغ الرجال، كما نشاهد زميلها في العمل الذي يحاول الاستحواذ على عملها بحجة أنّها غير متفرغة وبالتالي غير كفء، وتلك النماذج غالبًا ما تقابلها أي امرأة عاملة في العالم أجمع، تلك النماذج التي تضعها دائمًا في دائرة الضغوط المتواصلة لتشعر المرأة أنّها في تحدي مستمر مع الجميع.

لماذا هاجم النقاد الفيلم؟

سارة جيسكا باركر وبيرس بروسنان فيلم

بالرغم من أداء سارة جيسيكا باركر العفوي والكوميديا الضاحكة في العديد من المواقف إلاّ أنّ النقاد هاجموا الفيلم بشدة؛ وذلك لأنّه قدم نموذج المرأة العاملة الثرية التي تملك الإمكانيات لتوظيف من يساعدها في رعاية الأطفال والمنزل، كما أنّ لديها زوج متفاهم وهو أمر ليس شائعًا على الإطلاق، وبالتالي لم يقدم حقيقة معاناة الأم العاملة في الطبقة المتوسطة أو الفقيرة التي لا تملك كل تلك الأشياء على الرغم من وجود شخصيات متعددة بالفيلم.

في النهاية الفيلم نسائي باقتدار ومن المتوقع عزوف الرجال عن مشاهدته، فإذا أردتِ مشاهدة فيلم كوميدي طريف يستطيع مواساتك في تحمل المزيد من ضغوط العمل والأسرة، فأنصحك بمشاهدة فيلم ” I Don’t Know How She Does It “.

3

شاركنا رأيك حول "فيلم I Don’t Know How She Does It … حينما تقوم المرأة بكل شيء"

أضف تعليقًا