فيلم John Wick Chapter 2 … وأوسكار أفضل قاتل

مراجعة فيلم John Wick Chapter 2
1

5 أسابيع مرت على عرض فيلم “جون ويك” في السينمات ولازال متواجداً ضمن الـ3 الكبار، حيث يترنح كل أسبوع ما بين المراكز الثلاث الأولى في “البوكس أوفيس” لأكثر الأفلام تحقيقاً للإيرادات، ولعل الجزء الثاني من العمل أفضل كثيرة من الأول في عدة نواحي، ولكن يظل الرجل الذي ذهب لقتل “البعبع” واحداً.
الفيلم الذي شارك في بطوله جزئيه الأول والثاني “كيانو ريفز”، استمر في تقديم مثال متقن عن أفلام الحركة، فالعمل لم يحتاج سوى 5 أسابيع ليكون من أعلى الأفلام تقييماً على موقع “imdb” ويدخل ضمن أفضل 250 فيلم على نفس الموقع، وليظل في المنافسة على صدارة البوكس أوفيس.

الإتقان

كيانو ريفز John Wick Chapter 2

العمل جيد لدرجة كبيرة، كثير من العمل والجهد، ومزيد من الواقعية في الأداء، وأيضاً مزيد من الإتقان، فتلك الأعمال التي تتحدث عن أناس ليسوا مثلنا، بل يتمتعون بقدرات خارقة يجب أن يشعر المشاهد بمدى اختلافهم، حتى يكون هناك صدق، وواقعية، وهو ما حققه “جون ويك”.
ذلك الفتي الذي قدّم من قبل “ماتريكس” وهو كان نقلة في أفلام الحركة، والجرافيك، ما زال يقدم أعمال مختلفة في أعمال الحركة، بل والمتعة تكون حاضرة بدرجة كبيرة في أعماله، وخاصةً مؤخراً “جون ويك” الجزء الثاني.

العاطفة

كيانو ريفز فيلم John Wick Chapter 2

المشاعر هي أساس الوجود البشري، فهي الوقود، والمحرك، هي الدافع، والأمل، والحب، والكراهية، والعزيمة، و”جون ويك” شخصية متبلدة المشاعر، ولكن كاتب السيناريو أدرك أنّه لو قدّم تلك الشخصية بهذا الشكل لن يصدقه الجمهور، فجعل تلك الزوجة الراحلة هي الدافع والأمل دائماً.
وحتى تعلُّق تلك الشخصية بأشياء قد تبدوا في ظاهرها غير حقيقية، إلاّ أنّه جعل منها مثار أهمية ودافع لدى تلك الشخصية، جعل منه شخصية بشرية، ولكنها لا تُقهر.

المتعة

كيانو ريفز فيلم جون ويك
العمل ممتع لأقصى درجة، فالتصوير والإخراج في العمل كانا جيدين لدرجة كبيرة، فالمخرج اهتم بالتفاصيل، وجعل من العمل واحد من أفضل أفلام الحركة التي جذبت الجمهور بشدة، والتصوير كان العامل المساعد الذي أبرز الاهتمام بتلك التفاصيل.
ليس دائماً المتعة في الأعمال التي تعتمد على التفاصيل فقط، بل تلك التي تقدم صورة جيدة للمشاهد، تجعله يتعلق بها، وتقدم له رابط بينه وبين بطل العمل، تجعل عقله الباطن يذهب في غياهب الأحلام، يحلم بأن يكون ذالك البطل، الذي ينتصر مهما كان الأمر.

تساؤل للجمهور

كيانو ريفز فيلم جون ويك 2

لا أعلم لماذا طرأ في عقلي هذا التساؤل أيعلم أحد كم شخص قتله “جون ويك” في هذا الجزء، بالطبع هو تساؤل ساخر، والشيء الوحيد الغير واقعي في العمل، ففي كل جزء يقتل ما يزيد عن 100 شخص مدربين، وفي النهاية يصاب إصابات يتعافى منها.
بالفعل، لا يمكن لإنسان أن يقتل هذا الكم من الأشخاص في مواجهاته، فهو الذي لا ينهزم أبداً، وعلى الرغم من محاولة إثبات ذلك من خلال قدراته الفائقة، وتدريبه المختلف، إلاّ أننا يجب أن نعترف أن “جون ويك” يستحق أوسكار أفضل قاتل.

الإخراج

كيانو ريفز جون ويك 2

في تلك الأعمال التي تعتمد على الحركة لا يشعر المشاهد بمدى أهمية الإخراج، على الرغم من أنّ قدرة المخرج على توفيق ما يشاهده الجمهور على الشاشة يعود في النهاية إلى براعة المخرج، الحقيقة أنّني في كل عمل أحاول أن أركز على أخطاء الإخراج، إلاّ أنّ هذا العمل استمتعتُ به لدرجة أنّني لم انتبه لتلك الأخطاء الساذجة.
بالفعل استطاع أن يقدم المخرج عمل مكتمل ويمتزج بين المتعة، والقصة الجيدة المغلفة بحبكة كُتِبَتْ بعناية، وتركز على التفاصيل، ومونتاج جيد للغاية أكمل اللوحة الفنية بدرجة امتياز جعلت العمل يجذب مزيد من المحبين لتلك السلسلة، والتي أتوقع أن تمتد لأكثر من عمل آخر.

في النهاية: العمل كان جيد للغاية اعتمد على العامل النفسي، وقدم نوعية جيدة من أفلام الحركة جعلته ضمن الأفضل حتى الآن، وبات صُنّاع العمل مُطالب منهم مزيد من الأجزاء، بنفس المستوى الفني.

1

شاركنا رأيك حول "فيلم John Wick Chapter 2 … وأوسكار أفضل قاتل"

أضف تعليقًا