مراجعة مسلسل كلبش 2: سليم الأنصاري يعود مرة أخرى، ومعه نكبات جديدة!

مراجعة مسلسل كلبش الموسم الثاني: سليم الأنصاري يعود مرة أخرى، ومعه نكبات جديدة!
0

عشرات المسلسلات تُعرض هذا الموسم الرمضاني، سواء كانت مصرية، سورية، لبنانية، أو تنتمي لأي بلد عربي آخر. كلها تتصارع وتتنافس من أجل حمل لقب المسلسل الرمضاني الأفضل، وذلك في سباق مدته ثلاثون يومًا والحكّام هم المشاهدون الذين يذهبون من مسلسل إلى مسلسل ومن حلقة إلى حلقة مثل الـ”زومبيز”، وهذا بسبب التنوّع الشديد في مستويات التميّز وعناصر الجذب هذا العام. لكننا سنترك كل شيء جانبًا الآن ونتحدث عن مسلسل كلبش الموسم الثاني الذي حطم التوقعات هذا العام.

مسلسل كلبش 2 من المسلسلات التي خطفت قلوب وعقول المشاهدين منذ الحلقة الأولى، وهذا يرجع للعديد من العناصر الفنية التي سوف نناقشها معكم اليوم. الآن دعونا لا نُكثر من الحديث الجانبي، وندخل مباشرة في صلب الموضوع!

مراجعة مسلسل كلبش 2

*المراجعة خالية من الحرق تمامًا*

القصة

كلبش - أمير كرارة

يعود إلينا مرة أخرى الضابط الشهم والهمام “سليم الأنصاري” بعدما أخذ حكم البراءة في نهاية الموسم الأول، ليستطيع بعدها مُعاودة تأدية مهامه وواجباته في وزارة الداخلية. فيذهب لمدة أسبوعين إلى محافظة الفيوم ليتابع سير العمل جنبًا إلى جنب مع زوج أخته المُقرّب إليه. لكن وبينما هو يقف بجانبه في كمين بالصحراء، يحدث ما لم يكن بالحسبان!

فتدخل عليهم عربة تحمل رجلًا جالسًا على مدفع آلي به طلقات لا تنتهي، تلك الطلقات التي أخذت تُقذف بعشوائية وقوة وبطش لتقتل جميل العساكر الأبرياء الواقفين بالكمين ويقومون بأداء واجبهم في سلام. لكن يستطيع سليم التصدي لهم وجعلهم يلوذون بالفرار، ولا يُعطي لهم الفرصة لذلك ويقبض على الفرد المتبقي منهم. ليكتشف أن الذي فعله لم يكن سوى الخطوة الأولى في طريق طويل من الآلام والنكبات المتتالية!

 

ما عناصر القوة؟

كلبش - أمير كرارة

الشيء الذي لفت نظري هو البداية القوية. فلم تكن البداية تقليدية مثل العديد من المسلسلات الأخرى هذا الموسم، ولم تكن بها مجرد دراما رخيصة كما نرى في أعمال عديدة. كانت البداية مليئة بالحزن والغضب والحنق والفرحة وآلاف المشاعر المختلطة والمتضاربة الأخرى. كل ذلك فقط ظهر في أول حلقتين، مما يبرهن حقًا أن سائر الحلقات ذات جودة لا نقدر على التشكيك بها. فأنا فعلًا أحب الكاتب الذي يعمد إلى الدراما والسوداوية لإظهار بشاعة المجتمع وشرور البشر، تلك السوداوية التي إذا تم توظيفها بشكل صحيح، سنرى أعمالًا فنية تعترش القمم دون منازع.

 

ما عناصر الضعف؟

كلبش - أمير كرارة

الذي ضايقني هو التركيز على سليم الأنصاري بشكلٍ كبير جدًا كبطل وحيد وأوحد للأحداث. توزيع تسليط الضوء يُعتبر عنصرًا هامًا في إنجاح أي عمل فني أو إفشاله. فمن المفترض أن تتنقل الأحداث من شخصية إلى شخصية بنسبة 40% إلى 60% لتنصبّ على بطل العمل الفني. لكن هنا أرى أن الأحداث والمواقف الخاصة بشخصيات المسلسل مرتبطة بشكل مباشر وغير مُلتفّ بالبطل ذاته. يمكن لغيري أن يراها نقطة قوة، لكنني أراها دون شك نقطة ضعف. فأنا أحب أن أرى المقاعد تتحرك لتظهر أمامي أحداث جديدة ومختلفة وذات تراكيب وخيوط مُعقدة لن أتوقعها أبدًا. لكن للأسف، هذا لم يحدث.

 

الشخصيات

كلبش - أبو العز الجبلاوي

حاله كحال جميع المسلسلات الأخرى، أغلب شخصياته أستطيع تصنيفها بين لونين: إما أبيض، أو أسود. إما أن تكون الشخصية خيرة بالكامل ولديها نزعة ثابتة وحقيقية نحو تحقيق العدل، ومؤمنة تمامًا أن العدالة في النهاية ستنتصر. أو أن تكون شريرة بشكلٍ بحت مما يُدنس هيبة الأشرار الحقيقيين. فالشر لا ينبع من الشر، بل من النكبات والخبرات السيئة التي جعلت الإنسان ناقمًا على البشرية، وقادرًا على فعل أبشع الأفعال دون أن يهتز له جفن، إلا شخصية واحدة في الواقع، شخصية أبو العز الجبلاي. تلك الشخصية حقًا جذبت انتباهي بشدة، فهي شخصية من حيث التركيب والبناء قوية جدًا ورصينة.

 

التمثيل

كلبش - أمير كرارة

لقد تطور أمير كرارة حقًا مقارنة بالموسم الفائت، فقد حسّن من قدرته على أداء تعابير وجه قاسية ولينة في نفس الوقت، بجانب رصانة فنية على أصعدة عديدة. الأداء فوق الجيّد كان من نصيب كرارة، لكن سائر طاقم العمل تفاوتت نسب جودته في التمثيل من المتوسط إلى الجيد فقط.

 

الإخراج والموسيقى

المسلسل من إخراج بيتر ميمي، وحقًا قد بذل مجهودًا يستحق الثناء عليه في الإخراج. فقد تمكن من الإخراج بشكل عام، سواء في الأماكن المفتوحة والمشاهد واسعة الكادر، أو الأماكن المغرفة والمشاهد محدودة الكادر. كما كانت هناك بعض الفنيّات الإخراجية التي أعجبتني، مثل تمركز زوايا الكاميرا في مواضع معينة ثم الانتقال فيما بينها بسرعة شديدة لتزيد من حماس المشهد وتدفق الأدرنالين في العروق. كما أن الموسيقى كانت رائعًا جدًا وبشكلٍ أذهلني حقًا، خصوصًا أنها موسيقى كمان حزينة وحالمة إلى أقصى حد.

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة مسلسل كلبش 2: سليم الأنصاري يعود مرة أخرى، ومعه نكبات جديدة!"

أضف تعليقًا