لا تحب رعب الأشباح والمنازل المسكونة؟ إذًا شاهد 10 أفلام رعب نفسي مميزة

أفلام رعب نفسي
2

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الإثارة النفسية أحد أهم أنواع الأعمال الفنية التي ترتكز على الحالة النفسية والعاطفية غير المستقرة لأبطال العمل، وقد يصل هذا الاضطراب في نفسية الشخصية إلى حد الرعب النفسي.

في هذا التقرير نستعرض مجموعة من أشهر الأفلام التي كان أبطالها شخصيات غير سوية ومضطربة نفسيًا مما تسبب في أحداث مرعبة أو صادمة وغير متوقعة بعد ذلك.

1- se7en

مورجان فريمان و براد بيت فيلم se7en

الفيلم من إنتاج عام 1995 للمخرج ديفيد فينشر، ويعتبر أحد أفلام الرعب النفسي التي تناولت القتلة المتسلسلين. قام بدور البطولة النجم مورغان فريمان، والنجم براد بيت، وأديا معًا دور محققين يشتركان معًا في التحقيق في سلسلة من الجرائم.

يحكي الفيلم قصة ديفيد ميلز “براد بيت” المحقق الشاب شريك المحقق المتقاعد ويليام سومرست “مورغان فريمان”، يُكلف ميلز بتعقب قاتل متسلسل يدعى جون دو، والذي يستخدم الخطايا السبع كدوافع للقتل ألا وهي الشراهة، والجشع، والكسل، والشهوة، والغضب، والحسد، والزهو.

اتسمت شخصية القاتل المتسلسل بنوع من الرعب النفسي، فبعد قتله للضحية الأولى وكانت لشخص بدين، ترك وراءه كلمة “شره “، أمّا الضحية الثانية فكان يعمل محاميًا، فترك في مسرح الجريمة كلمة “جشع”.

بعد التمكن من تحديد شخصية المجرم، ومكان إقامته، عثر المحققان داخل شقته على مجموعة من المدونات بخط يد المجرم تدل على إصابته بالاعتلال النفسي.

2- Das Experiment  

صورة فيلم Das Experiment  

الفيلم ألماني من إنتاج عام 2011 للمخرج أوليفر هيرسبيجيل، ويقال أنّ الفيلم مأخوذ عن تجربة سجن ستانفورد عام 1971. لمن لا يعرف التجربة، فهي إحدى التجارب النفسية التي أشرف عليها فريق من الباحثين على مجموعة من المواطنين لمحاكاة ظروف السجن، فأدى نصفهم دور المساجين، بينما أدى النصف الآخر دور الحراس.

في الفيلم، يقرأ سائق سيارة أجرة إعلانًا في أحد الصحف يطلب بعض الأفراد للمشاركة في تجربة محاكاة للسجن تحت إشراف بروفيسور كلاوس ثون، وبمقابل مادي أربعة ألاف مارك ألماني خلال 14 يومًا، فيقرر السائق الانضمام للتجربة. خاض تلك التجربة 20 شخصًا كان من بينهم 12 شخص يؤدون دور المساجين، و8 كحراس في السجن.

في التجربة يفقد السجناء حقوقهم المدنية، ويطلب منهم الالتزام بقواعد تعسفية، بينما تم منح الحراس هراوات، ولكن حذرهم الباحثون من استخدامها في العنف. يحمل كل سجين رقم وينادى به بدلًا عن اسمه، وكان من السجناء من يرضخ للأوامر، ومنهم من كان يرفض ذلك كالسجين رقم 77؛ البطل الرئيسي في الفيلم.

يوضح الفيلم التدهور النفسي الذي لحق بالمساجين، وخصوصًا حينما بدأت الانتهاكات الآدمية التي يقوم بها حراس السجن، كما تسود بينهم حالة من الرعب النفسي. على الجانب الآخر يظهر الاستغلال السيّئ للسلطة الممنوحة للحراس، وكيف اتخذوا من العنف سبيلًا لقهر المساجين. في التجربة الواقعية رفض البروفيسور استكمال التجربة، أمّا في الفيلم فقد رفض وقفها حتى يصل العنف إلى أقصى الحدود.

3- The Machinist

كريستيان بايل فيلم The Machinist

فيلم إسباني باللغة الإنجليزية من إنتاج عام 2004 للمخرج براد اندرسون، وبطولة كريستيان بيل.

حينما يفقد المرء السيطرة بين الواقع والخيال، تتحول حياته إلى حالة من الجنون. هذا ما حدث مع الشخصية الرئيسية في الفيلم تريفور رزنيك. كان رزنيك يعمل ميكانيكيًا في أحد المصانع، وعانى من الأرق المزمن لمدة عام تقريبًا نام خلاله عددًا قليلًا جدًا من الساعات.

أثرت تلك الحالة على رزنيك بدنيًا إذ فقد وزنه، وأصبح نحيفًا جدًا، كما أثرت عليه نفسيًا أيضًا. بدأ رزنيك في مشاهدة الهلاوس البصرية، فكان يظن أنّ أحد الأشخاص هو السبب الرئيسي وراء حالته، إلّا أنّ أحدًا غيره لا يرى هذا الشخص.

4- The Conversation

جين هاكمان فيلم The Conversation

فيلم أمريكي من إنتاج عام 1974، كتبه وأخرجه فرانسيس فورد كوبولا، وأدى أدوار البطولة جين هاكمان وهاريسون فورد.

قام هاكمان بتأدية دور هاري كول خبير المراقبة في شركته الخاصة، ويحظى باحترام كل من يعرفه. تتسم شخصيته بالحفاظ على خصوصيته بشدة، فتجد باب منزله مغلق بثلاثة أقفال، ومكان عمله محاط بالأسلاك.

لا يتساءَل هاري كول أبدًا لماذا يريد موكلوه التجسس على أشخاص بعينهم، ولكن اختلف الأمر حينما كُلّف بتتبع آن زوجة مدير شركة كبيرة. أثناء تسجيل محادثة آن مع صديقها خلال تجولهم في إحدى الساحات المزدحمة سمع هاري كول عبارة “سوف يقتلنا إذا جاءته الفرصة” خمّن كول من تلك المحادثة أنّ زوج السيدة آن يريد قتلها وصديقها.

أصبح هاري كول مريضًا بالشك والريبة، فبدا يبحث في أرجاء منزله عن أجهزة تنصت؛ ظنًا منه أنّ هناك من يتجسس عليه، ونتيجةً لذلك دمّر شقته ولكن دون جدوى.

5- The Silence of the Lambs

أنطوني هوبكينز فيلم The Silence of the Lambs

فيلم من إنتاج عام 1991 للمخرج جوناثان ديم، ومن بطولة أنطوني هوبكينز وجودي فوستر. حاز الفيلم على خمس جوائز للأوسكار، أفضل ممثل، وأفضل ممثلة، وأفضل نص سينمائي، وأفضل مخرج، وأفضل فيلم.

تقوم جودي فوستر بدور عميلة متدربة لدى إف بي أي، ويتم تكليفها بالكشف عن قاتل متسلسل متورط في قتل العديد من الشابات. من أجل إتمام تلك المهمة كان على العميلة زيارة أحد المحكوم عليهم بالسجن مدى الحياة، وهو الطبيب النفسي هانيبال ليكتر المسجون بتهمة القتل المتسلسل وأكل لحوم البشر، وذلك ليساعدها في حل غموض القضية.

مدى براعة الطبيب النفسي هانيبال ليكتر في الفيلم قادرة على أن تصيب المشاهد بالرعب، فكيف يمكنه معرفة الكثير من الأشياء وهو بداخل زنزانته الصغيرة؟

6- Dead Ringers

بوستر فيلم Dead Ringers

صدر هذا الفيلم الكندي الأمريكي للمخرج ديفيد كرونينبرج في عام 1988، وقام فيه الممثل جيرمي أيرونز بأداء دورين لتوأمين يدعيا بيفرلي وإيليوت. يمارس الأخان طب النساء لعلاج مشاكل الخصوبة لدى النساء العقيمات.

تتسم شخصية بيفرلي بالخجل والسلبية، بينما إليوت أكثر ثقة. أساء الأخان ثقة المرضى إذ يقوم إليوت بإغواء النساء، وبعدما يسأم من إحداهن يتركها لأخيه بيفرلي دون أن تلاحظ السيدة التغير. يرفض بيفرلي ذات مرة المثول لأوامر أخيه، فتتوالى الأحداث، وتقع ردود أفعال كارثية، ولكن ما قد يصيبك بالرعب النفسي أن تعرف أنّ أحداث الفيلم قائمة على أحداث واقعية لتوأم حقيقي.

7-  Don’t Look Now

فيلم Don’t Look Now

يندرج هذا الفيلم تحت أفلام الرعب النفسي، ويوضح ما قد يصيب النفس البشرية عند موت أحد المقربين. الفيلم إنتاج إيطالي بريطاني مشترك عام 1973، وأخرجه نيكولاس رويج. يؤدي دونالد ساذرلاند وجولي كريستي دور زوج وزوجة يعيشان في مأساة بعد موت ابنتهما الصغيرة غرقًا.

تلتقي الزوجة امرأة عمياء تخبرها بأنّ ابنتها تحاول الاتصال بها، فتفقد الأم وعيها، أمّا الزوج فلم يصدق زوجته حينما أخبرته؛ لأنّه لا يؤمن بالاستبصار. يزداد التوتر كلما اقتربت الأحداث من ذروتها، وينجح المخرج في خلق جو تقشعر له الأبدان.

8- Vertigo

صورة فيلم Vertigo

فيلم أمريكي مليء بالتشويق من إنتاج عام 1958، وبطولة جيمس ستيوارت وكيم نوفاك، أمّا الإخراج فكان للمبدع ألفريد هتشكوك.

يؤدي ستيوارت دور جون سكوتي الشرطي المتقاعد في سان فرانسيسكو، ويترك عمله بعد مقتل زميله في أحد المطاردات على سطح بناء عالٍ، ولم يستطع سكوتي إنقاذه؛ لأنّه يعاني من رهاب المرتفعات.

يقع جون سكوتي في ورطة حينما يعلم أحد أصدقاء الدراسة بالواقعة يقرر استغلاله في التخلص من زوجته. يدّعي الصديق بأنّ زوجته في خطر، ويطلب من سكوتي مساعدته، ولكنه يحيك مؤامرة مع إحدى السيدات لتلقي بجثة زوجته من أعلى برج الكنيسة ليظهر لسكوتي أنّ زوجة صديقه قد انتحرت.

9- Repulsion

بوستر فيلم Repulsion

فيلم بريطاني من إنتاج عام 1965، للمخرج رومان بولانسكي، وبطولة كاثرين دينوف، وإيان هندري. تؤدي كاثرين دور امرأة تدعى كارول إيدوكس تعيش مع أختها الكبرى في لندن.

بعدما تتركها أختها من أجل الذهاب في عطلة، تجد كارول نفسها وحيدة في الشقة، وتبدأ في الهلوسة. ترى كارول الجدران تتكسر، كما ترى أنّ هناك من يحاول التحرش بها، وبعض الأيادي تمتد من الجدران لتهاجمها.

10- The Wicker Man

صورة فيلم The Wicker Man

فيلم بريطاني من إنتاج عام 1973 للمخرج روبن هاردي، ويندرج تحت أفلام الرعب النفسي. يدور الفيلم حول رقيب الشرطة نيل هاوي الذي يبحث عن فتاة مفقودة في إحدى الجزر الإسكتلندية النائية.

لا يجد هاوي أي ترحيب به فور وصوله إلى الجزيرة، ويظن بعد ذلك أنّ السر وراء اختفاء الطفلة قد يكون سببه التضحية البشرية لما وجده من طقوس وثنية على الجزيرة. يكتشف هاوي بعد ذلك أنّه هو المطلوب للتضحية في الموسم التالي؛ لأنّه أحمق.

2

شاركنا رأيك حول "لا تحب رعب الأشباح والمنازل المسكونة؟ إذًا شاهد 10 أفلام رعب نفسي مميزة"

  1. llouche __6

    اغلبها انتاج قديم 🙁
    صراحة ما احب اتابع افلام من انتاج التسعينات طريقة التصوير البيئة والملابس كلها سيئة ماني متعوده
    🙁

أضف تعليقًا