قائمة أفلام عيد الأضحى 2021: عودة لدور العرض السينمائية بأفلام النجوم

أفلام عيد الأضحى 2021
ولاء عبد الناصر
ولاء عبد الناصر

10 د

تعيش السينما المصرية الفترة الحالية، حالة كبيرة من النشاط وذلك، استعدادًا لانطلاق أفلام عيد الأضحى 2021 وتتنوع الأفلام مابين «الكوميديا والأكشن»، ويتنافس فيه كبار النجوم حيث يشارك النجم محمد هنيدي بفيلم النمس والأنس، ويشارك الفنان كريم عبد العزيز بفيلم البعض لا يذهب للمأذون مرتين، بينما النجم أحمد عز، يقدم “العارف”، وغيرهم من النجوم مثل رامز جلال، ليلى علوي، يسرا، كريم فهمي، تامر حسني، وتعد هذه توليفة مختلفة ومتنوعة اشتاق لها الجمهور بعد غياب طويل بسبب أزمة فيروس كورونا، التي أوقفت النشاط السينمائي ما يقارب من عام.


العارف

فيديو يوتيوب
  • بطولة: أحمد عز، أحمد فهمي، محمود حميدة، كارمن بصيبص، مصطفى خاطر.
  • سيناريووحوار: محمد سيد بشير.
  • إخراج: أحمد علاء.
  • إنتاج: تامر مرسى

بدأ عرضه في السينما يوم الأربعاء الماضي، ومستمر عرضه لعيد الأضحى المبارك، ويجمع هذا الفيلم للمرة الأولى بين أحمد عز وأحمد فهمي على شاشة السينما، وتدور أحداثه حول الحرب الجديدة من خلال التكنولوجيا وسيطرة «الهاكرز»، من خلال تورط يونس ويجسد دوره أحمد عز الذي يعيش مع زوجته وطفلته الرضيعة في سرقة أحد البنوك عن طريق شبكات الإنترنت، ويقع في مأزق ويتورط من قبل إحدى العصابات الخطيرة التي تستهدفه وعلى رأسهم راضي والذي يجسد دوره الفنان أحمد فهمي.

ذو صلة

وكان قد صرح أحمد عز في إحدى البرامج التليفزيونية، أن فيلم العارف يقدم رسالة مهمة، وهي ضرورة إعمال العقل في كل ما يُقرأ، وأوضح أن صناع الفيلم قدموا الكثير من أجل خروج (العارف) بجودة الأفلام الأجنبية التي تقدم في الخارج.

وكان «عز» قد شارك ضمن المارثون الرمضاني الماضي بمسلسل «هجمة مرتدة» إخراج أحمد علاء، وبطولة هند صبري، هشام سليم، صلاح عبد الله، نضال الشافعي، إنجي المقدم، ماجدة زكي، أحمد فؤاد سليم، محمود البزاوي، محمد جمعة وكوكبة من النجوم، سيناريو وحوار باهر دويدار.


البعض لا يذهب للمأذون مرتين

فيديو يوتيوب
  •  بطولة: كريم عبد العزيز، ماجد الكدواني، ودينا الشربيني، وبيومي فؤاد وأحمد حلاوة وعدد من ضيوف الشرف.
  • تأليف: أيمن وتار.
  • إخراج: أحمد الجندي.
  • المنتج: وائل عبدالله

وتدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي لايت، حول عدة تساؤلات بشأن تجربة الزواج والصراعات التي يمر الزوجان بها، ويقدم شخصية إعلامي يعمل على كشف الحقائق بطريقة تنكرية في شخصيات مختلفة وغريبة عنه.

وكان قد صرح النجم كريم عبد العزيز، أثناء احتفاله بالعرض الخاص للفيلم، بأن الفيلم يحتوي على وجبة كوميدية إجتماعية دسمة للجمهور، ويرى إنها خطوة أعلى من فيلمه الماضي “نادي الرجال السري”، وكشف عن تفاصيل الفيلم، حيث قال “العمل يناقش فكرة المشاكل الاجتماعية والزواج والطلاق، وأجسد خلاله شخصية إعلامي يتزوج من دينا الشربيني وتنشب بيننا العديد من الخلافات والصراعات، وأعمل خلال أحداث الفيلم على كشف الحقائق بطريقة تنكرية في أكثر من شخصية مختلفة عني”.

وكان قد شارك كريم عبد العزيز في مسلسل “الاختيار 2” تأليف هاني سرحان، وإخراج بيتر ميمي، وإنتاج شركة سينرجي وبطولة كريم عبد العزيز، أحمد مكي، إياد نصار، بشرى، إنجى المقدم، أسماء أبو اليزيد، هادي الجيار، أحمد حلاوة، أحمد شاكر عبد اللطيف، محمد علاء، إسلام جمال، أحمد سعيد عبد الغني، سلوى عثمان، على الطيب طارق صبرى، عمر الشناوي، وعدد من الفنانين الشباب.


مش أنا

فيديو يوتيوب
  •  بطولة: تامر حسني، ماجد الكدواني، سوسن بدر، حلا شيحة، بالاضافة لعدد كبير من الفنانين.
  • قصة وسيناريو وحوار: تامر حسني.
  • إخراج: سارة وفيق
  • إنتاج: تامر مرسي

وتدور قصته حول حالة نفسية ما تصيب “حسن” تامر حسني وتربطه علاقة قوية جدًا بوالدته المريضة وهي الفنانة سوسن بدر، حيث يحرص دائمًا على الجلوس معها أطول وقت ممكن ومراعاتها والعناية بها فهي محور حياته”.

وكان قد قال الفنان تامر حسني، فى إحدى اللقاءات التلفزيونية، إن النزول بفيلم «مش أنا» خلال جائحة كورونا مخاطرة ومجازفة، لذلك هو تفاجأ من تحقيق الفيلم لإيرادات عالية، خلال الفترة الحالية، رغم انخفاض نسبة الإشغال إلى 50%، مشيرًا إلى أن فكرة الفيلم تعود إلى المخرجة سارة وفيق، كما أوضح إنه قرر كتابة وتأليف سيناريو وقصة الفيلم الذي يدور عن معاناة البطل من بدايتها وحتى نهايتها.

ويذكر أن آخر أعمال الفنان تامر حسني، السينمائية كان فيلم «الفلوس» الذي قدمه عام 2019، بجانب زينة وخالد الصاوي وعائشة بن أحمد ومحمد سلام، ومن تأليف محمد عبد المعطي، وإخراج سعيد الماروق.


ديدو

فيديو يوتيوب
  • بطولة: كريم فهمي، وبيومي فؤاد، وأحمد فتحي، وحمدي الميرغني، ومحمد ثروت، وهدي المفتي وغيرهم ومجموعة من ضيوف الشرف ومنهم أحمد فهمى وهشام ماجد وشيكو.
  • سيناريو وحوار: كريم فهمي.
  • إخراج: عمرو صلاح.
  • إنتاج: السبكى

وتدور أحداث فيلم “ديدو”، في إطار من الكوميديا، حول الشاب ديدو الذي يقرر برفقة أصدقائه سرقة العالم الثري (بيومي فؤاد)، الذي يكتشف الأمر ويتمكن من تحويلهم بتجربة من تجاربه إلى عقلات أصابع، فيقعوا في العديد من المفارقات والمغامرات المثيرة وهو من أفلام عيد الفطر التي استمرت حتى موسم أفلام عيد الأضحى 2021.

وكان قد صرح كريم فهمي لموقع “أراجيك فن”، أن فكرة عقلة الأصبع، مستوحى من فيلم أجنبي، وإنه لم يسرق فكرة الفيلم الأجنبي، بل إن فيلمه تمت الإشارة خلاله إلى أن العمل مأخوذ عن عمل أجنبي يتناول نفس القصة بكل ما فيه، مؤكدًا أنه بذل مجهودًا كبيرًا كى يخرج العمل بالشكل المناسب.

ورد على الانتقادات التي وجهت للعمل بعد عرض البرومو الخاص بالفيلم، بأنه شعر بالضيق من بعض الآراء ولكن ما جعله يتغاضي عنها بعض الآراء المحترمة التى قيلت له، معللًا سبب الانتقاد هو أن هناك ما ينتقدون أو يهاجمون العمل لمجرد تحقيق مشاهدات عالية دون مشاهدته.

وحول ردود أفعال الجمهور على “عقلة الأصبع”، أعرب عن سعادته الشديدة بردود الأفعال الإيجابية على الفيلم، مشيرًا إلى أن أبرز التعليقات التى أعجبته أن الجمهور أشار إلى أن الفيلم عائلي مناسب للكبار والصغار.

وفيما يخص الإيرادات، قال “أنا الحمد لله راضي عن إيرادات الفيلم بشكل كبير، فهو استطاع أن يحقق فى ثلاثة أسابيع فقط حوالى ما يقارب من 12 مليون، رغم عدم وجود حفلة الساعة 9، ولكن الحمد لله الفيلم أخذ حقه”، موضحًا أن عوامل نجاح الفيلم بالنسبة له هي الإيرادات العالية، وآراء الجمهور، ثم بعد ذلك تأتي السوشيال ميديا.

يذكر أن آخر أعمال النجم كريم فهمي مسلسل “ونحب تاني ليه”، الذي عرض في موسم رمضان الماضي، والعمل بطولة ياسمين عبد العزيز وشريف منير، سوسن بدر، إسلام جمال، بدرية طلبة، إيمان السيد، ليلى عز العرب، تارا عماد، صبا الرافعي، وتأليف عمرو محمود ياسين وإخراج مصطفى فكري.


أحمد نوتردام

فيديو يوتيوب

بطولة: رامز جلال، وغادة عادل، وخالد الصاوي، وحمدي الميرغني، وبيومي فؤاد.

تأليف: لؤي السيد

إخراج: محمود كريم

إنتاج: وليد صبري

ويقدم فكرة سفاح النساء، والصحفي الذي يدخل في صراع معه من خلال دراما تعتمد على التشويق، إلى أن يوقع «رامز»، الذي يجسد شخصية الصحفي، بالسفاح الذي يجسد شخصيته خالد الصاوي، وصدر الفيلم منذ عدة أسابيع لكن بقى ليلحق بموسم أفلام عيد الأضحى 2021.

وتدور أحداث فيلم “أحمد نوتردام” حول مجموعة من جرائم القتل والاختطاف تقع من قبل قاتل مجهول، وتبدأ الشرطة في البحث عنه، وعندما يكتشف صحفي شاب تأثر القاتل بشخصية (أحداب نوتردام) المعروفة، يتنكر في شخصية شبيهة ويطلق على نفسه اسم (أحمد نوتردام)، ويتفق مع فتاة على خطفها حتى يجذب له القاتل، الذي بالفعل يبدأ في البحث عنه والتواصل معه.

وكان آخر أفلام رامز جلال “سبع البرمبة” تأليف لؤى السيد، وإخراج محمود كريم وبطولة رامز جلال، جميلة عوض، محمد عبد الرحمن، بيومي فؤاد، محمد ثروت، مها أبو عوف وتدور أحداثه فى إطار كوميدي اجتماعي، ويظهر رامز فى العمل بشخصية مهندس معماري يقع في عدة مواقف تقلب حياته رأسًا على عقب وظهر الفنان أحمد السقا والفنان ياسر جلال كضيوف شرف ضمن أحداث الفيلم.


ماما حامل

فيديو يوتيوب
  •  بطولة: ليلى علوي وبيومي فؤاد ومحمد سلام وحمدي الميرغني ونانسي صلاح وهدى الأتربي.
  • تأليف: لؤي السيد
  • إخراج: محمود كريم
  • إنتاج: نيوسينشرى وأفلام مصر العالمية وسينرجي

ويعتمد على كوميديا الموقف، حيث تدور أحداثه حول إنجاب ليلى علوي طفلين بعد فترة من انجاب عدد من الأبناء، بينما صنف جهاز الرقابة الفيلم فوق 12 عامًا؛ لاحتوائه على بعض المواقف الكوميدية التي لا تتناسب مع من هم أقل من هذا العمر، والفيلم يعد أول فيلم سينمائي لليلى علوي بعد فترة غياب طويلة.

وكانت قد كشفت عن سبب عودتها للسينما بفيلم ماما، حيث قالت “تجربة مختلفة وفكرة جديدة جذبتني لكى أعود إلى جمهوري بها، كما أن الدور مناسب لي وفريق العمل جميل، والمخرج متمكن يستطيع أن يخرج من الممثل أفضل ما عنده، وشعرت أن العمل سيحقق نجاحًا كبيرًا وسيضيف إلى مشواري الفني”.

وأعربت عن سعادتها الشديدة بردود أفعال الجمهور على الفيلم، معبرة عن ذلك قائلة “مبسوطة بردود أفعال الجمهور وعندما كنت أشاهد معاهم الفيلم شعرت في البداية بالقلق والخوف ولكن بعد ذلك عندما وجدت الجميع سعيد، شعرت بالراحة والسعادة معاهم”.

وعن سبب حماسها لشخصية الأم في “ماما حامل”، أشارت إلى أنها لمست إحساس هذه الأم، التي تتمنى أن تفرح بأولادها، وتبقي جدة ولها أحفاد، وشعرت أن هذه الأم هي “ليلى علوي”.

وكانت آخر أعمال ليلى علوي السينمائية هو فيلم “الماء والخضرة والوجه الحسن”، الذي يشارك في بطولته منة شلبي وباسم سمرة وأحمد داود ومحمد فراج وصابرين، وهو من إخراج يسري نصر الله.


ليلة العيد

  • بطولة: الفنانة يسرا وغادة عادل وريهام عبد الغفور وعبير صبري ونجلاء بدر وهنادي مهنا وسيد رجب ومحمود حافظ وأحمد خالد صالح ومايان السيد وعارفة عبد الرسول وسميحة أيوب.
  • تأليف: أحمد عبد الله
  • إخراج: سامح عبد العزيز.
  • إنتاج: السبكي

وانتهى المخرج سامح عبد العزيز من تصوير آخر مشاهد فيلمه الجديد “ليلة العيد”، ودخل بعدها في معسكر مغلق داخل أحد استوديوهات المونتاج بالمهندسين، لمحاولة اللحاق بموسم عيد الأضحى المقبل مثلما يتمنى منتجه أحمد السبكي.

وتدور أحداث الفيلم حول عدة قضايا واقعية تثار دائمًا في مجتمعنا الحالي منها “زواج القاصرات”، و”ختان الإناث”، كما يتطرق للحديث عن قهر المرأة بشكل عام، في مراحل الطفولة والشباب”، وذلك خلال ليلة واحدة هى ليلة الوقفة وأول أيام العيد.
وكانت قد صرحت الفنانة يسرا، إلى أن دورها سيكون مفاجأة للجميع والعمل يناقش جميع قضايا المرأة في المجتمع في يوم واحد، وقضايا شائكة أبرزها قضية الختان.

يذكر أن آخر أعمال الفنانة يسرا مسلسل “حرب أهلية” بطولة يسرا، باسل خياط، أروى جودة، سينتيا خليفة، جميلة عوض، مايان السيد، رشدي الشامي، محمود حجازي، مروى الأزلى، برلتني فؤاد، وعدد آخر من الفنانين وهو من تأليف أحمد عادل وإخراج سامح عبد العزيز وإنتاج المتحدة للخدمات الإعلامية بمشاركة العدل جروب للمنتج جمال العدل.


موسى

فيديو يوتيوب
  •  بطولة: الفنان الشاب كريم محمود عبد العزيز، إياد نصار، أسماء أبواليزيد، سارة الشامي، محمد جمعة وصلاح عبدالله.
  • تأليف: بيتر ميمي
  • إخراج: بيتر ميمي
  • إنتاج: تامر مرسي

وتدور أحداثه من خلال إطار خيال علمي، عندما يجد الفنان كريم محمود عبد العزيز نفسه وحيدًا دون صديق، فيقرر اختراع روبوت ويطلق عليه اسم «موسى»، ليصبح صديقًا له، ولكن الأمور تتطور وتنقلب ضد الجميع خاصة ضد رجل أعمال يرفض ارتباطه بابنته، وتعد تجربة جديدة ومختلفة على السينما المصرية ومن أهم أفلام موسم أفلام عيد الأضحى 2021.

وقررت الجهة المنتجة لفيلم “موسى”، طرحه فى السينمات يوم 11 أغسطس، ويضع مخرج العمل حاليًا اللمسات النهائية لمونتاج ومكساج الفيلم ليكون جاهزًا للعرض.


النمس والأنس

فيديو يوتيوب
  • بطولة: محمد هنيدي، بيومي فؤاد، منة شلبي، عمرو عبد الجليل، سليمان عيد، عارفة عبد الرسول، دينا ويزو، محمود حافظ “.
  • تأليف وإخراج: شريف عرفة.
  • إنتاج: وليد صبري

وأعلنت شركة الماسة للإنتاج الفني، المنتجة لفيلم “الإنس والنمس” الذي يقوم ببطولته الفنان محمد هنيدي عن موعد عرض الفيلم بالسينمات، حيث تقرر عرض الفيلم في دور العرض السينمائي يوم 4 من شهر أغسطس المقبل داخل مصر والدول العربية ما يعتبر ملحقًا بموسم أفلام عيد الأضحى 2021 وعودة لهنيدي.

وتدور أحداث الفيلم في إطار من الفانتازيا الكوميدية التي يتداخل فيها الواقع بالخيال الذي يفترض وجود قوة وكائنات خفية، حيث يجسد هنيدي شخصية جديدة ومثيرة، حيث يتعرض لكثير من المشاكل بسبب مهنة والده، والتي تكشفها أحداث المشاهد الأولى من الفيلم، ومع تتابع الأحداث يقع هنيدي في حب منة شلبي ويتزوج منها.

ويعود محمد هنيدى بفيلم “النمس والإنس” إلى السينما بعد غياب 3 سنوات، حيث قدم آخر أعماله وهى فيلم “عنتر ابن ابن ابن ابن شداد” عام 2017 بمشاركة درة وباسم سمرة ولطفي لبيب وهالة فاخر وعلاء مرسى ومحمود حافظ، وتأليف أيمن بهجت قمر وإخراج شريف إسماعيل.

إجمالي إيرادات بعض الأفلام يوم الأربعاء الماضي.

حقق فيلم العارف إيرادات جيدة في أول أيام عرضه يوم الأربعاء الماضي، حيث بلغت قيمتها مليون و262 ألف جنيه وهو العمل الذى يخوض به أحمد عز موسم عيد الأضحى.

بينما حقق فيلم “البعض لا يذهب للمأذون مرتين” إيرادات بلغت قيمتها 819560 ألف جنيه، فى أول يوم عرض له.

وحقق فيلم “مش أنا” إيرادات بلغت قيمتها 618037 ألف جنيه يحتل بذلك المركز الثاني بعد فيلم “البعض لا يذهب للمأذون مرتين”.

فيما حقق أحمد نوتردام أكثر من 12978 ألف جنيها، بينما وصل فيلم “ماما حامل” إلى حوالي 4717 ألف جنيه، فيما حقق فيلم “ديدو” للفنان كريم فهمي 3014 ألف جنيه.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

مسلسل The Last Of Us.. محاولة للنجاة بالحياة في عالم ما بعد فناء البشرية

مسلسل The Last Of Us
ساندي ليلى
ساندي ليلى

10 د

يقول الشاعر الأمريكي الشهير روبرت فروست في إحدى أشهر قصائده المعرفة باسم النار والجليد: "يقول البعض بأن العالم سينتهي بالنار، ويقول آخرون سينتهي بالجليد وممّا تذوّقته في حياتي من شهوات، فإنّني أتضامن مع أولئك الذين يؤيدون النار"

كتب فروست هذه القصيدة في محاولة منه للإجابة عن السؤال الذي حير البشرية منذ بدء الحضارة، كيف سينتهي هذا العالم؟ كثيرون أجابوا عن هذا السؤال عبر التاريخ، سواء بالشعوذة والتنبؤات أو عن طريق العلم والفلسفة، ولم يغفل الفن إجابة هذا السؤال المصيري، فالفن مرآة للعقل البشري، إنه تصوير مادي لمخاوفنا وأفكارنا، وعبر السنوات قدمت لنا السينما الكثير من النظريات الخاصة بنهاية العالم، زلزال مدمر كائنات فضائية أمراض مستعصية وحوش مفترسة، والكثير الكثير من السيناريوهات المحتملة لفنائنا المحتوم.

لكن السينما لم تعد وحيدة في عالم الفن، ففي السنوات الأخيرة اخترقت ألعاب الڤيديو هذا العالم، وأصبحت تمتلك إضافة إلى ميزات الرسم والمغامرة والمتعة، قصصًا مشوقة رائعة مميزة، لقد أصبحت ألعاب الڤيديو أكثر تعقيدًا مما كانت عليه في زمن سوبر ماريو، وأصبحت أشبه بمغامرة حقيقية بقصة خاصة بها، وشخصيات تفاعلية يتحكم اللاعب بمصيرها حتى إن قصص بعض الألعاب ولروعتها دفعت المنتجين إلى اقتباس أفلام ومسلسلات منها لكنها لاقت فشلًا ذريعًا مثل فيلم Assassin's Creed المقتبس من اللعبة المحبوبة والذي كان خيبة أمل مؤلمة، أما في هذا المقال فسنقدم مراجعة لمسلسل مقتبس من لعبة ڤيديو شهيرة نجح في تحطيم الأرقام القياسية بعد عرض حلقتين فقط، هو مسلسل The last of us.


معلومات عن مسلسل The Last Of Us

فيديو يوتيوب
  • كتابة كريج مايزن، نيل دركمان
  • طاقم العمل بيدرو باسكال، بيلا رامزي، آنا تورف
  • عدد الحلقات 9 حلقات
  • تاريخ العرض 15 يناير/كانون الثاني 2023
  • التقييم على IMDb هو 9.4/10
  • التقييم على Rotten tometto هو 97%

مسلسل The Last Of Us: محاولة للنجاة بالحياة في عالم ما بعد فناء البشرية

تبدأ أحداث المسلسل بداية بطيئة بعض الشيء، حيث تبدأ الحلقة الأولى بمشهد يدور في الستينيات، نرى فيه مقابلة مع عالمين من علماء الڤيروسات وينبه أحدهما إلى خطر الفطريات، التي يمكن أن تسيطر على دماغ البشر دون رادع، الأمر الذي سيفسر ما سيطرأ من أحداث لاحقة.

تنتقل الأحداث إلى عام 2003 ونتعرف على جول وابنته سارة اللذين يعيشان حياة هادئة اعتيادية، وتدور الأحداث في هذه المرحلة من وجهة نظر سارة الغافلة عما يجري، لكن يتم التلميح للخطر في كل مشهد، سواء من خلال الأخبار التي تبث عبر المذياع، أو توتر صاحب محل الساعات الذي ذهبت إليه سارة لإصلاح ساعة أبيها. فجأة تستيقظ سارة على صوت انفجارات عالية، فتخرج من البيت لتعيد كلب الجيران الذي يبدو مرعوبًا للغاية، لكنها تصدم أن جارتها العجوز المقعدة، تحولت إلى نوع غريب من الوحوش، والتهمت كل سكان المنزل.

في أثناء محاولة سارة الهرب، يصل والدها إلى المنزل مع عمها تومي، ليحاولوا الهرب من المدينة التي تحولت إلى جحيم حقيقي، لكن سارة تقتل على يد أحد الجنود وتموت بين ذراعي أبيها. تقفز الأحداث عشرين عامًا، فنرى جول الذي أصبح حطام إنسان، يعيش في منطقة الحجر الصحي في بوسطن، ذلك أن الفطريات التي اكتسحت العالم منذ عشرين عامًا، غيرت وجه البشرية كلها، يدير هذه المنطقة الوكالة الفيدرالية للاستجابة للكوارث (فيدرا)، بأسلوب عسكري قمعي استبدادي، حيث يجبر الناس على العمل في مهن شاقة، كحرق الجثث وتنظيف المجاري، ليأخذوا بطاقات تموينية تعطيهم كفاف يومهم، لكن جول لا يكتفي بهذا، بل يعمل أيضًا كمهرب مع شريكته تيس، وعندما يفشل شقيقه تومي في الاتصال بهما من موقعه في وايومنغ، يحاولان شراء بطارية سيارة من تاجر محلي، ولكن بدلًا من ذلك يبيعها إلى اليراعات، وهم مجموعة متمردة تعارض فيدرا، ويتم تسميتهم بالإرهابيين.

في محاولة لاسترداد البطارية، يجد جول وتيس أن الصفقة قد انحرفت عن مسارها، وأن معظم محاربي اليراعات قد قتلوا، فتعقد مارلين زعيمة اليراعات الجريحة صفقة مع جول وتيس، وهي أن يصطحبا إيلي الصغيرة إلى ولاية ماساتشوستس عبر الولايات المدمرة المليئة بالفطريات القاتلة، مقابل الإمدادات التي ستساعدهما في الوصول إلى تومي، يحاول جول وتيس أن يعرفا حقيقة أهمية إيلي، لكن مارلين تلتزم الصمت

في أثناء هروبهم يتم القبض عليهم من قبل جندي خلال التسلل إلى الخارج، تطعنه إيلي عندما يختبرهم بحثًا عن العدوى، وعندما حاول الجندي إطلاق النار عليها يضربه جول حتى الموت، تدرك تيس أن إيلي مصابة، لكن إيلي تريهما أن الإصابة عمرها ثلاثة أيام، ومن المستحيل ألا تتحول خلال هذه الفترة أو تموت. لربما كانت بداية العمل باردة بعض الشيء، لكن الإثارة المتصاعدة والتوتر والدراما الرائعة طغت على كل شيء آخر، إضافة إلى دقة التفاصيل وربط الأحداث المتقن الذي جعل العمل يحطم الأرقام القياسية بعدد المشاهدات حلقة بعد حلقة، ومن الواضح أن أحداث العمل القادمة تبشر بالمزيد من الإثارة.


محبو اللعبة سيسعدون للغاية بالعمل، اقتباس بعيد عن التشويه وأمانة في نقل الصورة

إن اقتباس أي عمل كان، يحمل في ثناياه خطر تشويه الأصل، أو تقديم مادة لا تمت بصلة له، وهناك الكثير من الأعمال الشاهدة على خيبة أمل الجمهور بسبب سوء الاقتباس، لكن بالنسبة إلى مسلسل The last of us يمكننا القول إننا شهدنا أفضل اقتباس على الإطلاق، لقد بقي كتّاب العمل أوفياء لأساس القصة الخاصة باللعبة، ولم تشهد أي نوع من المبالغة الدرامية، أو التغيير المزعج، بل احترمت الكتابة روح اللعبة.

لكن هذا الكلام لا يعني إطلاقًا أننا سنشاهد نسخة كربونية من اللعبة، لقد أكد الكتّاب أن القصة ستنحرف قليلًا، وسيتم تغيير بعض الأشياء بما يناسب العرض التلفزيوني، ومما شاهدناه من العمل حتى الآن، يبدو أن الكتابة أضافت نظرة إبداعية، عمّقت القصة وأوضحت نقاطًا لم ترد في اللعبة، كما يمكن أن يلاحظ أي لاعب مخضرم، فقد ركز المسلسل على أساس وجود المرض، وشرح آلية عمله وطريقة انتقاله وتطوره المرعب، الذي جعله أسوأ ما أصاب البشرية منذ قرون، وقد ظهرت أمانة الاقتباس في بعض التفاصيل الصغيرة التي تميزت بها اللعبة، مثل ساعة جول المكسورة التي كانت آخر هدية من ابنته سارة، أو ملابس الشخصيات أو حتى بعض المشاهد التي تعتبر أسطورية في عالم اللعبة، ويمكننا القول إن وفاء صناع العمل للأصل، كان من أبرز أسباب نجاحه، فاللعبة التي حققت نجاحًا لافتًا وشعبية كبيرة، حققت هذا كله بفضل قصتها المميزة المؤثرة، والتي نجح المسلسل في تقديمها في أولى حلقاته، ومن الواضح أنه ينوي الاستمرار على هذا المنوال.


بداية مميزة تمهد للرعب القادم وأجواء تذكرنا بأجواء المسلسل الشهير The walking dead

كما قلنا سابقًا، بداية العمل كانت باردة بطيئة، حياة هادئة لأب وابنته في ضاحية هادئة في مدينة أوستن، تكساس تنقلب جحيمًا بين ليلة وضحاها، براعة التقديم كانت تصوير الأحداث من وجهة نظر سارة البريئة الغافلة عن كل ما يجري حولها، لكن التوتر كان متواريًا في الزوايا ينبئ بالخطر، كالأخبار في المذياع التي تنبئ بالكوراث، توتر أصحاب محل الساعات وإسراعهم في الإغلاق، توتر كلب الجيران، كل هذه الأشياء البسيطة كانت تمهد لما سيحدث لاحقًا، حتى إن بعض المشاهد حملت الطابع الديستيوبي المميز لمسلسل The walking dead الغني عن التعريف، لكن بدلًا من وجود ڤيروس غامض يحول البشر إلى زومبي، أصبح الخطر متركزًا في فطريات غريبة تتطفل على الجسد وتأكله من الداخل إلى الخارج، إضافة إلى المشهد الافتتاحي الذي عرض أحد العلماء يتنبأ بخطر الفطريات، كل هذه التفاصيل جعلت المشاهد متحفزًا يستشعر الكارثة في كل زاوية، كل هذه التفاصيل لم تكن موجودة في اللعبة، الأمر الذي أعطى القصة مدًا أوسع لتأسيس هذا العالم الضخم، وتمهيد الطريق للمشاهد الذي لم يعرف اللعبة سابقًا، كي يتفاعل مع الأحداث وهنا يطرأ سؤال مهم للغاية قد يطرحه أي متابع


هل يجب أن تكون لاعباً للعبة كي تفهم العمل؟

بداية يجب التنويه إلى أن عالم ألعاب الڤيديو عالم ساحر مستقل بحد ذاته، يحتاج شغفًا وحبًا لهذا العالم كي تستمتع به، وليس باستطاعة أي كان ممارسة لعبة ڤيديو معقدة تفاعلية كهذه اللعبة، والإجابة عن سؤالنا هذا أتت من اللاعبين أنفسهم، الذين أكدوا أنه لا ضرورة للعب اللعبة إطلاقًا، فعلى الرغم من وفاء العمل لأصله، إلا أنه قدم الكثير من التفاصيل والمشاهد التي ترفع الغموض عن الأحداث، بل حتى إن اللاعبين المخضرمين سيجدون العمل ممتعًا مشوقًا بفضل هذه الإضافات المتقنة.


تحفة درامية جديدة من صانع التحفة الدرامية Chernobyl

إن لم تكن قد شاهدت مسلسل تشيرنوبل الدرامي الرائع، فقد فاتك الكثير حقًا، لقد قدم هذا العمل خلال حلقاته القصيرة، قصة حقيقية مؤلمة زادها ألمًا عن حادثة انفجار مفاعل تشيرنوبل النووي، وما ألحقه من خسائر بشرية واقتصادية وسياسية، وحقق أرقام مشاهدات قياسية في زمن قصير. وها هو ذا كريغ مايزن كاتب مسلسل تشيرنوبل، يعود مجددًا واعدًا المشاهدين بتحفة أخرى تضاهي ما سلف، خاصة أنه معجب جدًا بقصة اللعبة، حيث صرح في إحدى المقابلات: "لا توجد لعبة أخرى أفضل من The Last of Us عندما يتعلق الأمر بالسرد القصصي، هذه أعظم قصة سُرِدت في ألعاب الفيديو على الإطلاق".

كما أن انضمام مخرج ومطور اللعبة نيل دراكمان إلى مايزن، كان إضافة ذكية أبقت القصة الخاصة بالمسلسل تحت أنظار المبتكر الأصلي، الأمر الذي سيبقي القصة ضمن إطار المادة الأصل دون تشويه وإفساد.


اختيار موفق لطاقم العمل

إن أهم عنصر في أي عمل هو طاقم التمثيل، فهم التجسيد المادي المرئي للشخصية المكتوبة، ومهما كانت الشخصية مميزة ومتقنة في كتابتها، فلو جسدها شخص غير كفؤ، فإن هذا سيودي بها إلى الفشل. بالنسبة إلى مسلسل The last of us كان اختيار الممثلين موفقًا للغاية، خاصة الشخصيات الرئيسية التي تتقاطع دروبها خلال سير الأحداث، فمن غير الرائع بيدرو باسكال يجعلنا نذرف الدموع دون أن ينطق كلمة واحدة.

بيدرو الذي أغرم به كل من شاهد مسلسل صراع العروش بشخصية الثعبان الأحمر أوبرين مارتيل، أثبت مجددًا أنه الرقم الصعب، وقدم شخصية جول العنيف المحطم الغارق في البؤس، بطريقة أقل ما يقال عنها إنها مبهرة، حيث نال إشادات واسعة عن أدائه في الحلقة الأولى، سواء من النقاد أو من اللاعبين الذين رأوا شبهًا رائعًا بينه وبين شخصية جول في اللعبة، خاصة مشهد مقتل ابنة جول سارة الذي كان صادمًا مؤثرًا، جعله أداء باسكال وباركر مدمرًا، حتى بالنسبة لمن لعب اللعبة ويعلم ما الذي سيحدث.

وإن كان باسكال رائعًا فإن بيلا رامزي كانت استثنائية، خطفت الأضواء منذ أول ظهور لها، بيلا التي عرفناها بشخصية ليانا مورمونت من لعبة العروش أيضًا، قدمت أداء متقنًا لشخصية صعبة، هي إيلي الفتاة الصغيرة التي يبدو أنها تحمل سر نجاة البشرية، كما أن التناغم والكيمياء الواضحة بينها وبين باسكال كان الأمر الأهم في العمل، فهاتان الشخصيتان هما أساس المسلسل وهذا التناغم بينهما أفاد العمل وزاد من روعته.


زوايا تصوير مميزة وموسيقى أسطورية ملائمة للعمل

الانسجام والتناغم كان عنوان أسلوب التصوير في العمل، فزوايا الكاميرا الموضوعة في أماكن مدروسة، جعلت المشاهد يشعر أنه دخل إلى المسلسل، خاصة مشهد هروب جول مع أخيه وابنته، ولم تكن الألوان المستخدمة أقل شأنًا، فقد كانت كالحة باردة، وضعت المشاهد في الجو المطلوب، جو نهاية العالم وحياة ما بعد الكارثة، كذلك المؤثرات الخاصة بأشكال الزومبي أو المتحولين التي لاقت كثيرًا من الثناء، حيث مزجت بين الدقة والرعب المميزين، إضافة بالطبع إلى اختيار أماكن مهجورة عفنة، كل هذه التفاصيل الدقيقة أضافت المزيد من الرونق إلى العمل، ولا يمكن إهمال دور الموسيقى التي كانت رائعة مثالية، سواء في المقدمة التي أبدعها غوستافو سانتوللا أو موسيقى التصوير المبهرة التي كانت ملائمة للغاية للأحداث وللعمل ككل.


عمل حطم الأرقام القياسية على أكثر من صعيد

أقل ما يمكن القول عن مسلسل The last of us إنه عمل أسطوري، ليس فقط على صعيد القصة والشخصيات والتصوير، بل أيضًا بأرقام المشاهدات الخيالية، حيث حققت الحلقة الأولى 4.7 ملايين مشاهدة أما الحلقة الثانية فقد رفعت نسبة المشاهدة إلى مستوى خيالي بلغ 22% عن الحلقة الأولى، أما تقييمات الحلقات فلم تكن أقل إبهارًا حيث حققت الحلقة الأولى تقييم 9.2/10 أما الحلقة الثانية فحققت 9.4/10 على موقع IMDb الشهير، يبدو أن الجميع معجب بـ The last of us


غوغل أيضاً معجب بالمسلسل

حركة طريفة يقدمها غوغل لمحبي المسلسل عندما تكتب في محرك البحث الشهير The last of us سيُظهر لك غوغل صورة فطر ما إن تضغطه حتى تمتلئ شاشة حاسوبك أو هاتفك بالفطريات الموجودة في المسلسل، لا يمكن إنكار ذكاء الفكرة يبدو أن غوغل أعجبه العمل كذلك.

على الرغم من عرض حلقتين فقط إلا أنه من الواضح أننا أمام مسلسل عظيم، سينضم إلى قائمة أفضل المسلسلات كقصة وأداء تمثيلي، ويبدو أن القادم من الحلقات سيحمل المزيد من الإبداع والإثارة والصدمات.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.